المقالات
السياسة
فاطمة امرأة من ذهب...!!
فاطمة امرأة من ذهب...!!
08-18-2017 10:09 AM

فاطمة امرأة من ذهب
نحن شعب لا نعرف قيمة ما نمتلك الابعد فوات الاوان ، ولقد تعلمنا بل واجدنا كيفية البكاء على الاطلال والنحيب على الماضى وتكريم القمم بعد أن تغـــرب شمس اعمارهم ويتركوا لنا ذكريات نجترها وتاريــــخ من العطاء نتباكى عليه و لم نتوفق فى استيعابه وتقيمه بالمعيار الصحيح والقسطاس المستقيم....
نحن شعب لا نملك ميزانا صادقا نقيم من خلاله بعضنا الا من خــــــلال القيل والقال تاركين موج الحياة يأخذنا كيف وحيث ومتى شاء فلا حول ولاقوة الا بالله.....
وترحل الانسانة الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم تاركة الفانية بعد أن خلفت سيرة حافلة بالمواقف التاريخية وقــــــد بللت سماء احلامنا المنسية بدموعها الغالية وكلماتها الضاقية وشجاعتها التى يقتقدها كثير من الرجال اليوم، رحلت فاطمة ولم يرحل عنا الهوان ولم يبارح ارضنا الحبيبة الفقر والضعف والخور...
رحلت فاطمة ولم ترحل كلماتها الجريئة المضيئة ومواقفها الثابتة وثقتها بأبناء شعبها ، رحلت فاطمة ولم يبارح الأمل قلبها الغنى بالمحبة لهذا الوطن الغالى الذى بذلت له مهجتها وعصارة عمرها وصادق عزمها...
تسللت فاطمة من بين اصابع الايام الى مثواها الاخير تلك المرأة الشماء الرائدة المكافحة المنافحة وحلمها الكبير هو السودان خرجت من حسابات الدنيا بيضاء من غير سؤ ولسان حالها يقول لك الله ياوطنى لك الله....
تساقــــــط اشخاص كنا نعتبرهم قادة امام سلطان المال كالفراش فى نـــار الفساد والخيانة وظلت فاطمة شامخة شموخ الجبال الشم ورافة الظلال معطاءة كريمة كما النخلة على ضفاف النيل الحبيب فى اباء وصمود وعز وكبرياء...
انحدرت المعارضة الى درك التلاشى واستفـــرت فى القاع وظلت فاطمة أحمد ابراهيم ساطعة كشمس الظهيرة من بين الاسماء صامدة المـــــواقف صابـــرة التحدى ...
رحم الله الانسانة المناضلة الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم وتغمدها برحمته والهم الشعب السودانى الصبر وحسن العزاء - انا لله وانا اليه راجعون -.

منتصر نابلسي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 738

خدمات المحتوى


منتصر نابلسي
منتصر نابلسي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة