03-06-2018 04:40 PM

حكى لي جعفر ابنعوف وكان حينها يعمل بالجيش.. ان الأميرلاي طلعت فريد زار مدينة توريت.. لما راي الجنود وجلون من تناول إفطارهم الذي تتسيده عصيدة خشنة وسيئة المذاق.. طلب على الفور احضار قدح كبير وجمع الجنود حوله وبدا يأكل بشهية ولذة جائع لم ير الطعام ايام معدودات حتى (نسف) ما حواه الصحن.. لم يكن امام الجنود بد الا ان ياكلوا العصيدة الخشنة كما فعل قائدهم الملهم..
ايها السادة:
هل تذكرون ايام عبد الحليم المتعافي الرجل الذي يصف نفسه بأنه ما (كيشة).. عندما كان والي ولاية الخرطوم في اللحظة التى إتجتاحت الإشاعات قطاع الدواجن وساد ما يعرف بانفلونزا الطيور التى يقال انها حطت رحالها بالبلاد.. فكسدت اللحوم البيضاء وشمل البوار قطاعي الاعلاف والمطاعم التى تقدم الشاورما والدجاج المكرفس..
تصدى الوالي حينها للحملات المغرضة المستهدفة ولايته والتي ادت لزعزعة قطاع تجاري هام.. أعلن امام الملأ ان العاصمة المثلثة خالية من مرض انفلونزا الطيور.. وحتى يدلل على مصداقية حديثه.. جاء بورك سمين (فقربه إليهم) وقال مخاطبا الصحافة والاعلام (الا تأكلون).. ولم يوجس المتعافي خيفة.. وقضمه قضمة في الصميم امام ذهول الناس وحيرتهم.. هذا التصرف الحكيم من قبل الوالي ادى الى نتائج ايجابية واستعاد القطاع عافيته وحيويته وانطلاقته..
الان يمر قطاع البطيخ بذات مراحل انفلونزا الدواجن.. حيث توفي عدة اشخاص في انحاء متفرقة من البلاد جراء ما يعرف بانفلونزا البطيخ مما ادي الى عزوف المستهلكين وتركهم (المدينة الحمراء التى يحرسها الجنود السود) تناضل لوحدها..
ايها السادة:
كنت اظن ان سعادة والي الخرطوم سيتصدى للحملة الضارية التى تطال قطاع البطيخ وان يتناول (سقد) احمر وهاج مثل شعار نادي المريخ أمام مرآى من الصحافة والاعلام والناس أجمعين.. حتى يطمئن الشعب المنكود ان هذه الفاكهة الرخيصة لم تطلها يد السموم.. وان الذين ماتوا في الايام السابقة توفوا الى رحمة الله باسباب متباينة مردها ان يومهم تم.. فهم (لا يستأخرون ساعة ولايستقدمون)..
لكن الوالي ب(تخانة جلد) عمل (ابو النوم) و(صهين) .. وما شغال (بي زول).. وكأن الامر لا يعنيه..
سيدي والي الخرطوم:
أكلك للبطيخ الاحمر في هذه الايام ضرورة حتمية يمليها عليك واجب الوظيفة.. من اجل اعادة ثقة المواطن لهذه الفاكهة المحبوبة صيفا والمكروهة شتاءا.. سيكون الشعب ممتن جدا لو منحتم السيد الرئيس بطيخة (ماكنة) حتى يدعم مساعيكم الجليلة من اجل رفع الخسارة عن تجار ومزارعي البطيخ.. وحمايتهم من تغلغل الاشاعات الكذوبة..
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 879

خدمات المحتوى


التعليقات
#1749178 [محمدوردي محمد]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2018 11:45 AM
احسنت نصحا ، وياريت البشكير يدعوا كل اخوانه لوليمة البطيخ الاحمر وبالهناء والسم الزعاف الاحمر كل اهل الانقاذ


النذير زيدان
النذير زيدان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2018 www.alrakoba.net - All rights reserved

ارشيف صحيفة الراكوبة