8 مارس يوم المرأة العالمي (1)

أمال عباس



٭ في الثامن من مارس عام 7091 قامت مجموعة من نساء نيويورك العاملات في مصانع الملابس الجاهزة بمظاهرة طالبين فيها بتحديد ساعات العمل بثماني ساعات للوردية الواحدة وان تساوي أجورهن بأجور الرجال وبأن تطبق عليهن القوانين الصحية داخل المصنع وأن توفر لهن إدارة المصنع رعاية أطفالهن أثناء العمل.
٭ قوبلت المطالب بالرفض من أصحاب المصانع بالرغم من التأييد الذي لقيه الاضراب الذي عقب المظاهرة والذي في اثنائه شب حريق داخل المصنع والأبواب كانت مغلقة على العاملات المضربات.. وعندما حضرت فرق الاطفاء عثر على كل العاملات جثثاً متفحمة.
٭ بعدها تطورت حركة الاحتجاج على تجاهل مطالب العاملات العادلة واجتاحت المظاهرات الشوارع وبدأت حملة التوعية.
٭ وبعد عامين من أحداث نيويورك أي عام 9091 عقد مؤتمر نسائي بمدينة كوبنهاجن اقترحت فيه الزعيمة النسائية (كلارا فرنكلين) أن يخصص يوم 8 مارس من كل عام عيدا للمرأة ولاقى الاقتراح القبول من قبل المؤتمرات وفي الثامن من مارس عام 0191 أقيم أول احتفال بيوم المرأة العالمي تحت شعار ربط النضال من أجل الحقوق المتساوية بالكفاح من أجل صناعة السلام العالمي وقد حضر ذلك الاحتفال حوالي مليون امرأة.
٭ استمر هذا التقليد وشكل محطات لتصعيد نضال المرأة من أجل حقوقها وحقوق المستضعفين والأطفال.. وظلت المتغيرات السياسية في العالم ترمي بظلالها على قضايا المرأة ما بين المد والجزر..
٭ شهد العالم حربين كبيرتين في القرن الماضي ما بين 4191-5491 وتعالت أصوات المقهورين ضحايا الحرب والاضطهاد مثلما تعالت أصوات حركات التحرر ومناصرة المغلوبين على أمرهم وعلى رأسهم قطاع النساء.
٭ كان المعسكر الاشتراكي والاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي يهتم بهذه المناسبة.. مناسبة الثامن من مارس كعيد للمرأة ولكن مع علو صوت المرأة وصوت الخيرين اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها عام 7791م قراراً دعت بموجبه جميع الدول لتخصيص يوم في العام للاحتفال بحقوق المرأة والسلام الدولي وفق التقاليد والعادات التاريخية والوطنية لكل دولة.
٭ اليوم تحل الذكرى الثامنة بعد المائة لتحديد يوم في العام للوقفة مع تطورات الشرط النسوي.. الذي تعتبر هي المؤشر إلى درجة تطور المجتمع المعين إذ درجة تطور المرأة وتأمين أداء دورها في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.
٭ مشكل الشرط النسوي ظل يشغل بال العالم بأسره وسيظل يشغله إلى أن تنهار آخر قلاع الظلم والقهر والاستعباد والاستغلال على ظهر الأرض..
٭ اليوم الخميس الثامن من مارس يوم المرأة العالمي.. اليوم الذي فرضته ظروف نضال المرأة في مختلف بلادنا العالم.. نضالها من أجل المساواة والحرية والعدل.. وكان أن تجاوبت الأمم المتحدة وأدركت أهمية دور المرأة في اقامة حياة سعيدة على ظهر الأرض وكان ان خصصت عقدا للمرأة تناقش فيه قضايا المرأة ودورها في التضامن والتنمية والسلام وكان ذلك من عام 5791-5891م بدأ بمؤتمر برلين وانتهى بمؤتمر نيروبي وبعد عشر أخرى انعقد مؤتمر الصين عام 4991م.
أواصل مع تحياتي وشكري

أمال عباس | 03-09-2018 08:39 AM



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.