أقبض.. مقترحات متسللة
06-01-2011 07:09 PM

أقبض.. مقترحات متسللة

الصادق المهدي الشريف
[email protected]

•تحدثنا في هذه المساحة عن متلازمة (نيفاشا) وهي المتلازمة التي أصابت كلّ الرافضين للإتفاقية من قيادات المؤتمر الوطني.
•وقلنا أنّ كلمة (متلازمة) تُستخدم كبديل لكلمة (مرض).. وتعني أنّ هناك مجموعة من الأعراض المرضية تظهر بصورة متلازمة ومترافقة بالرغم من أن هذه الأعراض تبدو غير ذات صلة ببعضها البعض.
•فالرافضون لنيفاشا يسوءهم أن يروا ما يعتبرونه ذلاً من قِبل المؤتمر الوطني للحركة الشعبية (وبالتالي من قِبل الشمال للجنوب).
•لهذا تعالت أصواتهم هذه الأيام ل(كنس آثار نيفاشا) كنساً تاماً.. ومن الآثار التي تحتاج للكنس تبعات بروتوكولات المناطق الثلاثة جنوب كردفان والنيل الأزرق وجبال النوبة، ثُمّ... أبيي.
•القضية الاولى التي بدأوا بها هي جيوش الحركة الشعبية التي تتبع لقادة الحركة من قطاع الشمال... قالوا (لا نريدُ هذه الجيوش في الشمال.. فلتذهب للجنوب أو ليتم تسريحها).
•ثُمّ فتحوا النيران الإعلامية على الفريق مالك عقار، وطالبوا بإزاحته.. إقالته.. سحب الثقة عنه.. تنحيته من منصب الوالي بالنيل الأزرق.
•هكذا تصاعدت المعركة بفعل ذلك المرض النيفاشي المزمن... والذي يُطلق على من أصابهم نعت (صقور المؤتمر الوطني).
•لكنّ زيارة الدكتور رياك مشار الى الخرطوم صنعت خبراً غير سار لتلك المجموعة.
•د.مشار نائب رئيس حكومة الجنوب ناقش مع الأستاذ على عثمان نائب رئيس الجمهورية قضية قطاع الشمال بالحركة الشعبية، وتفعيل القطاع في خلال المرحلة المقبلة.
•إقترح مشار على طه أن ينوب قطاع الشمال عن الحركة الشعبية (الأم) في التفاوض مع المؤتمر الوطني حول قضيتي جبال النوبة والنيل الأزرق للوصول الى تسوية بخصوصهما.
•ليس هذا فحسب.. بل مضى الى مقترح آخر أكثر عنفواناً وهو أن يتم منح قطاع الشمال 6% من السلطتين التنفيذية والتشريعية، وهي النسبة التي كانت ممنوحة للأحزاب الجنوبية في وثيقة نيفاشا. وفي رأي مشار أنّ هذا ال(منح) سوف يُسهل العلاقة بين الشمال والحركة الشعبية عبر وجود مندوب دائم لها بالشمال.
•والمقترح الأخير سيشمل بالطبع إعترافاً ضمنياً بحق قطاع الشمال في ممارسة العمل السياسي بالشمال... وهو الأمر الذي يرفضه صقور المؤتمر الوطني والذين رفعوا شعار (يوم 9 يوليو.. الشمالي جوَّه والجنوبي بره).
•ولو تيسر لهذين المقترحين أن يجدا طريقاً للنفاذ فإنّ مشكلة جيوش مالك عقار وعبد العزيز الحلو سوف تنشد مع هاشم صديق (حاجة زي ما تكون مُحلِّق في العواصف / فجأة تهبط في السكون).
•ورغم كلّ ذلك التفاؤل الذي تبديه مثل هذه المقترحات.. إلا أنّ هناك سيناريو محتمل يمكن أن يذهب بها جميعاً الى السلة التي لم تُخيب ولم تطرد يوماً من جاء إليها.. سلة التاريخ.
•فحرب التصريحات (والقابلية للإستفزاز) التي يبرع بعض أعضاء قطاع الشمال مع إخوانهم (الألداء) في المؤتمر الوطني سوف تعود القهقرى بكلّ هذا... ويصبح المشهد مقارباً للمشهد الذي ألفه الناس منذ التوقيع في 2005م.
•هذا المقترحات تسللت الى موائد البحث عبر بوابة على عثمان.. فماذ سيكون رد صقور المؤتمر الوطني؟؟؟.

/ صحيفة التيار

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1516

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#153198 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 10:12 AM

يا استاذ الصادق

والله صقور المؤتمر ديل حا يأكلوا جيف الشعب السودانى كلو..

وبالمناسبة ...أنا بضيف صوتى لصوت أبو أيمن وأسألك عن أخونا عثمان ميرغنى..

آخر مقال قريناه ليهو كان قبل أسبوع...أوعا يكون حصل خلاف بينه وبين صاحبو..

الما رجع للراجل الما إنتحر كشكو.....وأولادو الطشو


#153026 [abuamin]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2011 12:23 AM
يا استاذ الصادق ....عوافى
انت فى جريدة التيار انـشـاءالله بتقابل الاستاذ عثمان ميرغنى ؟؟؟؟

بالله بلغ عنا التحايا للسيد المدير الاستاذ عثمان ميرغنى وقول ليهو اهو كده بقيت عاقل و ارتحت من اسئـلة القراء المتكرر عن.....ززز زولو .....وصاحبو.. ود الخدر المابنظلم عندو حد.......... لو رجع للزول الما انتحر...... كشكو...... والولادو الطشو.......

و لو هو عايز يكتب..... خليهو يكتب عن الكورة اهو لان الحال من بعضو !!!!! او قول ليك خليهو يكتب عن الشريف بتاع المادوغرى ( وعن دى يبداء بمقابلة مع الفنان كمال ترباس)


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة