03-07-2018 11:12 AM

كثيرا ما أجزم بأن رائعة الراحل "نزار قباني""قارئة الفنجان" وأداء الراحل العندليب الأسمر "عبد الحليم حافظ" ... كثيرا ما (أغالط نفسي في إصرار) واقول ان قباني لم يعني بها ـ مغرما ـ ما ـ بحبيب ـ ما ـ ضُرب عليه سياج امني كثيف لا (يمكن الوصول اليه) "تبكي بس" يخال لي انها تعني السودان ـ تحت وطأة القوم وليس سواه... يعني لا حبيب ولا فيلم هندي، فتأملوا معي حيرة فارئة الفنجان وأمامها هذا الطالع الغريب:
بـصرَّت ونجـمت كثــيراً لكني لم أقرأ أبـداً
فنجاناً يشبــه فنجانك
بصرَّت ونجـمت كثـيراً لكني لم أعرف أبـداً
أحزاناً تشـــبه أحــزانك
والغرابة عندي مردها ليس لتطابق المصير ما بين سوداننا وذاك الحبيب في حصنه الحصين، بل في تشبث القوم بالأطلال وركام البلاد! وإصرارهم على نفي وتكذيب التقارير الأممية في سياق الإنهيار الماثل، ولم أجد أزاء الحالة الغريبة المريبة هذه سوى (أغالط نفسي في إصرار وأقول يمكن انا" الما جيت) بمعنى "أرمي اللوم علي" ولعل القوم "قاعدين لهم فوق رأي"... برضو فهم،
فمثلا.. مثلا يعني في وقت تواجه فيه الصحافة تكبيلا وتكميما للاقلام ومصادرة بعد الطبع والإيقاف، وفي وقت تواجه فيه الاحتجاجات السلمية لسياسلت القوم وإمساكهم قوت الناس وغلاء الاسعار والمضاربة في الدواء وتجنيب عائدات الذهب ومن قبل نفس الشيء مع النفط ـ طيب الذكر، و... و... الى آخر الواوات، في ظل هذه الاوضاع المزرية التي يكابدها هذا الشعب الطيب "الفضل" وعلى طريقة ( ضربني وبكى.. سبقني إشتكى)
السودان أمس يقدم عددا من البيانات في دورة مجلس حقوق الإنسان بجنيف، جاء فيها (شاركت بعثة السودان الدائمة في جنيف في جلسات النقاش العام والحوارات التفاعلية مع المقررين الخواص والخبراء المستقلين لعدد من الموضوعات، مقدمة عددا من البيانات في بنود المجلس المختلفة.
وأبان القائم بالأعمال بالإنابة سعادة السفير كمال جبارة أن جلسات المجلس سوف تتواصل الى نهاية مارس، مؤكدا أن البعثة سوف تشارك في كافة الجلسات بتقديم بيانات تعكس التطورات الإيجابية لحالة حقوق الإنسان بالسودان ،
التطورات الايجابية لحالة حقوق الانسان بالسودان!
وعلى قول الاشفاء بشمال الوادي : (المية تكدب الغطاس)
كشفت وزارة الصحة في ولاية الخرطوم عن وجود مياه غير صالحة للشرب في 90 مؤسسة علاجية قدرتها بنحو 631 عينة بينما أشارت لمعالجة 136 عينة ملوثة، ونوهت الوزارة الى أنه قد تم فحص 2756 عينة وتم التأكد من أن 2125 عينة صالحة للشرب، وأن نسبة التنفيذ قد بلغت 76%، وذكر تقريرٌ للوزارة أنه قد تمت معالجة 132 عينة ملوثة من المياه بنسبة تنفيذ بلغت86% ، هذا نموزج %
أما حقوق الإنسان في أسوأ حالاتها يعاني منها المواطن بدارفور إذ
لا تزال الاسهالات المائية الحادة التي يشتبه بأنها كوليرا متفشية في قري نيرتتي ومناطق غرب جبل مرة بولاية وسط دارفور وسجل مركزا العزل الطبي بكل من نيرتتي وكويلاء أمس الثلاثاء ( 4 ) حالات إصابة جديدة ليصل بذلك عدد الحالات المحتجزة في المركزين حتى أمس (22) حالة إصابة مشتبه بأنها كوليرا، وناشد ناشط في العمل التطوعي بولاية وسط دارفور المنظمات ووزارة الصحة بتكثيف التحرك والوصول الى القرى النائية ورفع معدلات التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين من انتشار المرض.
ولولا يقيننا بأن القوم (قاعدين لهم فوق رأي) لشيعناهم بهتاف جمهور الكورة بشمال الوادي (قاعدين ليه !؟ ما تقوموا تروحوا)
بـصرَّت ونجـمت كثــيراً لكني لم أقرأ أبـداً
فنجاناً يشبــه فنجانك
بصرَّت ونجـمت كثـيراً لكني لم أعرف أبـداً
أحزاناً تشـــبه أحــزانك
وحسبنا الله ونعم الوكيل
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 733

خدمات المحتوى


مجدي عبد اللطيف
مجدي عبد اللطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2018 www.alrakoba.net - All rights reserved

ارشيف صحيفة الراكوبة