نبال الدواء والتهام الفقراء

اخلاص نمر



نمريات

**لم تكتف القطط السمان بالاستحواز على احتكارسلعة ما والتحكم في ، استيرادها*وتوزيعها ---- فالقطط خشم بيوت سمينها يبحث للزيادة وضعيفها يتلهف شوقا للسمنة --- ، فلقد استلفت**القطط ايادي الاخطبوط**في الامساك بكل ماتقع عليه العيون النهمة، كان الدواء، احد اهم**ما اشتاقت له عيون ( القطط) اللامعة، استغلت ثغرات الرقابة ، وعرفت تماما ، كيف ومتى تؤكل الكتف ، في مقابل امراض، انتشرت وتوسع انتشارها في المجتمع ، مع عجز تام من قبل المرضى في توفير اسعار الدواء، واختفاءبعضها، هذه القطط السمينه ، وجدت الساحة واسعة وممتدة، فكثر قفزها تباعا بنشوة وفرح ..

* رئيس شعبة الصيدليات ، نصر مرقص**،في حديثه للجريدة ، اشار الى ان العلاج اصبح للاثرياءوالقطط السمان ، واقر مرقص ، بانعدام ادوية الامراض النفسية والعصبية، بنسبة 80% لما يقارب الشهر ،*مع انعدام ادوية السرطان التي احجمت الصيدليات عن استيرادها لارتفاع سعرها (انتهى تصريح مرقص )

**يواجه المريض في السودان ، الموت ببسالة وقوة شكيمة وايمان تام بالقضاء والقدر ، فمرض السرطان الان هو الاكثر استفحالا في وطني ، لم تسلم ولاية من الاذى والوجع ، ولم تقف وزارة الصحة على اسباب انتشاره بهذه السرعة الجنونية ،وكل مافي جعبتها التحذير فقط !رغم وجود مؤسسة ونسي لابحاث السرطان ، والتي تتمتع بدعم مهول و(معزة خاصة ) مقابل بحوثها واحصائياتها وملفاتها عن المرض ، الا ان المرض ياكل وبشراهة من اجساد الفقراء ، الذين تمتص ماتبقى من دمائهم القطط السمان ، وهم امامها (فئران ) ضعيفة ، فعلى حساب*اوجاعهم ، تزداد القطط شحما ولحما وتكثر من المواء الناعم ...

**في**التحقيق الضافي ، الذي اجرته الزميلات شذى ورابعة ، في جريدة الجريدة ، فضل احد المتحدثين حجب اسمه ،ورمى النبال في شباك الشركات المستوردة ، ووصفها بالاحجام عن تغذية الصيدليات والاحتفاظ بالدواء في المخازن، وتكرم الدكتور المصدر بذكر القفز الصاروخي للادوية ، فعلاج الضغط ارتفع الى 420 من 300 ، ودواء اماريل لعلاج السكر ، ارتفع الى 240 بدلا عن 126 ، وسعر حقن الحديد لمرض الكلى ارتفع من 50 الى 160 ، وبخاخ الازمة الى 110، (الجو )الان**للقطط السمان ، التي تعرفها الحكومة جيدا ، وتتحاشى الاقتراب منها فالمصلحة مشتركة بالاتفاق !!!

** تدفق الانقاذ (حلو الكلام ) ، وتتوعد الفاسدين ولاتصطادهم ، فيرتع الفاسدون تحت حمايتها ، ووجبتهم المفضلة التهام الفقراء ، ففي كل زاوية وشارع ومشفى للاطفال دليل ملموس ...

** ارحل ياعبد الحميد كاشا ، وفي يدك كل اعضاء ولاية النيل الابيض ...

الجريدة

اخلاص نمر | 03-03-2018 03:45 PM



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.