استراحة الجمعة تنقذني ..الطبيبة

د ناهد قرناص



صباحكم خير

كانت الساعة الثانية ظهرا بالامس ..قمة السخونة وقمة الازدحام في شارع الحوادث..كنت قد ذهبت لزيارة صديقة لي مريضة وخرجت اتلفت بحثا عن تاكسي فلم اجد (أين ذهبت التكاسي يا جماعة؟) ..تحاوطتني الامجادات من كل ناحية..فرضخت للامر الواقع وتحدثت مع احدهم عن وجهتي ..عندما بدأ في تحركه ببطء - بسبب الزحام ، رن هاتفه النقال ..ففتح الخط دون تردد..( اهلين عبد الله ..كيفك انت والاهل ..خبارك وين زمن ما شفناك)..فترة صمت و استماع للجانب الاخر (سليمان؟ ها زول ..الله ما فتحها عليهو من يوم عرس الدكتورة والله القعدة معانا خلاها..بس يقول لك ما فاضي الدكتورة عندها نبطشية..ولا يقول لك اليوم جايننا ناس دكتورة فلانة ...ولا يقول لك الدكتورة سافرت مؤتمر وانا حابس الولد في البيت..) فترة صمت واستماع للجانب الاخر (فيها شنو يعني كان حبس الولد؟ والله مافيها شئ ..ما ولدو..انت يا عبدالله حاسد ولا بقران؟ شان ما لقيتلك دكتورة تلبسك البدلة!! تشيل حس قريبك كدي..والله انا ذاتي كان لقيت لي دكتورة كدي ترحمني من السواقة دي..والله مش احبس الولد..افتح روضة لي شفع الجيران كمان)
كان يتحدث وانا اتامل في حديثه..شد ما تغيرت مفاهيم الرجال بتغير الزمن وضغوطات الحياة...صار امرا عاديا ان يكتب أحدهم ضمن المواصفات ..ان تكون طبيبة او تعمل بمهنة لها علاقة بالطب. الطب مهنة مقدسة عند كل الشعوب وعندنا في العالم التالت على زيادة حبتين... اذا انتوى طبيب الزواج يوما ما فان أهله يكونون في حالة اجتماع مستمر لاختيار العروس التي تليق بمقام السيد الطبيب..يتم احضار السيرة الذاتية لكل المرشحات ويتم فحصها بدقة ..ومن ثم يتم ارسال اكثر من مرسال للسؤال عن اهل المرشحة ..حتى يتم الاجماع على اسم محدد ..ومن ثم ترتفع الزغاريد ..والعاقبة عندكم في المسرات ..اما عندما يتقدم طبيب لخطبة فتاة...نجدها (ترفع القزاز طوالي) ..ما خطيبها دكتور وكدا.. ..
تلك الاسرة التي يتزوج ابنها من طبيبة فهي أسرة محظوظة ..اذ عادة ما تجد الطبيبة كل ترحاب وتكون محاطة بالتقدير والتجلة من قبل اهل زوجها ...في المقابل زوج الطبيبة كثيرا ما يتعرض الى مناكفات من اصدقاءه ..وابناء عمومته ..فهم يسخرون منه على أساس انه زوج الست ..رغم انهم يكونون كأسرة متفاهمين ومبسوطين .. عينا باردة...وانا راضي واخويا راضي ..ايه دخل القاضي .
سائق الامجاد ذكر ميزة واحدة للزواج من الطبيبة وهي ان ترحمه من (البهدلة والسواقة في الحر)..ولكني في هذا المقال أضيف مميزات اخرى ..اولا ميزة ايلولة (النقة) الى الصفر .. وذلك لان الطبيبة تاتي مرهقة الى المنزل وتكون قد اكملت حصتها من النقة في المستشفى ..وهذا يعني بالضرورة انها ما بتصرف عربي كتير .. ميزة اخرى ليس هناك حوجة لعمل تامين صحي لك ولكل أفراد القبيلة ..دا غير الاستشارات الطبية المجانية للمقربين الذين ينتهزون فرصة تواجدها في سماية بنت خالتك فيمطرونها شكية وتشكي..!!!كذلك عادة الطبيبة ليست لديها وقت للشمارات وقعدات النسوان ..ولن تجدها ضمن قروبات التياب ولا تجمعات الذهب ..تلقى الواتس حقها كلو جمعيات الكوميونتي ..ولا ناس دفعة 97 ...زولة في حالها لا تغلط عليك ولا توجع رأسك ..خذ نصيحتي وافعل كما فعل سليمان صديق سائق الأمجاد ..تزوجها طبيبة .ولن تندم .
كنت قد وصلت الى وجهتى ولا زال السائق في دفاعه عن قريبه زوج الدكتورة..عندما هممت بالترجل من السيارة كان قد اكمل حديثه ومد يده ورفع صوت جهاز التسجيل فاذا بالأغنية الشهيرة تنطلق (اكون في القصر العيني وتنقذني الطبيبة)
الجريدة

د ناهد قرناص | 03-09-2018 01:53 PM


التعليقات
#1750030 [مأزوم]
0.00]/5 (0 صوت)

03-10-2018 04:23 PM
تعيس الحظ من يقع في واحدة لا مهنة لا اخلاق لا نسب لا حسب وفلسطين للطيش منعول سنسفيل بختك يا الكلام ليك يا المطير عينيك

[مأزوم]

#1749794 United Kingdom [Mo]
0.00]/5 (0 صوت)

03-09-2018 02:07 PM
هههه .. ما عارفين حاجه ساكت ... تزوجت طبيبه جونيرتي في الجامعه .. هي وامها (الطبيبه برضو) فهموني حاجه.. , no repect, no privacy...No house wife skills ... وكل شهرين دايرين يودوها السودان (من لندن) عشان زهجانه... قصرتها من اخرها و انفصلنا بعد 5 شهور... طممت بطني من الطبيبات (والسودانيات)...

[Mo]


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.