06-11-2011 02:30 PM

فقه الانبطاح في نهج الفلاح

تيسير حسن إدريس
[email protected]

لم تتوان صحف (المحروسة) في الأيام التي سبقت نفي وزير خارجيتنا الهمام لموضوع زيارة رئيس الجمهورية لمدينة حلايب المحتلة، ضمن برنامج الزيارة المرتقبة لولاية البحر الأحمر، في أن تطلق وابلاً من سهام النقد اللاذع لهذه الخطوة، مصحوبا بالتهديد والوعيد المبطن والمعلن بالإضافة للسخرية والاستخفاف بنظام الخرطوم الذي -كما ذكرت تلك الصحف- قد أضاع ثلث ترابه الوطني بانفصال الجنوب، ومضاف إليه مساحة تقدر بمليون فدان من أخصب الأراضي الزراعية بمنطقة الفشقة المحتلة من قبل أثيوبيا، ليستيقظ فجأة بعد مرور عشرين عاما ويتذكر أرض حلايب القاحلة وقبائل البشاريين والحمداواب والشنيتراب والعبابدة المهملة، ووصل الاستهزاء بإحدى الصحف أن قالت (ما قدرش على الحمار ويشطر على البردعة) في إشارة خبيثة لانفصال الجنوب والتفريط في أراضي الفشقة.
لقد ارتكز الهجوم العنيف الذي شنته الصحافة المصرية على تلك الزيارة – التي لم ولن تحدث رغم أن الإعلان عنها قد ورد على لسان والي ولاية البحر الأحمر ووصل للصحافة السودانية عبر المركز السوداني للخدمات الصحفية شديد الصلة بدوائر النظام- على محورين المحور الأول: محاولة تزييف الحقيقة الجغرافية والتاريخية بالقول أن أرض حلايب مصرية وهذا ادعاء باطل في مقدورنا تفنيده ودحضه فالقول بذلك محض هراء لا تسنده أسانيد وهو مردود من أساسه وأولاد (بمبا) بهذا الادعاء الكاذب يحاولون عبثا لي عنق الحقيقة الشيء الذي لن يحدث ولو رأوا (حلمة آذانهم) كما يقولون في أمثالهم الشعبية فحلايب سودانية وإن عجز حكام السودان اليوم عن استردادها فسيعيدها غدا لحضن الوطن أحفاد (بعانخي وتهراقا) فيكفي ما ضاع من أرض السودان ويكفي ضياع إرث وحضارة نوبة الشمال التي غُمرت تحت مياه السد العالي الذي أنار مدن وقرى ونجوع (المحروسة) ولم يجن أصحاب الحق والأرض المغمورة من وراء قيامه سوى الخراب.
أما المحور الثاني للهجوم: فقد ارتكز على السخرية من نظام الإنقاذ الذي يخشى أولاد (أبرهة) ويتجنب إثارة موضوع أراضي الفشقة المحتلة تاركا الأحباش يزرعون ويقطفون ثمار تربتها الخصيبة بينما يعاني أبناؤه في عدة أقاليم من الجوع والمسغبة في الوقت الذي يصر فيه على التلاعب بملف حلايب كلما عصفت به الأزمات الداخلية.
وللحقيقة قد أصابتنا الحيرة وتلعثم اليراع وعجز عن الرد أمام قوة ومنطق الطرح المصراوي في محوره الثاني الذي مس جرح غاير في كبريائنا الوطني وأيقظ المواجع فسياسات (الإخوة) الإنقاذيين مربكة فداخليا أسود أعدوا من القوة ورباط الكتائب الإستراتجية الكثير لسحق وسحل شعبهم بينما خارجيا نعام تجيد الانبطاح والتراجع عن المواقف ولحس التصريحات المعلنة بلا خجل مما أعطى للأقلام المصرية الجرأة والتفوق وأمدهم بمادة دسمة (للردح) على طريقة الأفلام العربية لم نملك لصد هجمتها الشرسة سوى (السر دبة) لينال (القفا الوطني) ما شاء الله من الضرب. لقد وجد أولاد (بمبا) في سياسات نظام الإنقاذ الضعيفة والمهتزة ضالتهم المنشودة (ففرشوا لنا الملاية وشدوا الوسط وهاك يا ردح و ألـ ما يشتري يتفرج) _حسبنا الله ونعم الوكيل!!!

تيسير حسن إدريس 11/06/2011م

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1849

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#158998 [تجاني الامين-السعودية]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 12:05 AM
تحياتي أستاذ تيسير مقالاتك مفيدة لقصرها وقدرتك على التحليل لكن أسمح لي ربما أختلف معك جزئيا أن المجموعة التى تشيل حال الانقاذ وتسخر من ضعفها وتفريطها في الأرض هي مجموعتكم ..يعني المعارضة العلمانية أو البسارية إن جاز التحليل أما الذين هم أقرب للحكم ..مجموعة عمر موسى أعتقد ليس لدبهم أي مانع من تسوية الامر حسب ما يسر الخرطوم...تحاتي...صاحبك في الفيس


#158317 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2011 05:04 PM
و الله مقالك يا تيسير حسن ادريس هو عين الحقيقة و الوطن و السودانيين بقوا ملطشة لاولاد(بمبا) و احفاد ابرهة الاشرم والله البتراجل على شعبه و ينبطح للاجانب ما راجل و لا شاف الرجالة ولا جات بى جنبه!!! الرجال هم بنى قريظة و جيوش الغرب البتخاف من شعوبها و تحترمها!! ما شفتوا رجالة الجيش السورى وحرس الثورة الايرانى و كتائب القذافى و الجيش اليمنى و السودانى قدام شعوبهم كيف!! ابشروا يا بنى قريظة و الغرب بطول سلامة!!! ياخى الشرطة الاسرائيلية تحقق مع رئيس وزرائها فى تهم لفساد !!! انا ما عارف كيف ناس الانقاذ ديل متصالحين مع نفسهم والله انا لو فى محلهم انتحر زى الرجال اليابانيين(هيراكيرى)!!!


#158282 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2011 04:01 PM
ياحبّذا اذا قرأ البلهاء الذين يدعون للاكذوبة التي تسمي بوحدة وادي النيل هذا المقال .

انا لا ادري هل السودانيون الذين يدعون لهذه الاكذوبة المسمية بوحدة وادي النيل صحيحو العقل ام خبل ام بلهاء .

كيف يدعو انسان للوحدة مع المحتل والمغتصب لارضه وقاتل اخوانه .

اتحدي ان تذكروا فضلا واحا لمصر علي السودان , رغم انّ للسودان افضالا كثيرة علي المصريين الحثالة . منها السد في جنوبهم ومشاركة القوات السودانية معهم في حرب اكتوبر وتوفير الارض لهم في حر بالاستنزاف و ارجاعهم للجامعة العربية بعد طردوهم العرب منها لخيانتهم .

لا تذكروا التعليم . فالمنهج السوداني القديم كان منهج انجليزي وكانت الشهادة السودانية تسمي بشهادة كامبردج قبل تغيير المنهج ليصير مشابها للمنهج المصري .

كتبتها من قبل , المصريون ينظرون للسودانيين علي انّهم شعب اقل منهم درجة عرقية ويجب ان يدفع ثمن رفايتهم , حتي اذا كان هذا الثمن هو حياة السودانيين . لا يختلف مصريو الامس المحتلين عن مصريي اليوم كثيرا .

فليفق السودانيون الوحدويون من اوهامهم البلهاء


#158247 [rami]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2011 02:55 PM
من يهن يسهل الهوان عليه
وما لجرح بميت ايلام


تيسير حسن إدريس
مساحة اعلانية
تقييم
5.99/10 (13 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة