08-24-2018 08:39 PM

جبران خليل جبران أراد أن يوصل معني من خلال حوار فلسفي خيالي بين حمارين ( الحفيد والجد ) حيث مر كلاهما فوق جسر إنطاكية فوجدا حجرا مكتوبا عليه " هذا الجسر بناه الملك الروماني ....... "فدار حوار بين الحمارين ،عرف الحمار الحفيد ان الذي نقل احجار الجسر هم اجداده الحمير ،فوجه سؤاله للحمار الجد :لماذ لم يكتبوا ( هذا الجسر بناه حمير أنطاكية ) معني فلسفي عميق يستحق الوقوف عنده إيضاحا لهذا المعني نقول :انه ليس من *حق حمير إنطاكية ان تكتب *أسماؤهم *في لوحة شرف الجسر : لان مسلوب الإرادة *يحمل الأحجار علي ظهره رغما عنه وفق أهداف وضعها غيره ،مسخرا إياه لتنفيذها*فالحيوان يسير وفق هدف صاحبه والعبد *يسير وفق أهداف سيده وكل *مسلوب الإرادة *فاقد الوعي يسير وفق أهداف وضعها غيره رغبة في تسخيره.

اذا أسقطنا هذا المعني الفلسفي العميق علي حركة الاخوان المسلمين وخاصة حكام السودان نجد ان وصف احدهم اخوانه بحمير إنطاكية قد ظلم حمير انطاكية خاصة وحمير الارض عامة وتلك إساءة بالغة وقد يؤدي ذلك إلى ثورة حمارية واحتجاج كبير من كل حمير الارض ورفضها رفض قاطع بان يتم تشبيهم *بالاخوان المسلمين او العكس فهم ارفع درجات وأكثر عطاءا ، والاخوان المسلمين وهم عملاء وصنيعة المخابرات البريطانية MI6 وتم تسخيرهم لهدم الاوطان وسلب إرادة الشعوب وسرق مدخراتها ونهب ممتلكاتها تحت بند التمكين *واشاعة الاٍرهاب ونشر ثقافة القتل لمجرد الاختلاف في الرأي.

فهل فعلت حمير إنطاكية جرم *بهذا الحجم؟ لا والله..*
وهم من خرج من رحمهم كل الضلال أمثال القاعدة وداعش وإخوتها..*
هم من سرقوا أموال الزكاة والحج..*
هم من سرق الدواء عن أطفال السودان..*
وهم من أجهزوا علي ثلاثمائة الف ضحية في دارفور..*
وهم من قسموا السودان جفرفيا وجهويا وقبليا..*
هم من حطموا الأمن والسلم في في ليبيا والعراق..*
هم من قتلوا الابرياء في دور العبادة في مصر..*
هم من أوهم وأشاروا الي اردوغان بانه الخليفة القادم لكي يقضوا عليه وقد كان..*
هم من هللوا وكبروا كذبا وبهتانا وتركوا وضعيا *وجاهلا يحكم السودان ثلاث عقود..*
هم من هللوا وكبروا مرة اخري من اجل التجديد *والتمديد وهم يعلموا علم اليقين انه الكذاب والفاسد الاكبر..
هم من خلقوا الفتك الكبري من خلال دويلة وقناة.. *
دمروا كل شي لم يبقي سواي أركان الاسلام فهاجم كبيرهم الحج وقلل من أهميته..*
هل فعل ذلك حمير إنطاكية؟ لا والله معاذ الله ماجري..
*
علينا جمعيا ان نعتذر لمعشر الحمير..
فالإخوان ليس حمير إنطاكية بل أضل سبيلاً..

(أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا)صدق الله العظيم

سورة الفرقان آية 44





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 7156

خدمات المحتوى


التعليقات
#1805830 [كك]
2.15/5 (24 صوت)

08-24-2018 09:20 PM
وهم ليسوا حمير انطاكيا!

[كك]

د. صلاح مناع
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2018 www.alrakoba.net - All rights reserved

ارشيف صحيفة الراكوبة