08-30-2017 03:15 AM

كوز (شربات)

على المساحة المخصصة للأخبار الاجتماعية بالصفحة الأخيرة؛ درجت تلك الصحيفة وبصورة يومية على إبراز خبر عن لقاء حضره أو شارك فيه أي مسؤول (كوز) ، ثمّ تختم حديثها عنه بتعليق: " أنه أضحك الحضور حين قال....الخ"!

ياسادة .. ليس هنالك كوز خفيف الظل حاضر البديهة محب للدعابة .... لايوجد كوز (دمو شربات)، إن كان كوزا قيد الخدمة أو تقاعد طوعاً عن الكوزنة أو أهملته الأخيرة باعتباره (غير جادي)! فالكوز الأصيل الراسخة جذوره فى الكوزنة لا يستملح الطرفة ناهيك أن يطلقها!

الكوزنة حرفة لها أدواتها وضوابطها. والمتقاعدون عن الكوزنة يتوقفون عن ممارستها كمهنة، لكنها متواجدة مستقرة فى أعماقهم. فهي طبع وليس تطبع... موهبة لا هواية!

الكوز (المأصل ومفصل) يتعامل مع الضحك والطرفة كتعامله مع ريح الفساء، متى داهمته استغفر ربه وحمد له أن عافاه من الأذى، ويعقب الاستغفار والحمد بتجديد للوضوء.

الكوز إذا ضحك أو أضحك وجب على إخوته فى الله أن يسارعوا بعرضه على أقرب (بنشرجي) ، فلعل كوزنته قد اعتورها ثقب يستوجب (الرقعة) !

كوز ودمو خفيف !!! تجي إزاي دي بس!


محمود دفع الله الشيخ / المحامي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 871

خدمات المحتوى


محمود دفع الله الشيخ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة