المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أيها المركزي مصارفنا تحتاج هزة
أيها المركزي مصارفنا تحتاج هزة
05-16-2011 09:53 AM

أيها المركزي مصارفنا تحتاج هزة

احمد المصطفى إبراهيم
[email protected]

يوم انقطعت الكهرباء في منزلي بعد العاشرة مساء وكانت المكاتب قد أغلقت أبوابها دارت معركة كبيرة لماذا لم تنتبهوا للشاشة؟ وكيف نفعل الآن؟ هل يعقل ان ننتظر حتى الصباح بلا كهرباء؟ وظللت صامتاً وقلت أما أنا فلم تدخل الكهرباء لقريتنا الا بعد ان تخرجت من الجامعة جيلي يمكنه ان يقضي الليل بلا كهرباء ولكن كيف يصبر هؤلاء ليلا كاملا بلا كهرباء. وبعد إلحاحهم بدأنا نبحث عن الحلول نتصل بمكتب في الخرطوم ليمدنا بالكهرباء وقالوا مكاتب الخرطوم تعمل 24 ساعة ولم يكن القول صحيحاً. اخيرا جاء الفرج قالوا اتصلوا عبر شركة الاتصالات بالموبايل رقم معين والحقوه بالمبلغ وبرقم العداد تصلكم رسالة فيها شفرة الكهرباء وقد كان. صراحة شكرت شركة الاتصالات رغم انها أخذت من المبلغ10 % أجرة ولكنها حلت مشكلة.هذا تطور محمود. وانا اكتب هذا أرجو المعذرة من كل سوداني لم تصل الكهرباء بيته حتى الآن ولكنها حتما في طريقها الى بيته ولم تعد حلما صعب المنال كما كان في السابق.
بعد هذه الرمية كما يقول الأخ البوني.
ما بال مصارفنا تتعامل مع التكنولوجيا بالقطارة؟
سكتنا كثيرا عن المصارف وقطعا هي في تطور ولكنه بطي ولا يرضي طموحنا. ويوم استلمت بطاقة الصراف الآلي قالت لي الموظفة هل تعرف استعمالها ام أشرح لك قلت لها استخدمناها خارج السودان في دول الخليج قبل 15 سنة.
مازال على مصارفنا الكثير الذي يمكن ان تقدمه بالتعاون مع الحكومة طبعا عبر حكومة الالكترونية والتي طالما سمعنا بها ولكن لم تطبق بعد . نريد ان نكون مثل بلاد العالم نجري كل معاملاتنا عبر الانترنت ولا نحمل في جيوبنا الا قليل من المال نريد أن نسدد للحكومة ايصالاتها الكثيرة عبر الشبكة ولا يمسك موظفا قرشا بيده.كل ذلك يتطلب من البنك المركزي ان يحرك هذه المصارف ترهيبا وترغيبا حتى تتعامل معها زبائنها او عملاؤها عبر شبكة الانترنت. اعلم ان اهل المصالح كثيرون لا يريدون هذا ولكن المصلحة العامة فوق الخاصة.
بالله كيف يرضى بنك السودان أن يُستغل المواطن من قبل هذه المصارف التي لا تعرف الا العمولات؟مثلاً: إذا ما حولت من حسابك في فرع لفرع آخر في نفس البنك وهذا كمن حول فلوسه من جيبه الايمن الى جيبه الايسر كيف يطلب مني البنك عمولة على هذه العملية التي لم تكلفه أي شيء؟
بعد الرقم الوطني والذي يفتتحه السيد رئيس الجمهورية اليوم كثير من المسائل يجب ان يجلس لها عقلاء ويضعوا لنا ضوابط حكومة الكترونية محكمة تختصر الزمن وتضاعف دخل الدولة وتقفل الباب أمام المستفيدين من الغفلة والتخلف.
أرجو ان يستعجل بنك السودان المركزي هذه البنوك التي لا عذر لها بعد شبكات الاتصالات الممتازة والكهرباء التي هي الى حد كبير ممتازة ارجو وان يستعجلها للدخول في شبكة الانترنت حتى يوفر المواطن السوداني بعض من عمره.
وارجو ان يراجع بنك السودان كل العمولات ورسوم الخدمات التي تأخذها البنوك من العملاء ليجدوا من المفارقات العجب مما لم يسبقنا عليه أحد في العالم الأول او العالم الثالث ( بالمناسبة من هو العالم الثاني؟؟؟).
قطعا كل اعمدة الصحف اليوم هارون هارون هارون وانا في واد آخر!

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1379

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#143604 [أبو حسام]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2011 12:43 PM
موضوع هام و انا المزعلني بعض صرافي الحكومة الذين يأكلون اموال الناس بالباطل بحجة عدم وجود فكة ، فاذا تم التسديد عبر البنوك الكترونيا فان ذلك سيقلل اكل اموالالناس بالباطل و يوفر الوقت.التحية لك على هذا الموضوع.


#143505 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2011 10:38 AM
استاذي انا باحد دول الخليج .. بالله تابع معي هذه العملية
اود السفر الى السودان
انا جالس في المكتب ظروف الشغل لاتسمح بالذهاب الى اي وكالة سفر او شركة خطوط خلال اليوم ، الا في المساء حيث اكون كالعادة مرهقا وجائعا ..

في عملي انا موصول بالنت،
لعمل الحجز قمت بالتالي .. دخلت على مواقع لعدة شركات طيران ، وجدت الرحلة التي ارغب بها ، والسعر المناسب لدى احدى هذه الشركات.

عملت الحجز ، اعطاني النظام رسالة بان اخر موعد لسداد التذكرة الالكترونية يوم كذا ، في ذاك اليوم جأني تذكير من الخطوط بالدفع دخلت على حسابي في البنك عن طريق النت وعملت امر السداد ، تم الخصم من حسابي (بدون رسوم اضافية ) ، بعدها باقل من دقيقة وصلتني التذكرة الالكترونية من الشركة على بريدي الالكتروني ، اختفظت بالبريد الالكتروني على جهاز الموبايل .

يوم السفر تأكد فقط ان الايميل مازال موجود على الموبايل ، في المطار وقفت اما م ماكينة اصدار بطاقة الصعود الالية ، ادخلت الرقم فتم طبع بطاقة الصعود ، ذهبت الى الطائرة ومنها الى الخرطوم.

في كل هذه العملية لم اتحدث الى اي موظف في البنك او الخطوط ، ولم ابرز بطاقة الصعود الا لضابط الامن في المطار ، وممثل الخطوط عند بوابة الطائرة .. والمضيفة الانيقة .



#143125 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 05:01 PM
الوادي الاخترتو جميل!!!!لكن ياودالمصطفي تقول للجماعة حكومة الكترونية عشان تقفل الباب للمفسدين؟؟؟؟؟؟؟ سمح ارجي حلمك دا!!!!!


#142926 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2011 11:39 AM

ياود المصطفى

ماهم بهزوا فى (السعن ) ده ..كم وعشرين سنة ولسه (الفرصة) ماطلعت..بس شربنا (الروب)!!!!


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
3.63/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة