في



المقالات
السياسة
لم تكتمل الحكاية بعد يا طيب الاسماء
لم تكتمل الحكاية بعد يا طيب الاسماء
08-22-2017 01:21 PM

لم تكتمل الحكاية بعد يا طيب الأسماء
بالأمس فقط اقنعت نفسي بعد جهد بأن طيب الطيبين بن عبد الرحيم خلف الله قد أصبح ذكرى طيبة فحسب فما أسوأ أن تمر بين يديك وريقة تنبئك بأن عزيزا لديك قد انتقل الى عداد "المراحيم "، فعزام ابن المرحوم الأكبر قد أصبح كما تقول صكوك الولاية الشرعية قيما على اخوانه وأضحى رغم طراوة عوده ويفاعة عمره يحتمل مسؤولية اليوم وما يتبعه من أيام وكأن اسمه قد اختير ليتماهى مع ما كان يخبئه له القدر من مهمة تستلزم عزما وعزيمة وهو بحول الله لها ند ونديد.
ذهبت يا طيبنا العزيز ولما يزل الم فراقك يعتصرنا، أحقا لن نعد نلقاك أو نلقى منك سلاما ولن تشع في أوجهنا منك ابتسامة ولن نراك تخب هرولة تمد يد العون كما ظللت تفعل دوما، ما هذا اليوم الذي لم تعد فيه الأشياء هي الأشياء ولم نعد نرى فيه من الشمس الضياء فأنت لم تقل وداعا يا حبيب ولم تقل سلاما يا قريب ولم تهش باسما في وجوهنا يا عزيز، لم تربت على أكتفانا مودعا كما اعتدت حين نلتقيك، فلقد ذهبت كظل الضحى ونحن بعد من الدهشة مشدوهين. كنا نمني النفس بعد مغادرتك ذاك السرير الابيض الاحتفاء بك طيبا معافى تجلس في حضرة الحبان تؤنسهم بلطيف القول وسحر الكلام و جمال التعبير وظرف التخريج كنا نتمنى أن تعيد لنا سيرة مغامراتك في نيجيريا و أنت تبحث عن أخيك في بلاد يكون الداخل اليها مفقود والخارج منها مولود ، كنا نريد و نبتغي و نشتهي فلم تنتهي بعد حكاياتنا معك و ما أجملها من حكايات و لكن الله يفعل ما يريد .أحاول أن استدعي كل جميل فيك يا طيب الأسماء و الخصال و يا انبل الرجال فاشعر قبل أن ابدأ اني لن اوفيك حقك ولن استطيع أن أحيط بما اعرفه و يعرفه عنك الآخرين ، أأبدأ ببشاشة الوجه وانطلاقه وأنت تكسب كل يوم آلاف الحسنات في سلوك عفوي هو جزأ أصيل من نفسك الطيبة أم اعرج على ما تبديه من أريحية حين يتعلق الأمر بخدمة الآخرين ومساندة المحتاجين. تعلمنا منك ما يزيد الفضل ويدلل على العقل ويؤنس في الغربة ويجمل في المحافل فمن كان أكثر منك ادبا وأرق حاشية.
جئنا الى "الدافنة" فسبق بكاء السماء نحيب المشيعين حزنا عليك يا أيها الساجد الزاهد العابد واستقبلت الأرض دمعها المدرار كأنها تهيئ مرقدا يليق بأمثالك، رأيت في سمات المشيعين كل اهل السودان واطيافه فلقد كنت بصلاتك الطيبة محل تقديرهم ومحبتهم ومعزتهم ولم تعن لي التفاتة في ذلك يوم المهيب إلا وقد بدا لي كل مشيع متدثر بأحزانه وآلامه وكآبته.
أبا عزام كان غرسكم يا اهل دويم العلم والمعرفة ولقد غرستم " طيبا " فما أطيب ما احتوت "ام الحمام" * وليس لنا بعد قبول قضاء الله وقدره إلا ان نبعث الى روح الطيب ألف سلام وبمغفرة الله وعفوه نرجو ان يستظل في اعلى عليين مع الشهداء والصديقين ولأسرته المكلومة كل العزاء.
يحيى حسين قدال
algaddal@gmail.com
*ام الحمام = اسم مقبرة بالرياض





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 252

خدمات المحتوى


التعليقات
#1685954 [أحمد محمد مودي]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2017 10:53 AM
الاخ / يحيى حسين قدال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
أحسن الله عزائكم في صديقكم طيب الأسماء ، ورغم عدم معرفتي به إلا أنني تأثرت كثيرا بما خطه قلمك وعلمت أن المرحوم كان رجلا فاضلا . أسأل الله له الرحمة والمغرة وأن يجعل مثواه الجنة .
أخوكم / أحمد محمد مودي - جدة - جوال رقم 0543237279 .

[أحمد محمد مودي]

#1685691 [Shiddo]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2017 10:13 PM
انا لله وانا اليه راجعون ، نسال الله الرحمة والمغفرة له ، وان يجعله من اصحاب اليمين ..

[Shiddo]

يحيى حسين قدال
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة