المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المعاشيون.. والقرار الرئاسي
المعاشيون.. والقرار الرئاسي
05-28-2011 11:40 AM

المعاشيون.. والقرار الرئاسي

الصادق المهدي الشريف
[email protected]

•في عيد العُمّال السابق والذي شهدت مراسمه قاعة الصداقة... خاطب الرئيس البشير العُمال خطاباً ألهب الحماسة في قلوبهم.
•ومع إستهلاله بالحديث الشريف (أعطوا الأجير أجره قبل أن يجفَّ عرقه)... كان حديث الرئيس مؤثراً الى حدٍ كبير وهو يُعنِّف مؤسسات الدولة التي تغالي في (بشتنة) العُمّال لديها للدرجة التي لا يعطونهم مستحقاتهم حتى تحفى اقدامهم... وبتعبير الرئيس (لكن مرات لحدي ما ريقوا ينشف ما بدوهوا حقو).
•والشاهدُ هُنا أنّ علاقة الرئيس بالمخدمين الحكوميين يجب أن لا تكون مجرد النقد... فتوجيه رئاسي مباشر (وقابل للتنفيذ) من الرئيس لوزارة المالية يحل مشكلة متأخرات مستحقات العُمّال نقداً.. وفوراً.
•لكنّنا اليوم بصدد التعرض لنوع آخر من أنواع البشتنة التي يتعرض لها العاملون والموظفون الذين خدموا هذه البلاد العزيزة عليهم، وما بخلوا عليها بشيئ.
•إنّهم المعاشيون الذين ترجلوا من السلم الوظيفي... ويعاملهم الصندوق القومي للمعاشات وكأنّهم قد ترجلوا من الحياة.
•لنبدأ إذن من البداية...!!!.
•أصدر المشير البشير رئيس الجمهورية قراراً جمهورياً بإعفاء المعاشيين من رسوم العوائد السكنية (العتب).
•ولانّ الرئيس هو قمة الجهاز التنفيذي فإنّ إصداره لقرار يعني انّ هذا القرار نافذ على كل أجهزة الدولة... وإلا لما سُميَّ (قراراً).
•لكنّ محلية الكلاكلة وفي تحصيلها لرسوم العوائد السكنية السنوية... مرَّت بمنازل بعض المعاشيين، فقالوا لها بكلِّ فخر أنّ الرئيس قد اصدر مرسوماً جمهورياً بإعفائهم من تلك الرسوم.
•موظف المحلية الذي لا يتسلم التعليمات إلا من الجهات التي يتبع لها في المحلية قال انّ ذلك القرار (إختياري)... لو شاءت المحلية تنفيذه، وإن لم تشأ فلا سلطان للقرار عليها.
•ولا أريدُ أن أقف كثيراً عند هذا القرار... فقد ذكرتُهُ كنموذج فقط لقرارات كثيرة أصدرها رئيس الجمهورية... ثُمّ يجد المواطنون أنّها لم تكن أكثر من (....).
•والمعاشيون الذين شرفوني بالزيارة في الإسبوع الفائت لن يدفعوا للمحلية رسوم العتب... وسوف نتابع معهم تطورات القضية.
•أمّا مسلك محلية الكلاكلة.. وأشكُّ أنّ مثل ذلك المسلك الحكومي يصل الى الرئيس ... لا سيّما مسلك المحليات إتجاه القرارات الرئاسية تحديداً.
•بعض الجهات في الدولة تتصرف مع تلك القرارات بصورة تدعو الى الدهشة.. واتلأسئلة حول هذا المسلك لا تتوقف:
•هل تقصد تلك الجهات عدم تنفيذ القرارات الرئاسية تحديداً.. وبسوء قصد؟؟؟.
•أم تتصرَّف بسذاجة؟؟ مثل خفير المستشفى الذي جاءه الأمر بعدم إدخال أيِّ شخص الى المستشفي ولو كان وزير الصحة... وبالفعل لم يسمح لأحد بالدخول... حتى انّه منع وزير الصحة بصورة خاصة قائلاً (إنت بالذات قالوا لوجيت ما نخليك تدخل).
•وهل توجد (جهةٌ ما/ آلية ما) في مؤسسة الرئاسة تكونُ مهمتها الأساسية هي تنفيذ قرارات الرئيس؟؟.
•أم أنّ الأمر متروكٌ للتقديرات الشخصية للمعتمدين والتنفيذيين المحليين؟؟؟.
•أتساءل مثل هذا التساؤلات لأنّ هذا ليس القرار الأول الذي يجد موظفاً صغيراً في أسفل السلم الوظيفي... يمسك بالقرار الرئاسي فيرديه قتيلاً!!!.
•وكما أسلفنا... سنظلُّ متابعين لقضية العوائد السكنية للمعاشيين.


صحيفة التيار





تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2335

خدمات المحتوى


التعليقات
#151441 [abuali]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2011 11:03 AM
قصة قصيرة لعمرنا الى عمر السودان من مقال لجهاد الخازن
(((كان بين أساتذتي في الجامعة في بيروت البروفسور يوسف إبيش، وقد كتبت له دراستين عن الفاروق عمر، وقصتي المفضلة عن عدله تعود الى يوم رأى شيخاً ضريراً يسأل على باب، فلما علم أنه يهودي قال له: ما ألجأك الى هذا؟ قال اليهودي: اسأل الجزية والحاجة والسن. فأخذ عمر بيده وذهب به الى بيته، وأعطاه ما يكفيه ساعتها، وأرسل الى خازن بيت المال يقول: انظر هذا وضرباءَه، فوالله ما أنصفناه ان أكلنا شبيبته ثم نخذله في الهرم. انما الصدقات للفقراء والمساكين، والفقراء هم المسلمون، وهذا من المساكين من أهل الكتاب. ووَضَع الجزية عنه)))

اين انتم من ما فعله عمر مع اليهودي؟؟؟ وياحماة العقيدة وحراس الاسلام ماذا فعلتم بالمسلمين المعاشيين؟؟؟


#150832 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2011 11:35 AM
القرارات دى الرئيس بيقولها و هو اكتر واحد عارف انها ما حتتنفذ و لا يمكن تتنفذ , لكن برضو بيقولها لسببين الاول انو الرئيس الوحيد حسب علمى الما بيكون محضر الكلام المفروض يقولو عشان كده (بيتجعلن) و يقول اى كلام, السبب التانى انو بيقول القرارات دى قاصد عشان يدى احساس للشعب انو هو زول مسكين و كويس لكن الحكومة و المحليات هم المجرمين و انو ما عارف ان المحليات بتكسر كلامو و مابتنفذ القرارات الحضرتو بيتخذا , بحاول يفضل كاسب الناس (لزوم المحكمة الجنائية),وانت عارف الكلام ده لكن ما قادر تقولو (لزوم مصاريف العيال)


#150751 [isam]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2011 10:09 AM
دى حكومة رزق اليوم باليوم
والرئيس وصل حد الخرف
وعشان كدة ناس حكومته
بتعاملو مع قرارتو بالطريقة دى
الرئيس بقى ذى الكلب ان تحمل عليه يلهث---وان تتركه يلهث
والكلب دائما ببنبح فى الفارغة والمليانة
وان ختيت بالك ليهو مش حا تنوم للصباح
عشان كدة سدو دى بطينة ودى بعجينة


#150461 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 07:07 PM
تفتقر قرارات الرئيس لألية المتابعة والتنفيذ، وهي آلية ضرورية وواجبة لأن قرارات الرئيس، أي رئيس، واجبة التنفيذ لأنها يفترض بها إحقاق الحق ورد المظالم، والتراخى فى تنفيذها يقود إلى مفسدة عظيمة. وهذه الالية تتطلب هيكلا وجسماً مقتدراً يتابع ويلزم وله من السلطات ما يجعله قادراً على تنفيذ قرارات الرئيس. ولكن تفتقر رئاسة السودان لهذا الجسم الفاعل، فالآلية الموجودة تسعى لكل شيئ إلا تنفيذ قرارات الرئيس، وبالأخص ما يعود لمصلحة فئة من المواطنين، كأنهم فهموا أن قرارات الرئيس فى هذا الشان نوع من الغش والخداع. والحكومة تكتسب إحترامها عند مواطنيها، المؤيدين والمعارضين لها، بقدر ما تهتم بشؤونهم وتحقق رغباتهم وتداوى جراحاتهم. أنظر لمؤسسة الرئاسة التى تقول، لن ترى غير جسم ضعيف وهيكل هلامي ومجموعة من الموظفين يتيهون فى أعمال لا تمت للرئاسة بصلة. والحقيقة أن المرء يحب أن تكون مؤسسة رئاسة بلده قوية وقادرة ومقتدرة، يتصف جهازها بقوة وعزيمة عالية، حتى ولو كان معارضاً، لأن قوة الرئاسة تقود إلى العدل والقسط وكفالة حقوق الناس، وأفضل للمعارضة أن ترث جسماً رئاسياً قوياً من أن ترث جسماً أهلكه المرض وأقعده العجز.


#150392 [ابوجنزير]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 04:21 PM
قرارات الرئيس التي لم تنفذ ولن تنفذ كثيرة جدا جدا وهي قرارات اصبح من المعروف انها للاستهلاك الصحفي الوقتي ومعروف لدي اوساط اتخاذ القرار في الدولة ان قرارات البشير شئ يخصة شخصيا وليست قرارات للتطبيق وانما القرارات التي يجب تطبيقها تصدر من خمسة انفار في الدولة وهم حريصين علي متابعتها وتنفيذها وفي الغالب هي قرارات ذيادة الاسعار رفع المخصصات للهم واستحداث جديد الضرائب والاتاوات والرسوم والجبايات وغيرها من القرارات التي تذيد مواعين ملئ الخذنة من اجل الصرف عليهم واحتفالاتهم الوهمية اما قرارات رفع الرواتب او صرف العلاوات او المعاشات وغيرها من مستحقات المواطنين فمتروك امرها للبشير ليصدر ما يصدر من غير تنفيذ - عمال المؤسسة الفرعية للحفريات مستحقلتهم لها اكثر من عشرة سنوات ولم تصرف حتي الان ومعاش العامل في الدرجة السابعة 270 جنية شهري حق الموصلات لصرف المعاش مع حق الفطور وعشرة ونسة مع الزملاء السابقين في صف صرف المعاش الذي هو في الحقيقة مصروف تلميذ من ابناء الوزراء ليوم واحد او حق الذبيحة اليومية التي تدخل منزلة كل صباح جديد او اقل من ذلك - يوم الحساب قريب - وسوف نري نهاية الظلم ربنا سبحانة وتعالي يمهل ولا يهمل


#150382 [ابو عماد]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 04:03 PM
اكيد حاتلقى موضوع تكتب عنه .. لكن المؤكد لا انت ولا المعاشين حاتلقوا حقوق .....
مؤسسة شنو يا الصادق ..... ما انت عارف البير وغطاها الراجل لا بهش ولا بنش ......كدي بالله عليك جيب البيان الاول بتاع زولكم دا واقراه مرة وشوف حالنا الوصلنا ليه ..... نصيحة مني ليك خليك من النفخ في القربة المقدودة دي وشوف ليك رواية زي حقت ود ميرغني بتاعة الوالي الما بيظلم عنده احد .. علي الاقل تضمن بيها اعلان ولا اعلانين لصحيفة التيار .....................


#150344 [wedhamida]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 02:35 PM
انا معاشى و خدمت فى وزارة الــهلس (الصحة وزارة الشقا و الرماد) مدة 39 سنة و كلامـك دا حاصل لينا بالحيل و ما عارفين الحاصل عامة شنو؟؟؟ زمنا كان اى كلام او قرار لرأس الدولة يعتبر قانون واجب التنفيذ !!! لكن فى زمان الانقاذ دا ياما شفنا و سمعنا .موظف المحلية ينط ليك جوه البيت ( محلية جبل الاولياء )عايز العوائد ......تقول ليهو ياخى الرئيس..... رئـيـس الـجـمـهـوريـة ما عفانا منها تعال شوف رد فعلوا !!!!! لو مهذب خالص يمد لسانو ويقول ليك انت الاول ادفع بس و امشى ليهو احتج !!!!
و كمان بتاع الضرائب....تتصور فى اتفاق بين نقابة الاطباء ( عليها الرحمة) انو الاطباء سنويا يدفع كل واحد حسب ما يقدر له مقدما انو دا دخلو !!! !!! مبلغ محدد كل سنة و تزيد بنسبة 25 % سنويا و لما يبلغ الـ60 سنة يخفض 50 % ولكن نجد انو مدير مكتب الضرائب يقوم يرفع المطلوب بنسبة 150 الى 200 % فى السنة التى حيكون فيهو التخفيض دون اى اخطار مسبق بحجة انه يجوز له ذلك ..و لما تمشى تحتج يــتـظــارف !!!! و يرجع يخفض ليك 50 % و يقول ليك دا بس عشان خاطرك!!!!! يعنى تدفع نفس المبلغ بدون التخفيض المستحق او شوية زيادة ..........



#150319 [أبو علي أبو]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2011 02:02 PM
يشهد الله أنك رجل طيب . هناك قرارات كثيرة - نعم -قرارات - رئاسية لم تنفذ. أفتح قوس كبير واطلب من السادة القراء أن يمدوك بتلك التي لم تنفذ بعد وستري العجب العجاب . إعتقادي أن الرئيس يصدر القرار عن قناعة وبحق ويترك الأمر للمسئولين لإكمال بقية الإجراءات ولكن يا تري من يقف حائلا دون تنفيذها ! يفترض أن يكون في القصر - مصدر القرار - مكتب يشرف علي تنفيذ تلك القرارات أو هكذا يفترض أن يكون - بمعدل مرة في الأسبوع علي أقل تقدير يكتب بشأن تلك التي لم تنفذ وياحبذا لو أذيعت مثل برنامج ما يطلبه المستمعون .حتي تبرأ ذمتهم جميعا .. أما إذا كانت قرارات وبس ، مصيرها النسيان تصبح كماىيقول أهلي في ديار غرب (... في بلاط ) أفهموها بآآآآ


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة