03-06-2018 07:04 PM

٭ عام 2008 أرسلت لي الابنة تقوى الطيب بابكر رسالة بالعنوان أعلاه وكانت وقتها أغنية بنيتي حسابك شاغلة الساحة بصورة واضحة وكانت حالة الرقابة علي الصحف أيضاً شاغلة الساحة.. أحيي تقوي وأعيد الرسالة بتعليقي عليها.
٭ الأستاذة آمال عباس
لك التحية ولقراء صدى الاحترام..
أعاود الكتابة في «صدى» بعد انقطاع لفترة طويلة نسبة لظروف ومشاغل هذه الحياة.
الأستاذة آمال..
٭ إذا كانت السياسة قد أرهقت ساتي فذهب يكتب عن رسائل الخبثاء وأرهقت غادة عبد العزيز فكتبت «حاجة ممتين يا ليت الزمان يعود.. فمن باب أولى أن ترهق تقوى فتكتب بنيتي حسابك.
٭ أستاذتي بنيتي حسابك هذه أغنية من التراث الدارفوري تغنى بها الأستاذ فتحي الماحي والأغنية تحكي عن وصية أم لابنتها وهي مقدمة على الزواج.. فهذه عادة أمهاتنا في دارفور فإذا أرادت أم أن تزوج ابنتها تجلس معها وتمنحها العديد من الوصايا حتى تنستر ابنتها مع زوجها.
٭ ما يسعدني أن هذه الأغنية أخذت حيزاً كبيراً وأصبحت الكثير من الإذاعات السودانية ترددها في كل لحظة وحين وهذا ما نفخر به ولكن أقول للأستاذ فتحي الماحي نحن في انتظار أغنية أخرى حتى نوازن بها الأمور فنريد أن يوصي والد ابنه ويقول له «وليدي حسابك».
٭ الأستاذة آمال..
لك ولقراء صدى بعض من أبيات بنيتي حسابك ومن ثم لكم حرية التعليق.. فالأغنية بها جانب سلبي وجانب إيجابي فالأمر متروك إليك أستاذتي فأنتم أدرى به منا..

بنيتى حسابك لكلام الراجل اسمعا
الله والنبى كلام الراجل أسمعا
حسابك بنيتي كلامي لا تابا
انتي كلامي كان أبيتي تكوسي ما تلقا
لا تخلي ينقنق ولكلامو تسفها
ولا تقوي راسك بكره يقولو طلقا
راجل كم ولا ناداك لا تمشي تلحقا
وكم غبات منك نادي اسالا
قشي بيتك بدري وعيشك اطحنا
حتي عجاج بيتك وعنقريبو فرشي
كوره أم قعار تحت سريرو جيبي ختي
توبك المجنقر دا بإبره امسكي
رجلينك المشقق دا ادرشي حنني
شعرك المشمبل دا لمي مشطي
جيبي مبخرك لبطن بيتك بخري
قالوا وقلنا في لسانك لا تجيبي
نصيحتي كان سمعتي لبيتك تمسكي
الله والنبي لكلام راجل تسمعا

تقوى الطيب بابكر
ولاية شمال دارفور
الفاشر
٭ تعليق:
الابنة تقوى، السياسة لا ترهق فهي معالجة هموم الناس والبحث عن أقصر الطرق لتلبية رغباتهم ومعانقة أشواقهم ولكن الذي جعل طاهر وغادة وغيرهما للوقوف عند المحطات الصغيرة الشديد القوي.. قلم الرقيب يا تقوى لا يرحم أما أغنية حسابك فتحتاج إلى وقفة ثانية وكما قلت فيها الايجابي والسلبي وهي وصية واقعية تعبر عن وضع المرأة في المجتمع الذي يطلب من المرأة كل شيء ولا يطالب الرجل بشيء وأنا معك في انتظار «وليدي حسابك»..
هذا مع تحياتي وشكري
الصحافة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 995

خدمات المحتوى


امال عباس
امال عباس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2018 www.alrakoba.net - All rights reserved

ارشيف صحيفة الراكوبة