في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الكفاح المسلح يعم مدن السودان بعد قليل
الكفاح المسلح يعم مدن السودان بعد قليل
06-13-2011 12:12 PM

الكفاح المسلح يعم مدن السودان بعد قليل

كمال سيف
kamalsaif1@hotmail.com

تشهد احد مدن غرب أوربا هذه الأيام تحركا سياسيا سودانيا يضم عدد من قيادات الحركات الدارفورية إضافة إلي مجموعة من شرق السودان و ممثلين للحركة الشعبية في دول أوروبا و جاء الاجتماعات كرد فعل سريع للأحداث التي تشهدها منطقة جنوب كردفان و التي راح ضحيتها عشرات المدنيين عندما قامت قوات الأمن و القوات المسلحة في إطلاق نار عشوائي أدي لقتل العشرات و جرح المئات من المدنيين هذا التصعيد الأخير دفع العديد من القيادات السياسية و العسكرية التابعة لعدد من الحركات المسلحة تلبية دعوة وجهتها منظمات سودانية في الخارج بهدف التباحث حول الإجراءات التي يقوم بها حزب المؤتمر الوطني في المنطقة.

قال أحد القيادات العسكرية في حركة تحرير السودان أن مشكلة جنوب كردفان كانت متوقعة منذ تم تعين السيد أحمد هارون المطالب القبض عليه من قبل العدالة الدولية كوالي لجنوب كردفان و كانت تعتقد الإنقاذ أن ملف أحمد هارون الملطخ بدماء أبناء دارفور سوف يعينه علي ضبط المنطقة ليس بالقانون و لكن بالقوة التي استخدمها أحمد هارون في دارفور وراح ضحيتها عشرات الآلاف من أبناء دارفور فكان تعين أحمد هارون هو بمثابة الاستعداد للحرب و عدم التورع في إبادة أهل المنطقة إذا دعت الضرورة لذلك.

أن وصول العديد من القيادات السياسية في الخارج و العسكرية الهدف منها التشاور و التباحث في كيفية التصدي لدعوات الحرب التي أطلقتها قيادات المؤتمر الوطني خاصة في الاجتماع الأخير للمكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الذي فوض فيه القوات المسلحة و أجهزة الأمن الأخرى لضبط الأمن كما يراه المؤتمر الوطني و إطلاق النار علي المواطنين الذين لا يستجيبون لقراراتها وهي دعوة مفتوحة للحرب ضد المواطنين في المنطقة و بالتالي هذه الإجراءات التي قام بها المؤتمر الوطني و القتل الذي مارسته قواته تضع الحركات المسلحة و كل القوي السياسية أمام مسؤولياتها بهدف حماية المواطنين في المنطقة و فتح كل الجبهات بهدف إسقاط نظام الإنقاذ.

و قال أحد قيادات حركة العدل و المساواة أن الاجتماع هو اجتماع فوق العادة خاصة أن المؤتمر الوطني لا يستجيب لصوت العقل و كان يعتقد بدخوله إلي منطقة أبيي ثم فتح جبهة جنوب كردفان يريد أن يشغل بها الجيش السوداني و المواطنين السودانيين لما يجري من ثورات في المنطقة وتعتقد قيادات المؤتمر الوطني أن الحركة الشعبية سوف لن تدخل في حرب مع السودان خاصة و هي تستعد لإعلان دولتها لذلك رأت أن استبعاد القوات المسلحة و شغلها في تلك المنطقة سوف تبعد شبح الانقلاب بعد الصراع الذي ظهر في جسم المؤتمر الوطني ثم إبعاد نظر الشباب السوداني من ما يجري في المنطقة و لكن أخطأ المؤتمر الوطني لآن ما أقدم عليه قد فتح الطريق للتنسيق بين القوي التي تحمل السلاح و تفجير الكفاح المسلح في أغلبية مناطق السودان و نحن علي استعداد لخوض الخيار الذي فرضه علينا المؤتمر الوطني.





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2021

خدمات المحتوى


التعليقات
#159848 [الجعلي الأحمق]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 11:53 AM
قريباً سيصبح الحلم حقيقة يا مراقب ،،،،،،،،،،


#159586 [sham]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 12:29 AM
the government has opened a door it will not be shut ..most people don\'t know how the sudanese are really really mad at the government .in the USA ...some may know when Ali Karti visited UK .how the angery mob tried to get him...and Ibelieve now sudanese will introduce a new way to get rid of the government and t will be painful


#159327 [المراقب]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 03:07 PM
يا استاذ كمال إنت حلمان واللا شارب شاي بي لبن مر


#159323 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 03:00 PM


What are you waiting for...!! go and do it


#159286 [محمــــــود]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2011 01:53 PM
ولعووووووووها


كمال سيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة