صُنُع الرجل الذكى الحى

أحمد نور



رميه :
التكنلوجيا تدفع بمنتجاتها للأسواق و الناس تجر (تشيل ) بعدم تروى متتبعة الجديد المذهل و الجميل الساحر .
لن أنسى أبداً كاريكاتير فرنسى قرأته من زمن يصور رجل و زوجته راكبين العربه من أمام مخازن stores الثياب (الملبوسات) آخر صيحه - بعد أن لبست منه و به فستان آخر موضه - فى طريقهما لحفل ليلى و هى تقول له : ( سوق سريع عشان نحصل الحفل قبل ما تصير موضة فستانى قديمه)!
لُب الموضوع :
كلنا متآلفين familiar مع شريحة الموبايل sim التى نمتلك بجوالاتنا. عندما طورت شركات سام سونق و آيفون و سونى و .... موبايلاتهم صارت تشيل شرائح sims أصغر مما حدا بهم لصنع ضفارة (إن جاز لى تسميتها cutter ) لقطع البلاستيك بالجنمبات- التى تراها دوماً بمحلات بيع و تركيب الشرائح، التى نقصت حجم الشريحه (السِمْ the sim)للنصف .
كما قال الفنان
و أنا بس بعاين و بعيوني .
لكن عندما أنتجت مصانع الموبايلات طفرتها الجديده (شريحة e) e-sim صرت أرى الموضوع بعينى الثالثه the third eye ,أو عين البصيره كما يسمونها!
فال e sim ,هكذا تكتب أيضاً ،بدون فاصله dash , هى عباره عن بطاقة سيم sim مدمجة في الجهاز المحمول. ...
حيث تأتى شريحة إسيم e sim في شكل شريحة متكاملة .
لا يمكن ولا تحتاج أن تزيلها من الجهاز.
تسمى أحيانا إسيم e sim إويسكe UICC (جزءا لا يتجزأ من بطاقة الدائرة العالمية). التى ستكون المعلومات الواردة بها لهذا النظام متوافقة مع جميع المشغلين ويمكن إعادة كتابتها بواسطة المُشغّل An eSIM is a SIM-card that is embedded in the mobile device. ... An eSIM will come in the form of an integrated SIM chip that cannot and need not be removed from a device. The eSIM is sometimes called an eUICC (embedded Universal Circuit Card). The information on the eSIM will be compliant and rewritby all operatorsable
ربنا يوفق و لمزيد من التطور ، لكن كما أسلفت ،أنى مع هذا التطور السريع صرت أرى الموضوع بالحاسه السادسة، خاصة بعد أن نما لعلمى أن بعض مصانع الإلكترونيات قد ذهبت tend to إلى صنع شرائح تزرع plantation فى جسم الإنسان لتزيد من كفاءآت بعض حواسه (السته المعروفه) فكأنهم لم يكتفوا بخلق الخالق القائل :
لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) التين
لتسيروا بهذه التكنلوجيا نحوfuture smart man
لمستقبل أبهر كما سوبر مان الذى كان خيالاً !؟! ليسير أسرع و يركض كالحصان و يبطش كالأسد و يكسر الصعبه و يفتح الطبله (المسكره) بإصبعين مثلاً!!
أتأمل قول الحق
أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11)
فالإنسان -هذا الخلق البديع له حواس متوازنة تتفق و تتطور بمقتضى الزمان حسب مراد الله . أعطيكم مثالاً منها لا حصراً ،حاسة البصر ؛ تكون معدومه للطفل ببطن أمه حتى يولد و يبدأ يرى بعد إسبوع و لكنه يولد سميع ، لذا كل آيات الله بكتابه الكريم قدمت إسمه تعالى السميع على البصير . الإنسان يرى 6/6 كما يقول أطباء العيون و عندما يموت لا يرى و لكن يوم القيامة يكون بصره أشد جلاوه ، تدبر قول الحق:
لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)سورة قاف
حيث إقتضت الضروره تحديث البصر ليواكب هو المنظور المهول !
تأملاتى ما بين آيات الله القرآنية البديعة و آيات الله الكونيه من إبداعات الإنسان تكنلوجياً لأسواق تشترى بنهم ،تخوفنا أننا نشترى الغث و الثمين ، للنظر يوماً - لا قدّر الله - تقودنى للتفكر أن الشرائح التى يزرعها الإنسان فى أخيه الإنسان على عجل الخبطات التكنلوجيه المثيره و المغريه أو أن يُستعاض عن الشرائح بوضع الإنسان لأخيه الإنسان تحت ماكنة أشعه تزرع به أشعة ما ! فيصير أسمع و أبصر و إقوى و ...مما جانسه الله عليه ،أنها قد تخلق له وابل من الوبال كالهزات الإرتعاشيه و الضربات السرطانية و عدم التوازن الفكرى ،مثلاً لانه جافي قول الحق :
*لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ*
ألا يكون الإنسان قد إقتحم فى عقبة عاليه!؟ فدعونا فى قعدتنا هذه براكوبتنا هذه أن نشارك العالم الأول أننا قد إستنبطنا من كتاب الله حضارة أو سلبياتها قبل أن تكون ، لا كما يقال عنا أننا (أفارقه و عرب) أننا لم نساهم فى تطور البشرية حديثاً.
ألا توافقنا الرأى ؟
و هل من مدكر !؟
بينما قد تجد أن نفسك تركن لقبول أن تتم زراعه أجهزه devices من. قبل الإنسان لأخيه الإنسان -إن قدّر الله لهذا التطور ،الذى أتمنى أن يكون - زراعة أجهزه إحلال لإبدال أجهزه تلفت بجوفه كالطوحال و كيس الصفراوية و الكلى و ... ، و أو أطراف بتكنلوجيا اليوم و المستقبل الذكيه ، و ليبارك الله فيها دون أعراض جانبيه تعيق أو تجنن.


طبتم
أحمد نور - ودراوه
[email protected]

أحمد نور | 03-06-2018 04:16 AM


التعليقات
#1749423 [أحمد نور]
0.00]/5 (0 صوت)

03-08-2018 06:20 AM
رد على / عبدالله
جئت تحمل حقداً أسوداً على السلفيه السمحة يوماً ثم اليوم أتيت لتطعن فى زودنا عن السودان و نهضته و أن نساهم مع الدنيا بشيء من تطور.لا أراك بأدبيات الصوفيه و حبها لصاحبة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، الذىن سبق أن إسئت للإستشهاد بتأريخهم المجيد .
حتى الشيوعيه لها إحترامها للأخر .فمن أى حضيض خرجت أنت و بكل هذا الحقد الأسود ،لتبثه كناطح صخرة يوماً ليوهنها.
أنت تحمل اللغة العربية و تحمل بها صفراً من العلم ،فهنئياً لك صفر ف so what !
أما ما بك من حقد و حسد فيحتاج لمصنع صابون ليغسله،إن إستطاع ،لكنك ستعيش مسكيناً و مغبوناً تتبع الذلات لا لسبب سوى أنك ساقط . أفصح عن مشربك الدينى (لنرويك من نتنه).



كسره
اللغة العربيه لا ادعى إجادتها (يا فتك) رغم ما أعانى من الكى بورد.
اللغة الانجليزية شكلت جذءً كبيراً من حياتى (م قدله يا مسكين ههه)
آسف للقراء الكرام سواك على قسوة عباراتى .

طبتم

[أحمد نور]

#1749111 Egypt [عبدالعزيز عبدالباسط]
0.00]/5 (0 صوت)

03-07-2018 09:34 AM
استاذ ودراوه لك التحية..العالم يتقدم بسرعة الصاروخ و نحن نتراجع بذات الوتيرة ..
السودان كان قبلة أفريقيا...
فى الافلام المصرية القديمة السفر الى السودان مفخرة..
السودانيون ساهموا فى نهضة دول افربقيه يشار اليها اليوم بالبنان..
السودان اضاعها الترابى ولصوص الانقاد..
#لقد حانت ساعة الخلاص موتوا ابرارا او عيشوا احرار.

[عبدالعزيز عبدالباسط]

ردود على عبدالعزيز عبدالباسط
Sudan [عبدالله] 03-07-2018 04:56 PM
لا تنسى أن أستاذك (ود راوة) وأشباهه من المتخلفين شاركوا في التراجع وبالأحرى التخلف والانحطاط الذي صار إليه حال البلد..
رجل في هذا العمر وبهذه اللحية الطويلة يجهل أبسط قواعد اللغة (لغة السلف الذين يتشبث بهم كما يزعم)..
انظر فقط إلى عنوان المقال والسطر الأول منه تجده يعج بالأخطاء الظاهرة التي لا تحتاج إلى تصويب:

((صُنُع الرجل الذكى الحى))
رميه :
((التكنلوجيا تدفع بمنتجاتها للأسواق و الناس تجر (تشيل ) بعدم تروى متتبعة الجديد المذهل و الجميل الساحر)) .

صُنُع ؟!!
الذكى
الحى
رميه
تروى

الغريب أنه لم يخطئ في كتابة كلمة (مذهل) لأنه كان في مقالاته السابقة لا يفرق بين الزين والذال

أستاذك يحسب أن في حشره لكلمات إنجليزية وسط كلام ممعن في الركاكة محمدة وشطارة ؟!!

United States [أحمد نور] 03-07-2018 04:55 PM
اخى
العزيز /عبدالعزيز
و أنت الصادق
عام 1990 كنت بمصر و تم افتتاح اول محطة فضائيه عالميه بواسطة الرئيس حسنى مبارك .
لن أنسى أن مرارتى إنفقعت من الألم ،لاننا سبقناهم بحوالي عشرة سنوات بمحطة ابو حراز الفضائيه التى افتتحها النميرى ،ثم هبطنا للدرك بموتها و صارت سكن للبوم ، و أتينا بمحطة الخرطوم الفضائيه كذيل للأمم .
نحن اهل كوش و البجراوية و ...😓

شكر الله سعيكم .
طبتم



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.