المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
غدآ الاثنين: الذكري الرابعة والخمسين علي محاولة اول انقلاب
غدآ الاثنين: الذكري الرابعة والخمسين علي محاولة اول انقلاب
06-12-2011 11:56 PM

غدآ الاثنين: الذكري الرابعة والخمسين علي محاولة اول انقلاب

بكري الصايغ
[email protected]

مدخل (1):
**********
***- يونيو هو شهر الانقلابات في السودان. ففي هذا الشهر (يونيو) من اعوام سابقة وقعت ثلاثة محاولات انقلابية. اول محاولات انقلاب كانت في يوم 13 يونيو 1957. والمحاولة الثانية كانت في يونيو من عام 1959، والثالثة كانت محاولة انقلاب العميد محمد نور سعد 26 يونيو 1976.

***- المحاولة الرابعة كتب لها النجاح وقام العميد عمر البشير باستلام السلطة في يوم 30 يونيو 1989 وقعد فيها الي يومنا هذا!!

مـدخل (2):
***********
***- غدآ الأثنين 13 يونيو 2011 تجئ الذكري الرابعة والخمسين علي اول انقلاب عسكري في السودان بقيادة الرائد عبدالرحمن كبيده بمدرسة المشاة بامدرمان.

مدخل (3):
**********
تقول كتب التاريخ:
***- لم ينقضي عام علي الاستقلال، حتي رجعت (حليمة لعادتها القديمة) ورجعت الاحزاب الوطنية لمشاحناتها الحادة القديمة بعضها البعض تمامآ بنفس الشكل الذي كان موجودآ في سنوات الاربعينيات واوائل الخمسينيات وقبل رحيل الاستعمار المصري والبريطاني من البلاد.

***- تدهورت وقتها اوضاع البلاد الاقتصادية والسياسية بصورة مقلقة بجانب الوضع في الجنوب المتردي والمشتعل..وكل هذه المحن جاءت بسبب ممارسات الاحزاب الوطنية التي انشغلت (بالفارغة) علي حساب الاولويات والضروريات وطغت الملاسنات والمشاحنات والتصريحات العدائية بين رؤساء الاحزاب وقتها علي الساحة...واهملت الحكومة واجباتها الاساسية واهتمت بالهجوم علي المعارضة، وجاءت مشكلة \"حلايب\" وقتها لتزيد من حدة النزاعات الحزبية، ومما زاد الطين بلة وتصاعد المواجهات العسكرية بين الجيش السوداني وقوات \"الانيانيا\" وسقوط الألآف من الضحايا!!

مدخل (4):
********
***- تاثر الجيش السوداني كثيرآ بهذا الوضع الوضع المزري والمتدهور بالبلاد
( ملحوظة هامة: لقد استعملت هنا كلمة الجيش السوداني لانه كان الاسم الرسمي له حتي عام 1969 حيث قام الرئيس الراحل جعفر النميري بتغيره الي القوات المسلحة تمشيآ مع قرار صادر من الجامعة العربية بتوحد اسماء الجيوش العربية والرتب العسكرية فيها، ومنذ لك الوقت وكل البلاد العربية تستعمل كلمة القوات المسلحة).

***- لعب انقلاب الرئيس محمد نجيب وزملاءه في مجموعة \"الضباط الاحرار\" واستلام العسكر السلطة دورآ في تغيير مفاهيم الضباط السودانيين وقتها، فكان الرائد عبدالرحمن كبيده واحدآ ممن تاثروا بفكر تغيير السلطة في بلده عبر انقلاب يطيح بالديمقراطية تمامآ كما اطاح اللواء محمد نجيب بالملكية في مصر.

***- والغريب ان الرائد عبدالرحمن كبيده لم يكن مواليآ لمصر او ناصريآ في افكاره (ملحوظة: في عام 1957 كان الرئيس الراحل جمال عبدالناصر هو رئيس مصر بعد ان اطاح برئيسه محمد نجيب)!!

مدخل (5):
********
***- بدأ الرائد كبيدة في عمل اتصالاته السرية مع من يثق فيهم وشرع في تجنيد المؤيدين من زملاءه الضباط للتحضير لانقلاب عسكري يطيح بحكومة الاميرلاي عبدالله خليل. فكانت اقوي اتصالاته مع البكباش محمود حسيب لتنفيذ لتنفيذ الانقلاب. ولكن يبدو انه لم يؤمن سرية اتصالاته بالقدر الكافي والضمانات القوية الا ينكشف امرهم فتم القبض عليه ومعه ثمانية من الضباط الكبار. حكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاماً.

مدخل (6):
********
***- وحتي اليوم ورغم مرور خمسة وخمسين عامآ مازالت هذه المحالة يكتنفها الغموض والابهام، ولااحدآ يعرف عنها الكثير ولااحدآ من الضباط الذين شاركوا فيها ويود الغاء الاضواء عليها ويعطينا الحقائق حولها. هل كانت محاولة الانقلاب وطنية 100% في المئة...ام وراءها المخابرات المصرية?...هل كان للحكومة المصرية دورآ بحكم انها قد تضررت في علاقاتها مع الاحزاب الوطنية واشتعال الموقف بمنطقة \"حلايب\" الي درجة ارسال الحكومة في الخرطوم قوات ضاربة لمنطقة \"حلايب\" \"\"شلاتين\"?!!...لماذا لانجد اي وثائق او مؤلفات عن هذه المحاولة والهامة بحكم انها اول محاولة انقلاب في تاريخ السودان لم يسبقها من قبل الا تمرد \"حامية توريت\" في 18 اغسطس 1955 والتي دخلت التاريخ السوداني باسم \" حوادث الجنوب\"?!!

تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 2569

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#159281 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 01:43 PM
***- عندما نتكلم عن الانقلابات التي وقعت في شهر يونيو من اعوام سابقة بالسودان، لابد ان نتوقف عند انقلاب الجبهة الاسلامية بقيادة العميد عمر البشير في يوم 30 يونيو 1989. واعرف مسبقآ انه لابد لي من اضافة معلومات جديدة صحيحة وعدم تكرار وسرد ماهو قد اصبح معروفآ ومستهلكآ.

***- العـقيـد أركانحـرب فيصـل علي أبو صـالح،كان عضوآ ب(المجلس العسكري العالي لثورة الأنقاذ) وشغل منصب وزير الداخلية مباشرة بعد الانقلاب ،ولكنه ولاسباب قوية فضل الاستقالة من المجلس وايضآ من وظيفته بوزارة الداخلية، ويقال ان السبب الرئيسي لهذه الاستقالة تعود الي خلافاته ومشاحناته التي وصلت الي حد الملاسنات مع الرائد ابراهيم شمس الدين الذي كان يتدخل في كل صغيرة وكبيرة تخص وزارة الداخلية، بل واحيانآ كان شمس الدين يتدخل في ادق خصوصيات عمل وزير الداخلية،

***- تقدم العـقيـد أركانحـرب فيصـل علي أبو صـالح بشكوي للعميد عمر البشير راعي الانقلاب والمسؤول الاول عن \"المجلس العسكر العالي\" ضـد الرائد شمس الدين الذي لايعرف الانضباط العسكري ولايحترم الرتب العسكريةولا مكانة الزملاء العسكريين الاعلي منه رتبة ،ويتدخل بوقاحة شديدة في شؤون واعمال وزارة الداخلية ويفرض علي الضباط اوامره بدون الرجوع الي وزير او وكيل وزارة الداخلية. ولكن لاسباب لايعرفها احدآ حتي اليوم قام عمر البشير باهمال شكوي العـقيـد فيصـل ولم ينظر فيها!!، ولم يقم عمر البشير بتوجيه نصحه للرائد شمس الدين وان لايتدخل في شؤون وزارة الداخلية وتركه يعيث فسادآ ولااحدآ يقوي علي ردعه، لقد كان شمس الدين مقربآ من عمر البشير ومحل ثقته ولهذا عينه وزير دولة لوزارة الدفاع.

***- ولما ساءت الاحوال مابينهما (العـقيـد والرائد) واستاءوا ضباط الشرطة من التدخلات السافرة والمتعمدة من قبل الرائد شمس الدين، عندها سارع العقيد فيصـل علي أبو صـالح بتقديم استقالته لعمر البشير ولزم منزله رافضآ العمل بالمجلس العسكري وبالوزارة. رفض البشير قبول الاستقالة وتعمد ان يتاخر في الرد عليها مدة من الزمن، وفي النهاية قام البشير باحالته للصالح العام، وكان غرض البشير من هذا التصرف ان يقول -كما كان الرئيس نميري قبله يقول- لاتوجد عندي استقالات...عندي الطرد والاحالة للصالح العام!!

***- قرر العـقيـد أركانحـرب فيصـل علي أبو صـالح ان ينشر وعلي الملاء قصة انقلاب 30 يونيو 1989 من لحظة كانت مجرد فكرة غير مرتبة ومشوهة المعالم... ومرور بمرحلة الترتيب والتجهيزات والاعداد الكامل...وانتهاءآ باذاعة \"البيان العسكري رقم واحد\" واستلام السلطة.

***- ذكرت جـريدة ( العـالـم اليوم ) بتاريخ السبت 25 يوليو 1992 انـها تـمكنت من الحـصول علي إعـتـراف مكتوب بـخـط يـد العقيـد اركانـحـرب فيصـل علي ابوصـالـح وزير الداخلية السابق في عـهد حكومـة الانقاذ الأولـي عام 1989 وكشـف فيـها عـن اسـرار بالغة الأهـميـة والخـطورة عن انقلاب 30 يونيو 1989 ومن قاموا بـها، وكيف انـحرف قادة الأنقلاب عـن اتفاقـهم بشأن مستقبل السودان مـما عـرض البلاد لكوارث ومـحـن.وان السـودان قـد اصـبـح يسـير بسرعة جنونية نحو الهاوية والي اراقة الدماء بشكل ليس لقـد اصـبـح مثيل. وان الخـلافات الكبيرة بينـه وبيـن باقي زملاءه في المجلـس قد وصـلت للحـد الذي جـعله لايسـتطـيع العمل مـعـهم.

***- يقول العقيـد اركـانـحـرب فيصـل علي ابوصـالـح في اوراقه التي ارسلها للجريدة ويحكي فيها تفاصيل قيام الانقلاب:

1-
كانت الخـطة بسيـطة جـدآ. وهي تحـرك من الـمدرعات يقوده الرائد شمـس الدين وله علاقة مع مدرعات مطار الخرطوم حيث يقودها احـد الضباط من دفعته يدعي جعفر ابوالقاسـم ، وتؤمن القيادةالعامة بواسطة ضابط عظيـم هو محـمد الاميـن خليفة،

2-
ويؤمن جهاز الامن بضابط عظـيم هو عبدالعظيـم محـمد بكري، والتحـرك الاسـاسـي من ســلاح الـمظلات يقـوده اما عمر البشـير او محـمد عثمان، وكان عـلي ( صاحب الاعترافات) تأميـن الخرطوم من الجـنوب وحـتي سـوبا،

3-
ومنطقة امدرمان ومنطـقة الوادي ستكون تحـت إشـراف عبـد الرحـيم محـمد حسـين وعبدالقيوم ومحـمد احمـد الحـاج،

4-
اما ضبــاط السـلاح الشـعبي فـدورهـم كان الـقيـام بإعتقالات السيـاسين شاغلي الوظائف العليا،

5-
كـانت هنــاك خـطة اسـمينـاهــا الـخـطة \" ب \" وتنفـذ في الثالثة مسـاء من نـفـس اليـوم الـمحـدد عنـدما يتـم التـأكـيـد ان الـحـركة قـد فشـلـت،

6-
وسـيقوم بتنفيــذ هـذه الخــطة جـماعـة ( الـنافـــــع )وتتضــمن تصــفيـة بـعـض السـياسـيين الكبار وخـلق جــو مـن الفوضــي يعقبــه تـدخل من شـخصيــات عســكريـة بارزة مثل الـمشـير سـوار الـذهـب وتاج الـدين عبـدالله للإسـتيلاء علي السـلطــة،

7-
وصـل البشــيـر في السـابع والعشــرين من يونيـو 1989، بعـد ان دبـرت له قيادة التنـظيـم بعـثة دراسـية الـي مـصـر. وتـحـدد يـوم 30 يـونيـو السـاعة الـواحـدة والنـصـف سـاعة التـحرك. لـم يشـارك كمال علي مختار فـي التـحـرك الاخـــيــر .

8-
الـي هـنا انتهـت الوثيقة التـي سـربـها العقيـد اركانـحرب فيصـل علي أبو صـالح التـي بعـث بـها لـجـريدة (العالـم اليوم)، ولـم يكمل فيـها صـاحـبها دور باقي الجـنرالات فـي هـذا الانقلاب!!

-------------------------

***- ويبقي بعد ذلك ان نطرح السؤال الهام: هل حقآ كان النافع علي النافع ومجموعته في الخطة (ب) سيقومون بالتصفيات الجسدية للسياسيين واصحاب المهن الدستورية والسفراء الاجانب في حالة فشل الانقلاب كما ذكر العقيـد اركانـحرب فيصـل علي أبو صـالح في اوراقه التي رسلها سرآ للخارج ونشرت بجريدة (العالـم اليوم)?!!


#159168 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 10:39 AM
انتو العسكريين السودانيين ديل غير الانقلابات و الحكم ما عندهم شغلة!!! اذا كان اراضى الوطن ما بيحافظوا عليها و يتركوها للاجانب و كل من هب و دب يعمل عمليات عسكرية فى السودان و تمر بدون كشفها او عقابها!! طيب الجيش لازمتوا شنو و الكلية الحربية حقوا يقفلوها و نستفيد من الصرف الخرافى على ناس ما بيضاربوا الاجانب بش بيضاربوا شعبهم و خطهم الاحمر هو الحكم للعسكريين و المدنيين المتحالفين معاهم و ليس ارض و مياه سماء السودان!!! يعنى الصرف على الجيش هو لخراب ارض الوطن مش لحمايته من الاعداء الاجانب لان الحكم هو للمدنيين وليس من مهمة الجيش!!! و ما تقعدوا تقولوا ان الكلام فى الجيش خط احمر!! نعم خط احمر اذا كان الجيش فى عمليات قدام الاجانب و نشيله فوق راسنا و نجوع و نموله!! لكن غير كده هو خط احمر للجيش امام الشعب و قواه المدنية و مليون خط احمر ولا يصح الا الصحيح و بلاش كلام فارغ!!!!!


#159017 [بكري الصايغ ]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 01:04 AM
***- بينما كنت اقلب في اوراقي القديمة عثرت علي هذا النص الموجود بمذكرات العميد معاش منير حمـد:

(1)-
***- أول خلية إنقلابية لاستلام السلطة كانت في سلاح الاشارة بزعامة البكباشي (يعقوب كبيدة) من الدفعة التاسعة من ضباط قوة دفاع السودان التي تخرجت في 5 فبراير 1945م، البكباشي محمد عيسى من الدفعة الثامنة وتخرج عام 1944م، تالثهم البكباشي محمود حسيب وآخرين، كانت محاولتهم لاستلام السلطة عام 1957م بعد نجاح الثورة المصرية في يوليو 1952م، حيث تولت الحكم مجموعة من الضباط برئاسة اللواء محمد نجيب وزعامة البكباشي جمال عبد الناصر ومجموعة من الزملاء الاصدقاء، كان الملك فاروق حاكماً على مصر وتكرمت حكومة ثورة يوليو بالسماح للملك فاروق وأسرته بمغادرة البلاد بباخرة خاصة بلا عودة.

***- تأثرت كل منطقة الشرق الاوسط وافريقيا بثورة يوليو المصرية عام 1952م وخاصة السودان للعلاقات الاخوية بين البلدين، مصر دولة متقدمة ومنتجة قدمت الكثير للسودان بتدريب وتأهيل السودانيين في المحافل المختلفة خاصة التعليم لكثير من الاجيال.

***- لم توفق الحركة الانقلابية الاولى في السودان عام 1957م كانت الضحية القوات المسلحة بفقدها مجموعة من الضباط المؤهلين، بدأ التنظيم السري للضباط عام 1961م بأهداف عسكرية بعيدة عن السياسة بقصد اصلاح الفساد الذي استشرى في القيادة العامة للقوات المسلحة، كما كان يراه اولئك الضباط لتكون قيادة قادرة على التطوير الذي يرفع المقدرة القتالية بتوفير كل احتياجات القوات المسلحة للتدريب والتأهيل لكل الرتب مع تطبيق العدل والمساواة بين الضباط إن كان واضحاً تفضيل بعض الضباط على غيرهم خاصة عند تولي بعض المواقع المميزة والمريحة في الداخل والخارج مما يؤثر على الرأي العام العسكري.

***- وعليه، وطالما (شـهد شاهد من أهلها) فيكون اول من قام بمحاولة انقلاب عسكري في تاريخ السودان هو البكباشي يعقوب كبيدة...ولكن هناك مصادر الاخري تقول انه الرائد عبدالرحمن كبيدة.

المصـدر:
http://www.facebook.com/topic.php?uid=5396262073&topic=14107

- (2

ولكن وبجريدة \"الشرق الاوسـط\" اللندية، وبعددها الصادر بتاريخ:الاربعـاء 10 صفـر 1425 هـ 31 مارس 2004، العدد رقم:9255، بقلم المراسل: إسماعيل آدم، جاء اسم (اسماعيل كبيدة) كاول ضابط سوداني يقوم بمحاولة انقلاب انقلاب عسكري عام 1957!!

المصـدر:
http://www.aawsat.com/details.asp?article=226125&issueno=9255


-(3
***- اذآ هناك ثلاثة اسـماء:
--------------------------
1- الرائد عبدالرحـمن كبيدة،
2- البكباشي يعقوب كبيدة،
3- اسماعيل كبيدة،

***- ياتري ماالاسـم الصـحـيح?!!!


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية
تقييم
4.38/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة