06-03-2011 09:48 AM

طيارة روسية تِشوفْ؛ إسرائيلية ما تِشوفْ؟!!

صلاح عووضة

* ننأى بكم اليوم قليلاً عن الكتابة في الشأن السياسي بالاسلوب (التقليدي) بما أن القضايا التي نستهدفها سبق ان (تكررت) ليتكرر معها انتقادنا لها وكأننا نشاهد فيلماً واحداً لأكثر من مرة حتى بات مملاً وممجوجاً و (محفوظاً)..

* والاسلوب غير التقليدي الذي نريد أن نكسر به حدة الرتابة هذا اليوم هو الاكتفاء بذكر الحكم والأمثال والمقولات التي تعبِّر ـ بايجاز ـ عن الموقف تجاه المكرور من الحادثات...

* فحين يرفض البرلمان ـ مثلاً ـ المصادقة على قروض ربوية (جديدة) ما لم تصدر بشأنها فتوى من جهات الاختصاص الدينية التي أجازت من قبل قروضاً مماثلة تحت باب (فقه الضرورة)..

* حين يحدث شئ مثل ذلك فان أنسب تعليق يمكن أن نقوله تشبيهاً لهذا الأمر هو: (على رأي المثل؛ قالوا للحرامي أحلف قال جالك الفرج)..

* فالحكومة لن يعجزها أن (تستصدر) فتوى من هذه الشاكلة بما أن جهات الاختصاص الدينية (اياها) موجودة وعلى (أهبة الاستعداد)..

* وحين نقرأ خبراً عن توقيف السلطات الأمنية ـ ببورتسودان ـ لطائرة روسية (جاثمة) على الارض بسبب نفاد الوقود فاننا نستحضر على الفور ـ على خلفية الغارات الاسرائيلية ـ مقولة أدروب الشهيرة لنصيغها بما يناسب الحادثة: (طيارة روسية \"مسالمة\" تِشوفْ، طيارة إسرائيلية \"محاربة\" ما تِشوفْ؟!!)..

* وحين نسمع أن هنالك شروعاً في ملء إقرارات الذمة ـ بعد خراب سوبا ـ تساورنا شكوك يمكن التعبير عنها بالمثل القائل: (أسمع كلامك أصدقك، أشوف عمايلك استعجب)..

* وحين يتنبأ كثير من خبراء الاقتصاد ـ موالين كانوا أو معارضين ـ بحدوث ما يشبه الانهيار الاقتصادي عند اكتمال الانفصال ويأتي نائب رئيس الجمهورية ليقول إن هنالك خطة حكومية لمواجهة هذا الأمر فاننا نتذكر المثل الذي يقول: (يا خبر النهار ده بفلوس، بكره ببلاش)..

* وحين (تجتهد) الحكومة اليوم لفض الشراكة بين سودانير وعارف الكويتية ـ بعد (اجتهاد) لخصخصة الناقل الوطني بالأمس ـ فاننا لانعثر على توصيف لهذا الذي يحدث أنسب من المثل الساخر: (تيتي تيتي، زي ما رحتي زي ما جيتي)..

* وحين نسمع باعتقال مراسل اذاعي بحجة عدم تسليم ما بطرفه من عهدة ـ متمثلة في هاتف جوال وجهاز تسجيل ـ ثم تكتشف السلطات أن (العدة) هذه تخص المراسل المذكور نتذكر (على طول) عبارة عادل امام الشهيرة التي نوردها بتصرّف: (أصل الحكومة خايفة ع العدة يعني)..
* وحين يدعو الداعية الاسلامي يوسف الكودة الى استخدام الواقي الذكري للحد من ظاهرة الأطفال مجهولي الأبوين ـ دونما نظر الى (أس) المشكلة التي تسببت في هذه الظاهرة - نقول له معاتبين من وحي أحد الأمثال: (ما قدرتش على \"السباع\" يا مولانا قلت أحسن تتشطر على \"البتاع\"؟!)..

* وحين نلمس اصراراً لدى ادارة السدود على (نزع) مشروع غرب القولد، مع اصرار من جانب أبناء المنطقة على الدفاع عن الأرض حتى (النزع) لا نجد ما نقوله لبكري حسن صالح وعبد الرحيم محمد حسين ومصطفى اسماعيل سوى: (لا أسكت الله لكم حساً)..

* وحين يقول مشار ـ بأسى ـ أنه ظل واقفاً ساعة كاملة مع البشير يتناقشان تحت الشمس الحارقة لتتمخض رجاءاته ـ بعد ذلك ـ بتناول الغداء بمنزل الرئيس عن قارورة ماء نقول لرئيس حكومة الجنوب مواسين: (الكحة ولا صمة الخشم)..

* وحين تُبدي اثيوبيا استعداداً لارسال قوات الى أبيي ـ وهي التي تحتل الفشقة الحدودية ـ فاننا نتوقع من حكومتنا، ذات (البأس) تجاه الداخل و(الرحمة) تجاه الخارج، أن ترد على اثيوبيا هذه (قولاً) ـ على الأقل ـ خلاصته المثل القائل: (جحا سكتنالو، دخل بحمارو)..

* وحين نسمع أن هيئة الحج والعمرة قد (نجحت) في رفع مبلغ شيك الاعاشة للحاج الى ألف وخمسمائة ريال بدلاً من ألف يخطر على بالنا فوراً المثل القائل: (يا ما جاب الغراب لأمو)..

* وحين نرى ابتهاج بعض متحزبي المؤتمر الوطني بما يحدث من حولنا من ثورات اندلعت ـ أصلاً ـ بسبب الظلم والكبت والقهر و (الكنكشة) والمحسوبية والفساد وتطاول سنوات الجلوس على كراسي الحكم نتأكد (فعلياً) من مدى بلاغة المثل القائل: (الجمل ما بشوف عوجة رقبتو)..

* وحين نصل ـ بهذا ـ الى نهاية هذه النماذج من (الحواديت) الانقاذية، وما يعبر عن (غرائبيتها) من أمثال، لا يبقى لنا سوى أن نختم بمثل أيضاً اتساقاً مع نمط كلمتنا اليوم..

* ولكن المثل (المناسب) لا (يناسب) ـ للأسف ـ حالة التدفق (الابداعي) المستمر لحواديت الانقاذ..

* وتبعاً لذلك فاننا نُدخل تعديلاً على مثلنا المُدَّخر للخواتيم ونقول: (توتة توتة \"لم\" تخلص الحدوتة)..




أجراس الحرية

تعليقات 7 | إهداء 2 | زيارات 3541

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#154095 [abuhajir]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 11:33 PM
The most funny episode when Al-Basheer visited Cairo to congratulate of Egyptian revolution as if he was brought to power by Democracy . keep queuing up until you name is called , and you will be hanged with your dirty gang, then you will bring back everything you have done to your mind if you have a mind.*


#153992 [أبو علي أبو]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 06:57 PM
يا أستاذ اليوم سعادتك دقس ( بالسين مش بالشين ) يا رجل يا زين ! الوقوف تحي الشمس لمناقشة الأمر معناه يعني قاعدين يقدحوا في الذهن ..لأنهما ما خلين الذهن .ز عندما تسقط الشمس علي مسقط رأس أي منهما وتقدح ذهنه يقوم يجيب سيرة البحر تاني ! ودليلي علي ذلك الماء الزلال الذي قدّمه المضيف لضيفه حتي يفهم ( عدم العروض جفاء ) أها فهمت ؟ واخد بال سيادتك ! الآن فهمتنا !


#153950 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 05:11 PM
هل تصدق ياعووضة انه ى الثمانينات كانت توجد ثلاثة رادارات واحد فى محمد قول وانا كنت شغال فى المصايد البحرية و كانت عندنا صداقات مع الظباط هناك و الثانى فى بورتسودان ومعه اسلحة الدفاع الجوى من صواريخ سام 2 المعدلة و طائرات اعتراض و الثالث فى طوكر كانوا يغطوا كل الساحل السودانى و كان الخوف كله من اسرائيل و كانوا شغالين بكفاءة عالية!!!! هسى وين الكلام ده ما قالو اهتموا بالجيش و امن الوطن و التصنيع الحربى و الطيارات بدون طيار (و الطيارين بدون طيارات زى سودانير دى من عندى!!!) اخ انا اسف على غبائى الفائق ما امن الوطن هو فى القصر الجمهورى و القيادة العامة و مبانى الاذاعة السودانية و مطاردة المعارضة السودانية اكان مسلحة ولا سلمية!!! ولا كيف؟؟؟ نورونا ىاصلوا انحنا ما بنفهم فى الامور دى خالص!!! يمكن نقتنع انه الثعابين من ذوات الثدى!!!!!!


#153945 [Muslim.Ana]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 04:41 PM
أمثال للسادة الكيزان:
------------------------------------
كان اخوك حلقو ليهو، بل راسك
إذا أنضرب رفيقك قدامك، شمر ساعدك وشد حزامك
بيحرق حارة ليولع سيجارة
دوام الحال من المحال.
ذيل الكلب عمره ماينعدل
من عَفَّ عن ظلم العباد تورعا (جاءته ألطاف الإله تبرعا)
هي النفس ما حَمَّلْتَها تتحمل وللدهر أيام تجور وتَعْدِلُ

(إهداء خاص للطفل المعجزة):
صلى المصلي لأمر كان يقصده .. فلما قضى الأمر لاصلى ولاصاما
حظ في السحاب وعقل في التراب
لسانك حصانك إن صنته صانك و إن خنته خانك
أنت على رد ما لم تقل أقدر منك على رد ما قلت
إذا تكلمت بالكلمة ملكتك وإذا لم تتكلم بها ملكتها
الكلام كالدواء ان قللت منه نفع وان اكثرت منه صدع
يخاطبني السفيه بكل قبح واكره ان اكون له مجيبا
يزيد سفاهة وازيد صمتا كعود زاده الاحراق طيبا


أمثال للشعب السوداني الفضل:
----------------------------------------------
إذا غامَرْتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم
إذا لم يكن إلا الأَسِنَّةُ مركبا فلا رأي للمضطر إلا ركوبها
تأبي الرماح إذا اجتمعن تكسرا وإذا افترقن تكسرت أفرادا
تعدو الذئاب على من لا كلاب له وتتقي صولة المستأسد الحامي
زرعنا ال(لو) طلع ياريت
ليس العمى طول السؤال وانما تمام العمى طول السكوت على الجهل
من لم يمت بالسيف مات بغيره تعددت الاسباب والموت واحد
اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ


#153904 [tarigosman]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 03:03 PM
وختاما.علية العوض ومنة العوض.


#153818 [Liberec-Harcov]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 11:12 AM
والله ياخونا عووضه انت خلاص قلت الروب واديك مثل من بيت الكلاوي سيك سيك معلك فيك


#153785 [النادوس]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2011 09:57 AM
راااااااااااااااااااائع;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;)


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
9.98/10 (12 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة