08-20-2017 02:15 PM

المتابع لقاموس القوم يلحظ ولعهم بالخرائط والتخريط عموما ،والاخيرة من بدع والينا عبد الرحيم، والقوم في ولعهم الشديد بالخرائط والتخريط لم يتركوا أمرا الا وألحقوا به تخريطا وخرِطا وما من مشروع الا وإبتدروه بخارطة طريق، الا انهم في هيجة التخريط هذي نسوا او تجاهلوا عمدا الخريف الفيهو اللواري بتقيف في خرطومنا، وكل العربات والخلوق بتقيف وتحت إلحاح الحاجة والأمور الضرورية تجدهم بينططوا زي التكنوا لاعبين ـ (بُربُرة) علما بأن الأمطار في وسط شوارع وزقاقات هذه الأمصار أشد ماتكون لخارطة طريق تصرف عن الناس المنكوبة بآثارها ومياهها ذات الالوان المتغيرة بسرعة فائقة كما الحرباء والشاهد مطيرة أول أمس التي جعلت من الخرطوم محل عبدالرحيم وصحبه يتحفوننا بحديث التخريط و(جينا لقينا الحتات كلها باعوها في الخرطوم) وكلام الطير في الخرطوم وما عهدناه في ظل الحكومة التي تكتفي بخارطة الطريق وبعدها ما عليها بالموضوع الاساس الخرطوا ليهو! وعليه نطالب نحن اهالي وقاطني خرطوم العجائب بخارطة طريق للأمطار عسى ولعل ان يكون فيه فتحا لمصارف الإنجليز/ البنية التحتية (حسب المثقفين) كما عسى ولعل ان يقيض الله للمياه ان تجري في مجاريها ـ المياهين/حقت الامطار وأليلة الشراب مع انهن الأتنين ما في فرق بيناتن أهو كل من السماء وكلوـ (قضاء وقدر) بالمناسبة موضوع ذرة القضارف سويتو فيهو شنو للمساكين وبن السبيل وفي الرقاب والغارمين والكلام ليكم يا يا العاملين عليها! وبما ان والينا الممتثل بأمير المؤمنين عمر بن الخطاب، (رض)مستعيرا مقولته الشهيرة (لو عثرت بغلة في الخرطوم كنت مسؤول منها) عليه نأمل في إستجابته لوضع خارطة طريق لامطار الخرطوم محل العربات والناس بتعوم ، وعليهو الخارطة فقط كما عهدنا والباقي علينا بنتمو إن شاء الله موية.
وحسبنا الله ونعم الوكيل
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 590

خدمات المحتوى


مجدي عبد اللطيف
مجدي عبد اللطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة