في



المقالات
السياسة
طرائف رجال الادارة الاهلية في السودان
طرائف رجال الادارة الاهلية في السودان
08-29-2017 12:23 PM

شجرة الناظر عوض الكريم ابو سن ...

من طرائف الادارة الاهلية زمن الخواجات في السودان

الانجليز عرفوا ان السودانيين اذكياء لذلك تركوهم يحكموا انفسهم عبر الادارة الاهلية ..وكانت هناك طرائف كثيرة ومساجلات بين المفتشين الانجليز ونظار القبائل السودانية..كان جلهم اميين واهل فطرة طيبة وبديهة حاضرة كما هم الاميين في كل مكان وعبقرية رجال القبائل قبل ان يتعلم اعجاز النخل الخاوية واعجاز النخل المنقعر من كعوك المركز ويضيعوا السودان والسودانيين
جاء خواجة شاب في دار قبيلة الشكرية وشيخهم عوض الكريم ابوسن معيين جديد مفتش ناحية ووجده يجلس مع قومه وقال بصلف "شوف يا ابو سن انا هنا المسؤل جديد عند شكرية..كلامي انا بس يمشي مش انت !!" رد له الشيخ ابو سن"يا خواجة شايف الشجرة في الحوش ديك" التفت الخواجة ثم قال ..."نعم" رد ابو سن"الشجرة دي فيك!!.😅.لو كلامك يعلا على كلامي هنا" استشاط الخواجة غضبا وخرج وعاد الى الخرطوم وتم نقله مديرية اخرى ...وبعد عشرة سنوات ترقى واضحى مأمور مركز واصر يعود لابي سن ليكون مأمور مركز هناك في كل المديرية ودخل على ابوسن في نفس المجلس وردد"شوف يا ابو سن..انا بقيت كبير كبير مأمور ادارة لكل منطقة مش شكرية بس" رد له ابو سن " ما انت بس كبرت يا خواجة انظر الى شجرتنا ايضا كبرت 🤣 " وبهت الذى كفر...وذهبت مثلا..
حتى لا يتتطاول احد على ذكاء سودانيين وست منستر ويتمسخر...

الشعوب والقبائل في السودان نظيفة جدا .. القذر هم بعض (ابناء السفلة)* الذين تعلموا ..قال النبى صلى الله عليه و سلم: "لا تعلموا أولاد السِّفْلة العلم فإن علمتموهم فلا تولوهم القضاء والولاية"... كما أن ابن خلدون قال في مقدمته "لا تعلموا أبناء السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء"..لأنهم إذا تعلموا"أي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم" اجتهدوا في إذلال الشرفاء.
الذين تم تعليمهم وتصعيدهم ليحكمو البلاد لمصلحة البنك الدولي بالانقلابات والثورات المزيفة والايدولجيات المشبوهة ..الهند بدأت الديمقراطية 1947 ومشت فيها والان هي اكبر نجوم بريكس.. لماذا علقنا في المشاريع المشبوهة وحكم الفرد الاحد الناصرية والاخوان المسلمين والبعثية ,,اهو سلطنة عمان الشعب والحكومة من على عسل وهم عرب ومسلمين لماذا لا يستعداهم العالم او ياتي البنك الدولي ليمارس عهره عليهم ...لانهم بنو بلدهم بي مشروعهم الوطني وليس مشاريع مصر ام الدنيا يجب اعادة النظر في هيمنة
الازهر الدينية
جامعة الدول العربية السياسية
الناصرية
الاخوان المسلمين ..
والفرق واضح تونس وسلطنة عمان وهي من اكثر الدول العربية استقرار الان وليس في الامر اساءة لاحد ..لم تتاثر بهذه الدونية حيال مصر ومشاريعها ومؤسساتها
العيب في النخب السودانية وليس في الشعب السوداني اطلاقا وانظر من تعلم في السودان في المركز 5% من الاقليات على حساب القبائل في الاقاليم وهم 95% ويهمنو على السلطة والثروة عبر 50 سنة من الانقلابات من عمر استقلال السودان على حساب الديمقراطية والاحزاب السودانية الطبيعية ورجالات الحركة الوطنية الاذكياء السيد عبدالرحمن المهدي والسيد علي الميرغني ومحمود محمد طه والناظر دينق مجوك والناظر بابو نمر ...ولا مخرج للسودان سوى ديمقراطية وست منستر والاحزاب الوطنية السودانية بتاعة الاستقلال والفدرالية والادارة الاهلية في الاقاليم كما كانت قبل المسخ الايدولوجي للسودان...والحق اولى ان يتبع ...

عادل الامين
adilamin2002@yahoo.com





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1910

خدمات المحتوى


التعليقات
#1688946 [الدياني]
2.64/5 (9 صوت)

08-30-2017 02:16 PM
الأخ/ العزيز

مشكلتنا الأساسية في السودان هي هويتنا التي لم تجد النخبة لها تعريف حتى الآن، فهي أُس البلاء منذ بزوغ فجر الاستقلال وإلى يومنا هذا. من نحن؟ سؤال صعب على الكثيرين الإجابة عليه. فقد رأى ساسة فجر الاستقلال أن للجنوب خصوصية تحتم أن يُحكم وفق قوانين خاصة تراعي الأعراف المحلية، وتالله إنها لبداية معوجة ظل السودان يتجرع كؤوس فشلها إلى أن انشطر القطر في العام 2011 ولا تزال بوادر الانشطار موجودة في مناطق أخرى (جبال النوبة والنيل الأزرق فضلاً عن أماكن أخرى). لم نتمكن طيلة هذه الفترة من إيجاد هوية جامعة تحدد مفهوم عادل ونزيه للمواطنة، وأحست بقية القوميات خلا العروبيون بالغبن مما أدى إلى اندلاع الحروب في نواحي السودان. ماذا يفيدنا أن نكون عرباً أو زنجاً أو أي عرق آخر؟ ماذا نستفيد من هضم الثقافات الأخرى في ثقافة واحدة جامعة الا وهي الثقافة العربية الإسلامية فنحن نغالط أنفسنا فنحن ليس بعرب أقحاح وثقافتنا مستمدة من خليط من الموروثات الأفريقية والعربية، فعلينا أن نرضى بأن الثقافة العربية هي مكون من مكوناتنا لكنها لا تمثل مكون شامل. تنبهت العديد من المدارس الأدبية لهذا المشكل، ابادماك والغابة والصحراء وغيرها- وحاولت جاهدة إيجاد مفهوم واضح للهوية السودانية لكنها اصطدمت بمغالطات متجذرة عند الكثير من السودانيين، وذهبت جهودها أدراج الرياح. ومن الأشياء المضحكة ان تعريفات المواطنة التي وردت في معظم دساتير جمهورية السودان، وكان آخرها الدستور الانتقالي لجمهورية السودان 2006، لم تطبق بالصورة المثلى، ولم نتوافق إلى اليوم على دستور دائم لحكم البلاد على الرغم من أنه يمثل الوثيقة التي لها الحاكمية على جميع القوانين الأخرى.

[الدياني]

ردود على الدياني
Yemen [عادل الامين] 08-31-2017 05:07 AM
هويتنا معروفة وواضحة في اقليات منبتة او وافدة فقط ما عندها هوية في السودان
لمن جو الاتراك والمصريين من الشمال والقلاتة من الغرب والعرب من اليمن والعراق والحجاز والشرق ..هل السودان ده كان فاضي ؟؟
كل القبائل في السودان بتاع 1 يناير 1956 "قبائل السودانية
وهويتنا الدينية والروحية هي الانصار والختمية والطرق الصوفية والجمهوريين والمسيحيين والكجوريين
وليس السلفية والاخوان المسلمين
هويتنا السياسية هي ديمقراطية وست منستر والاحزاب الوطنية
حزب الامة
حزب الشعب الديمقراطي
الحزب الجمهوري
الحركة الشعبية الاصل بتاعة جون قرنق
وليس الانقلابات والشيوعيين والقوميين والاخوان المسلمين "بضاعة خان الخليلي
5% فقط من اقليات المركز متحكمة في 50 سنة من الاستقلال في موارد السودان ودمرت السودان
والكلام عن الهوية مضيعة وقت للاستهلاك الرخيص
السودان ده 95% قبائل سودانية 5% اقليات وافدة او منبتة وفي المركز فقط
يرجعو الاقاليم الستة الانتخابات باسس نيفاشية دستور 2005 بيرجع شعار السودان للسودانيين
نقعد نلغوس م كده بجو التتار ونبقى ذى العراق


#1688608 [هميم]
2.66/5 (15 صوت)

08-29-2017 05:21 PM
("لا تعلموا أبناء السفهاء منكم وان علمتموهم لا تولوهم شئون الجند ولا القضاء"..لأنهم إذا تعلموا"أي اصبحوا ذوو نفوذ ومناصب نتيجه لهذا التعلم" اجتهدوا في إذلال الشرفاء.) ليتنا عملنا بهذا الكلام من بدري ... أهو علمناهم أبناء السفلة ووليناهم شئون الجند فعملوا انقلاب وولوا أنفسهم شئون كل شيء وسرقوا أمولنا وكل خيرات بلادنا وقسموا بلادنا وصاروا عملاء للأمريكان والصهاينة وليس لهم من هم حالياً غير إذلالنا نحن الشرفاء وهم السفهاء من بشيرهم إلى خفيرهم!

[هميم]

ردود على هميم
Yemen [عادل الامين] 09-01-2017 04:38 AM
من الذي ومن اي الفئات الاجتماعيية في السودان يتهافت على مصر في السودان من 1821 الى 2017 رغم ان مصر تهين السودان والسودانيين علنا؟ وموثقة معاناة السياسيين والمثقفين السودانيين في مصر في اكثر من كتاب
وكيف وظفت مصر الشعور بالدونية المتأصل في هذه الفئات في استخدامهم ادوات رخيصة من اجل مصالحها الخاصة فقط من زمن علي عبداللطيف 1924 وما يعرف باللواء الابيض حتى احمد البلال الوطني الاتحادي ناس الجزيرة
نت يشخص لينا ناس المركز ديل منو؟ وكم نسبة تمثيلهم للسودان "القبائل"في الاقاليم الستة ..الاهانو الجنوبيين بالكشة من زمن مهدي مصطفى الهادي1969 ويتهافتون على مصر دون حياء حتى الان ومصر لا تنتج الديمقراطية ولا الفدرالية فقط نظام الون مان شو النخلف السياسي ..دون مبرر اخلاقي او سياسي
ولماذا يحتقر هؤلاء الاقليات في المركز كل ما هو سوداني وهم عاملين فيها سودانيين ..يسئيون حتى الان حتى بعد موت عبدالناصر وصمت ابواق صوت العرب ومرور نص قرن على هذا الخواء المزخرف المصري لماذا التطاول علي :
الختمية
الانصار
الجمهوريين
الجنوبييين
والتهافت على المشاريع المصرية الفالصو
الازهر
جامعة الدول العربية
الناصرية
الشيوعية حستو
الاخوان المسلمين
****
فوقو مرة واحدة واثبتو انكم اذكيا وارجعو لطريق السيدين ومحمود محمد طه وجون قرنق ..

Yemen [عادل الامين] 08-30-2017 05:53 AM
الحل الوحيد...التحرر من اصر الدولة المركزية والذين وظفت مصر الاحساس بالدونية المتاصل فيهم وهم اقلية في المركز في تمرير مشاريعها الانتهازية..مصر تحتقرهم ونحن سودانيين وست منستر ايضا نحتقرهم وهم ليس سوى 5% من المجتمع السوداني القبيلي الكبير 95% من السودان قبائل
عودة الديمقراطية والفدرالية والدولة اللامركزية المكونة من ستة اقاليم بمرجعية نيفاشا ودستور 2005 هو الحل بدل الولولة وبعض المعارضة ابنا سفلة برضو يا هميم


عادل الامين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة