05-23-2011 10:43 AM

رئيس المؤتمر الوطني : من يوقظه من غفلته ، و ينير بصيرته ( 1 من 2 ) ؟

بقلم : حلمي فارس
[email protected]


نستهل القول بأن للسيد رئيس الجمهورية ( أياً من كان شاغل هذا المنصب ، رضينا به أم أبينا ) حق الإحترام والتقدير علينا جميعاً بحسبانه ( رمز سيادتنا الوطنية ) ويكتسب بعض القدسية والحصانة من هذا المقام ، كما وأن لرتبة ( المشير الركن ) حق الإحترام أيضاً بحسبانها مقاماً عسكرياً نلتزم بتقديرها وأداء حقها بحكم تربيتنا العسكرية : نثبت هذا الإحترام ( دقاً للأجراس ) ورفعاً للحرج عمن ( يخشون ) نشر أحرف تمس مقامات تحميها القدسية الوهمية وتحرسها نصوص قانون صحافة مشكوك في مقاصده !.



لكنني وغيري من مواطني بلدي الحبيب ، غير ملزمين بغير الإحترام العادي المتعارف عليه إنسانياً لرئيس المؤتمر الوطني المواطن ( عمر حسن أحمد البشير ) ، فهو في سياق التعامل السياسي في بلد يدعي تطبيق الديمقراطية ليس سواء رئيس لحزب سياسي مثل بقية رؤساء أحزاب بلادي الوطنية منها أو التابعة أوالمدجنة الديكورية المتوالية ، وهو ( رئيس المؤتمر الوطني ) بذلك غير معفيٍ ولا يملك لنفسه حصانة ضد التمحيص أو النقد أو المحاكمات السياسية والصحفية ، أوحتى ( الجلد ) بألسنة و أقلام سياسيةٍ حداد ، فهو من أختار لنفسه ولمنصبه السيادي ولرتبته العسكرية العلية أن تتنزل وتخوض في ساحات السياسة التي لا يسلم فيها الرمز ولا الرتبة ولا النفس من النقد والمساس .



لذا أستسمح الجميع لأحدثكم اليوم عن ( الرجل الآخر ) رئيس المؤتمر الوطني المواطن ( عمر حسن أحمد البشير ) الذي نحترمه كمواطن وكرئيس حزبٍ ( حاكم جداً ) ، لكن العقل والعدل والمنطق السليم يعجزه الإحترام وتضيق أمامه مساحات التقدير للكثير مما يقوله ( رئيس المؤتمر ) ( المواطن عمر البشير ) !! فهو ( أطال الله عمره ) يتحدث وكأن قوله يخرج من بين شعيرات لحيته الصغيرة لا من ثنايا عقله كا ينبغي ، فيحيرك بالكيفية التي يحلل بها الأمور ويستنتج بها الخلاصات ويصل بها إلى النهايات ويبرر بها الأفعال ، ويثير حنقك بالطريقة التي يدير بها حزبه البلاد وشئون العباد ، ألا يحق لنا التعبير عن ذلك ؟!



تستمع إليه فتحسبه أحياناً كأنه يحدثك عن بلادٍ غير البلاد التي يحكمها الحزب الذي يترأسه ، بلاد غير ( أرض الثمانية والثلاثين مليون فقير ، إن استثنيت بالطبع أعضاء حزبه والتابعين وتابعيهم والموالين ومن والاهم ) ، و يحدثك وكأنه يطوف بك في واقع دولة غير التي نعيش فيها، وتفجعك الحقيقة المرة بأنك أمام أحد خيارين لتفسير هذه الظاهرة الغريبة : أولهما أن الرجل يبدو ( مغيباً ) تماماً عما يدور من حوله وأن تقارير حاشيته وأجهزة حزبه وحُجابِه الكثر تصور له أن بلاده هي ( المدينة الفاضلة ) ، وثاني الخيارين : أن الرجل يعيش حالة ( متأخرة جداً ) من متلازمة ( الإنكار القهري ) كتلك التي ظل يعيشها حسني مبارك رئيس الحزب الوطني المصري أو بن علي رئيس حزب التجمع الدستوري التونسي !! . دعونا الآن نرمي مرساتنا على شط البراهين لنثبت ذلك :



ففي الحوار الذي نشرته الأحد 21/05/2011 م صحيفة الإنتباهة بالتزامن مع جريدة الشرق القطرية جاء على لسان رئيس المؤتمر الوطني الذي يحكم جمهوريتنا المنكوبة المنهوبة رداً على ونفياً لما ( يشاع ) عن تفشي الفساد في أوصال دولة حزبه الفتية التقية النقية الطاهرة المبرأة من كل سوء وعيب ، ما يلي :

( وأنا أرى أن الفساد في الدولة يمكن تقسيمه الى 3 اقسام :

القسم الاول هو فساد المسؤولين الكبار الذين يقومون بتوقيع العقود نيابة عن الدولة وياخذون عمولات ، ونحن حتى هذه اللحظة نتحدى اي جهة تدعي ان هناك مسؤولاً حكوميًا سودانيًا قد اخذ رشوة او عملات رغم اننا وقعنا اعدادًا ضخمة من مشاريع الطرق والسدود والكهرباء وغيرها في مختلف القطاعات.
النوع الثاني من الفساد هو فساد الموظفين الصغار التي تمثل عملية اختلاس او تقديم خدمة مقابل الحصول على منفعة او عمولة او رشوة، وفي هذه الحالة تمثل قضية جنائية، والكثير من الحالات التي تم القبض عليها احيلت الى القضاء وتمت محاكمتها، ورئيس القضاء في آخر تقرير اشار الى ان هناك 32 قضية عُرضت على القضاء، هناك 30 قضية حسمت بالحكم، فيما تنظر قضيتان للحكم.
الا اننا نرى ان الفساد الخطير، والذي يهدد كيان الدولة، هو فساد المؤسسات الامنية والعدلية، فهذا يكون فسادًا محميًا، فلو حاول الناس محاربته سيجدون ان من خلف ذلك الفساد لديهم من الصلاحيات والسلطات التي تمنع المحاسبة، وهذا الفساد ايضًا نحن بريئون منه .

( إنتهى النقل عن رئيس المؤتمر الوطني الحاكم الواهم بطهارة حزبه ودولته )



ففي النظر القصير والفكر العقيم والفهم الفطير للسيد رئيس المؤتمر الوطني الذي يحكم السودان منذ عشرين ونيف عام ، فإن الفساد عنده ليس سوى أحدى هذه الحالات التي يبريء نفسه وحزبه منها بجرة قلم :

1. مسئول كبير وقع عقد نيابة عن الدولة فأخذ عمولة أو رشوة مثبتة بدليل !!!؟

2. موظف صغير ، أدى خدمة مقابل رشوة أو أختلس لمصلحته من مال الدولة .!!

3. أو مسئؤل أمني أو عدلي ( مدرع ) يفسد وتحميه صلاحياته من المحاسبة !!!؟

بالله عليكم أحبتي الكرام : ألا يكفي مثل هكذا ( فهم ) ، أو قل ( قلة فهم ) ، دليلاً وسبباً لتتربع دولة حزب المؤتمر الوطني في صدارة قائمة الدول الفاسدة في العالم بحسب تقارير منظمة الشفافية الدولية ؟!؟



إن كان رئيس الحزب الحاكم ورئيس حكومته يعجز عن تعريف الفساد فيحصره بجهل أو بغرض في هذه التصنيفات الفطيرة الساذجة الثلاثة ، كيف لمثل هكذا رئيس أن يدير دولة خالية من الفساد ؟ كيف لطبيب أن يعالج داء لا يعرفه ولا يعرف أعراضه ؟ وكيف لمريض أن يعالج نفسه وهو يعاني متلازمة إنكار مماثلة لحالة رئيس المؤتمر الوطني الموهوم هذا ؟!



يا رئيس المؤتمر الوطني ، إن كان الفساد هو ما قلت وحصرته في هذه ( الأقسام ) الثلاثة، فأسمح لنا بسؤالك وحزبك يحكم بلادنا لما زاد عن العشرين عاماً ، ولنا عليك حق الإجابة ولو من باب التثقيف والإرشاد والتوجيه :

1. ماذا تسمي ، هداكم الله ، مجمعاً فخماً ( خيرياً أو شري ) يملكه اشقاء رئيس دولة فقيرة كانوا حتى تولي شقيقهم للحكم من دهماء عامة بسطاء الناس يسكنون بيت ( جالوص ) شهير ومشهود ، تراهم اليوم وقد تطاولوا في البنيان ، ثم أمتلكوا مجمعهم الذي أشاعوا أنهم شيدوه بمبلغ ( هدية ) من ( كريم ) بدولة شقيقة ؟ إن لم يكن هذا هو الفساد بعينه فلماذا إنتزع ( خير البرية ) ( هدية ) الصحابي الجليل وقال له ( ألا هل جلست في بيتك فأنظر أيهدى إليك ) !!؟ دعك من رسولنا خير البرية وقدوتنا العلية البهية : أما سمعت عن رئيس وزراء إسرائيل ( اليهودي القذر ) إيهود أولمرت الذي أستقال من رئاسة حزبه وحكومته بسبب إتهامه بإستغلال النفوذ حين إكتشفت الصحف تلقي حملته الإنتخابية مبلغاً زهيداً ( هدية ) من شركة تربطها علاقات وعقودات بشركة يملكها أبنه !! هل اليهودي أولمرت أشد نزاهة وأنظف يداً وضميراً من رئيس حزب يحكم بلادنا بأسم المشروع الإسلامي الحضاري لأكثر من عشرين عاماً !؟



2. ماذا تسمي ، فتح الله بصيرتكم ، حشود شركات حزبك وشركات مسئولي حزبك وحكومتك وأقربائك وأقرباء مسئولي حزبك التي يتباهون بها سراً وعلانية ، و التي هي دون سواها الرائجة الرابحة المستأثرة بعقود الوزارات والجهات الحكومية ، والتي هي دون غيرها المتمتعة بالتسهيلات البنكية والجماركية والضرائبية والإجرائية !؟؟ إن لم يكن هذا هو الفساد فلِم إنتزع سيد العادلين عمر إبن الخطاب نياق أبنه عبد الله رضي الله عنهما حين راءها سمينة وجيهة دون نياق المسلمين ، فباعها ورد له سعر النياق العجاف ووضع الباقي في بيت مال المسلمين ! أكان رضي الله عنه متنطعاً ؟ متعنتاً ؟ قصير نظر وقليل فهم ؟ أم أنتم من فقتموه فقهاً وفهماً وزهداً وورعاً فحللتم ما حرمه هو رضي الله عنه !!؟ ألم تعلم ، هداك الله أنه في كثير الدول التي تحكمها القوانين الوضعية يحرم على من يتولى المسئولية العامة ممارسة العمل التجاري في ذات وقت توليه المسئولية العامة ؟ فلتبحث إن شئت عن اسماء وأصحاب أكبر الشركات التجارية التي تحتكر سوق دولتكم الطاهرة والتي تحتكر غالبية الخدمات والمقاولات والمواد ، وأنظر لمن هي ؟ أنظر من رؤساء مجالس إداراتها ؟ من رؤساءها التنفيذيين ، من عظمها وعضلها وعصبها ؟ ستجدهم أعضاء حزبك وأقاربك وأقاربهم ومن والاهم وأتبعهم بمنفعة إلى يوم الدين .



3. ماذا تسمي ، حمانا الله من فهمكم الفطير للفساد، إعتراف ( الأخ الطاهر ) وزير زراعة دولة حزبكم بفشل وزارته والدولة في توفير إحتياجات البلاد من الحبوب ، وتباهيكم به وتبجحه في ذات الوقت ، في أحدى جلسات مجلس الوزراء وبحضوركم ، بالنجاح الباهر الذي تلاقيه مشاريعه الزراعية الخاصة المترامية بالسودان وليس جزر القمر ؟ ماذا تسمي الزيارات الرسمية لوزير زراعة بصحبة طاقمه الإداري والشخصي لدول وشركات عالمية لتوقيع إتفاقات لشركاته الزراعية الشخصية لا لشركات ومشاريع الدولة التي إستوزرته وتدفع له راتبه من عرق جبين ضرائب المواطن المسكين ؟ ما قولك سيدي في سيدنا عمر بن الخطاب وقد جاءه من يخبره أن فلاناً المستأمن على مال المسلمين قد جعل لبيته باباً جديداً في زمن العسرة فأمره الخطاب بأن هات الباب ثم هات صاحبه !؟! وبقية القصة معروفة لمن يقرأ .



4. ما تسمي ، أيقظك الله من غفلتك ، إستئثار ( أخٍ مجاهدٍ بارٍ ) و وزير دولة بوزارة تعليمكم بمبلغ ( 165 ) مليون جنيه كحافز لعمل لم يؤده ، وينال من يليه ما يقارب ذلك فتهدر وزارته بسفاهة مليارات الجنيهات كل عام في حين يفترش تلاميذ المدارس في أطراف عاصمة دولة حزبكم الطاهرة الأرض ويقضون حاجتهم في عراء الأحياء ، ويتقاسم معلمي مدارسها طاولات التحضير والتصحيح ، ويتقاسم التلاميذ كتاب الدرس ويعجزهم توفير دفاتر الدراسة وتهلك ظهور أهليهم رسوم وجبايات المدارس لتحسين بيئة المدرسة ؟ وينتظر معلمو وزارته رواتبهم ( الخفيفة النحيفة الرهيفة ) حتى منتصف الشهر ؟ إن لم يكن فساداً فما الفساد يا بعيد النظر عظيم الفهم !؟



5. ماذا تسمي ، أثابك الله لرشدك ، إمتلاك وزير ( همام ) بوزارة سياسية حساسة لبناية جميلة بناها له قريبه المقاول الذي يتولى تشييد بنيات وزارته التي تنهار من فساد المقاول ذاته ؟ ما تسمي تبرير هذا الوزير في جلسات تحقيق ( خليها مستورة ) بأن المقاول بنى له هذه العمارة بتقسيط مريح ليس إلا ؟ وماذا تسمي عودة ذات الوزير بعد إستقالته أو ( إستراحته ) في وزارة أكثر أهمية وحساسية ؟ وماذا تسمي تسلل نمل عوائل وأقارب مسئولي حزبكم لأوصال كل شركة حكومية أو خاصة مشبوهة يتولوا إدارتها أو مجلس إداراتها أحد خلصائكم أو كبار حزبكم ؟



6. ماذا تسمي ، يا رئيسهم ورأسهم ، المضحكات المبكيات من أرقام المخصصات التي يتقاضاها دستوري ومسئولي البلاد ورؤساء الإدارات في بلاد من أفقر بلاد الله في الأرض ؟ وماذا تسمي الصرف الخرافي على المشاريع القومية المزعومة الذي لا يقابله أنجاز ولا حساب ؟ ماذا تسمي العقد الفضيحة الموقع من وزير مالية دولتكم الغارقة في الفساد ، والذي يتقاضى بموجبه موظف بدولتكم الفقيرة الكسيحة المنهوبة المنكوبة مخصصات تناهز المليار جنيه لا يتعاطى مثلها معظم رؤساء الدول الوزراء في دول العالم الغنية ؟ إن لم يكن فساداً فماذا يكون ؟ .ماذا تسمي إهدار مئات مليارات النهضة الزراعية مثلاً وبلادنا الخصيبة الرحيبة لم تكتفي يوماً من غلة زراعية ويفشل الموسم بعد الموسم ونظل نستورد خبزنا وبذورنا ؟ وماذا تسمي مخصصات الحركات الدارفورية الديكورية ؟ ومخصصات ذمم قيادات الأحزاب الهلامية ؟ وكفى فما عدنا نستطيع التنفس !!



ياااااا رئيس المؤتمر الوطني ، أيها المغيب الغافل أو المنكر الرافل : يمكنني ويمكن لأي مواطن بسيط أن يحدثك عن آلاف قصص الفساد التي أزكمت الأنوف في ظل حكم حزبكم المتطاول ، ويمكن لأي من حجافل مستشاريك الجرارة التي يعج بها قصرك الجمهوري والتي تنهك مخصصاتهم وزارة مالية (السفاهة ) بحكومة حزبكم أن يحدثك عن معنى الفساد وتعريفه المتعارف عليه دولياً والذي به تقاش شفافية الدول وبعدها أو قربها عن الفساد ، حينها ستجد أنك بما قلت قد أضحكت عليك وعلينا ( خلق الله ) ، وأنك قد ابكيت كل عاقلٍ ، إلاك .



ثم ، قبل الختام ، يا رئيس المؤتمر الوطني : حتى يهديك الله من من يوقظك من غفلتك وينير عليك بصيرتك ، هل لنا أن نرجوك التجمل بفضيلة ( الصمت ) ؟ فيكفينا و شعبك ما بنا من آلام !



دمت ودمنا سالمين

تعليقات 12 | إهداء 2 | زيارات 1762

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#164276 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 09:33 PM
من اين اتيت بانّ لرئيس الجمهورية حصانة ؟!!


#164275 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 09:29 PM
هل جاء للسلطة برضاء الناس ليكون رمزا وطنيا ؟!!


#147434 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 10:21 PM
الرائع حلمي فارس كنت حليما عند ما قمت بتفنيد مقال رئيس الموتمر الوطني وكنت فارسا في سردك متعك الله بالصحة والعافية وازال عننا البلاء


#147261 [abuamin]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 04:04 PM
انه من البديهيات ان الله وحده الذى يـجـزى الـمـؤمن الحـق على عباداته مثل الحج و الصوم والصلاة و كل عمل صالح. و ليس وزير المالية او الخزانة العامة ببدلات من خزينة الدولة . فهذا العثمان حمد منذ 12.4.2009 بيصرف اجر صومه والحج من الخزينة العامة كبدل عيدين لجهله بامر دينه والعياذ بالله.

ياااااراجل اتقى الله و رجّع كل ما صرفته انت و الوزير ...
و كدى استغفروا الله و اغتسلوا وتوضو وصلو ركعتين عسى ان يـغـفـر لكما ................

و الّـلا شـنـو بـا شيخ عبد الـحى يوسف ؟؟؟؟ رايكم شــنو؟؟؟؟؟؟

طبعا ما حنقول ليكم الاتنين استقيلوا يرحمكم الله لانو ردكم بقى محغوظ وهو زى رد ابو رياله وزير الدفاع و مدير هيئة الحج و العمرة و رد مدير هيئة مياه الخرطوم .................. لانو محفظنكم ياهو صم يا بللاغه!!!!!!
اقعدوا فى وظائفكم عينة للفساد و لغاية المشير يصحى ويوعى لانو قال داير عينات للفساد !!!!!


#147169 [abuali]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 02:04 PM
الاستاذ/ حلمي فارس الموقر
بعد التحية
الف شكر على المقال - صدقني ماورد في لقاء الريس استفزني لكني ربما ليس لي المقدرة اللغوية لكي افند مورد في حواره - لكن مقالك برد حشانا وبما انه مقال متوازن وليس مشخصن وناقد وليس هادم فلك الف شكر مرة أخرى وارجو بما منحك الله من موهبة ومقدارة على الكتابة ان تواصل بنفس الاسلوب المتزن الناقد ولا اقول لك (قد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي) ولكن أقول لك ربما كلماتك توقظ بعضا منهم او تنير لهم الطريق وفي حالة عدم انتفاعهم فانت لست خسران بل سوف تكون كسبان لو اخلصت النية لانك سوف تكون حاولت إزالة منكر بقلمك وفي نفس الوقت سوف تقيم عليهم الحجة - وحسبنا الله وهو نعم الوكيل


#147155 [abuamin]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 01:42 PM


كلامك جمييييل و حق الحق و عفارم عليك يا فارس............
يا ناس الرئيس نايم نوم و ما جايب خبر !!!!!!
يوم داك بكى وقال هو ما كان عارف انو فى فساد!!!
اول امس ما قرا السودانى وفضيحة عقد وزير ماليتو لمدير سوق الوراق!!!
و قبل كم يوم ما سمع بمعركة البرلمان وحكاية فضيحة عباد زهرة الشمس !!!
و امس ما شاف ولا سمع بفضيحة هيئة الحج !!!
و المراجع العام لجمهورية السودان ما اداهو نسخة من تقارير المراجغة الله لا رحمو !!!!
و ما قرا انو الموية فى برى حولوها لحوض سباحة وزير الخارجية و غطشو رعاياه !!!
و ما وصلو حكاية مكافأة محافظ بنك السودان بالمليارات والمرسيدس اللنج ولسع خصم مرتب 3 ايام مك راتب كل العاملين فى البنك عشان يشتروا ليلى علوى لسيادتو !!!!!
و قصص وقصص……

صح النوم يا ريس !!!!!!!!!!!!


#147152 [عبدالباسط همام]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 01:36 PM
إسلم قلمك .يافارس الكلمةوالله ده الرد وفيت وكفيت.وماغريب من رأس هذه العصابةهذا الاستسهال بالعباد ومال العبادوالحمد لله أصبحوا بعد ا2
1سنةالعجفاْء واضحين ومكشوفه عورتهم للبلاد والعباد برغم تسترهم بإسم الدين وجميع طوابيرهم -أصحي ياشعب الفجرقادم إن شاءالله لسودان جديد لكل السودانييين والله أكبر يابلدي -والحساب ولد-


#147118 [ahassan]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 12:49 PM
بعض مواطنينا البلهاء، لا هم من الموتمراونطجية اصحاب المصالح ولا هم من الانتهازيين ولا هم من لصوص الميري، تجدهم يرون ان اسد العرب هذا فيه خير هو و باقي الابالسة. يا هؤلاء افيقوا ، فما اقبح غباء انسان يمدح من اهدر كرامة وطنه و مواطنيه بالبؤس و التعاسة و الفقر و النفاق


#147074 [dalia]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 11:46 AM
يسلم لسانك ولا فض فوك

قد أسمعت لو ناديت حياً

ولكن لا حياة لمن تنادي

وربنا يستر عليك وعلى كل الزيك من حوادث العربات وغيرها


#147058 [Saif AlHagg]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 11:21 AM
الأستاذ حلمى فارس

بارك الله فيك- فعلا القلوب عند بعضيها- عندما قرات هذه المقابلة تنبهت لهذا الموضوع الذى يدلس فيه عمر البشير الحقائق عن الفساد ويليسها للطبقة التى دون حزبهم- اى بصريح العبارة: سوف يبرئوا حزبهم والروؤس الكبيرة وحتنقص الرقاب الصغيرة وهاك مدير القاش مسحة شنب-
ان حديثه مستفز جدا ويدل عل سطحية من اغتصب السلطة وحكمنا غصبا عننا- بصراحة هو جاء بدون شرعية واستغل السلطة وثروة الشعب وكون حزب وان بقى رئيسا فلا اعتبر انه يمثلنا ابدا--

وهناك ايضا جزئية اخرى مستفزة: قال غياب مصر فى القيام بدورها هو الذى ادى لانفصال الجنوب-- بالله فى خيابة و خيبة اكثر من كده عشان تعلق فيها شماعة الانفصال!!! التاريخ لن يرحمه

فيا استاذ حلمى: اذا القلب مات او اصبح اغلف لن تستطيع ان توقظ احد من غفلته او تستنير بصيرته خصوصا وان كانت البطانة وسخانة وقلوبها سوداء

مرمى الله مابترفع--- بس ندعو الله ان يرفع عننا هذا البلاء


#147042 [حمدان]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 11:04 AM
لو ناديت حيا لكن لا حياة لمن تنادي....


#147041 [اسامه]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2011 11:02 AM
المقال جميل ولكنك احترمت هذا الكذاب الأشر اكثر من اللزوم


حلمي فارس
مساحة اعلانية
تقييم
7.70/10 (14 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة