السودان وهذا القرار...
07-04-2010 11:13 AM

نمريات

السودان وهذا القرار...

إخلاص نمر

٭ ليبيا او الجماهيرية العظمى بلد يمتاز بالهدوء والخضرة والجمال والبحر والوجه الحسن .. زرتها مرة واحدة عام 1985م، واعجبني ذلك الهدوء الذي ميّز شوارعها واحياءها وسرني تواجدي في فندق الشاطئ الذي يطل على البحر ويأخذ مساحة داخله توحي بـ (قرض) القصيد والكلم...
٭ في ليبيا آلاف السودانيين الذين استقروا في اجمل مدنها بنغازي وطرابلس وتفرق البعض وآثر سبها وسرت وسبراطة ومسراطة..
٭ غاص البعض في جماليات الآثار القديمة وكتب عن تلك الجماليات التي تقف شامخة تجمل وجه المدينة التي تحتضن تلك الآثار وتعتبر مزارا للجميع في ربيع الايام ودفئها.
٭ ليبيا بلد القائد الاممي تجمع كل الجنسيات وتفتح احضانها للجميع مثل البحر معطاءة تجود بما لديها وتقتسم مع القادم طبق المكرونة الشهي..
٭ الآن وليس قبل هذا التاريخ قررت (داخليتنا) اغلاق الحدود مع ليبيا احترازا مع الاحتفاظ بالتواصل (الوجداني) وذلك لانهاء التعامل غير المشروع الذي يتم في الحدود السودانية الليبية ودخول بعضهم بطريقة غير قانونية الى البلد الشقيق وفي ايديهم انواع والوان مما (يُتاجَرْ) فيه ويدر الربح المضمون..
٭ القرار المفاجئ - ادهش الرأي العام - في هذا الوقت بالذات خاصة وان الحكومة الجديدة بدأت ايامها الاولى ضمن سنواتها الخمس .
٭ فرأت - حالا - شرطتها تأمين الحدود الليبية اولا والتي تمتد امتدادا واسعا يصعب السيطرة عليه تماما لأنه يشكل ثلاثة منافذ مختلفة الولايات والبيئات.
٭ التوقيت الزمني للقرار أثار كذلك دهشة الشارع السياسي فتداول بعض (التخمينات السياسية) والتي لا تتسق ورؤى (داخليتنا) الامر الذي يضع المسيرة السياسية المستقبلية للعلاقات السودانية الليبية عند (مفترق) طريق عزاه البعض الى وجود زعيم حركة العدل والمساواة في الاراضي الشقيقة والذي يعني استمرارية (العناد) واستحالة (اللقاء) في الدوحة .. من اجل سلام آمن لدارفور التي ما زالت تنام وتصحو وتمشي وتصبح على اصوات الرصاص والمدافع وجريان الدماء البريئة...
٭ لا أخال ان القرار سيقلل من التواصل بين الشعبين لكنه سيترك (علامة استفهام) كبيرة لماذا هذا (التقنين) المفاجئ ؟! فعشرات بل مئات السودانيين دخلوها بـ (سلام آمنين) عبر هذه المنافذ يوما ما ولم تسبب (أرقاً) للسلطة السودانية لذلك اصبح اجتهاد الشارع السوداني هو الأقرب.. سننتظر ربما تكشف الايام ما بداخل (جراب الحاوي)...!
٭٭ همسة:
أناديك من خلف الجدار..
يتردد صدى ندائي..
بعيد أنا يا وطني..
قريب انت في قلبي..
فقط.. أجهل وقت اللقاء..

الصحافة





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 699

خدمات المحتوى


التعليقات
#5177 [أبو يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2010 07:47 AM
ما بداخل جراب الحاوي معروف و لا يحتاج لاجتهاد. الحكومة طلبت تسليم خليل و القذافي رفض و الحكومة \"زعلانة\" و حردانة. هذه هي كل القصة.


إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة