السودان يتدحرج نحو الهاوية

الطيب محمد جاده



هذا السؤال يؤرقني ولم اجد له أجابة أبداً هل ما أكتبه عن السودان أوهام ؟ نعم ضاع السودان وأن لم نتفق سيصبح اكثر من ثلاثة دول لأننا كالعادة نتفق شفاهتاً ولكن علي أرض الواقع لم نكن متفقين ، يبدو أن الأوضاع المأساوية بلا نهاية متوقعة قريبا والاعتقالات بالجملة لا تبشر بخير على صعيد استقرار السودان في القريب ، فالبلاد أصبحت هي الأسوأ على الصعيد الدولي في حقوق الإنسان ولعلّ استبداد البشير وطغيانه قد يعجب الكثير من السودانيين مما يحدث لهم اليوم ، فهناك جملة أزمات حقيقية تدور في جميع المدن السودانية ونحن ننظر إلى بعضنا البعض نظرة استهتار ، إن قضية الإتفاق وتقبل الآخر مطلوبة في إطار التباين الوطني الحقيقي ولابد من التفكير في حلول تدعم ذلك باعتبار أن الجميع سودانيون وينبغي أن يعيشوا في مظلة وطنية رغم اختلاف اللون واللغة والبقعة الجغرافية . استمرار الوضع الحالي على ما هو عليه سيعزز من الكراهية بين السودانيين وبالتالي قد تكون نهاية الدولة السودانية بلا مبرر. من الضروري أن يتفق الشعب من أجل إنقاذ السودان من العصابة وإيقاف النظرة الدونية للأخر التي أصبحت السمة البارزة في حياة السودانيين ، ودون ذلك فإن المأساة ستستمر إلى ما لا نهاية وإلى أن يصبح السودان أكثر من ثلاثة دول وتلك صورة قائمة وطبيعية إذا لم يتغير الواقع ويتفق الشعب .

[email protected]

الطيب محمد جاده | 03-03-2018 03:55 AM


التعليقات
#1747790 Malaysia [سننتصر علي الكيزان الخونة آكلي قوت الغلابة]
0.00]/5 (0 صوت)

03-03-2018 04:42 AM
يا زول دا كلام شنو ؟

وانحنا وين هسع ؟

كيف يتدحرج نحو الهاوية وانحنا نعاين للهاوية فوق رسينا ؟

الارتقاء الي الهاوية امنية وافضل حالا مما اوصلنا اليه البشكير والغوغاء من حوله ..

[سننتصر علي الكيزان الخونة آكلي قوت الغلابة]


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.