في


تصحيح مفاهيم ..اا
06-14-2011 02:17 PM

حديث المدينة

تصحيح مفاهيم .. !!

عثمان ميرغني

أمس.. لبينا دعوة كريمة من الإذاعة السودانية لمشاركتهم جلسة عصف ذهني حول رؤيتهم لما يجب أن تكون الإذاعة عليه بعد ليلة التنفيذ.. يوم التاسع من يوليو حينما يعلن رسمياً بتر ثلث أرض السودان وخمس شعبه.. لا أريد الخوض في تفاصيل الجلسة. لكني مرتاع من عبارة نطقت بها وزير الدولة بالإعلام الأستاذة سناء حمد.. قالت إن السودان (طبعاً بعد 9 يوليو) يصبح 96.7% من جملة سكانه مسلمون.. وبالتالي لا مجال للسؤال بعد اليوم عن الهوية.. لو كان الأمر زلة لسان لكان سهلاً تجاوزه لكن ذات الأمر تكرر على لسان أكثر من مسؤول.. وتتسق مع ما قاله الرئيس البشير في خطابه الشهير في مدينة القضارف قبل عدة شهور. ماهي علاقة الهوية بالدين؟ بل ما معنى الدين نفسه؟ هل هو خط (تقسيم) بين البشر؟ الإسلام دين أممي.. كل نصوصه ومرجعياته وأدبياته تتحدث عن الكل البشري.. وتحرم حرمات الإنسان من حيث كونه (إنساناً).. وتشدد على أن الكون (شعوباً وقبائل لتعارفوا).. ويحفظ للأقليات حقوقهم.. وبهذا الفهم.. لا يستقيم عقلاً ولا منطقاً أن يصبح الإسلام (هوية) فقط عندما ينسحب عنه سكانه (المسيحيون).. العبارة تعني أن الإسلام يضيق بالأقليات من الديانات الأخرى.. والدولة لا ترتاح في (إسلامها) إلا بعد أن يخرج عنها غير المسلمين.. مثل هذا الافتراض يدمغ الإسلام بما ليس فيه.. هذه صورة مقلوبة تماماً.. و لإصلاحها.. يا سعادة الوزيرة.. نحتاج إلى إعادة تعريف (الدين) ثم تصحيح مفهومنا عن الإسلام نفسه.. بكل دقة.. الدين هو حزمة المبادئ التي أنزلها الله للبشر في كتبه ونطق بها الأنبياء والرسل في حياتهم.. والإسلام بهذا المعنى ليس مجرد بطاقة تشهر ولا سياسة تعلن.. ولا (هوية!) في ديباجة الدستور.. هو مجموعة المبادئ تلك.. إذا وجدت وجد الإسلام.. وإذا غابت، غاب الإسلام، ولو رسمنا على (علم السودان) صورة المصحف الشريف.. وغيرنا اسم الدولة ليصبح (جمهورية السودان الإسلامية جداً).. ونسبة انتماء الدولة –أي دولة- للإسلام تصبح بنسبة تلاؤم أوضاعها مع مبادئ الإسلام. مثلاً.. عندما يهرب بعض المسلمين من بعض الدولة الإسلامية ويهاجروا إلى برطانيا أو أمريكا.. فيمارسوا هناك كامل مواطنتهم بكل حرية. يتعبدون ويتحدثون وهم سواسية تحت قانون واحد مع بقية الملل في الدولة.. تصبح بريطانيا دولة (إسلامية) أكثر من الدول التي هربوا منها.. (مثلا حالة الشيخ راشد الغنوشي الذي آوته بريطانيا بينما لفظته تونس المسلمة). السودان لا ينقصه بطاقة ولا ديباجة ولا هوية.. ولا أية مفردات أخرى.. الذي ينقصه هو ممارسة الإسلام بكل معانيه.. إسلام يسع جنوب السودان وجبال النوبة ودارفور بلا ضجر.. لا إسلام ينتظر استكمال هويته بعد طرد خمس سكانه منه ..!

التيار

تعليقات 37 | إهداء 0 | زيارات 4730

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#160474 [المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 11:09 AM
أها وصلتوا وين في حكاية الكشك يا عثمان ؟؟؟؟


#160424 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 10:23 AM


يـا - عثمان افندى أهـا ...جـاك كـلامـى حـق امـس ؟؟ دا اول الـغـيـث!!!!!!

اقتبس ما اوردته وكاله اخبارية (( اتهم الاسقف الكاثوليكي في ولاية جنوب كردفان التي تشهد مواجهات عنيفة، الثلاثاء الجيش السوداني بتعمد استهداف قبيلة النوبة، وحض الخرطوم على تحييد المدنيين.

وتدور منذ الخامس من حزيران/يونيو مواجهات في جنوب كردفان بين قوات الخرطوم الشمالية والقوات الجنوبية. وهذه الولاية النفطية كانت مسرحا للمعارك خلال الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه بين 1983 و2005.

وقال الاسقف مكرم قسيس لوكالة فرانس برس في الخرطوم \"وفق معلوماتي، فان الرئيس (السوداني) عمر البشير اعلن الحرب على مجموعات النوبة\".

واضاف \"اذا كانوا يريدون مقاتلة الجيش الشعبي لتحرير السودان (متمردون سابقون) فليفعلوا. ولكن عليهم عدم المساس بالمدنيين (...) لماذا استهداف نساء واطفال ومسنين؟\".)) و هناك المزيد من امور الاثارة و التحريض المبطن !!!!!

الفتنة نائمه و لعن الله من ايقظها !!!! انـا مـا قـلـت لـيـك كـلام الـوزيـرة الـجـهـلـولـة دى الـغـيـر مـسـئـولـة حيكون ليها ردود افعال نكراء ..........


#160411 [عادل عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 10:02 AM
والله يا عثمان ميرغنى لو فعلا ماكنت عارف هدف جماعتكم الكيزان منذ قيامهم بنكبة الخاتم من يونيو 1989، تكون زول غشيم ساكت، ويظهر نحن ذاتنا كنا مغشوشين فيك وفاكرين كوز ليه ضل ولكن الظاهر أنك مجرد مغفل نافع، وجماعتك شيلوك البطيخة.


#160398 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 09:39 AM
ياخ بلاد الحرمين فيها الكفار والمسيحيين والهندوس ولا ديينيون وبعد دا يمارسون حقهم الطبيعي في كل مناحي الحياة..قال وزيرة قال دي كفتيرة.
سيبونا من إسلام الكيزان ديل كلهم منافقين زممهم لستك (مطاطية ديل يحلفوا المصحف ورقة ورقة وبعد دا يسرقوا)
ديل ناس فقة السترة
الله لايستركم الدنيا والأخرة


#160287 [jamal]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 02:16 AM
يا عثمان لست ادري لما ذكرني مقالك بقصيدة أبي نؤاس في الخليفة الشاذ الامين وانا بدوري اهديها للقراء لكي تعم الفائدة .

احمدوا الله كثيرا..........يا جميع المسلمينا
ثم قولوا لا تملوا...........ربنا ابقي الامينا
صبر الخصيان حتي...........جعل التصبير دينا
فاقتدي الناس جميعا............بأمير المؤمنينا


#160259 [مندى]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 11:56 PM
تسلم يالباشا...تسلم


#160256 [عبدالواحد المستغرب جدا!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 11:49 PM
عودنا بعد الفاصل :وكما توقعت فيالق الراكوبة تصدت للهندسة و(مقلبتنى صاح)ولم تترك لى شىء أقوله خلاف أن الذين يدعون بأنهم سيطبقون شرع الله يعترفون صراحة بأنهم نتاج (زنا) اوانهم وعوا فى بيوت لايعلم بيها إلا الله !! او ربما تعلموا منهم ما أسموه إسلاما وليس هو بإسلام ، وإذا افترضنا انهم كانوا مسلمين وأقصد أبائهم وأمهاتهم وكانوا يؤدون على الاقل الفرائض بحقها فهذا يعنى ببساطة إنهم يكفرونهم بدعوتهم المتهالكة بأنهم بصدد إدخال ال97% من ابناء الشمال للاسلام او بمعنى آخر سوف يخرجونهم من إسلامهم الذى تعلموه من أبآئهم وورثوه كابرا عن كابر ليعيدوهم مرة أخرى ولا أدرى ما مصير الذين سيلاقون حتفهم فى الفتره ما بين إسلامهم القديم والاسلام الذى هم بصدد تجديده لهم؟ -- وبصراحة انا اتلخبطت !! وواحد ابن حلال يحل (الغلوطية) التى نحن بصددها من وراء رأس هذه الجماعة وانا متحير هل النظام معتمدنا مسلمين وسوف نحاسب بأسر رجعى إذا جاءأحدنا الاجل قبل 9يوليو أم سيبقى الحال على ماهو عليه بضمان الحكومة ونرقد قفا ؟ كده حلها لينا يا أبو الافكار ؟ وإنشاء ما تحصل بينا ود الخدر الذى لا يظلم عنده أحد ورجل بهذه المواصفات لاشك يملك الحل وقطع شك لن يحتار احد وهو بين ظهرانينا -


#160223 [وحدوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 10:17 PM
النهاردة انت ياستاذ / عثمان الاول مغال رائع شاييت عديل في القون الف مبروك مقال صراحة مافيهو ولا نضمة وما ناقصو شولة ..... بس ياريت تشوف لي نهاية عمك وولي نعمتك علي حد قولك لايظلم عنده احد زتشوف معاك موضوع الكشك والراجل الغلبان الما انتحر وولادو الطشو وما تنفض وتكبر الجمجة علي قول الحلب الكلاب السلمتوهم حلايب ومعاها بوسة اقصد بقر وعربات وحاجات تانية حامياني;) ;) ;)


#160219 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 10:11 PM
ياعثمان افندى

اولا: لازم تعرف و اتذكر المقولة الذهبية ( الفتنة نائمه و لعن الله من اوقظها !!!!!)
ثانيا : اتمنى وانت صحفى كبير و راجل متعلم تعليم عالى ان تكون حذرا فى ما تكتبه ليتطلع عليه الناس فكما يقولون ليس كل ما يقال ناخذه بجدية كل واحد كائنا من كان تعمل ليهو راس و قعر و تجيب اى كلام يتقيؤوا دون وعى توصلوا لينا عشان تعملوا فتنه فى البلد!!!!! كلامك اليوم اذا مجلس الصحافة فـيـها ناس بيفهموا !!!!ممكن دا يكون موضوع مساءلة ..........لانو لو الناس راجعت كلامك دا بروية وهدوء حيجدوا ان الهدف منها اثارة فتنة فى البلد !!!!!!!!!!!!!

ممكن تقول لينا منو حضرة وزيرة الدولة دى ؟؟؟ وما هى مؤهلاتها و مدى خبرتها ؟؟ و من وين جابت انو ( و بالكسور !!!!!) نسبة المسلمين فى السودان الباقى بعد 9 يوليو ؟؟وكمان 97.6 % !!!

انا بفتكر انت كان تتجاهل كلام البنيه دى لانها معينة تـمـامـة عـدد و يـمكن لإعـتـبـارات اخرى !!!! لانو اظنك ما عارف سيرتها الذاتية ( حازر انا لا اقول مــســيــرتــهــا الذاتية عشان مخك مايمشى بعيد لكن لو عرفت حاجه جـيـبـا فى الراكوبه بكان حرية التعبير !!!!!) فهى ليست من اولائك المتنفذين الممكن يكون ليه امر نافذ !!!!

ثالثا : لو سلمنا بان نسبة المسلمين هى تلك النسبة التى ذكرتها .....فكم منهم نسبة الاسلامويين - نسبة الكيزان - لانو طبعا فى فرق كبير خالص بين المسلمين و بين الاسلامويين و كم نسبة جماعات الطرق الصوفية و كم منهم انصار سنة ؟؟؟؟ ما تقول لى ما ديل كلهم ناس لا اله الا الله و قبلة واحدة !!!!!!طيب شوف منو البتقاتلوا فى العرا ق مش مسلمين وناس نفس القبله؟؟؟؟ ومنو البتقاتلوا فى الباكستان مش مسلمين و ناس نفس اللا اله الا الله ؟؟؟ سنه شيعه ما عارف ايه !!!! ياخى نحن فى العالم الاسلامى بنكفر بعض لاتفه سبب و معروف للاختلاف فى المذهب لا نصلى مع بعض جماعة !!! و عندنا استعداد نتقاتل مسلمين ضد بعض اكتر مما نتقاتل مـسـلميـن ضد غير مسلمين !!! فلمّا زولتك الجاهلة دى تقول انو 96.7 % مسلمين يعنى خلاص الامر استتب ليهم هؤلاء الاوغاد ؟؟ اذا قصدوا كده ( وافتكر دى الحاجه الانت هادفها!!!) القصة حتجوط و كل فئه حتتبراء من تبعيتو لهؤلاء..... غير الجماعات الغير مسلمين زى اخوانا الاقباط ... ديل حيكون وين محلهم من الاعراب؟؟ و ما تنسى ناس فيليب عباس غبوش ليسوا مسلمين ومنطقة دلامى كلها اتباع كنيسه و الراجل دا بالمناسبه فى الحسبه زى خال د. كبشور كوكو قمبيل الكان وزير ارشاد وهو جبهجى !!!!

رابعا : بتجيب سيرة كلام عمر البشير فى القضارف عشان تعزز كلام المتـخلفه دى!!! جميل ما كل الدنيا شافت وسمعت لما عمر البشير بعد ساعات من رحلة القضارف دى وبدون سابق برمجه مشى جوبا ولحس كلامو داك .... و انت عارف انو الرئيس راجل متهور و فى لحظات الهوجاء بينسى نفسو ويطربق ساكت !!!!!! .يا عثمان انت ما مذاكر كويس و حقيقه نيتك ما سليمه !!!!! و لذا اطالب مجلس الصحافه و الامن مراجعة قرأت مقالك هذا و اتخاذ الاجراآت اللازمة .....

و اخيرا انا متفق مع د. بشير صاحب التعليق اقتبس ((عثمان ميرغني كاتب تايه بين ارضاء الشعب وارضاء ارباب نعمته الاسلاميين...ومع ذلك يحاول متذاكيا نقد الدولة في امور هامشية تاركا مكان الجرح والقيح عله يرضي الطرفين ناسيا فطنة القارئ ونباهته)) و مش بس دا و انو زول اى كلام تـدعى انو ......صاحبك الوالى..... ود الخدر ......الما بنظلم عندو احد....... و اللسع ما رجع للزول...... الكان داير ينتحر......... كشكو...... و........ اولادو الطشو ......................


#160214 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 10:03 PM
هذا مقال مولانا سيف الدولة منقول من الراكوبة

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اتاحت لي زيارتي الحالية لمدينة مسقط (عمان) معاودة مشاهدة القنوات التلفزيونية السودانية بعد غيبة طويلة ، وقد استوقفني من بينها اللقاء الذي اجراه تلفزيون السودان مع الشابة سناء حمد العوض والتي تشغل منصب وزير دولة بوزارة الاعلام ، التي كانت تتحدث في حلقة مطولة عن اسباب وتداعيات الثورتين الشعبيتين في كل من تونس ومصر .

ولانني - من فرط غفلتي - لم اسمع باسم السيدة الوزيرة ولم اتشرف برؤية رسمها من قبل ، فقد رأيت من واجبي التعرف على خلفيتها الفكرية والثقافية قبل المبادرة بالحكم على آرائها في تفسير اسباب الثورتين الشعبيتين، ولماذا – بحسب رأي الوزيرة - يختلف الوضع في دولة شمال السودان ، ويجعل حكومته الرسالية في مأمن من الغضب الشعبي الذي ينتظم دول المنطقة ، ولعل جهلي بشخص الوزيرة هو الذي دفعني للصبر على حديثها ، فقد صرت لاسباب انسانية لا استمع – وبالاحرى لا اشاهد – النسوة الانقاذيات بشكل عام ورجاء حسن خليفة والوزيرة المزمنة سامية بوجه خاص.

بنقرة خفيفة على موقع صحيفة (الرائد) الانقاذية بشبكة الانترنت وجدت كل ما اريده ، وما لا اريده ايضًا حول السيرة الذاتية للسيدة الوزيرة ، حيث ابتدرت الصحيفة وصف السيدة سناء بأنها (اصغر) وزيرة في تاريخ الاستوزار الانقاذي ، وهي بالفعل كذلك ، فحين تقلد الوزراء الذين تجلس الى جانبهم الآن بالكابينة الخلفية لقاعة مجلس الوزراء ذات الثلاث صفوف ، كانت سناء تلميذة بالصف السادس الابتدائي بحسب ما ورد في سيرتها العطرة.

تكشف السيرة الذاتية للسيدة الوزيرة سناء حمد ، ان نصيبها الشخصي في قسمة السلطة والوظائف التي تقلدتها في مرحلة ما قبل بلوغها الوزارة ، يوازي نصيب كل قريناتها مجتمعات من الخريجات الجامعيات لثلاث سنوات متتالية ، ولم اعثر في سيرتها المنشورة ما يوضح السبب الذي جعل السيدة الوزيرة الشابة تستأثر بمفردها تلك الحزمة من الوظائف والبعثات والمشاركات الدولية في الوقت الذي يتنافس فيه على وظيفة (شرطي فني) الالاف من خريجي الجامعات الذين لا تقل مؤهلاتهم العلمية شيئًا عما تملكه السيدة سناء.

بحسب السيرة الذاتية للسيدة الوزيرة فقد تحصلت على شهادتها الجامعية في (1995) ثم اتيح لها الحصول على دبلوم العلاقات الدولية (1996) ثم ماجستير في ذات المجال (1998) بجامعة الخرطوم وكلاهما خصمًا على الجيب الشخصي للشعب السوداني ، ثم خطفت رجلها – ايضًا خصمًا على ذات الجيب ذي الحسرة - الى لندن فحصلت منها على شهادتين احداهما في اللغة الانجليزية واخرى في الاعلام ، ومن هناك دلفت الى العاصمة السويسرية جنيف – والدافع واحد - فحصدت منها شهادة في ( آليات تعزيز حقوق الانسان) قبل ان تعود للخرطوم لحضور دورة (مناصرات السلام الامريكية) واخرى في (التخطيط والادارة الاستراتيجية) ثم نيلها لزمالة الدراسات الاستراتيجية بالقاهرة .

نالت السيدة الوزيرة سناء حمد عضوية مؤتمر الحوار الوطني (1995) وعضوية مؤتمر الاعلام (1995) ومؤتمر الشباب بالجزائر (2001) ومؤتمر المياه ومستقبل الهيئة العربية للاستثمار ،ومؤتمر المرأة العربية بالامارات (2002) وعضوية مؤتمرقضايا المرأة والنزوح بيرموك الاردن (2006) ولجنة وضع المرأة في التشريعات العربية بالقاهرة (2006) ومؤتمر الاستراتيجية القومية ربع القرنية (2007) ومنتدى سيدات الاعمال العرب بالكويت (2008) و مجلس منظمة سند الخيرية ومستشارة منظمة رعاية وتنمية الاطفال اليافعين .

في المجال السياسي عملت الوزيرة كعضو استشاري لمفاوضات السلام بكينيا (2002) وعضو وفد القوة الشعبية ومراقب لعملية السلام - نيفاشا (2003) كما عملت كمراقب في انتخابات بنيويورك(2008) وعينت كمدير مركز المعلومات بوزارة الاعلام (1999) و شغلت منصب مدير التخطيط بالاتحاد العالمي الاسلامي ، ورئيس تحرير صحيفة المسيرة ، وتقلدت منصب مدير ادارة بتلفزيون السودان الذي شغلته بالتزامن مع عضوية مجلس ادارة قاعة الصداقة ، كما شغلت منصب مدير مركز المرأة لحقوق الانسان بوزارة الرعاية الاجتماعية .

هذه الوظائف الفخيمة التي شغلتها الوزيرة وهي ترتع في سنوات الشباب لم تلفت انتباهي بقدرما فعل منصبها كمديرللشئون المالية والادارية لشركة سيدكو العالمية (1995)، و (سيدكو) هذه ليست محل تركيب عطور او صالون حلاقة لتتولى ادارتها وماليتها خريجة جامعية بعمر يوم واحد ، فهي – سيدكو - شركة برأسمال حكومي لا يعرف مقداره احد ، وهي احدى شركات ما يعرف بصندوق دعم الطلاب ، وتعمل الشركة كوكيل لمنتجات (الثريا) للاتصالات الذي تجمع معه نشاط استيراد (اليوريا) واحتكرت الشركة لسنوات طويلة تصدير الفول والسمسم كما تعمل في تصديرالصمغ العربي ، ثم دخلت (سيدكو) في شراكة مع رجل اعمال يمني يقيم في (دبي) يدعى ( الحظا) الذي يعتبر (المعلم) والراعي الرسمي والمنظم الحصري لعمليات (سيدكو) لما وراء البحار ، وحقق (الحظا) ملايين الدولارات من وراء (سيدكو) غير ان الشراكة لم تمض طويلا قبل ان تصيب (الحظا) بلعنة الانقاذ فهرب بجلده اثر خلافات كادت ان تلحقه برفاقه في ( سيراميك راس الخيمة ) تاركًا وراءه اسطول من الشاحنات تفرقت زيوتها بين الولايات وهو ذات المصير الذي انتهى اليه رأس المال الحكومي لشركة (سيدكو) التي التهمت ديونها كافة الاصول ولم يعد لها اثر ولا عين.

كان لا بد لنا من تلك الوقفة مع السيرة العطرة للوزيرة الشابة – وقد تعمدنا اهمال الاشارة لعشرات الدورات والسمنارات والورش التي حوتها الوثيقة ترفقًا بوقتنا ووقت القارئ – فقد كانت تلك الوقفة لازمة ليتسنى لنا فهم ما قالت به السيدة الوزيرة حول الاسباب التي ادت لقيام ثورتي تونس ومصر وغيابها – الاسباب – في حق سودان الهناء.

ترحمت على ملهم الثورة العربية المرحوم (الجامعي) بوعزيزي الذي احرق بدنه على الهواء احتجاجًا على قيام (الكشة) في نسختها التونسية بمصادرة وتحطيم (ثروته) المتمثلة في حنطور بشري لبيع الاطعمة على رصيف الحارة بعد ان عجزت حكومته عن توظيفه وامثاله من الآف الجامعيين الهائمين على وجوههم بالطرقات في تونس ، ترحمت على ملهم الشعوب لعربية وانا استمع للوزيرة سناء وهي تقول ان الذي اشعل الثورة في تونس ان الحكومة التونسية تمنع تعدد الزوجات ، اي والله ، فقاطعها مقدم البرنامج بسؤال لا يخلو من خفة دم وهو يقول ( يعني السيدة الوزيرة من انصار تعدد الزوجات ؟؟ ) فأهملت الضيفة تعليق المذيع ومضت تقول : ان الذي كلٌف زين الهاربين عرشه انه استن قانونًا يمنع طلاق الرجل التونسي لزوجته الا عن طريق المحكمة .


وعن ثورة التحرير في مصر، تقول صاحبة السيرة العطرة ان الثورة المصرية اندلعت لعدم (تواصل) القيادة المصرية مع الشعب ، فالرئيس مبارك لا يخاطب شعبه الا مرة او مرتين في العام من خلال اجهزة الاعلام ( هنا قام مخرج البرنامج بعرض شريط مصور للرئيس البشير في رقصة \"جماعية\" مع \"شعبه\" الذي انهكته تنقلاته الاسبوعية \" بالدفارات \" من اقصى الشرق الى اقصى الغرب) .


تمضي السيدة الوزيرة في بيان اسباب ثورة شباب مصر فتقول انها انفجرت - الثورة- لان في مصر معتقلين سياسيين امضى معظمهم سنوات طويلة دون محاكمة، وحتى الذين تتم محاكمتهم يقدمون لمحاكم عسكرية لا يسمح لهم فيها بالاستعانة بمحام ودون تهم و دون ان يسمح لهم حتى بالحديث دفاعًا عن انفسهم .

هذا حديث يرد عليه في مصر بعبارة ( يا لهوي ) الشعبية : فارصفة المحروسة مصر تنتشر بها كل صباح اكثر من 50 صحيفة معارضة تلعن سلسفيل النظام المصري ولا تذكر له حسنة واحدة ، ولكنها لم تذكر شيئًا مما قالت به الوزيرة ، وهو نظام (غربال) كله ثقوب ، ولكن لعل (صغر) سن اليدة الوزيرة ودراستها الطويلة بالخارج قبل استراحتها بالوزارة قد جعلها تخلط بين ما يجري في شمال الوادي مع جنوبه ، فالقضاء المصري ( عسكري او مدني ) لم يقدم في تاريخه على اعدام 28 ضابط استغرقت محاكمة كل منهم 75 ثانية دون محام ودون ان يمنح اي منهم فرصة مخاطبة المحكمة بكلمة واحدة ، ودون استئناف ، استئناف ايه؟ فقد اقتيدوا من قاعة المحكمة الى ساحة الدروة حيث تم تنفيذ الاعدام ودفنهم في مطمورة وبعضهم احياء. وقد ثبت فيما بعد ان ثلاثة منهم لم يشتركوا في المحاولة الانقلابية واستقدموا لقاعة المحكمة من المعتقلات التي كانت تأويهم عند قيام الانقلاب ، ولم تقدم المحاكم المصرية على اعدام مصري واحد لحيازته امولا من حلاله وحلال اخوانه ، ولا يجلد قضاة مصر حرائر بلدهم في الطرقات العامة بتهمة ارتداء زي فاضح او غير محتشم ، ولم يسجن صحفي في تاريخ جكم مبارك خمس سنوات لكتابته مقال في شأن عام ، ( لا يزال صحفي آخر ينتظر محاكمته في تهم تصل الى الاعدام لتعبيره عن رأيه في فصل الاقليم الشرقي ) ، اما بدعة الحرمان من الاستعانة بمحام وتنفيذ الاحكام فور صدورها ، فهي صناعة اسلاموية سودانية خالصة ، لم تعرفها الشعوب الاخرى – بما في ذلك مصر – من قبلنا ولا حتى بعدنا ، فهي من بنات افكار العارف بالله المكاشفي طه الكباشي ومحاكم (الخيم) والقضاة (الموبايل) الذين اقاموا الشريعة على النحو الذي ينادي به حزب السيدة الوزيرة .

فاكهة حديث السيدة الوزيرة انها ارجعت ثورة الشعب المصري لانفراد حزب واحد بالحكم واقصائه الآخرين لمدة 30 سنة وغياب الحرية والديمقراطية ،( يا راااجل ؟ ) ، قلت في نفسي الله يجازيكم يا جلال الدقير ومسار ونهار وسماني الوسيلة والصادق المهدي ( نسخة المستشار الرئاسي ) الذين جعلتم من ابدانكم دروعًا بشرية تتشدق بها الانقاذ بديمقراطيتها الفاجرة والكاذبة .

قالت الوزيرة ان عضوية المؤتمر الوطني تمثل تسعين بالمائة من الشعب السوداني ، وانه لا توجد معارضة حقيقة للمؤتمر الوطني ، وكل الذين يعارضونه يفعلون ذلك من خلف ( الكيبورد) . هذا الحديث في شقه الاول لا يختلف كثيرًا عما قالت به الممثلة الحسناء الهام شاهين التي قالت في مهاتفة تلفزيونية : اذا كان هناك مليون ونصف بميدان التحرير ونصف مليون بالاسكندرية ومثلهم ببورسعيد ، فلا يزال هناك 81 مليون مصري يجلسون في بيوتهم ويؤيدون الرئيس مبارك ، وفي شقه (بتاع الكيبورد) يشبه حديث الوزيرة ما يقول به كاتبنا الكبيرالذي لا يزال (يسلينا) بفكاهاته.

في مشاركة نادرة لمقدم الحلقة ، بادر السيدة الوزيرة بسؤال عن تأثير ضيق المعيشة وزيادة اسعار الخبز والوقود على مستقبل النظام ، فقالت المدير السابق لشركة سيدكو العالمية ووزيرة الاعلام الحالية ، نعم هناك ضيق في المعيشة وارتفاع في اسعار الخبز والوقود ، ولكن الشعب السوداني – من عظمته – (يتفهم) و (يقدر) الظروف الموضوعية التي ادت الى فرض تلك الزيادات بسبب الازمة المالية العالمية ، و (يدرك) ان حكومته الرشيدة اتخذت وتتخذ من التدابير بحيث لا تتأثر الفئات الضعيفة بتلك الزيادات .

في حديثه الاخير، ذكر المشير البشير أن 90% من حكومته القادمة سوف تكون من الشباب ، شباب (سيدكو) واخواتها ، وغدًا لشبابنا حديث لا يفهمه البشير ولا وزيرته سناء.

سيف الدولة حمدناالله

saifuldawlah@hotmail.com


#160203 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 09:31 PM
طرد خمس سكانه وتهجير الربع


#160175 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 08:30 PM
يا جماعة الاسلام ما فيهو النقة الكتيرة دي يعني باختصار الشهادتين ثم صلاة وصوم وزكاة( للاغنياء) وحج البيت ( لمن استطاع اليه سبيلا) ثم وهذا هو الاهم ان تخالق الناس بخلق حسن؟!!!

بالله عليكم منذ ان ابتلانا الله باهل الانقاذ( بشقيها_ العشر الاوائل بزعامة كبيرهم الذي علمهم السحر( الترابي) والعشرية التي لا زلنا ننكوي بنارها) اروني واحد فقط من المنتمين الي الانقاذ( ابتداءا من البشير مرورا بشيخ علي ونافع وغيرهم انتهاء بالمطبلاتية والمؤيدين) اقول اروني واحد فقط من كل هؤلاء يمكن ان ينطبق عليه قول انه مسلم بحق وانه فعلا ينشد خير الاسلام والمسلمين غير انه قد اخطا التقدير كلا انهم جميعا يتفقون في انهم ابعد ما يكونوا عن الاسلام من حيث الخلق( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ) تجدهم جميعا يملكون لسانا زفرا اذا تحدث احدهم يصيبك بالغثيان (ايكذب المسلم_ قال(ص) لا _ اقتباس من الحديث النبوي الشريف) اما هؤلاء فالكذب ديدنهم( ودينهم) يعني لو ذكر لك الانقاذي بانه لن تكون هناك قطوعات كهرباء مثلا فابشرك بان الكهرباء ستقطع ليس غدا انما في نفس يوم التصريح واذا رقص البشير وبدا في حديث ( حرم وطلق الخ) فاعلم ان ما حلف عليه بالطلاق بانه لن يحدث اعلم انه واقع لا محالة فعن اي دين اسلامي يتحدث اهل الانقاذ ( الله اعلم) ان الاسلام الذي اتخذناه عقيدة لنا هنا في السودان يختلف تماما عن اسلامكم يا باشمهندس/ عثمان فارجوك ارجوك بلاش تجيبوا سيرة الاسلام علي لسانكم خالص الي ان يزيل عنا الله سبحانه وتعالي هذه البلوة( واعني بها الانقاذ) الهم انا لا نسالك رد القضاء ونسالك اللطف فيه


#160174 [المواطن علي حسن سلوكه]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 08:28 PM
الحيوان نميرى ملا الدنيا ضجيجا عن الشريعة وتطبيقها ............الخ سجن واعدم كل الشرفاء الوقفو ضد الزيف و التضليل باسم الدين وسنده اصحاب الغرض من التظيمات الشىطانية و فى نفس الوقت الذي يجتمع فيىه بشارون و يعقد صفقات ترحيل الفلاشا و دفن النفايات حاليا يبشرنا جماعة المحكمة الجنائىة بالويل و الثبور و عظائم الامور ان لم نطبق ما هو اصلا افهمونا بانه مطبق...........................الخ
ماساتنا تكمن باننا شعب غير محظوظ يقودنا احط ما عرفنا
الابنودى قال زمن بهيم يترك الفاضل و يتبع اللئيم
وقبانى قال كان اسمه السادات كان اسمه الماساة
كنا نظنه يرتل القران فى سيدنا الحسين
ولكن فاجانا و اخرج التوراة
عثمان نعلم بانك اخ مسلم وابليت فى شبابك بلاءا حسنا من اجل التنظيم و كان مفروض تكون من رجال الصف الاول ولكن قسمتك عملتك صحفيا و رئيس تحرير و الشغلة دى محيرانا زي حيرتنا فى الشريعة دى المطبقة دى من زمن ابوكم مين و رئيسكم مين


#160136 [سوداني ممكون]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 07:11 PM
الاستاذ الكاتب
يكون الدين مشكلة اذا كان اقلية تريد فرض اراءها علي الاكثرية المسلمة مدعومة من الغربيين. في حرب العراق أعلنها بوش بغباء ان حربه صليبة ضد الاسلام ولخداع المسلمين تم تعديل الخطة فيما بعد. كيف يفوت عليكم هذا الامر.


