هل أنتَ مستعد للمثول؟؟

عثمان ميرغنى



للمرة الألف أقرأ في الصحف تصريحاً لمسؤول يقول فيه (أنا مستعد للمثول أمام القضاء..).. أحياناً يقولها وزير.. أو وزيرة.. أو والٍ .. أو معتمد.. وهي عبارة أصبحتْ من مستلزمات العمل السياسي.

سؤال ربما يجدر توجيهه للسادة القانونيين من قضاة ومحامين.. هل المثول أمام المحاكم أمر متروك لرغبة المسؤول.. فالذي يبدي الرغبة في المثول سيمثل.. والذي ليس لديه رغبة في المثول.. لا يمثل؟

ما معنى حكاية (أنا على استعداد للمثول أمام القضاء..)!!

هل المثول أمام القضاء اختياري فقط لمن يشهرُ استعداده للمثول؟؟

بصراحة عبارة (أنا مستعد للمثول أمام القضاء ..) لها معانٍ إيحائية بالغة السوء.. فهي إما أنها تعني (أعلى ما في خيلكم فاركبوه..) يقولها المسؤول لمن يلوحون له باللجوء للقضاء.. أو – وهو الأسوأ- القضاء لن يطالني .. ولكني (من باب التحدي) أوافق على (أبقى أنزل من علاك الفوق) للمواجهة القضائية.

رئيس وزراء إسرائيل وهو في عز جلوسه على الكرسي، طاله القضاء دون أن يعلن أو ينتظره أحد ليعلن (استعداده للمثول أمام القضاء).. بل ومثل أمام متحري الشرطة وفي قسم الشرطة وليس في مكتبه.

رئيسان أمريكيان .. الأول (نيكسون) خشية القانون اضطرته للاستقالة.. والثاني (كلينتون) خضع للتحري المذل ونُشرت صحائف التحقيق علناً وبالكاد أفلت من الإقالة الجبرية.. الأمثلة كثيرة وصارتْ محفوظة للجميع لكبار المسؤولين الذين ينتهي سلطانهم عندما يبدأ سلطان القضاء.. لكن في بلادنا، المسؤولون يمتنُّون علينا أنَّهم سيتنازلون طوعاً عن حصانتهم ليمتثلوا لسلطان القضاء.

القضاء السوداني سلطة مستقلة.. كما قال سعادة رئيس القضاء البروفيسور حيدر أحمد دفع الله في مؤتمره الصحفي.. وله تاريخ رصين طويل.. ولمصلحتنا جميعاً والأجيال القادمة أن تصان الرصانة، بتوخي الجهاز التنفيذي والسياسي الحذر في تصريحاته.. حتى لا يتمدد الإحساس والإيحاء على المستوى الشعبي، أنَّ الكبار لا يخشون القانون.. فالذي يجهرُ بأنه (على استعداد!! للمثول أمام القضاء)، يبعث برسالة إيحائية مبطنة، أنه (قد لا يكون على استعداد.. للمثول أمام القضاء..) الأمر في يده ورهن موافقته..

الإيحاء أقوى من الفعل والقول المباشر.. لأنَّ الإيحاء يتسربُ عميقاً إلى لب الضمير، ويؤثر عليه فوراً أو يختزن ويتراكم ويظهر أثره مؤجلاً.. ولا أدري ما السبب الذي يجعل وزراءنا في حاجة لمثل هذه التصريحات.. هل هو نقص في (فيتامين ج) المقوي للحصافة أم هو نقص في التدريب على العمل السياسي.. أم هو طفرة جينية من جدنا عنترة بن شداد تأبى إلاَّ أن تطل برأسها كل حين.

أنا شخصياً أمثل كل يوم أمام القضاء.. ولم يسألني أحد يوماً (هل أنتَ على استعداد للمثول أمام القضاء) ..؟؟

إذاً لأجبته وبسرعة.. (لا)..!!
(التيار)

عثمان ميرغنى | 03-09-2018 11:16 AM


التعليقات
#1750350 Qatar [محمد احمد]
0.00]/5 (0 صوت)

03-11-2018 02:06 PM
البقول مستعد للمثول امام القضاء دة خلى يورينا ذمته المالية قبل الاستوزار وبعد الاستوزار وخلى يورينا هل هو قدم فى وزارة العدل وملأ اورنيك فحص الذمة ام لآ ، اذا ما عمل كدة كلامو القالو دة كلو كلام ( فارغ ) وكلام ( ساكت ) وبندق فى بحر ما بمشى علينا

[محمد احمد]

#1749835 [SD2000]
0.00]/5 (0 صوت)

03-09-2018 07:12 PM
"القضاء السوداني سلطة مستقلة.. كما قال سعادة رئيس القضاء البروفيسور حيدر أحمد دفع الله في مؤتمره الصحفي."

This must be a joke made for pple of bad taste!

[SD2000]

ردود على SD2000
[salah] 03-10-2018 08:23 PM
كلمة ( pple) الغريبه دي لفايدة القراء تعني الناس (people) اخنصارا.


#1749820 South Africa [عبدالله]
0.00]/5 (0 صوت)

03-09-2018 05:14 PM
هههههههههههههههههههههههه

والله يا عثمان ميرغني حيرتنا معاك بعقليتك وطريقة تفكيرك الساذجة دي.

لكن ذكرتني بقصة حصلت معاي قبل فترة.. في 2012 تشاجرت مع أحد جيراني بسبب مبلغ من المال وأنكره وقال أنه دفعه لي وووو (لولوة سودانيين).. فقلت ليهو (أنا مستعد أمشي القسم)!! فقال لي (أنت بتهددني يا عبدالله؟) ههههههههههااااااي يعني تسرقني وتنكرني وكمان تتهمني وما دايرني أمشي القسم يا جاري الحرامي؟

المهم يا أخوانا الوزير لمن يقول أنا مستعد للمثول أمام القضاء فدي كلمة تدل علي ثقته في نفسه وفي براءته من التهم المنسوبة إليه وهو كوزير بيقول الكلمة دي للصحفيين لأنهم (مزعجين) ذي جاري المزعج داك فبيقول ليكم: أنا مستعد للمثول أمام المحكمة... الكلمة دي ليست تهديد ولا يحزنون. إنتو عقولكم وين؟

الصحفي لو عنده دليل علي فساد مسؤول بيمشي المحكمة طوالي ومافي داعي للنقاش والجدال والثرثرة الكتيرة لأنو النقاش الكتير ده دليل فساد زاتو.. يمكن أنت كصحفي عاوز تستبذ الوزير ده وتطلع ليك منو بمصلحة أو يمكن محرشنك معارضين للوزير ده وداير تشوه سمعته ساي عشان يقيلوه.. عشان كده الوزير بيقول ليك بكل ثقة أمشي المحكمة وأنا مستعد أمشي معاك..... ده منتهي الرقي والتحضر.

[عبدالله]

ردود على عبدالله
Qatar [صالح علي] 03-11-2018 06:45 AM
على الرغم من سذاجة المثل الذي ضربته وعدم تماسكه إلاّأن الرد عليك في جانب آخر. نحن كسودانيين نعرف تماما ماذا يعني أحدنا حينما يقول ( مستعد أمشي المحكمة) ونحن نفسر كلام الأخ عثمان ميرغني قياسا للواقع الذي نعيشه . والسؤال الذي أطرحه عليك هل في ظل هذا الفساد من رجل شريف مستعدا للمثول أمام القضاء طائعا مختارا ؟؟؟

[osman mohamed hassan] 03-10-2018 12:41 PM
خاف من الله يا عبد الله:-
"ومافي داعي للنقاش والجدال والثرثرة الكتيرة لأنو النقاش الكتير ده دليل فساد زاتو"..
النقاش الكتير ده يدل دلالة واضحة على فساد المسئولين.. و (العود كان ما فيهو شق ما بقول طق)لكنك تحاول ابعاد النظر عن من يقولون:- " انظروا إلى مليكنا العريان!،
و الرجاء أن تخاف من الله يا عبد الله!


#1749815 United States [Assudanalbadeel]
0.00]/5 (0 صوت)

03-09-2018 04:28 PM
السؤال يا باشمهندس كان حقو يكون "هل انتو مستعدين "للتمثيل" امام القضاء؟
شرطن التمثيل دا يكون بالحركة الجسديه..ما كفايه باللسانّ! يُطلب ممن قال "مشيتا ما كانت عاجبانى"! ان يبين المشيه الما عجبتو بيان بالعمل..
وكان الاوجب ان يساءل " ليه هو كان بيطّلّع؟ ليه ما غض الطرْف؟
يا هل ترى أكانت مشيات كل الكُنّ ماشّات فى الشارع زينه وعاجباتنّو ؟ ..

[Assudanalbadeel]

#1749814 European Union [بياع بصل]
5.00]/5 (1 صوت)

03-09-2018 04:26 PM
إسرائيل الدولة اليهودية يحاكم رئيسها السابق بتهمة التحرش الجنسي ويسجن سبع سنوات...كما يحاكم رئيس.وزرائها بتهمة الاختلاس.....في السودان دولة " الشريعة ولا الشعرية ما عارف " لا يحاكم اي مسؤول بأي تهمة مهما كبرت... اللهم أعز إسرائيل و أذل أكلة السحت الفجرة المنافقين.

[بياع بصل]


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.