حرامي عينو قوية
05-17-2011 09:06 AM

حرامي عينو قوية

كمال كرار

نط حرامي بين ناس غلبانين ، ومنهكين وربما جعانين ، فلم يستيقظوا من كوابيسهم لحظة دخول اللص العجيب .
وتجول صاحبنا في كل ناحية ، من الجهة الشرقية والغربية والصالون والمطبخ حتي وصل إلي ” التكل ” .
ولمن لا يعرف التكل فليراجع الكتاب المشهور ” الدوكة والحلة المسبوكة ” لصاحبته الحاجة مبروكة .
نرجع للقصة فقد فتح الحرامي الدولاب وشال جلابية سيد البيت الجديدة والعمة كذلك وكم قميص من قمصان العيال .
وهبر علي ” تياب ” ست البيت وفيهم أبو قجيجة الذي وردها من أختها المقيمة بدوحة قطر ، حيث يعمل زوجها هنالك في وظيفة عادية لا علاقة لها من قريب أو بعيد بمباحثات دارفور البيزنطية أو تقسيم دارفور وغيرها من الموضوعات التي سيستمر الجدل حولها حتي يوم القيامة العصر .
ومن ضمن ما سرقه الحرامي ” الرادي ” الهكر الذي كان مصدر المعلومات الوحيد بالبيت نظراً لعدم قدرة أهل البيت علي شراء تلفزيون .
وبمناسبة التلفزيون فإننا نطلب من سعادته تغيير نشرة أنباء المؤتمر الوطني عند العاشرة مساء بأي مادة مناسبة ولو كانت ” طبق اليوم ” .
أما طبق اليوم عند الناس العاديين ، فهو كباية شاي أحمر بي رغيفة بايتة أو كسرة أو قراصة . وفي بعض الأحيان فول حاجات لزوم الفنكهة .
وفي جولته الليلية وجد الحرامي جزمة سيد البيت وسفنجة المدام وعدد من ” التموت تخلي ” فحملهم في ” بقجة ” كبيرة أعدها لهذا الغرض .
ومثلما دخل من الحيطة خرج بالحيطة لكنه تذكر ” التكل ” وما فيه ، فرجع لداخل البيت ثم التكل فلهف ما بالحلة من باقي ” البوش” ونهر جدادة البيت وسلق البيضة التي كانت تحتها ثم شرب من القلة اللي تحت الشجرة .
ولما أصبح الحرامي في الشارع المظلم تذكر الملايات الجديدة التي كانت في رف الدولاب فرجع مرة أخري للبيت فأخذها ووضعها في ” بقجته” الكبيرة وتئاءب من النعاس والشبع وقرر أن ياخد شوية ” تكلة ” ورقد علي البقجة باعتبارها مخدة .
أما كيف استيقظ ” الحرامي ” من نومته ليجد نفسه في الحراسة ، فتلك حكاية أخري تشهد عليها العكاكيز والصفعات واللكمات التي تلقاها اللص التعيس .
في مكان آخر من بلادنا يتقلد ” تماسيح ” كبار أرفع المناصب ، والرجل غير المناسب في المكان المناسب ، ولو عن طريق مفوضية العجايب والصناديق في جحر الدبايب .

الميدان

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3091

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#143685 [ولد زينب]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2011 02:17 PM
والله مش التكل ديل يدخلو ال000000 زاته


#143529 [ابراهيم مالك]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2011 11:07 AM
والله الكيزان عينهم اقوي من عين حراميك ده يسرقوا بالنهار ويسبحوا بالنهار كمان


ردود على ابراهيم مالك
Saudi Arabia [ابوجنزير] 05-17-2011 05:17 PM
يا مالك معني المقال ان حرامية الانقاذ لن يتوقفوا عن السرقة لا مفوضية ولا غيرها سوف يوقفهم عن الهبر بعد ان تعودا علية طيلة عشرون عاما وتحت حماية النظام باسم التمكين وفقة الضرورات وفتوي ان المال العام هو مال اللة والانقاذ موكلة بة هي ورجالها وفقة السترة لحماية الجهلاء الذين تفوح روائحهم في الشارع العام


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية
تقييم
4.43/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة