المقالات
السياسة
سيناريوهات الصدام العسكري بين النظام والشيخ موسى هلال؟
سيناريوهات الصدام العسكري بين النظام والشيخ موسى هلال؟
08-22-2017 06:20 AM

ما هي السيناريوهات المتوقعة في حال وقع صدام عسكري بين النظام والشيخ موسى هلال؟

يشكك الكثيرون حول جدية التهديدات الصوتية والمصورة والمتكررة للشيخ موسى هلال عبر سنوات بدءا بتهديده للوالي عثمان كبر مرورا بحميدتي ثم حسبو، فذهب البعض بان ذلك لا يتعدى كونه مجرد مناورات وابتزاز للنظام بغية الحصول على وظيفة مرموقة بينما يرى البعض ان الامر هذه المرة جدي بكل المقاييس خاصة لانها جاءت بعد محاولة اغتياله.
دعنا نحلل ما يمكن حدوثه عندما يتم مواجهات عسكرية بين مجلس الصحوة بقيادة الشيخ موسى هلال من جهة والنظام ومليشياته من الجهة الاخرى:-
اولا النظام:
- سيدفع النظام بكافة اطياف مليشياته التي يسميها القوات المشتركة والمكونة من الجيش والدعم السريع وجهاز الأمن، والقوات الجوية وإذا فصلنا اكثر لهذه المكونات نجد:
- ١-الجيش السوداني:
- اهمله النظام واعتمد على مليشيات خارجة عن القانون العسكري، فلا يملك الإمكانيات ولا حتى المعنويات والروح القتالية بالاضافة الى قلة عدديته ولذلك لا يتوقع ان يحدث اي فرق،
- ٢- الدعم السريع وهي مليشيات الجنجويد:
- أسسها موسى هلال نفسه عندما قاد بها حرب الإبادة الجماعية في دارفور ثم أبعده النظام واتى بتلميذه حميدتي لقيادته، وهنا مربط الفرس، فهذه المليشيات تدرك جيدا انه سيتم الدفع بها لقتال أبها الروحي الشيخ موسى هلال والذي أيضا يربطه انتماء عرقي بها الامر الذي سيدفع الكثيرين منهم اما الانسحاب أو الانضمام الى صف شيخهم وقائدهم الفعلي، أضف الى ذلك بأنهم سيشعرون انهم دفع بهم كرها لقتال ابن جلدتهم من اجل الحفاظ على كراسي سادة الخرطوم المطرفين.
- ٣- جهاز الأمن
- سيختصر دوره في جمع المعلومات عن العدو والإسناد الخلفي ومراقبة مليشيات الدعم السريع لعدم ثقة النظام بهم لذا فلا ادوار قتالية لهم على ارض الواقعلأحداث الفرق.
- ٤- القوات الجوية
- سيختصر دورها في قصف مواقع العدو والمراقبة الجوية لكن معروف ان القصف الجوي لا يهزم العدو أبدا فمثلا قوات التحالف في اليمن تمتلك أحدث ما أنتجته التكنولوجيا من الطائرات الا انها لم تحدث فرقا حتى الان بعد عدة سنوات من القصف، كما ان النظام يستخدم القصف الجوي بكثافة ضد المتمردين ولَم يهزمهم أبدا في خلال عشرات السنوات.
- ثانيا:
- جيش موسى هلال:
- يبدو ان الشيخ موسى هلال وبتجاربه الطويلة في العمل المليشي قد أعد نفس جيدا منذ اكثر من بضع سنين خلت يجيش، يدرب، يسلح والنظام لم يعيره اهتماما الا مؤخرا عندما صرح وزير الداخلية السابق منذ عام بأن هنالك قوات اجنبية كبيرة تسيطر على مناجم الذهب وقد أدى تصريحه الى ابعاده وكان دور طه عثمان وحميدتي معروفا في ذلك، لذا يمكننا القول:-
- تمتلك قوات الصحوة روح قتالية منقطع النظير وهي تدافع عن شيخهم قبل كل شئ الذي يخاطبهم ليلا نهارا وبمكبرات الصوت لتعبئتهم وهنا بالنسبة لهم المسألة مسألة الحياة أو الموت ولا خيار ثالث أبدا
- لا شك ان موسى هلال سيجد دعما عسكريا ومعنويا من الحركات المسلحة في دارفور خاصة انه قد خاطبهم حسب تصريحاته وربما وجد إشارة خضراء لمنازلة النظام معا، ولا شك ان لهذه القوات قدرات قتالية عالية وخبرة اكثر من عقد من الزمان في ميادين القتال.
- سيقف كل الطيف المعارض السياسي السوداني الذي ينادي بإسقاط النظام في صف موسى هلال.
- في المحصلة النهاية ربما سيتم هزيمة النظام وربما تفككه لاحقا ثم اسقاطه عن طريق اي تحرك انقلابي أو ثورة شعبية في العاصمة.


آدم خميس
فيسبوك





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3154

خدمات المحتوى


التعليقات
#1686019 [عجب]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2017 12:14 PM
ما عندك موضوع!!!!!! قال يقيف الشعب مع موسي هلال!؟؟؟انت بتحلم ولا شنو!؟؟موسي هلال ده يطلع منو خلاص بقي زول وطني ف نظركم!؟؟ هل موسى هلال اختلف مع الحكومة من اجل الشعب السوداني!!؟؟ عليك الله تاني ما تكتب راسك فاضي وعامل فيها محلل كبير.

[عجب]

#1685794 [حامد الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2017 05:42 AM
حاجة تمتم خلوها تجوط الما نافعة جاى ولّ جاي

[حامد الشيخ]

#1685740 [تقدو]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2017 11:19 PM
النظام و من وقت بعيد صار ﻻ يضع اي معيار و ﻻ وزن للشعب و يطبق ما يريد باريحية من ﻻ يخاف اي رد فعل على سبيل المثال اعتقال اعيان الرزيقات و المعاليا دون اعتبار ﻻعراف القبائل
مواجهة هلال سوف يكون نزال من العيار الثقيل جدآ ﻻن بعد المعركة الوضع لن يكون مثل ما كان قبله بأي حال
الكفة تميل لصالح هلال في حال تمكن من اخراج سلاح الجو من المعارك
نتوقع ان يتدخل البشير و يلغي عملية جمع السلاح و يتفادى المواجهة و هذا بدوره سيقوي من شوكة هلال و قد يتخذ خطوات استباقية لم يكن في حسابات النظام

[تقدو]

#1685479 [ناصر الشيخ ناصر]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2017 12:57 PM
دي انشاء الله ما تحصل ..دي حرب اهليه ضحاياه كتيرة جدا ..لن تقف في في ديار موسي هلال بل ستمتد لتعم دارفور كلها ...ليس هذا فحسب ..المثل بقول التور هن وقع بتكتر سكاكينو...كل من له سلاح سيشهرو في وجه النظام ..الحركة الشعبية ...الشرق ..الحركات المسلحة حتي المتصالحة مع النظام قوات حرس الحدود في النيل الازرق وكسلا ..فوضي عارمة ونيران لا تبقي ولا تذر ...صوملة
اللهم اكفنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن ...

[ناصر الشيخ ناصر]

#1685385 [محمود محمد طه]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2017 09:02 AM
ومن الأفضل للشعب السوداني أن يمر بتجربة حكم جماعة الهوس الديني. وسوف تكون تجربة مفيدة للغاية. إذ أنها بلا شك ستبين لأبناء هذا الشعب مدى زيف شعارات هذه الجماعة. وسوف تسيطر هذه الجماعة على السودان سياسياً واقتصادياً حتى ولو بالوسائل العسكرية. وسوف يذيقون الشعب الأمرين. وسوف يدخلون البلاد في فتنة تحيل نهارها إلى ليل. وسوف تنتهي فيما بينهم. وسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعاً

[محمود محمد طه]

#1685317 [عتمني]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2017 07:26 AM
مقالك خبيث يا ادم فهو سنياريو تأمل انت ان يتحقق لكن انت ولا موسي هلال تعرفون قوه النظام وربنا ما يوريك يوما عبوسا قمطريرا

[عتمني]

آدم خميس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة