03-09-2018 04:50 AM

منكم

بعد ان قابلني با ابتسامته العريضه ..وكشفت له سبب مجيئي له في هذا الصباح الباكر قال لي اركب معي السياره لنذهب سويا الى المكتب وهناك سوف ينقضي غرضك.
تحركنا ناحية العربه المرسيدس (بينز) الذهبيه.. وكان لحظتها ممسكا بيدي الى ان ركبنا سويا وبدا (يمازحني) كعادته ..عندما التقيه ..ويردد على مسامعي قصصا وحكاوى واشعارا من تراث اهلنا في منطقة البطانه ..وكنت ارد عليه فيضحك، هكذا حتى وصلنا بناية المركز العام للمؤتمر الشعبي التي كانت تقع غرب مبنى منظمة الدعوة الاسلاميه بحي بالرياض.
فور وصولنا طلب مني احضار ورقة وقلم وبدا يلقنني درسا عجيبا حول ازمة دارفور ..بداه بالاسباب ثم دلف الى ماخلفته الحرب من دمار..ليختتم حديثه برؤية لحل الازمه..وكان منذ البدايه طلب ان اسجل مايقوله في شكل نقاط وصلت على ما اذكر 12 نقطه.. ولكي يضمن استيعابي للفكره اعاد شرحها مرتين وكان يفصل كل نقطه بتفاصيل (ممله ).
عندما انتهينا استاذنته بالخروج وذهبت الى ارض (المعركه)..! مسرج جامعة النيلين التي سا ادخلها في مواجهه (جهابزة) السياسيين من الحكومه والمعارضه ..وفي الباب استقبلني المنظمين واقتادوني لكي اجلس في المكان المحدد مجاورا للدكتوره مريم الصادق المهدي ووجدت الندوة قد بدات للتو ..وكان الحشد الطلابي كبيرا جدا ..اغلبهم من طلاب دارفور .
تحدث قطبي المهدي وكان يردد رؤية الحكومه وحزبها الحاكم ..فلم يجد كلامه القبول بل ان الطلاب كانوا اثناء حديثه ( يطنطنون) ويهمهمون كثيرا بعبارات تفهم من خلالها عدم رضاهم على مايقول جاء دور الدكتوره مريم الصادق ..والتي طرحت رؤية حزبها لكن حديثها لم يحرك ساكنا..ثم اتت فرصة الاستاذ غازي سليمان عليه الرحمه.. والذي استطاع بسخريته اللاذعه وبهجومه على الجميع حكومه ومعارضه ان يجد حديثه تاييدا مقدرا من الحضور حيث قوبل بالتصفيق الحار...!والمعلوم ان المرحوم غازي كانت له جماهيريه عاليه في الاوساط الطلابيه وكانت التيارات الساسيه بالجامعات تدعوه با استمرار للحديث في منابرها. قدمت المنصه بعد ان تحدث المشاركون الاساسيون المعقب الاول الاستاذ مصطفى ابو العزائم .. الذي رد فقط على ما اثاره من سبقوه من نقاط ولم يطرح رؤيه محدده في القضيه.
اخيرا طلبت المنصه مني ان اتقدم الصفوف معقبا على ماذكره الجميع ..ولكن في الحقيقه لم اعقب بقدر ما انني طرحت رؤية جديده فلم اعير اي اهتمام لحديث احدا المتحدثين وتعاملت مع الموضوع وكاني لم اكون موجودا البته واخرجت (بخرة) شيخ حسن من جيبي ووضعتها امامي و(مسكت نقطه نقطه)..وعندما اكملت النقطه الثالثه تفاجات بالطلاب الحاضرين يقفون ويبادلونني بالتصفيق الحار و(الصفافير) العاليه.. فذهلت.. وقلت( ياربي انا بغني ولا شنو..؟) .. (التصفيق عرفناه في الندوات ولكن الصفافير دي شنو؟! )..المهم انني تحمست جدا( ودست علي الابنص) زياده وكنت كلما انهي نقطه يقف الطلاب (مصفقون ومصفرّون) لدرجه ادهشت المشاركون معي ولفتت انتباه الماره في الشارع.
بعد ان انتهيت ونزلت من المنصه تحرك نحوي الاستاذ غازي سليمان وحياني ثم (سلّم) عليّ فوق راسي ..وكانت تلك لحظه لا انساها ابدا.
عقب اعلان مدير الندوه النهايه و شكر المشاركين والحاضرين فوجئت بالطلاب ( يتدافعون) نحوي للتحيه.. وقتها شعرت (بعظمه وشان كبير)..! وقلت في (سري هل من المعقول مجرد ان تاخذ افكار من مثل هذه الشخصيه و تشارك بها في ندوه عامه تجلب لك كل ذلك الحب بل وانك تنقلب بين اللحظه والحين وتصبح انت تلك الشخصيه ذاتها ..هذا والله لاامر عجيب وغريب فعلا)..!.
في اليوم الثاني ذهبت لشيخ حسن و(حكيت) له اجواء الندوة بصور عامه واعطيته ملخصا لماقاله المتحدثون ...وكيف كان تفاعل الطلاب معهم ثم حدثته عن اثر (بخرته الباتع) وكيف انها قلبت موازين مسرح جامعة النيلين لصالحي ومحرزا 6 صفر في مرمى (الكبار) ..وقلت له احسست بعد التفاعل الكبير الذي وجدته بان المتحدث انت وليس انا.. فضحك ضحكا شديدا.
هذه تجربه شخصيه لي مع الشيخ الراحل حسن الترابي اردت من خلالها ان يعرف العامه عن كيف ان هذا الرجل العظيم استطاع ان يصنع من العدم كل اولئك الرجال الكبار في الحركه الاسلاميه السودانيه.. من مفكرين وساسه و ياتي بهم الى الساحه ليقارعوا الاخرين بالحجه والمنطق.. فالترابي كان عميقا في كل شي.. ولذلك كانت افكاره واراءه مثيرة للجدل ولافته للانتباه وتحدث الفرق دائما في اي ما مناسبه.
بعد رحيله الى الدار الاخره ترك تلاميذه كالايتام ..حيث لم يعد لحديثهم طعما ولا لون ولا رائحه كما كان ..فقد كانت روحه هي المحرك لكل تلك الاجساد ...ولكن في النهايه يبقى الامل في اثره الباقي الذي خطه في مؤلفاته العديده.. بان تبعث الروح من جديد في هولاء (الاحياء الاموات)..اذا مافهموا الدرس جيدا و(اعتبروا)..!.

[email protected]





تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1331

خدمات المحتوى


التعليقات
#1750250 [والله المستعان]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2018 09:14 AM
قال :(ان هذا الرجل العظيم استطاع ان يصنع من العدم كل اولئك الرجال الكبار في الحركه الاسلاميه السودانيه.. )


قلنا: أين هؤلاء الرجال؟؟؟

نصيحة غالية:

والله يا اخ مجاهد انت من صورتك ظاهر عليك ولد صغير شاب في مقتبل العمر .. نصيحتي لك ولأمثالك .. ابعد عن ركب الظالمين المنافقين الذين يشترون بأيات الله ثمناً قليلا وهو السلطة والمنصب ... حصل نفسك يا مجاهد فالدين لا يحتاج الى حركة اسلامية ومن خدع الترابي بأبناء الحركة الاسلامية وزيادة شهوتهم ونهمهم نحو السلطة تأسست الحركة الاسلامية ولن تصل الى السلطة الا عن طريق سلم الدين والاسلام فإتخذوا الدين سلما للوصول لى مآربهم .. وهم اصلا نتاج لفكر حسن البناء وحسن البناء نتاج للفكر الماسوني الأمبريالي الذي يستغل الدين للأغراض الدنيوية البحتة..

واذا كان هذا الرجل العظيم اسس هؤلاء الرجال العظماء فإن الرجال العظماء الذين اسسهم الرجل العظيم قلبوا له ظهر المجن وراجع حلقات شاهد على العصر والمصر والالم والدموع

حريقة فيكم


#1750231 [الكتاحة]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2018 08:14 AM
هرجله


#1749911 [صابر الصابر]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2018 08:08 AM
الآن ايقنت ان الراكوبة تعطي مساحة كبيرة من الحرية لكل الوان الطيف.


#1749832 [كمال ابو القاسم محمد]
5.00/5 (1 صوت)

03-09-2018 06:15 PM
سبحان الله
والآن أنت عظيم من العظماء....يا (سيد مجاهد عبد الله)؟؟؟!!
....اللهم فرج عنا كرب الدنيا....وامنحنا القدرة على تحمل تجاوز سفاهات (عظماء شيخ حسن!!!!)!
...ونقول مبروووووك ايها العظيم!


#1749750 [خالد عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

03-09-2018 08:05 AM
ارجو ان احيل كاتب هذا المقال الانتيكة الى مقولة ابراهيم عمر الامام الذى قال فيها انه يخجل ان يقول لابناءه انه ينتمى الى تنظيم الاخوان المسلمين...او يدعوهم لهذا التنظيم.......

وكان لحظتها ممسكا بيدي الى ان ركبنا سويا وبدا (يمازحني) كعادته.... ياراجل اصابتك البركة اظن......اطالبك ان تغسل يدك سبع مرات والثامنة بالتراب حتى تتطهر من الرجس الذى اصابك...


#1749749 [خالد عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

03-09-2018 07:59 AM
.... والله انت صحفى انتيكة راسك فارغ فاهم يعنى ايه
بالمناسبة ماوريتنا البخرة كان فيها شنو ؟ ثم ماهى مؤلفاته العديدة التى اشرت اليها؟؟؟؟


#1749742 [wadalf7al]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2018 07:36 AM
الله يخيبك...ياخي معقول تكون تابع عبيط للدرجة المثيرة للغثيان دي..في الندوة قلت كلام الترابي ذاتو..لا أضفت من رايك ولا حذفت منو شوية ..فكر شوية فيما قلت ولو لقيت العملتو دي صاح؟ فكر تاني إذا ما وجدت فكرة جديدة تهديك فاقول ليك إنت ما نافع لا صحفي ولا بشر عادي..إنت زول إمعة زي مa قال كتاب الإمعات..يا ابني الصحابة كانو عندهم رايهم الخاص ..ما كانو بينقلو كلام النبي بحذافيره ..تقول لي الترابي ؟


#1749735 [عبدالعزيز عبدالباسط]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2018 07:03 AM
((نحن نملك الحجة والاخوان يملكون العنف وكل واحد يعطى ما عنده))..
هذه هى كلمات شهيد الفكر الاستاذ محمود محمد طه..
هذه الكلمات كنت شاهد عيان على تطبيقها على أرض الواقع حين شاهدت بام عينى اعتداء الإخوان المتكرر على الأخوة الجمهوريين بشارع الجمهورية بمدينة ودمدنى وشاهدت معرض كتاب الجمهوريين تلتهمه نيران الحقد والجهل بجوار سينما الخواض فى ودمدنى..
ماذا تقول يا مجاهد؟ اين كانت بخرات شيخك المقبور عندما دخل عشرات الاحرار بيوت الاشباح؟
اين كانت بخرات شيخك المقبور عندما انفصل الجنوب بعد بعد موت الملايين من أبناء السودان باسم الجهاد؟
اين كانت بخرات شيخك المقبور عندما سلط علينا خفافيش الظلام التى اوردت البلاد المهالك كلها؟
لماذا لم تجلب بخرات شيخك المفبور محبة الناس له هو شخصيا ولماذا يكرهه الجميع؟
الم اقل لك انى اتوقع ما سياتى فى 2/2من مقالك والجواب ببان من عنوانو..اتاريك كوز كبيييير واصلى..
توحدوا توحدوا ثوروا من اجل مستقبل أولادكم..
#لقد حانت ساعة الخلاص موتوا ابرارا او عيشوا احرارا..


مجاهد عبدالله
مجاهد عبدالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2018 www.alrakoba.net - All rights reserved

ارشيف صحيفة الراكوبة