#160126 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 06:52 PM
الليلة ياشيخ عثمان ناس الراكوبة ردموك ردم جد وفي راي كفاك لكن في سوال داخلين في قسم ما بنقدر نخليهو وين صاحبك ود الخضر الما بنظلم عندو احد والما رجع للزول الما انتحر كشكو واولادو الطشو؟ بئر معطلة وقصر مشيد ..كشك ضايع وفيلا مليارية


#160111 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 06:26 PM
قلت شنو يا عثمان الاولاد طشو ولا ما طشو الكشك الكشك يا عثمان ونهديك هذه الطرفه الطيب سيخه ايام الجامعه مرة بعد مظاهرة اتي الكومر ولما هو بركب فردة سفنجته طارت قعد يصرخ باعلي صوته السفنجه السفنجه اه الكشك كيف ؟


#160106 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 06:18 PM
دعونا نفترض ان السودان اصبح سكانه مسلمين بنسبة 100% ... اين هو الاسلام مما نعيشه الآن؟ و اين حكومة المشروع الحضاري من الاسلام؟ و اين هؤلاء المسعورين انفسهم من الاسلام؟ حصيلة حكومة المشروع الاسلامي من الاسلام ليست صفرا بل بالسالب حيث سلوك مسئوليها و متنفذيها و اتباعهم لا يمت للاسلام و لا لاي دين سماوي و لا لاي دين باي صلة.. افعالهم تتناسب عكسيا مع مبادئ الاسلام و تعاليمه و سماحته و اقوالهم ليست خيرا من افعالهم... و نسمع تشدقهم بالاسلام كمن يكيد له...
ليست هنالك اساءة للاسلام اكبر من سلوك الانقاذ و افعالها....


#160086 [ابو عماد]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 05:45 PM
وهل المشكلة السودانية هي صراع او بين الاسلام والمسيحية ........ اذا كانت (((حسب فهم وتبرير جماعتك يا شيخ عثمان ))) كذلك .. فما هو التوصيف من قبلكم لحالة دارفور التي تشكل نسبة المسلمين فيها نسبة تقارب ال (100% ) .....
لم تكن الحرب حتى مجيئ جماعتكم الى السلطة ( صراع بين المسلمين والمسيحين ) بل كانت سياسية بامتياز ..... ولكنكم انتم من احال مسارها باقحامكم الدين فيها لاستقطاب اعداد من السودانين المتدينين بالفطرة (((( ليكونوا وقودا لمعارككم )))))
مشكلة السودان التي لا تريدون الاقرار بها هي ((((( انتم ))))) فذهابكم هو الحل ..... فالدعوة الصريحة لجماعتك بالذهاب طوعا افضل لكم وللسودان من احاديث الثرثرة والنميمة هذه ....... فافعل يارجل ان كنت فعلا ((((لا تكذب ))))


#160082 [Moh.Khair]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 05:39 PM
حقيقةً مقال رائع.
بس الحصل شنو فى القضية: الرحل , الكشك . انتحر, اولادو , لطشو ضد الزول الذى لايظلم عنده احد


#160080 [Awad Sidahmd]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 05:36 PM
(1)

( السودان لا ينقصه بطاقة ولا ديباجة ولا هوية.. ولا أية مفردات أخرى.. الذي ينقصه هو ممارسة الإسلام بكل معانيه.. إسلام يسع جنوب السودان وجبال النوبة ودارفور بلا ضجر.. لا إسلام ينتظر استكمال هويته بعد طرد خمس سكانه منه ..! )

(2)

تعليق : ( من أين جاءنا هذا الفهم الخاطء للاسلام , .... فهو فهم مخالف ومغائر ومجافى تماما لتعليم وموجهات ديننا الحنيف والرسالة الخاتمة ؟؟؟؟؟؟؟ )...............ربما نجد بصيص من الضوء يبين لنا ذلك فى المقتطف بعد :


\" هل الانقاذ فرقة ضالة أم ماذا ؟؟؟

( أدناه مقتطف من الحلقة (3) و (4) للرسالة الموجهة للحركة الاسلامية السودانية المنشورة بموقع سودانائل \" منبر الراى )
* هده المقتطفات التى مررنا عليها يا أخى , تمثل بحق الأساس الدى قامت عليه دولة : \" الحكم الراشد \" ....... والمستمد من تعاليم ديننا الحنيف , والرسالة الخاتمة كما طبق ورآه الناس كل الناس فى دولة المدينة , ..... وتوالت عملية , تطبيقه فى فترات لاحقة , هنا , وهناك خلال عهود الحكم الاسلامى .
• اقول لك يا أخى وبكل الصدق أن هدا الدى تابعته من تعاليم وحفظته داكرتى , وما أوردته عاليه من مقتطفات , ..... يكاد يكون , هو بعينه ما أجده , مطبق ومعاش بحزافيره هنا , ...... حيث استقر بنا المقام , وحزنا على الهوية , وشهادة المواطنة , ........ فالتكافل الاجتماعى هنا , يشتمل على كل هده الاشياء السابق دكرها والتى كفلها الاسلام , قبل خمسة عشر قرنا من الزمان , ...... وجدتها كلها هنا مطبقة ويتمتع بها الجميع , ........... والأعجب من دلك , أن هناك ملاحظة , وأمر هام يا أخى , لا بد من الاشارة اليه , والانتباه له,............. وهو : أن عملية التكافل التى كانت مطبقة ومعاشة فى بلدى الحبيب , .... قبل مغادرتى , .............. لا تقل كثيرا , عما وجدناه هنا , ونعيش فى ظلاله الآن معززين مكرمين , ....... ولا أدرى لمادا تم , وأده تماما , وجىء بشى غريب , ومغائر , ومخالف , ....بل نقيض له ,.... ......... ومن ( من ) .... من أناس , كان المتوقع منهم , تبنيه , وجعله محل اعتزاز وفخر كبيرين , لما سبق , ادعوا , أنهم لم يأتوا , الا من أجله . !!!!!!!!!!!!
• هناك يا أخى جانب آخر مما تابعته فى مكتبة والدى ووعته داكرتى ,..... تابعت بقدر المستطاع مآسى : \" الحكم الشمولى \" ..... على البلاد والعباد التى نكبت به : ( بداية من لينين , وأتاتورك ,..... ومرورا بعبد الناصر , وصدام حسين , ..... والخمينى ......... الخ )............ وكان لوالدى الفضل الكبير للاطلاع على دلك والوقوف على حقيقته , ..... ومجمل ما توصلت اليه أنا وعلمته من والدى , هو : \" أن هده الشموليا ت , لم تأتى بخير أبدا , ..... انها الشر كل الشر ولا شىء غير الشر \"......... أنها فى حقيقتها كما قال أبى , ردة , ما بعدها ردة , .......انها رجوع بالبشرية الى الوراء , .......... ففى الوقت الدى توصل فيه الانسان أخيرا , وبفطرته السليمة , وبعد معانات طويلة , ظلت دهورا كثيرة ومؤلمة ’ ..... توصل الى ما نحن فيه الآن ,.... نتمتع به فى غربتنا , ........ نجد أن هده الشموليات ما هى الا , ردة , .... ورجوع بالانسانية الى عهود : \" الظلام \" .... عهود : \" الجاهلية الجهلاء \"............. أما لو قارنا يا أخى هدا الدى توصل اليه الانسان بفطرته السليمة مؤخرا , .... نجده فى تطابق وتكامل تامين , مع ما جا به الوحى , ....... وأرادته لنا تعاليم ديننا الحنيف , التى تركناها وراء ظهورنا دهورا ,
• هنا يا أخى كان مبعث حيرتى التى لازمتنى طيلة هده السنوات الكئيبة , ... والمظلمة مند أن هلت علينا : \" الانقاد \" , ..... والسؤال الدى لازمنى طيلة هده الفترة هو : كيف يتأتى لأناس تربوا , وترعرعوا , فى حضن هدا التنظيم , ... وهم حملة الرسالة الخالد ة , والتى جاءت أصلا لاسعاد البشرية جمعاء , ..... كيف يحدث هدا , ...... ومن ( من ) ...... من هولاء بالدات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
• البداية : وفجأة يا أخى نجد أنفسنا أمام هولاء الجماعة ( حملة الرسالة ) ,... والدين كنا نظن فيهم خيرا كثيرا , ......يسطون ليلا على حكومة شرعية , منتخبة من قبل الأمة ,...ويستولون على السلطة , بقوة السلاح ,..... ويسجلون بدلك أول مخالفة , لمنهجهم الدى أعلنوه على الناس , وقالوا انهم ضد استلام السلطة بالقوة !!! ....... كما دكر آنفا , .......... ثم أعلنوا للناس , أنهم لم يقدمو على دلك الا لتطبيق شرع الله .
• فما دا كانت النتيجة ؟؟؟؟؟؟؟ :...... أعقب دلك مباشرة ... وبعد أن أحكموا قبضتهم , وتأكدوا أن شوكتهم قويت , ..... انقلبو كالوحش الضارى, ..... ونزلوا فى العباد , قتلا , وتشريدا , ونهبا للاموال , .... وكان ديدنهم فى دلك كله : المكر , والخداع , والكدب , والافتراء , ونقض العهود , ..... ولم يتركوا فى سبيل احكام قبضتهم , موبقة من الموبقات , الا تمثلوها , وبرعوا فيها , .... كما سردت لك دلك بالتفصيل أعلاه , . .....وكأنى بهم أمام : \" ميكيافيلى \" ...... وليس أمام : \" حملة رسالة \" ......... ( من أين أتو بهدا يا أخى , ... ... أليس هو بعينه ما قرأناه وعلمناه عن الشموليات السابق دكرها أعلاه ؟؟؟؟؟؟ )
• وجدتها وجدتها : وجدت اجابة شافية قاطعة على التسائل : \" من أين جاء هولاء \" ..... ولكن ظلت الحيرة , .... لا , ... بل زادت , وتضاعفت لمادا ؟؟؟؟
• فجأة طالعتنى مقالاتك عن الانقاد , ..... وكان دلك بالصدفة المحضة , ... اتصل بى أحد الأخوان , وطلب منى الدخول لموقع : \" سودانائل صفحة منبر الرأى \" ........... وتم دلك فى الحال , .... وقرأتها كلها , مرة , ومرتين , .... وثلاث , .... ....... وكانت المفاجأة :
• علمنا ولأول مرة , أن هناك مدرسة , جديدة , قد , انشأت , ....انشأها الأب الروحى لجبهة الميثاق الاسلامى آنداك ,...... وكان دلك عام 1964 , ...... وعلمنا أنه مند البداية ركز على الشباب ( طلبة / طالبات )... يجمعونهم له فى أماكن خاصة فيما يسمى : \" الأسرة \" ... أى بعيدا عن أعين الناس , ...... مادا يعنى هدا ؟؟؟ ... يعنى أن عملية التلقى لهدا التوجه , أو المنهج الجديد , معنى به الشباب أولا , ... ثم السرية , ثانيا , ..... ما دا نستشف من دلك يا أخى : اننا يا أخى , وحسب علمى , ومعلوماتى المتواضعة , .... لا توجد سرية فى تعاليم , وموجهات ديننا الحنيف بعد : (( فاصدع بما تؤمر . )) ...... وتلتها الهجرة , وقيام دولة المدينة , .... بل ان هده السرية , ظهرت مؤخرا كبدعة ابتدعتها : \" الفرق الضالة \"...... التى وضع بدرتها الأولى : \" عبدالله بن سبأ \" ....... وهدا الأخير معلوم , من أين جاء بها , ؟؟؟ ..... أنها تعاليم : \" التلمود \" ..... فقد درج الحاخامات أن يلقنو هده التعاليم لأطفالهم , وهم فى مرحلة وسن مبكرة,....... كى ترسخ فى أدهانهم , ... وهكدا , تظل عالقة ,..... وملازمه لهم طوال حياتهم , ... لا تتزحزح عنها قط , .... ...الا من رحم ربك , ......... ادن نحن أمام أمر خطير , ... أمر فى غاية الخطورة , ...... وخطورته , تكمن فى أن مثل هدا العمل , لا يقوم به , او يوكل , الا ,... لأشخاص , خضعوا لعمليات تدريب , وتأهيل , تمكنهم من أداء , الخطط , والبرامج , المعدة , سلفا , والمفضية الى عمليات : \" غسل الدماغ المستمر \" .... والتى لا بد أن تنفد بمعرفة , واحكام شديدين , ..... كى تؤدى غرضها , ويؤكل ثمارها !!!!! ,....... .......أدن هده هى القضية ,..... وهنا لا بد , من , وقفة , ..... وقفة , ... نتابع فيها , .. ونستعرض , ..ونناقش ما وصل الى علمنا من هده التعاليم السرية ,..... وبالقدر الدى تكشف لنا , .... وما بسطته , واسعفتنا به فى ثنايا رسائلك هده , .... والتى نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزيك بها خيرا , ... وأن يجعله فى ميزان حسناتك , ..... وسأركز بصفة خاصة على الرسائل أل. (5) بعده : - ( سبق دكرها فى مستهل الحلقة (1) لهده الرسالة ) - ...... ... وننظر ما دا كان يقال لهولاء الشباب الغر , فى هده الغرف المقفلة , من تعاليم وموجهات جديدة , ....... والتى انعكست آثارها , وبالا على البلاد والعباد , كما فصلته لك آنفا , :
1 /سب الأنبياء والرسل والافتراء عليهم.
2/سب الصحابة والافتراء عليهم.
3/إنكار الحدود.
4/تحليل الرقص والموسيقي والاختلاط، والخلوة بين الجنسين.
5/تحليل الكذب والتجسس.
ماهدا الدى نراه يا أخى ؟؟؟ …….. الا ترى أننا أمام مشروع هدم , وتدمير كاملين , للركائز الاساسية التى انبنى عليها \" الاسلام \" ؟؟؟…… الا يوحى دلك بأنها عملية تمهيدية , تهدف الى ابدال , واحلاله , ب : \" شىء آخر مغائر ومجانب للدين الحقيقى \" ؟؟؟ ... ……….. ادا , …. فلمادا السرية أولا , واختصاره على الصغار ثانيا , دون الكبار ؟؟؟؟ ……. ما هو الهف الحقيقى وراء دلك كله ؟؟؟؟؟ ......... نرجع للمصدر :
الأهداف: يحدد ا لمؤلف الأهداف في:-
1/التشكيك في حملة الدعوة (الأنبياء – الرسل – الصحابة).
2/تحريف كتاب الله.
3/هدم أصول الدين: (سنة – إجماع - … الخ).
4/الدعوة للحاق بالغرب وتبني مناهج العقلية الغربية.
( ..... أخى هناك سؤال ظل يلاحقنى وهو : \" هل هولاء الشباب ( طلبة / طالبات ) ....كانوا صقارا ,... للدرجة التى تجعلهم لا يدركون خطورة ما يجرى حولهم , ..... بل استقبلوه , ... كما هو معلوم ,... واستوعبوه بحرارة , ... كما \" الوحى \" ......وهدا يوكد ما سبق دكره , ... من أن , الأمر , يحتاج الى , أناس , ادكياء سبق اعدادهم , اعدادا كاملا , .... والدليل على دلك : تأكيد صاحب ومنشىء هده المدرسة ,..... لاحقا, .... وتعبيره عن شعوره , بالفرح , والامتنان,.... فى أداء مهمته, وانجازها على الوجه الأكمل , ...... حيث قال متباهيا :
( أن التنظيم الذي يتولي هو قيادته أفضل من تنظيم الصحابة. )
( مادا يقال فى دلك يا أخى , ....... نقول \" حسبنا الله ونعم الوكيل \" و \" ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم \" ........ وصلت به الجرأة , أن يضع نفسه فى رتبة أعلا من مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!!!!!!!! )
• نعم , ... ان هده المرسة الجديدة قد اضطلعت بدور كبير وخطير , ... وأنجزت مهمتها على أكمل , وأتم, وجه , ... تمثل دلك كما رأيناه ودكرته لك بالتفصيل آنفا , - ( يقصد الدور الكبير الدى اضطلع به خريجى هده المرسة من : \" عمليات التشريد من الخدمة العامة , ... وما مورس , وارتكب , من فظايع فى بيوت الاشباح , و ما تم من اراقت دماء كثيرة : شرقا , وغربا , ووسطا , وشمالا , وجنوبا , .........وعمليات , نهب المال العام , لصالح الحزب وكوادر الحزب ,..... الخ ....... وهو بعينه , ما يمثل بحق حصيلة , أو , ثمرة موجهات هده المدرسة الجديدة .) – ولهدا السبب كان التساؤل الدائم : .... كيف يتأتى لأناس من بنى جلدتنا , ويدعون أنهم : \" حملة رسالة \" ..... أن ينزلوا بعملهم هدا ,... بحيث لا يضاهيه,... أو يماثله فى قبحه وبشاعته , الا ما قرأناه وسمعناه , من فظايع الشموليات السابقة , والمدكورة آنفا , والتى هوت فى انحطاطها, وغدارتها , الى درجة أقل من الحوانية , ......... وهو بعينه , .... ما جعل الناس , كل الناس , يتساءلون : \" من أين جاء هولاء \" ؟؟؟
• ألآن , .... وقد عرف , السبب , ... وتكشفت , الحقيقة : ( هدا الدى يعد : قمة فى قبحه ,... وقمة فى بشاعته ,.... وأنه مخالف , ومغائر تماما , لكل تعاليم الأديان السماوية , والأرضية , ومخالف , ومغائر , لكل القيم الانسانية النبيلة ,.........اتضح انه ;( يمثل بالنسبة لهم : \" عبادة يتقربون بها الى الله \" ...... .... حسب تعاليم هده المدرسة الجديدة )
• يعنى ان رسائلك هده يا أخى , أخرجتنا , من : \" تساؤل كبير \" ... وأدخلتنا فى : \" حيرة أكبر\"

.............. ونواصل بادن الله بداية الحلقة (4) :

الفرق الضالة : أسمح لى يا أخى , أن نقف برهة ونراجع معا , ما قرأناه وحفظناه عن : \" الفرق الضالة \"....... كما جاء ذكرها آنفا , وتعرضت لها أنت فى رسائلك فى عدة مناسبات دون التعرف بها , ...... اذن فالننتهز هذه السانحة , نستعرض فيها ما وصل الى علمنا عنها بصورة اجمالية , ...... وقبل أن أدخل فى هذا الموضوع ,.... هناك أمر أود الاشارة اليه , .... سبق ذكرت أننى قد تعلمت الكثير الكثير من والدى , وكان لمكتبته العامرة , دور كبير فى ذلك , ..... ولكن أقول صادقا أن رسائلك التى اطلعت عليها بالموقع , أضافت لى اضافات عظيمة , ورسخت فى ذهنى معلومات لم تكن راسخة بالقدر المطلوب ,..... فقد سبق لى الاطلاع على كتب تناولت قضية اليهود وتداعياتها مثل : \" الماسونية – نظرية المؤامرة – الميكيافيلية ............ الخ ..... فجاءت رسالتك تحت عنوان : \" أعرف عدوك \" رقم (4) أعلاه ,....... هذه الرسالة على بساطتها وصغر حجمها , .... وايجاز فى العرض وسهولة فى التناول , كل ذلك مع أهمية الموضوع وتشعبه , .... أقول وبصريح العبارة أنها تضع يد القارىء على حقيقة ما يجرى فى العالم حولنا , .... وما هى الأسباب الرئيسية والكامنة وراء كافة الفتن والصراعات والحروب المفضية الى شقاء وعدم استقرار الانسان على ظهر هذه البسيطة ,..... وأضيف هنا أمرا آخر فى غاية الأهمية بالنسبة لى . ..... قد لا تصدق أننى استطعت عن طريق البحث الجاد مع الاصرار الشديد الحصول علي كافة الكتب والمراجع المنوه عنها فى رسائلك , .... بما فيها ( الحوار ) ... المحلية منها والعالمية , واستفدت منها أيما فائدة , ........... اذن نرجع لمضوعنا :
الفرق الضالة : لكى نقف على حقيقة الفرق الضالة فى الاسلام , لا بد من التعرف على جزور هذه الفتنة الكبرى والطاعنة فى القدم , ..... كى تتضح لنا الصورة بشكل أتم وأكمل , ...... والله الموفق :
• تعلم يا أخى أن الله سبحانه وتعالى لحكمة يعلمها هو , قد جعل عملية حفظ الكتب السماوية السابقة لكتابه \" القرآن \" ..... تقع فى منطقة : \" الخيار \" .... ( أفعل / لا تفعل ) ........ وأنه سبحانه وتعالى أرسل رسالته المتمثلة فى كتابه : \" التوراة \" على سيدنا موسى عليه السلام , لانقاذ شعبه مما هم فيه من الذل والمهانة والاضطهاد من قبل فرعون وقومه , ...... كى يستعيدوا ثقتهم بأنفسهم ويرتفعوا شعوريا الى مستوى الانسان , ويكونوا أهلا للامانة التى اختيروا لها , ....ولكن اليهود هم اليهود , فقد أبت أنفسهم الا الجحود , ..... فلم يوفوها حقها من الحفظ والاتباع , .... بل نزلوا فيها تحريفا وتزييفا , .... فحق عليهم غضب من الله , ومن الناس ,....... ثم انقلب ذلك ضغينة وحقدا دفينا توارثوه أبا عن جد , عبر هذه الأجيال الطويلة من عمرهم , .......... وتكمن خطورة هذا التحريف الذى تم , ..... أنهم ادعوا أنهم : \" ابناء الله \"....وان .... جميع الأمم من غيرهم هم : \" من نطفة الحيوان \" ....خلقهم الله على هيئة الانسان لأجل خدمتهم فقط ,........ ومن هنا جاءت الكارثة , المتمثلة فى التداعيات الخطيرة , والمدمرة , التى كانت نتيجة لهذا الاعتقاد .
• * علمنا أن ذلك قد تبلور فى وضع خطتهم السرية والمضمنة فى استراتيجيتهم بعيدة المدى , والتى تهدف فى النهاية الى تمكينهم من أن يحكم العالم كله ملك واحد : \" من صلب داؤود \" .
• ونعلم أنه بالرغم ان هذه الخطة بعيدة المدى , قد أحيطت بالتكتم والسرية المعروفة عنهم , فقد غيض الله سبحانه وتعالى من يفضحهم المرة , تلو المرة , ... خلال سنى مسيرتهم الطويلة , ...... وتعرضوا من جراء ذلك الى نكبات كبيرة , وويلات وتشرد , لم يحدث لغيرهم من الأمم ,...... وكل ذلك لم يثنهم عن غيهم , .... فهم لا يزالون سائرون وماضون فى خطتهم التى وضعوها من سالف الأزمان , وشرعوا فى تحقيقها بندا وراء بند , ............ ونعلم أن على رأس هذه البنود البند الخاص بالأديان , والذى يقول :
( محى كافة الأديان من على الأرض , أو جعلها غير فاعلة .)
وتجدر الاشارة هنا الى حقيقة ثابتة وواضحة أنه من خلال البحث والمتابعة الدقيقة لهذه الخطط , يمكن القول بأنها قد غطيت تماما , ... وتم تنفيذ كافة البنود المضمنة بها , عدا بندا واحدا لم يكتمل تنفيذه بعد , .... وهذا البند هو المتعلق بالأديان السماوية .
• نعلم أنه فيما يتعلق بالرسالة قبل الأخيرة والمنزلة على سيدنا عيسى عليه السلام , .... فقد شنوا حربهم الضروس عليها من أول وهلة ,..... واستطاعوا بدهائهم ومكرهم المعروف عنهم , أن يحرضوا السلطة القائمة آنذاك , بقتله عليه السلام , وتم لهم ذلك ونفذ , ..... الا أن الله سبحانه وتعالى أخبرنا لاحقا فى الرسالة الخاتمة , ان من قتل لم يكن سيدنا عيسى , بل شبه لهم , وأن الله سبحانه وتعالى قد رفعه اليه .
• نعلم أنه قد تلى ذلك مباشرة ان اتجهوا الى عملية تحريف الوحى الجديد رسالة سينا عيسى عليه السلام والتى جاءت أصلا لانقاذهم مماهم فيه من انحراف وضلال وتضليل ,...... فجندوا لهذا الدور كما هو معلوم أحد كبارهم المدعو : \" بولس \" ...... فقد قام بالمهة وأداها على أتم وأكمل وجه فجاءت عقيدة : \" التثليث \"............ فكانت هذه نقطة البداية .
• اذن لم يبق أمامهم الا الرسالة الخاتمة والتى جاءت أصلا متممة ومكملة ومصححة لكل الرسالات السابقة لها , ........ وبما انها الرسالة الخاتمة , .... فقد جاءت لكل الأمم على ظهر هذه البسيطة , لان الله سبحانه وتعالى , ... يعلم أن هذه الأرض الواسعة والمتباعدة والمترامية الأطراف , ..... ستصبح وتصير كأنها قرية واحدة , .... وهو بعينه ما أدركناه ونعايشه الآن فى زماننا هذا , .......... فهى اذن رسالة لكل الأمم ,...... لأجل انقاذها واخراجها من ضيق الدنيا الى سعتها , ومن جور الأديان – ( بعد تحريفها ) – الى الاسلام : \" اسلام الحرية والمساواة الكاملة بين البشر , وبسط العدل بينهم ,.... الاسلام أساسه وجوهره فى السلطة والحكم هو : \" العدل المطلق \"
• نعلم أنهم أظهروا عدائهم لهذه الرسالة الخاتمة من أول وهلة ,....... ولكن هناك عقبة كأداء واجهتهم , وهى أن هذا الكتاب لا يمكن بأى حال من الأحوال تحريفه , لأن الله سبحانه وتعالى قدر لحكمة يعلمها أن يتولى حفظه بنفسه : (( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون . ))............. اذن ما العمل ؟؟؟ ......... وكيف السبيل لمواجهة ذلك ؟؟؟؟
• نعلم أن قريحتهم أو قل شيطانهم قادهم الى خطة جديدة , ...... تقول : \" الاسلام لا يمكن مواجهته والقضاء عليه بالمواجه, كما كان فى سابق تجاربنا ,........ اذن فلابد من العمل على محاربته من الداخل ,\" ..... وقد كان وتم تجنيد المدعو : \" عبدالله بن سبأ \" ليقوم بهذا الدور الكبير والخطير ,.......جاء هذا اليهودى المجند من أرض اليمن وأعلن اسلامه على يد الخليفة الثالث سيدنا عثمان بن عفان رضى الله عنه ,..... وشرع فى التو والحال فى الاضطلاع بدوره فى تنفيذ الخطط الموكلة اليه , ......... فكانت الفتنة الكبرى , ... وتداعياتها الخطيرة المعروفة , والتى تبلورة فى ظهور الفرق الضالة , والتى وضع بذرتها الأولى هو , ....... لتظل وتبقى فتنة عارمة , تصيب البلاد والعباد , ..... كالنبت الصرطانى كلما أجتث من مكان , ظهر فى مكان آخر .
• اذن ظهور الفرق الضالة فى صدر الاسلام لم يكن أمرا جديدا فى حدوثه , بل كان امتدادا , للبذرة الأولى التى قامت وترعرعت من قديم الزمان فى كنيس : \" ابليس اللعين \" ....وقام برعايتها وصيانتها هولاى المقضوب عليهم من أمة اليهود الذين وصفتهم كتبهم وكل من تعامل معهم ووقف على حقيقتهم , ....... فالنستمع الى نذر من ذلك , ثم نتابع :
• \" خيوطهم لا تصير ثوبا , ولا يكتسون بأعمالهم ,..... أعمالهم أعمال اثم , .......وفعل الظلم فى أيديهم ,... أرجلهم الى الشر تجرى , وتسرع الى سفك الدم الزكى ,....... أفكارهم أفكار اثم , ..... فى طرقهم اغتصاب وسحق , ... طريق السلامة لم يعرفوه ,..... وليس فى مسالكهم عدل , ... جعلوا لأنفسهم سبلا معوجة , كل من يسير فيها لا يعرف سلاما . \"
( أشعيا – الاصحاح 59 )

• \" أنا أعرف تمردكم وقلوبكم الصلبة , ... انكم بعد موتى
تفسدون , وتزيفون , وتزيقون عن الطريق الذى أوصيتكم , ..... ويصيبكم الشر فى آخر الأيام . \"

(النبى موسى عليه السلام )

• \" ........ يا أولاد الأفاعى كيف تقدرون أن تتكلموا بالصالحات , وأنتم أشرار . \"

( سيدنا المسيح عليه السلام . )

• \" ..... من المؤسف أن الدولة لم تطهر أراضيها من هولاء الحشرات , رغم علمها ومعرفتها بحقيقتهم , ........ ان اليهود هم أعداء سعادة أمريكا .,ومفسدو هنائها . \"

( جورج واشنطن )

• ومن هنا نستطيع أن ندرك حقيقة الفرق الضالة فى الاسلام وجزورها الممتدة والضاربة فى القدم, ..... انها امتداد لألاعيب هولاء : \" الذين جعلوا لأنفسهم سبلا معوجة , كل من يسير فيها لايعرف سلاما \"........انهم أعداء الحق والدين , .... انهم حملة \" التلمود \" ... والقائمون والسائرون على وفق تعاليمه الضالة والمضلة .
• ونعلم أيضا أن هذه الفرق الضالة لم تنزل علينا بغتة , بل أخبرنا بها , ... وتواترت الأحاديث الشريفة عنها , وعلمنا حقيقتها , وما هى أوصافها كل ذلك اخبرنا به , وعلمناه كمسلمين قبل ظهورها , ....... وفيما يلى نورد حديثين منها :
(1) \" ليأتين على أمتى ما أتى على بنى اسرائيل , .... تفرق بنو اسرائيل على اثنين وسبعين ملة , وستفترق أمتى على ثلاث وسبعين ملة تزيد عليهم ملة , ...... كلهم فى النار , الا ملة واحدة, .... قالوا يارسول الله , وما الملة التى تتغلب ؟؟.... قال : ما أنا عليه وأصحابى . \" ....... .............. حديث آخر :
(2) \" فانه من يعش منكم فسيرى اختلافا , ......... فعليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدى , .....عضوا عليها بالنواجذ . \"

( اذن ها هو نبى الرحمة سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم , ..... قد وضع لنا الميزان الصحيح الذى تعرض عليه المعتقدات ليبين صحيحها من فاسدها , ..... وهو أن كل ما خالف ما كان هو وأصحابه عليه , ....... فهو رد على صاحبه غير مقبول منه )

• تعلم يا أخى أن لهم أساليبهم المتوارثة فى عمليات الاستقطاب والوقيعة بضحاياهم من الأغرار , وسوف نركذ بصورة مجملة على واحدة , من هذه الفرق , وطريقة حيلها فى عملية الاصطياد :
• الشروط المطلوبة للداعى : يشترط فى الداعى المناط به القيام بعملية الاستقطاب واصطياد الغير لحظيرة مذهبهم أو قل : \" بدعتهم \" .... أن يكون قويا قادرا على عمليات : \" التلبيس والتدليس \" .......... عالما بوجوه تأويل الظاهر من الدين ليرده الى الباطن , ..... وأن يكون على درجة من الذكاء , ... بحيث يستطيع التمييز بين من يطمع فيه, وفى اغراءه , ..... وبين من لا مطمع فيه .
• من وصاياهم : (1) \" لا تتكلموا فى بيت فيه سراج \"
( ويعنون بذلك السرية الكاملة , .... والتلق فى غرف مقفلة بعيدا عن أعين الناس )
(2) \" لا تطرحوا بذركم فى أض سبخة . \"
( وهذه تعنى فيما تعنى المبالقة فى السرية , والتحوط الكامل , وعدم التعامل الا من تأكدوا تماما أن لديه القابلية , ومحل لمطمعهم فيه . )
• مراتب الحيل والمداخل : هى كثيرة نذكر منها على سبيل المثال : ( التشكيك – التلبيس - ............ الخ الوسائل والحيل التى تؤدى فى النهاية الى عمليتى : \" الخلع / السلخ \" ..... وهذا الاصطلاح يعنى فيما يعنى تحويل المغرر به عن دينه , وعقيدته , الى ضلالاتهم , دون أن يدرى , أو يشعر بذلك ,......بل يحسب نفسه ويعتقد اعتقادا جازما , أنه من أهل الهدى , وبعيد كل البعد من أهل الضلال , الذى هو غارق فيه .
• ماذا يعنى ذلك يا أخى , ... يعنى أن هناك خطط , وأساليب , وحيل مختلفة , تتبعها عمليات تدليس , ... وغسيل أمخاخ , تهدف فى النهاية الى عمليتى , : ( الخلع والسلخ ) ..... للمغرر بهم , وابعادهم تماما عن دينهم , وتحويلهم الى : ( دين بديل ) .... له جزور ممتدة لآلاف السنين , هدفها النهائى كما سبق الاشارة اليه هو : \" مسح الأديان من على ظهر هذه البسيطة , أو جعلها غير فاعلة \" ...... وكانت نقطة البداية هي المسيحية , ....... ثم تلا ذلك الاسلام كرسالة خاتمة , ...... وبعد أن يحكم الزعيم أو ( الأب الرحي لهم ) خطته , ويحقق الهدف المطلوب , ... يصبح المقرر به , أدات طيعة , فى يده , يحركها كيف شاء , والى أى جهة يريد , ..... ويتلقى هذا الأوامر , والاشارات , بهمة عالية , وينفذ كل ما أوكل اليه من عمل , ..... وهو فخور بذلك , .... لأنه يعتقد جازما أنه : ( مبعوث العناية الالهية )...... وأن كل ما يرتكبه من جرائم كبرى وخطيرة , فى حق البلاد والعباد , ......يعدها عبادة , يتقرب بها الى الله ,............ هذا المستوى هو بعينه الذى وصفه لنا سيدنا وحبيبنا المصطى صلى الله عليه وسلم حين قال : - ( انقل من رسالتك رقم (1) أعلاه )
• \" يحقر أحدكم صلاته بجنب صلاتهم\".. بعد أن وصفهم صلى عليه وسلم بأنهم: \" يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية \"... هولاء الذين حاربهم الأمام على كرم الله وجهه وأثناء المعركة برز إليه أحدهم وهو: حرقوص بن زهير قائلا: \" يا ابن أبى طالب لا نريد بقتالك الا وجه الله والدار الآخرة\" ........ فرد عليه كرم الله وجهه: \" بل مثلكم كما قال الله عز وجل: (( قل هل أنبئكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. )) منهم أنت ورب الكعبة ثم حمل عليه وقتل في أصحابه. \"
( ومع ذلك كانوا يصلون ويصومون ويقيمون الليل , .......... وقد سئل مولى أحدهم بعد أن ضرب عنقه قال القائد للمولى : \" صف لي أموره ؟ فقال أطنب أم أختصر\" قال: \" بل اختصر. \" فقال: \"... ما آتيته بطعام في نهار قط ولا فرشت له فراشا بليل قط )
• أخى ألا ترى أن ما أتينا على ذكره آنفا فى هذه الوقفة البسيطة , , ..... هو بعينه ما رأيناه مطبق وممارس داخل أقبية تلك المدرسة الجديدة التى مررنا عليها فى السطور أعلاه ؟؟؟؟؟؟؟ ....... أخى أسمح أن نستعرض بعضا من هذه الشواهد التى مررنا عليها للمقارنة :

............... يتبع :

( مقتطف من الحلقة (3)و (4) للرسالة الموجهة الى منتسبى الحركة الاسلامية السودانية والنشورة بموقع سودانائل \" منبر الراى )

القارىء /عوض سيداحمد عوض
awadsidahmed@yahoo.com


#160066 [سوداني حزين]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 05:12 PM
بس يا وزيرة الهنا عيبي لي (السودانوية) ؟قبل ما تجوا كان السوداني بكرم الجار والضيف وبقول حكم ما كان بهمو الزول ده مسلم ولا مسيحي ولا ما عندو دين المهم روح.رجعونا من محل ما ليقيتونا يا كيزان .....رجعوا لينا سودانيتنا الشوهتوها بسياساتكم الفاشلة.يا حليل السودان.


#160051 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 04:48 PM
لماذا قال الجنوبيين باى باى كرتوم لماذا

مع انو نحن مسلمون ونطبق الشريعه

لماذا 99% لايريدون العيش معنا

اذا نحن ليس مسلمون حقا ولا نعرف ولا نطبق الشرع الصحيح

ولذلك لا احد يريد العيش معنا

يا ناس ما شوفو ليكم حاجه تانيه

الشريعه بمفهومها الحالى لدى الناس لا يرضاها احد ولا حتى حمار


#160042 [مصعب]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 04:23 PM
قاتل الله بن كوز انهم كالببغاوات يرددون حديث بعضهم بعضا

لا فهم ولا تروى ولاتجديد ولافكر

من اين اتى هؤلاء الشرزمة من اين انهم لايشبهون السودانى الاصيل الشهم ابو مروة

الحزى لك والعار ياشعبى ان لم تقلعهم وترمىى بهم فى الجحيم





#160036 [د.بشير]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 04:16 PM
عثمان ميرغني كاتب تايه بين ارضاء الشعب وارضاء ارباب نعمته الاسلاميين...ومع ذلك يحاول متذاكيا نقد الدولة في امور هامشية تاركا مكان الجرح والقيح عله يرضي الطرفين ناسيا فطنة القارئ ونباهته ولذلك هو يركب سرجين ومايزال علي ظهر حماره ولو الي حين ...ومؤكد لن يطول بقاؤه فالثورة عندما تندلع تميز جيدا بين من كان مزمارا للنظام الفاسد او شيطانا اخرسا ومن كان مناضلا حقيقيا حمل شرف الكلمة وزاد عن الحق وصرخ في وجه الفساد والمفسدين....عثمان ميرغني لن تفيده مقالاته الانصرافية عن عصب المشكله وسيكنس غير ماسوف عليه الي مزبلة التاريخ....


#160030 [فضولي]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 04:08 PM
ويحفظ للأقليات حقوقهم. ) حتى هذه العبارة قد تجاوزها الزمن وأصبحت كلمة ( المواطنة. ) هي البديل الشرعي والموضوعي للأقليات داخل المجتمعات الحديثة وعندما تصبح المواطنة هي العلاقة الوثيقة التي تربط الدولة بالمواطن وهي المحدد الوحيد للحفوف والواجبات تتنتفي مثلل هذه المصطلحات القميئة من قاموس مصطلحاتنا السياسية


#160025 [A.nasir]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 04:02 PM
هي كلمات نعزي بها انفسنا فهلا تركتنا يا استاد عتمان يطبطب كل منا علي ظهر اخيه؛فذهاب الجنوب ليس كله مساوئ فحين فقدنا 93%من صادراتنا وفشلنا سياسيا امام قادة مليشيا الحركة ونحن اناطين واساتذة السياسة الذين ظلوا يتغنون معنا حول جاذبية الوحدة طيلة 5سنوات ليخرجوا لنا في الاشهر الاخيرة من فترة الخطوبة بإضافة كلمة واحدة (الوحدة جاذبة لماذا؟) ولم نستطع الاجابة حتى جاءت (باى باي كرتوم) وعندها ادركنا اننا خدعنا وفشلنا وهزمنا وخسرنا وشاهت صورتنا وشمت فينا الاعادي فقصت حلوقنا وزرف بعضنا دمعا ثخينا فالفشل زريع و(المكاواة) لا تطاق من اهل الجنوب. افلا يهون كل ذلك حين نعلم ان نقاءنا الاسلامي قد ازداد ليصبح 97%؟؟! ;( ;(


#160021 [مندى]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 03:59 PM
يا باشمهندس ما هي الفائدة حتي لو اصبح كل السودانيين مسلمين بنسبة100%. ماهي الفائدة اذا كان من سيطبق الاسلام امثال صاحبك الوالي الذي (لا يظلم عنده احد) الما رجع الكشك للزول الكان داير ينتحر ولسة ما انتحر الاولادو طشوا ولسة ما رجعوا
انتو ناوين علي شنو بالضبط بعد يوم 9/7 اذا دايرين ترجعونا للمشروع الحضاري تاني فاحب اطمنك انو مشروعكم الحضاري ده ما حياكلكم عيش....العبوا غيرا لانو مشروعكم ده بضاعة كاسدة


#160017 [mazin]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 03:45 PM
اها يا صاحب ود الخدر ماقلت لينا النجاشى صحبك عمل شنو مع الزول صاحب الكشك الما انتحر ولا اولادو الطشو


#160014 [rami]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 03:40 PM
بناء على ما يقوله المسؤولون من ان نسبة 96بالمئة مسلمون هل نحن ودولتنا مسلمون حقا
هل اقمنا العدل فينا فتساوى اميرنا مع فقيرنا
هل مددنا ايدينا لمن هم ليسوا بمسلمين وعلمناهم ان الدين المعاملة فرقت قلوبهم واتوا الى دين الله افواجا
هل تبعنا وطبقنا سنة المصطفى ص واسترشدنا بسيرة الصحابة فكنا هداة مهتدين
من يرى الى واقع الحال يرى ان الظلم يرزح تحته ال96بالمئة من الشعب
ونتيجة لذلك فانهم بدأوا يخرجون من دين الله افواجا
وعلى راس الدولة من ينادى نهارا جهارا بدعوى الجاهلية من تمييز عرقى وعنصرية ويتبرأ من كل شئ ليس بعربي
اعتقد ان مسؤولينا يخادعون الله ويخدعون انفسهم بظنهم ان التشدق بالهوية الاسلامية هو ما يكفى لنكون مسلمين
الدين المعاملة
الدين النصيحة
الدين العدل
الدين المساواة
الدين البذل
ولا خير فى صلاة لا تنهى عن فحشاء او منكر


#160003 [عبدالواحد المستغرب جدا!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 03:13 PM
بصراحة يا هندسة المقالة دى بالذات حيرتنا فيها ؟ ولاول مره تجدنى شخصيا أقف عاجزا عن فهم مضمون مقالتك ،واخير منها الدغمسة بتعت اول امبارح وشتيمتك لينا ووصفنا (باللصوص)!! والان كتبت ليك كلام لا سماء ولا ارض وعلى كل حال انا حأنتظر (فيالق الراكوبة) وأشوف رأيهم شنو !! مع إن البعض منهم مازال مهموم بقضية (ود الخدر الذى لايظلم عنده أحد )وحالف ستين يمين ما (يتعتع) إلا بعد حل المشكلة بتاعة (صاحب الكشك الذى قرر الانتحار بعدما اولادو طشو) وانت كما الانقاذيين شغال معاهم بنظرية (وين يوجعك؟) ومصر على عدم وضع نهاية للقصة!! وكلكم (معصلجين) وأنا متخيل أن الفلم بتع ود الخدر سيكون له نهاية مثل نهاية قضية المخرج المصرى الشهير (جلال الشرقاوى) مع محافظ القاهرة التى انتهت لصالح جلال الشرقاوى ببزوق فجر 12فبراير !!يعنى بعد إعلان تنحى الرئيس حسنى مبارك بساعات قليلة علما بأن القضية ظلت بالمحاكم لسنوات طويلة ، وعليه ارجو ان لا تطول قضية الرجل الذى قرر ان ينتحر بعدما اولادو طشو!! وأسأل الله أن يكون اليوم قبل الغد يا قادر ياكريم - على الاقل الشريحة المعطلة من فيلق الراكوبة بسبب هذه (المعضلة) تقدر تشتغل وقدامنا كفاح مرير ضد هذا النظام ومنها المقالة التى نحن بصددها الان (بس بعدما نفهما وتستقر فى (النخاشيشوالتلافيف)-ولنا عودة ياعثمان - او فاصل ونواصل --


#160001 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 03:09 PM
يا عثمان ياولدي ديل ناسكم براهم انصحهم انت بتعرفهم اكثر مننا

الباقي شنو يا صاحب التيار ما عملتوهو

الانفصال

الفساد

السرقه

الفلل

السيارات

القتل

الغدر

الكذب (الشينه منكوره)

ناقص شنو تاني


#159988 [ابو مروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 02:50 PM
ما هي الهوية نفسها؟
ديباجة تعلق على الصدر؟ ام سطر يكتب في شهادة الميلاد؟
هل تتبعت الوزيرة في السيرة ماذا قال المسلمون بعد طرد اليهود منها .. هل تنفسوا الصعداء مثلها وقالوا الحمد لله صارت لنا هوية؟
القضية يا عثمان في الخلط والمزج غير البرئ بين مفاهيم الدين وقيمه وما بين رؤيتهم القاصرة وفهمهم المنقوص والذي بسببه صار الاسلام دينا كهنوتياً يملك المؤتمر الوطني بطاقات الانتماء اليه ولا يضرك ما فعلت بعد ذلك.. فلتسرق كما تشاء ولتنهب من تشاء ولو باسم الزكاة او باسم الحج او باسم الشهيد والجريح والاسير والغريق ... الخ طالما كان ذلك يتم عبر بطاقة الهوية كما فصلها شاعر الهوية المجتبى
واخطر ما في الامر ... ان هذه الهوية الجديدة تستدرك على الاولين في فهمهم للدين القويم وتقول لهم لم تطبقو الاسلام كما ينبغي .. فلم تأخذوا الزكاة من كثير من الذين كان يجب ان يدفعوها باعة ومشترين وواهبين ومستأجرين ومملكين لعقود ايجارية لمساحات جرداء من الارض ومستجلبين للسلع ومنفذين لخدمات وبائعين للطعمية والفول او بائعين للخضار والفحم ... وفي الفحم هذه هناك طريفة احكيها
سألني قريب لي يعمل في زريبة للفحم عن قيمة زكاته التي طالبوه بها وهي خمسمائة جنيه فذهبت لموظف الزكاة وسألته عن اسس التقدير التي اعتمدها , فقال لي لا توجد اسس للتقدير كل ما في الامر ان هناك منشور يحدد ربط زكاة زريبة الفحم وهو خمسمائة جنيه قيمة موحدة للزرائب.
قلت له هل هذه هي الزكاة التي درسناها في المدارس ام دين جديد عليكم انزل؟
ثم ان الضرائب نفسها التي فرضها البشر يتم تقديرها بناء على اسس تراعي العدالة فكيف بشريعة الله اعدل العادلين تجعلوها ربطاً مقدراً يتساوى فيه صاحب الجوالين وصاحب الالف جوال؟ الا تخافون الله؟ الا تخافون ان تخسف بكم الارض؟
هذه هي الهوية .. وهذه هي ملامح المشروع الحضاري في قمة حضاريته في اركان الاسلام .. اما عن الحج فتلك مسألة اخرى يندى لها الجبين ولن تنفك طلاسمها الا حين يجتمع الناس يوم البعث ، حينها سيعلم كل حاج كيف تمت هنبتته واستغلاله باسم المشروع الحضاري.


#159982 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 02:45 PM

ياعثمان ميرغنى

البلد دى نحنا ذاتو إحترنا فيها..بالله الإعلام فى البلد دى محتاج لهذا الكم الهائل من الوزراء والخبراء والمستشارين؟

كمال عبيد وزير إتحادى لوزارة الإعلام
سناء حمد وزير الدولة بوزارة الإعلام
ربيع عبد العاطى خبير وطنى بوزارة الإعلام
عثمان ميرغنى وزير دولة بصحيفة التيار

وهناك أيضاً..سيد الخطيب ...والصوارمى...والطيب دلوكة...والبعاتى..والقائمة تطول

وتعال هنا ورينا منو فى جماعتكم ديل ..ما محتاج يصححوا ليهو مفاهيمو؟؟؟

زى صاحبك ود الخدر الما رجع للراجل الما إنتحر كشكو...وأولادو الطشو.
لكن يا عثمان ما قلت لى الفيللا المليارية الممولها منو؟؟ ود الخدر..واللا المتعافى؟؟

كلهم جاءوا بفقه التمكين على الرغم من أن ليس فيهم أحد متمكن فى وظيفته.



#159979 [ablaf]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 02:42 PM
خليك مع الراجل وكشكه احسن.


#159975 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 02:40 PM
وزيرة الدولة سناء حمد

خريجة كلية الاقتصاد جامعة الخرطوم ،،،، تقريبا في العام 1996م فمتى تدرجت بهذه الطريقة لتكون وزير دولة ؟؟؟؟؟

أما أهل الانقاذ فقد تعودوا على الحجج ،،،،

وللاسف دائما بغبائهم ،،، يعتبرون الغير غبي

طيب يعنى ح يصدر كتاب فوائد الانفصال

والتى من اهمها تصفية السودان من غير المسلمين .....


#159971 [يعقوب مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 02:33 PM
الصومال 100% مسلمون ما هى النتيجة؟؟؟؟ غثاء كغثاء السيل يقاتل بعضه بعضآ
يتقاتلون ليحكموا شعبآ لا يعرف من الحريات سوى حرية الموت جوعآ .
والله صدقت يامولانا سيف الدولة ( سودان الهنا فى زمن الوزيرة سناء )


#159961 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2011 02:21 PM
هذا المقال اهديه لك يا بتاع التيار :

الصحافة الاجيرة في مشروع الجزيرة !!.. بقلم :حسن وراق

* ما فائدة أن تكون كاتبا أو صحافيا هذه الايام و لم تعفر قلمك أو تنحاز برأيك مدافعا عن مشروع الجزيرة الذي له في أعناقنا دين مستحق واجب السداد الآن فورا.

* أف علي تلك الاقلام الانصرافية التي أدمنت الكتابة في الفارغة والمقدودة قابضة ثمن الإلهاء وغسيل الامخاخ والتغريب الذهني أموال دولارية واراضي سكنية واستثمارية وبريستيج وتميز وحماية وهي لا تطعن حتي في ظل الفيل.

* ما يدور الآن في مشروع الجزيرة فضح كل تلك الاقلام الخرساء الصامته عن الحق ولم تسود الصفحات حزنا علي ما يجري في الجزيرة من سلب ونهب وإغتصاب وانتهاك لحقوق الانسان هناك .


* ما يجري الآن في الجزيرة فضح ( عمالة ) تلك الاقلام والصحف التي قبلت الرشاء في شكل أعلانات تغطي أكثر من 50% من صفحاتها لتبلع لسان الحال وتكسر الاقلام عند الدفاع عن الحق .

* لم يصعب علي الانقاذ ( الاجهاز) علي الاعلام المكتوب ترغيبا بدراهم معدودات ودعم في عدة مجالات ليمتلك من يسمون أنفسهم بكتاب او صحفيين نصف العاصمة و(الكفن ما فيهوش جيوب) و (تبني تعلي تفوت تخلي ) بينما تبقي الكلمة رصاصة مبصرة في قلب الباطل .

* مع كل صباح يشرق في أرض الجزيرة تغرب آمال الانسان هنالك في ما يكتب من إحباط وتغريب وانصراف وتجهيل ( مستهلك ) والقارئ يبحث بين السطور و لا يجد حتي نصف كلمة تبعث فيه الامل.

* بئس تلك الاقلام والصحف التي ارتضت أن تصبح بوقا للضلالة والتضليل ،لاتري ولا تسمع ولا تتكلم إلا بأمر السلطان الجائر. الكتابة عن مشروع الجزيرة وما يدور فيه لا يحتاج لتخصص لانها قضية إنسان وحق أبلج .

* يكفي مشروع الجزيرة فقط تلك الصروح التي أقامها ومنها أنطلق السودان الحديث وكل أبنائه الآن لحم أكتافهم من خير هذا المشروع سواء ان كانوا من الشمال أو الجنوب ، في شرق البلاد أو غربها ومن واجب الشهامة والجدعنة أن تقال كلمة الحق فقط .

* الي متي الوقوف مكتوفي الايدي ومغلولي الاقلام ومعقودي اللسان ونحن شهود في عصر الانحطاط الانقاذي علي الهجمة الشرسة المستهدفة شيخ مشاريع السودان وتكالب كل اللصوص والسرقة و(الضباع) و ( أبناء آوي ) يستبيحون الارض وهي عرض إنسانها؟

* مشروع الجزيرة هو المزارع قبل المالك . مزارع المشروع الآن في خطر في إنتظار أن يطرد من الارض بعد (القضاء ) علي الملاك ، . الدفاع عن المشروع فرض عين علي الجميع وهذا اضعف إنتماء للسودان .


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
7.68/10 (26 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة