المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الشعب يريد معرفة الحقيقة
الشعب يريد معرفة الحقيقة
05-31-2011 08:22 AM


الشعب يريد معرفة الحقيقة
د.عبداللطيف محمد سعيد

طالعت في الصحف وصف خبراء في مجال صحة الطفل والأم والألبان البديلة لإيقاف عمل اللجنة الخاصة بصحة الألبان البديلة بالكارثة، ولم اصدق ان جهة ما يمكن ان تقدم على مثل هذا العمل مهما كانت الاسباب التي لم يوضحها الخبر خاصة وانها لجنة طوعية تعمل لمصلحة البلاد وأطفال السودان.
ثم أشار الخبراء، ولم يذكر الخبر الاسماء واخاف ان يكون في اطلاق هذه الصفة تورية او نية ما، اشاروا إلى أن المواصفة الخاصة بالألبان قديمة ولم يتم تجديدها، ومما جعلني احتار اكثر انتقاد د. جعفر بن عوف إختصاصي الأطفال لإيقاف عمل لجنة فحص الألبان والذي قال انه تم منذ العام 2004م فاين كان هؤلاء الخبراء واين كان د. جعفر بن عوف؟
كل هذا تم في الملتقى الدوري لحماية المستهلك حول الرضاعة الطبيعية وبدائل لبن الام والسؤال الذي يفرض نفسه اين كانت حماية المستهلك هذه؟
ثم كشف لنا الملتقى عن دخول (16) شركة تعمل في هذا المجال دون علم المواصفات وأن السودان صار مكباً لمنتجات الألبان البديلة التي لا يروج لها داخل بلدانها، وأن الجمارك تعامل الألبان البديلة كلبن البودرة العادي!
تعالوا معي لنقرأ ما فعلته السعودية عند اكتشاف حالة غش واحدة في البان الاطفال قبل ثلاثة اعوام (أعلنت الهيئة العامة للغذاء والدواء بأنها رصدت تلوث خمس عينات من الحليب المستورد والمنتجات التي يدخل في تركيبها الحليب بمادة الميلامين الضارة بالصحة وذلك داخل السوق السعودي وأشارت الهيئة في بيان على موقعها الرسمي بأن اربع من العينات التي اتضح بانها مغشوشة بالمادة الضارة من صنع شركة نستله فيما كانت العينة الخامسة من صنع شركة ابولوفود اندستريس، وقالت الهيئة في بيناها الرسمي بأنه وضمن جهود الهيئة العامة للغذاء و الدواء المتواصلة لرصد تلوث وغش المنتجات الغذائية بالاسواق المحلية واستمراراً لمتابعتها لموضوع غش الحليب الصيني بمادة الميلامين الضارة، قامت الهيئة بسحب عدد اثنين وخمسون (52) عينه من اصناف الحليب المستورد (غير المخصص للرضع) ومنتجاتة المعروضة بالأسواق المحلية للكشف عن احتمال غشها بمادة الميلامين وأشباهه)
هذا ما حدث عندهم فماذا فعلنا نحن وعدد الشركات التي دخلت الى السودان وتعمل في مجال الالبان بلغ 16 شركة؟
لماذا لم يصرح احد من هؤلاء الذين اعتادوا على التصريحات ؟ لماذا لم يعقدوا مؤتمراً صحافيا عاديا او طارئا وموضوع الالبان يهدد اطفال اليوم رجال الغد؟ هل يمكن ان تسكت الدولة على هذه الجريمة؟
من الذي اوقف هذه اللجنة ولماذا؟ اين وزارة الصحة؟ اين البرلمان؟ اين رئيس الجمهورية؟ اننا نصرخ ادركوا اطفالنا... خافوا الله في صغارنا... تاجروا في أي شيء إلا في صحة الاطفال.
نرجو ان تلجأ لجنة حماية المستهلك الى القضاء فالامر لا يحتمل التأجيل في بلد ترتفع فيه نسبة وفيات الاطفال، ان التجمع في الملتقى الدوري لايكفي لا بد من تحرك سريع.
ونرجو ان يصرح وزير الصحة او لجنة من لجان البرلمان او ناس المواصفات والمعايرة فالشعب يريد معرفة الحقيقة.
والله من وراء القصد

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1695

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#152320 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 10:20 PM
التحية لك دكتور
مع احترامى الشديد لك . لكن أسألك متى كانت للانسان قيمة فى هذا البلد طفلا كان ام شابا رجلا كان ام امراة .؟ انهم لا يمثلون سوى آلات بشرية تجمع منها الفلوس بأى من المسميات ضرائب, زكاة رسوم ,جبايات ليعيش ويتصرف منها سادتهم المسئولين . وهم بالطبع أكلهم وحليب اطفالهم مستورد خاص من أجود الانواع. أما الآلات البشرية فلهم أردأ الاصناف من كل شئ البان , مأكولات بل حتى الادوات الاخرى انظر الى الاسواق غارقة بأسوأ وأردأ المصنوعات وبأغلى الاسعار . خذ مثال بسيط ملاعق الطعام اتحدى اى حد ان يجد لى دست ملاعق ستين لس ستيل فى كل العاصمة ناهيك عن الاقاليم .

الم نكن نصدر اللتر من زيت الفول أو بالاصح نقايضه بعشرة لترات من زيت الاولين ؟؟ فنحن نستحق الارخص وبالتالى الاردأ.
لك الله لك الله يا شعبنا ...


#152250 [احمد القهران]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 07:18 PM
يااااااااااارب احفظ اطفالنا من تجار الانقاذ
يعنى بعد ده الزول يرسل الى الاصدقاء خارج السودان القروش ويمدوه بالواجبات المنزليه والملابس ذاتها فى شى لكن ناس حماية المستهلك عاملين رايحين


#152166 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2011 04:29 PM
رحمتك ياالله رحمتك ياالله رحمتك ياالله


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية
تقييم
4.27/10 (19 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة