في



حركة في شكل أرنب
05-26-2011 06:41 PM

حركة في شكل أرنب

كمال كرار

هل يمكن لأي عاقل أن يستلف أي قروش من أي بنك ليسدد بها ديونه الشخصية ؟ المجنون وحده هو من يفعل ذلك .
نفترض أنني ( مديون ) 30 مليون جنيه من بتاع اللبن والدكان وشوية متأخرات في الإيجار ، ومن جزارين وخضرجية وغيرهم .
وأنهم لاحقوني حتي في المنام ، وربطوا علي الشارع وزازوني بالتلفونات وبالتهديدات .
ولما حار بي الدليل نصحني أحد السدنة بالذهاب لبنك ( كذا ) الإسلامي بتوصية منه لأحصل علي مرابحة قدرها 30 مليون لتحقيق المثل الشهير ” من حل دينه نامت عينه ” .
ذهبت للبنك الشهير ، وبعد لأي ومعاناة قابلت المدير وسلمته التوصية المكتوبة ، فتبسم وقال لي خير .
وبعد تلك ” الخير ” طلعت طابق ونزلت طابق وهاك يا ملفات وفورمات وصور جوازات وحركات .
ولما انتهي هذا الموال قالوا لي عد إلي بيتك مطمئناً فسنتصل بك .
ورجعت ولمدة شهر كامل لم يتصل بي أي زول ، فذهبت لصاحب التوصية أو ( شيخنا ) كما يقولون واستعجلته المرابحة .
فشرح لي ما معناه أن تحريك الملف يتطلب ” حركة ” في شكل أرنب ولما لم أفهم ما معني الأرنب قال لي هي ( الضحاكات ) بتشديد الحاء ، ولما احترت قال لي أمشي أسأل سيد اللبن .
وفهمت من سيد اللبن الذي صار سعر الرطل منه واحد ونص جنيه أو ألف وخمسمية بالقديم .
ومن سيد الدكان الذي أدين له بمليون جنيه استلفت 3 مليون جنيه تاني ، فصار مجموع ديوني 33 مليون .
وتحرك الملف أخيراً ، وطلعت لي المرابحة في أقل من يومين فقط لا غير .
واستلمت من خزنة البنك 25 مليون جنيه ( قديم طبعاً ) ومضيت علي استلام التلاتين فقد خصموا هامش المرابحة وليس الفائدة الربوية .
وطلبوا مني أن أسددها في غضون تسعة شهور وإلا جرجروني أمام المحاكم والنيابة والحراسة .
سددت أغلب الديون ، ولازال متبقياً في عنقي 8 مليون جنيه . ثم قررت ألا استدين من أي زول وأن ناكل الكسرة بموية وشطة .
بعد تسعة أشهر فوجئت بأن علي أن أسدد 38 مليون جنيه ( 30 + 8 ) . وكبيت الزوغة .
هذه القصة بحذافيرها تعيد إنتاجها الحكومة التي تنوي أن تحصل علي قرض لتشتري به أرض ملاك الجزيرة بتراب الفلوس .
ولو صرفت إيرادات البترول ليوم واحد علي تأهيل قنوات الري وتوفير المدخلات بمشروع الجزيرة ، لكان إنتاج القطن فيه كافياً لتسيير ميزانية السودان لسنة كاملة ، لكنها الرغبة الطفيلية في تدمير المشروع لصالح زعيط ومعيط ولا عزاء لعمال اللقيط .
مبروك لحزب الوفد المصري المليون فدان الهدية من حزب ( الرفد ) السوداني .

الميدان





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1817

خدمات المحتوى


التعليقات
#149645 [kamilia agag]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2011 01:39 AM
من اعطي البشير الحق بان يهدي اراضي السودان او يبيعها دا سؤال كل زول لازم يساله نحن كمواطنين الدولة لاتساعدنا في شئ كيف تبيع اراضينا وتقوم باهداؤها اليس هناك محاسب وجواب السؤال البحاسب الله ربنا يحاسبك وانت علي راس جولتك بان يقلب كل الدنيا في راسك وتجرجر مثل حسني مبارك من سجن لي سجن


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة