07-01-2010 04:50 PM

حاطب ليل

سودانير(تابين )

عبد اللطيف البوني

كان اسمها سفريات الشمس المشرقة. لم تكن مفخرة للسودانيين فقط بل كانت مفخرة للعرب والأفارقة معاً. يقول الراوي إنّ الخطوط الجوية الاثيوبية عندما بدأت تشق طريقها الجوي اشترت طائرتين مستعملتين من الخطوط الجوية السودانية لأنّ هذه الأخيرة اعتادت أن تجدد أسطولها من وقت لآخر. ولكن هل يعلم القارئ العزيز أنّ الخطوط الجوية الاثيوبية هي اليوم مضرب مثل في النجاح؟ أسطولها من أحسن الأساطيل الجوية العالمية، وهي الأولى على مستوى الانتشار في القارة الافريقية، بالإضافة إلى وصولها لكل المحطات العالمية الكبرى، وأرباحها هي الأعلى. عندما يقول الاخرون إنّ الأفارقة عاجزون عن الإدارة في كل شيء يقال لهم انظروا للخطوط الاثيوبية التي يديرها اثيوبيون من الراس إلى الساس . هذا إذا سألت عن الخطوط الاثيوبية بنت الخطوط السودانية، أما عن الأم فلاتسأل حتى لايتورم فشفاشك وتنفقع مرارتك وتضرب رأسك بالحيطة، هذا إذا بقي رأسك في مكانه. بدأ التدهور في سفريات الشمس المشرقة مع بداية تدخل السياسة فيها على أيام النميري، ثم بلغ مداه على أيام الإنقاذ عندما قررت خصخصة النسبة الأكبر منها. وعوضاً عن عرض الأمر على شركات الطيران الكبرى مثل الألمانية والهولندية والبريطانية (لنترك الأمريكية التي تقاطع السودان) التي كانت تبحث عن شركاء أفارقة صغار قام (العباقرة) بإحضار شركة كويتية تُسمّى (عارف). ويقول العارفون إنها شركة لاتعرف كوع الطيران من بوع المطارات، فهي شركة مقاولات، ولكنها أرادت أن تتعلم الحلاقة في رؤوس يتامى السودان، فأُعطيت عارف 49 في المائة من أسهم سودانير. ثم جاءت شركة أخرى مسجلة في الكويت - والله اعلم بمالكيها الحقيقين- وهذه الفيحاء أخذت 21 في المائة وتبقّى لدولة السودان (الكريمة) 30 في المائة أي أصبحت الشريك الأصغر. وقالت عارف وابنتها الفيحاء إنهما سوف تعيدان سودانير ليس إلى سيرتها الأولى بل سوف تفوق الصغار والكبار و(القدرها)، وذلك بتجديد الأسطول وضبط المواعيد والوصول إلى كل مطارات الدنيا، ولن يحج حاجاً افريقياً إلاَّ على متن الخطوط السودانية إسماً والكويتيتة تسجيلاً والأفراد ملكيةً. لا داعي لتتبع ماذا فعل تحالف عارف والفيحاء والفساد والزمن بسودانير فالحال يغني عن السؤال، ويكفي أنّ الرابطة الجوية الأروبية منعت طائرات عارف والفيحاء من التحليق في الأجواء الأروبية لأنها تفتقر للحد الأدنى من إجراءات السلامة الجوية، فكان رد (تحالف عارف فيحاء)، والفساد، والزمن أنّ طائراتهم لاتصل أصلاّ إلى أروبا. ولكن ما لم يقله هذا التحالف إنّ هناك خطاً جوياً يربط الخرطوم بمطار هيثرو بيع بثمن بخس وكان هذا تأشيرة خروج التحالف من أروبا. الآن أعلن التحالف عن نيته بيع حصته لشركات طيران أخرى، فورد اسم القطرية والمصرية (ماعارف ليه ماشافوا البوركينية الفاسية والافريقية الوسطية؟). التحالف ضرب ضربته وغيَّب شمس الخطوط المشرقة ولحقها أُمات طه، فالأوفق لهم أن يرجعوا للمباني والمقاولات وهلمّ جرّا. لا أدري إلى متى تتفرّج حكومة السودان على هذه المهزلة؟ ولا أدري إن كانت وزارة المالية سوف تتدخل وتشتري حصة التحالف وترجع رمز السيادة هذا إلى أهله؟ أما البرلمان فليواصل حديثه عن الأغاني الهابطة وروما تحترق، وأما نحن الشعب السوداني الفضل فلنغني مع عبد العزيز المبارك (ما كنت عارف يا ريت كنت عارف.. ياريت كنت عارف خداع في هواك أصادف).

التيار

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1283

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#4598 [somrer]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2010 11:28 AM
دعهم يفعلوا بنا وبمقدراتنا ومواردنا ما يشاءوون ولكن سيأتي اليوم الذي لن يعصمهم جبلا كان أو جواز أجنبي عند دفع كلما نهبوا. يومها سوف لن نعرف ولن نعترف بالجنسيات والجوازات الأجنبية التي يحملونها ولن نعترف بما إذا كانت العمارة أو الشركة مسجلة بإسم عضو المؤتمر الوطني نفسه أو خالته أو إبن عمه. سنلاحقهم في سويسرا وفي أمريكا وفي ماليزيا وفي دبي وفي القاهرة. لن يفلتوا منا.


#4584 [طاهر الميرغنابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2010 10:22 AM
يا ساتر أنا حاجز عليها بعد يومين
وطبعا أنا اكتويت منها اكثر من خمسة مرات لكن ال\"...\" يريد خناقو
الفساد عام والتردي متوالي يعني ايش معنى تكون سودانطير هي الكويسة ، ماهو لا صحة لاتعليم لاسياسة لا أخلاق ....


#4559 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2010 08:33 AM
سودانير حلقة من حلقات فساد مافيا السلطة في السودان.. عارف و لا مش عارف تبين من اول ايام البيع انها شركة سجلت في الكويت قبل عام من البيع و يمتلكها وزراء و متنفذون في السلطة منهم \" الشريف\" بدر ... و القوسين للتعجب فقط. ليس سودانير وحدها بل اراضي السودان و الاتصالات و الفنادق و المشاريع الزراعية و قريبا مشروع الجزيرة و السكة حديد. الجماعة لم تكفهم السلطة و يريدون ان يسيطروا باشخاصهم علي جميع مقدرات السودان. و انساهم الشيطان ان الظلم ظلمات يوم القيامة و ان هنالك اله عادل و انهم قد يخدعون بعض الناس بعض الوقت و لكنهم لا يستطيعون خداع كل الناس كل الوقت و انهم لن يستطيعوا خداع رب الناس \" و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين\"


#4443 [أبو يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2010 09:10 AM
أصدقكم القول أنني لم أستطع إكمال قراءة الموضوع لأن صبري نفد. إخوتي الكرام ليس لدي أدنى شك في أن عملية الخصخصة وراءها فساد كبير و لكني بالمقابل أقول هذه الشركة ليست جديرة بالاحترام ابتداء من أعلى مسئول و انتهاء بأدنى عامل. هؤلاء مجموعة من الناس لا يعملون و يوظفون كل وقتهم و مجهودهم للنصب على المواطن البسيط المحب لوطنه و يفضل أن يركب طائرة تحمل اسم بلبده و لكنهم و للأسف الشديد جعلوه يزهد فيها و لو بالمجان و أنا شخصياً لن أركب سودانير و لو مجاناً. أسأل اللله أن ينتهي هذا المسلسل المكسيكي.


#4392 [ابوعمران]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2010 07:44 PM
البيع تم تحت تحت وبه فساد وبه ناس كبار ونحن ياالبونى والله مشكلتنا فى السودان دخلنا العولمة قبل اى دولة افريقية وعربية وفتحنا قبال يومنا ولما كان عندنا تلفونات فى الشوارع وفى اصغر كمبو كانت اغلب الدول بتعتمد على الصايح البكورك فى الحلة بحبر الموت ولما كانت فى السكة حديد وسودانير والصحة والمدرسة البتاكل الطالب والكراسات والحبر المجان ده كله كان طبق الاصل من بريطانية ولكن الله يرحم ابوعاج امم ورفد وصادر ومن اليوم داك لحقنا امات طه وجاءو السادة الكيزان وادوها موية مع اللغف والفساد والحروب بقينا نقول كانت لنا ايام وماسكين فى كلمة كنا ودى كلمة دليل على الفشل وياريت نتفائل بس يكون بصح مش كلام كيزان واصلا كلامهم كلام سكران ولسع مخدرين الشعب باوهام ونقة فارغة


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية
تقييم
2.17/10 (34 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة