08-21-2017 10:07 AM

القول الفصل..
غارزيتو... بااااع!
* لعب المدرب غريب الأطوار – دييغو غارزيتو- على كل الحبال بببراعته المعهودة في مثل هذه المواقف وقدّم درساً قاسياً للإدارة أجزم أنها لن تستفيد منه أو تعتبر.
* المواقف المقصودة تتعلق بمفاوضته لناديين – المريخ السوداني والاتحاد الليبي- في وقت واحد من أجل ضمان الأموال الكثيرة.
* مع الأول – المريخ- كان يسعى جاهداً في سبيل تحسين راتبه ومخصصاته إلى أعلى سقفٍ ممكن مستفيداً من المعلومة الوحيدة المتوفرة للإدارة المريخية وهي أن نادي الاتحاد الليبي غازل – فقط- غارزيتو من أجل تدريب فريق كرة القدم ( التيحة)، واتضح لاحقاً ان المعلومة الأهم – ونجح في اخفائها- هي أن هذا المدرب اتفق رسمياً من النادي الليبي ولكنه كان مستعداً للبيع (والنطّة) إن توفّر له العرض الذي يطمع فيه من لجنة تسيير نادي المريخ عندما جلس مؤخراً مع الوالي.
* لو حدّق قادة لجنة التسيير المريخية في المشهد في الأيام الماضية بشكل جيد لأدركوا الحقيقة.
* هل تذكرون التصرف الغريب الذي أقدم عليه ابن غارزيتو – انطونيو- عندما أمر اللاعبين بالخلود للراحة لمدة أسبوع بُعيد مغادرة والده الى فرنسا؟.
* الخطوة كانت مثيرة للدهشة؛ لأن المدير الفني – غارزيتو- لم يأمر بها خاصة وأن الفريق مقبل على استحقاقات مهمة على رسم بطولة الدوري الممتاز.
* ومن الغريب أن تبدر من رجل قيل أنه متخصص في اللياقة البدنية وهي راحة طويلة كانت بلاشك ستضر بالمجموعة – اللاعبين- وتتسبب في حالة استرخاء تتطلب برنامج اعداد جديد!!.
* ما فعله غارزيتو وأبنه هو أنهما اتفقا مع الاتحاد الليبي ولكنهما كانا يطمعان في الزيادة من المريخ فإن تحقق لهما ذلك فإن اتفاقهما مع الاتحاد الليبي كان سيذهب أدراج الرياح.
* مدرب عجيب يجيد عمليات السوق والبيع والشراء والمزايدة بطريقة ماكرة وهذا ما كتبناه هنا عدة مرات فضلاً عن ملاحظاتنا على أدائه من الناحية الفنية.
* قد يقول قائل أن الرجل مدرباً محترفاً ومن حقه البحث عن أفضل العروض ولكن هذا القول مردود؛ لأن احترام العقود واجب يمليه الضمير وتحكمه الأخلاق.
* كما أن المفاوضات لا تكون بهذا الأسلوب الملتوي ولا حتى التوقيت.
* هذا المدرب لديه عقد مع المريخ والأخير يخوض غمار منافسة مهمة – الممتاز- ومن الواجب أن يخطره المدرب بأي تطورات بشأنه خاصة المتعلقة بالأندية التي تطلب خدماته وليس عن طريق اكتشاف الأمر بواسطة وسائل الإعلام.
* الطريقة التي أتبعها المدرب غارزيتو تُدلل على أنه كان على استعداد للتخلي عن المريخ في أي لحظة حتى إن كان فريق كرة القدم في طريقه نحو الميدان لأداء مباراة.
* مدرب ما مضمون وغير مأمون وجاهز للبيع (والنطّة) في كل حين!!.
* لا أتوقع أن يغادر المريخ محطة غارزيتو (بأخوي وأخوك) وسيجترون سيرته وذكراه عند كل هزيمة وكأنه قادهم لمنصات التتويج.
* المريخ – تقريباً- هو النادي الوحيد الولوف ويخشى الجديد خاصة فيما يتعلق بالاستعانة بمدرب يخلف (غُرزة).
* كما لا أتوقع أن يُعمر غارزيتو كثيراً مع الاتحاد وفي مطلع الموسم القادم سيبدأ المريخ من جديد اللهث خلف غارزيتو وترفع لافتات ( غارزيتو مُدربي).
* كثيرون في المريخ انتقدوا أداء المدرب خلال فترته الاولى والثانية والتي انتهت بعملية البيع الأخيرة ولكن بمجرد سماع اخبار مفاوضات الليبيين سارعوا للمطالبة بالتمسك بغارزيتو.
* مثل حال الفتاة التي تنتظر مع أسرتها العرسان لسنوات وعندما يتقدم أحدهم يكثر المحبين ويظهر الأقرباء الذين يكتشفون جمالها لأول مرة!.
* كنت اتمنى استمرار هذا المدرب مع المريخ حتى نهاية الموسم على الأقل؛ لأنني أعرف أن المحصلة ستكون بائسة وبعدها سنطوي صفحته للأبد.
* أما ذهابه في هذا التوقيت سيجعل احتمالات عودته في العام القادم واردة بنسبة كبيرة.
* المريخ أسير أسطورة البديل رغم أن الأصل ليس خارقاً ولا مبدعاً خلّاقاً.
* أعجت لأمة تسيطر عليه هواجس البديل رغم أن الأصل غارق في الفشل.
* فشل، تراجع، خسائر، وأموال مهدرة وزمن غالٍ من عمر الأمة ومع ذلك لايرون هناك بديل.
* الأصل أخير منو الصورة.

د. ياسر بشير
[email protected]

التيار





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1428

خدمات المحتوى


د. ياسر بشير
د. ياسر بشير

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة