03-10-2018 07:40 AM

ارسل لى أحد الاصدقاء رسالة بها مقتطفات من حديث ترامب الذى اساء فيه للافارقة ومعها تعليق طريف يقول :( غايتو فى دى افحمتنى ياترامب ..عداك العيب ) وعندما قرأت الكلام خطر ببالى ضرورة اطلاع الكل عليه والعنوان اعلاه . فالى ترجمة المقتطفات :
يوضح ترامب ماقاله عن الافارقة :
- اذا كان خلال الخمسين سنة من الاستقلال لم تستطيعوا انشاء بنية تحتية ضرورية لشعوبكم ، فهل انتم بشر ؟
- اذا كنتم تجلسون على ثروة من الذهب والماس والبترول والمانجنيز واليورينيوم .. وليس لدى شعوبكم غذاء ، فهل انتم بشر ؟
- اذا كنتم تظلون ممسكون بالسلطة وتشترون الاسلحة من الاجانب لتقتلوا بها مواطنيكم ، فهل انتم بشر ؟
- اذا كان مشروعكم الاجتماعى الوحيد هو الاستمرار فى السلطة مدى الحياة ، فهل تفعلون فعلا بشريا ؟
- اذا كنتم تحتقرون مواطنيكم وتصطادونهم مثل الصيد ، فمن الذى سيحترمهم ؟
- اذا كنتم تاخذون كل الموارد المطلوبة لتنمية بلادكم كممتلكات خاصة ، فهل انتم بشر؟
- اذا كنتم لاتهتمون بالصحة فى بلادكم وتعالجون انفسكم بالخارج ، فهل انتم بشر ؟
- الى ان يفكر قادتكم أقل فى انفسهم واكثر فى شعوبهم ، فانتم لستم بشر ولكنكم حيوانات.
بالله ، الا ينطبق هذا الحديث على جماعتنا على وجه الخصوص ؟! ولأزيد السيد ترامب بيوتا من الشعر فى حالتنا ، أقول :
• الاتعلم ، من خلا ل تعاون امننا مع السى آى أى ،ان جماعتنا لم يكتفوا بعدم الانشاء بل دمروا ماكان موجودا من البنية التحتية والمشروعات التنموية ؟!
• الا تعلم انهم من شدة الاحترام لنا قد تفننوا فى انواع التعذيب وانشاؤا اماكن خاصة لهذا الامر تسمى بيوت الاشباح ، حيث تمارس صنوف من التعذيب يمكن ان تصلح للتعليم فى مدرسة جوانتانمو ؟!
• الاتعلم انهم نهبوا مايزيد على ال100 مليار دولار هى عائدات البترول والذهب بالاضافة الى ماوصل من المعونات الصينية والعربية ؟!
• الاتعلم انه بالاضافة الى سفرهم للعلاج بالخارج ، ساعدوا فى تدهور صحة المواطن بمزيد من التجويع ودفن النفايات الذرية وغيرها مما جعل امراضا مثل السرطان والفشل الكلوى والكوليرا تصبح فى طور الاوبئة ؟!
وغير هذا الكثير ياسيادة الرئيس ، والذى تعلمونه باكثر مما نعلم . ومع ذلك ففى سبيل مصالحكم تتقاضون عن الكثير ، بل واحيانا وربما فى أكثر الاحيان، تكافأون قادتنا على مايفعلون بنا ، مثلما حدث فى رفع العقوبات الاقتصادية مكافأة على قتل نصف مليون من البشر فى دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان والخرطوم وبورتسودان . والآن بينما يعتقل المئات من القادة الحقيقيين لشعبنا ويمنع الناس من السفر حتى للعلاج ويستمر القتل والاغتصاب حتى فى زنازين أمن النظام ، وانت تقول ماتقول من انصاف الحقائق ، فان الغزل يستمر مع نظامنا لرفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب ، وهو يرعاه داخل البلاد ، أو كما قلتم !!!

[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1589

خدمات المحتوى


التعليقات
#1750123 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2018 10:48 PM
لا يطرب لخطرفات المنسوب للمرابي ترامب تبريرا لشتيمته الأفارقة إلا فارغ؛ إذ من يقيم و يرعى و يحمى الديكتاتوريات في إفريقيا و غيرها سوى أمريكا، و من يسرق موارد الشعوب غير الغرب عامة و أمريكا خاصة؛ بل من إباد الهنود الحمر و هجر و استعبد الأفارقة غير أمؤيكا!


#1749913 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2018 08:23 AM
" ...- اذا كنتم تظلون ممسكون بالسلطة وتشترون الاسلحة من الاجانب لتقتلوا بها مواطنيكم ، فهل انتم بشر ؟ .."

ومن يبيع هذه الأسلحة ؟

يبدو لي ان هذه ترهات من نسج خيالات بعض السودانية ..

لأنه هنا يعرض ترامب كأنه رجل نزيه ويحب الخير للجميع . بينما في حقيقة الأمر

هو بائع السلاح الأول في العالم ويستفيد ايما استفادة من هذه التجارة وثانيا

كثيرا من المنهوبات بواسطة الرؤساء تذهب الى بنوكهم ...

كم من الرؤساء الذين يفعلون مثل هذه الأفاعيل وهم اصدقاء لأمريكا ؟


عبدالمنعم عثمان
عبدالمنعم عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2018 www.alrakoba.net - All rights reserved

ارشيف صحيفة الراكوبة