المقالات
السياسة
الحركة الاسلاموية السودانية
الحركة الاسلاموية السودانية
11-08-2015 11:50 AM

باى صفة يتابع التلفزيون القومى للسودان وغيره من تلفزيونات المؤتمر الوطنى اخبار الحركة الاسلاموية السودانية فى حلها وترحالها وندواتها ومؤتمراتها؟؟؟
هل هى حزب حاكم وله صفة رسمية فى الدولة؟؟؟
ومن الذى اعطاه هذه الصفة ومنعها من الآخرين؟؟؟
واذا قلنا الحكاية متابعة اخبار للفعاليات السودانية فلماذا لا تاتى اخبار المعارضة وندواتها وفعالياتها وافكارها واقوالها ومخرجات مؤتمراتها داخل وخارج الوطن فى متابعات تلك التلفزيونات؟؟؟؟
ولا المعارضة ما وطنية وبتكره السودان والاسلام؟؟؟
هل الحركة الاسلاموية هى العندها وطنية وتتبع تعاليم الدين الحنيف دون باقى اهل السودان وفعالياته؟؟؟؟
هل من الوطنية والاسلام الانقلاب المسلح على حكومة وحدة وطنية اجمع عليها الشعب السودانى لتقوم بمهمة معينة وهى وقف العدائيات مع الحركة الشعبية بقيادة د.جون قرنق والاشراف على مؤتمر قومى دستورى لكيف يحكم السودان دون حجر لاحد فى العمل السياسى او الاعلامى او حتى المظاهرات او المسيرات او الندوات وتعطيل الحوار لاكثر من 26 سنة؟؟؟
وهل من الاسلام والوطنية الفصل من الخدمة المدنية والعسكرية بالآلاف وتشريد الناس وقطع ارزاقهم بحجة التمكين؟؟؟
وهل من الاسلام والوطنية ان بعذب المعارضين بعضهم حتى الموت؟؟؟
وهل من الاسلام والوطنية ان يقتل محاولوا انقلاب رمضان بدون محاكمة عادلة مع انه القتلوهم هم نفسهم جاءوا بانقلاب مسلح غير شرعى؟؟؟
وهل من الوطنية والاسلام او يشنق مواطنون سودانيون لامتلاكهم عملة صعبة لم يعلنوا عنها او حتى تاجروا فيها مع العلم انها ملك خاص لهم وليس من اموال الدولة او الشعب(كان من الممكن ان تصادر منهم ويسجنوا لفترة قصير عقابا لمخالفة الاوامر وحتى ذلك ليس من العدل او الشرع فى شىء) ومع العلم ايضا ان بعض الاسلامويين كانوا يتاجرون فى العملة وبعلم حكومة الانقلاب الاسلاموى ؟؟؟
وهل من الوطنية والاسلام ان ياتى شذاذ الآفاق من الاسلامويين العرب وغير العرب الى السودان وبعضهم قتل سودانيين فى المساجد بدم بارد بحجة انهم كفرة؟؟؟
وهل وهل وهل وهل!!!!!!؟؟؟؟؟
الحركة الاسلاموية السودانية مش يجيبوا اخبارها فى التلفزيونات قومية او خاصة بل مفروض تساءل وتحاكم على الجرائم التى ارتكبتها باسم الاسلام والوطنية!!
واولها الانقلاب المسلح ومحاربة الشرعية وتعطيل السلام والحوار القومى الدستورى وتعطيل الديمقراطية وكبت الحريات وتعطيل سيادة القانون واستقلال القضاء الخ الخ!!!
والجريمة لا تسقط بالتقادم!!
والشرعية لا تاتى بالانقلاب والقهر!!
بل تاتى باختيار الشعب ودون حجر لاحد فى العمل السياسى او الاعلامى تحت ظل القانون والقضاء المستقل النزيه وحياد الاجهزة الامنية من جيش وشرطة واستخبارات!!!!!
الحركة الاسلاموية السودانية لا تختشى ويقدلوا فى الشارع ويتفاصحوا فى الاعلام والمساجد وكانهم لم يرتكبوا اى جريمة او يخالفوا الشرع والدين وصحيح الاختشوا ماتو!!!!
والشعب السودانى ما عنده زهايمر وجرائم الحركة الاسلاموية السودانية فى حق الوطن والمواطن والدين لا تنسى ولا تغتفر!!!
كسرة:الحركة الاسلاموية السودانية ممكن تقول استلمنا الحكم بالقوة وقعدنا فيه بالقوة ومافى زول قدر يسقطنا وعملنا العملناه والداير يحاسبنا الليجى يحاسبنا بالقوة والقهر بعد ان ينتصر علينا لكن يقولوا ان هذا تم باسم الدين والوطنية فهذه هى الدعارة والعهر السياسى لا شك ولا غلاط فى ذلك!!!!!
كسرة اخيرة:ولماذا لا تناضل الحركة الاسلاموية نضالا سلميا وقانونيا فى ظل الحرية والديمقراطية وترتضى العمل السلمى الديمقراطى ولا تحيد عنه عسى ان يتعاطف معها الناس وتكسب ثقتهم الخ الخ ولا تغمط حق الآخرين فى ممارسة حقهم الدستورى الخ الخ وتقوم باسقاط النظام الديمقراطى؟؟لكن اندغق اللبن ومافى طريقة للملمته او وضعه فى الكورية او الحلة والحركة الاسلاموية الفيها اتعرف الله لا تبارك فيها وفى الاسسوها فى مصر والسودان!!!!

[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2286

خدمات المحتوى


التعليقات
#1366648 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 12:54 PM
يا أيها الكاتب: مقالك هذا يتناول موضوع مهم جداً للسودانيين .. ولكنك تستخدم كلمات تحمل العديد من المعاني السياسية والثقافية أو حتى اللغوية دون تروي أن فهم ما يؤدي إلى خلط المفاهيم وبالتالي رسم صورة غير دقيقة على أقل تقدير لدى المتلقي عما تكتب فيه.

جانب واحد فقط أريد أن أعلق عليه: إستخدام مفهومي الوطنية والإسلام معطوفين على بعضهما ما يجعل أحدهما يكمل الآخر بصورة جازمة .. وكأن السوداني بالضرورة الوطني بالضرورة مسلم وبالتالي الكلمتين تصورنا الشئ المقبول به ما يوحي بأن غياب أحدهما (الإسلام مثلاً) يجعل السلوك الوطني منقوصاً أو مستحيلاً .. الإسلام دين ولكل دينه .. أما الوطنية فمضمونه البر بالوطن والهم به والعمل لصالح الوطن بصرف النظر عن وجود الإسلام من عدمه في المواطن .. وهو ما قد يلتقي فيه المصطلحين أو يفترقان من حيث ما تحملان من مضمون متصل بالصف الوطني ..

ولقد رأينا جميعاً ما فعل الذين يتدثرون بأثواب الدين ببلدنا فأورثوها من الفساد والدمار والتخلف ما لم يكن الكثير منا يتصوره.. بل صار الجميع إلى السؤال المحير: كيف نستطيع إعادة وضعنا إلى ما كان عليه قبل الإنقاذ ؟؟

وبالرغم من أن هؤلاء مسلمون ولو على طريقتهم الخاصة ..لا أرى كيف لنا نصلهم بالوطنية التي هي نقيض ما فعلوا بالبلد ..


ردود على السماك
[مدحت عروة] 11-09-2015 06:47 AM
احتمال لو قلت هل من الوطنية او الاسلام كان يكون افضل للتفريق بين الاثنين وكلامك صاح فى انه الوطنية لا علاقة لها بدين المواطن ولك الشكر!!
كسرة توجد بعض الاخطاء الاملائية مثل اندغق اللبن وللسرعة فى الكتابة ووجود الفاء بالقرب من الغاء والصحيح باللغة الدارجية اندفق اللبن!!


مدحت عروة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة