06-15-2011 03:11 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

د.الترابي وحزم الفساد

الطيب عبد الرازق النقر
[email protected]

لعل الدكتور حسن عبد الله الترابي المفكر الإسلامي الذي يعجبني عقله، ويمتعني حديثه، قد قوّض ينابيع المسرة في قلوب محبيه، ودكّ عرى البهجة في نفوس تابعيه، حينما تحدث عن الفساد الذي استشرى في مفاصل الدولة، ودواليب الحكم، واصفاً إياه بأنه قد بلغ بضعاً في المائة، والبضع في لغة العرب بين الثلاثة والتسع. الأمر الذي جعل من لا تنقضي عن الدنيا شهوتهم، ولا تنقطع عنها رغبتهم، يمقتون موجد ثورتهم الأبية الذي وضع المبادئ، وحدد المطالب، وأملى الخطط، وليت الأمر اقتصر على الكراهية والبغضاء، بل ساموا شيخهم بخسف، وآذوه في نفسه وعترته وصحبه، فما وهن عزمه، ولا لانت قناته.
والشيخ الذي لربه ذكور، ولنعمائه شكور، وعن الخنا والشنار زجور، لم يلذ بأذيال الصمت، بل ظلّ يناوش الدهر، ويصاول الزمان، حتى أوقد جذوة النقد التي انطفأت مشكاتها في هذه الأمة حينما تحدث عن مواطن الزلل والخطل، وبصّر أشياع الأمس أعداء اليوم بمواطن الضعف والإصابة، وذكرهم مراراً بأن الدنيا دار حلالها حساب، وحرامها عقاب، فلم يأخذوا بالقول الفصل، والرأي الحصيف، فسلط الله عليهم شآبيب البلاء، وأمتحنهم بعداوات الرجال، وهل تعتقد الإنقاذ أنّ لها تميمة تقيها شر أقلامنا وهي التي شطحت عن جادة الحق والصواب؟.
أننا لا نروم أيها السادة إلا أن تعود الإنقاذ بعد الخمول نابهة، وبعد الذبول ناضرة، وبعد الهوان شامخة، وأن تقصي العقليات الضحلة الخرقاء التي لا تلهم عقل، ولا تشحذ خاطر،وأن تبسط قيم الحق والعدل التي ذهبت في الذّب عنها مهج عديدة، ذوت نضرتها على وهج القروح، وذابت حشاشتها على عرك الموت الزؤام.
إن الحقيقة التي لا يغالي فيها أحد أنّ كل شيء في الإنقاذ معتل يفتقر إلي علاج، فلا تجد آفة من آفات الحكم، ولا عاهة من عاهات السلطة، إلا ضاربة فيها بعرق أو واصلة إليها بسبب، فهاهو الفساد الذي أعلن عن وجوده في كل وزارة ومرفق، وهاهي الخزاية التي تخوض في أحشاء الليل البهيم، وأنفاس الفجر الندية، ترّوع الخلان، وتمزق البلدان، فلا أنس ينطلق في مجلس، ولا ذكر يتضوع في مسجد، بل ضعفٌ وذُل.
إن كينونة المجتمع السوداني الآن ضاربة في غياهب التردي والجهل، تائهة في سراديب التعصب والتشرذم، والفضل في ذلك يعود للنخب الانتهازية التي فارقت القضية، وتمسكت بأهداب الفانية العصية، ولعلي لا أمتطي صهوة الشطط والجموح إذا زعمت أنّ الإنقاذ قد سقطت وإن بقت على سدة الحكم، نعم سقطت حينما بددت الأقطار، ومزقت الأمصار، ودعت بدعوى الجاهلية، سقطت الإنقاذ وهي تحمل شبحاً قاتماً من سياساتها القمعية، ولن تجد جداراً تتكئ عليه، أو ملاذاً تفر إليه، إلا إعلان توبتها، وإذاعة حوبتها، والكف عن الطغيان، فما الشعب بأسرهِ إلا فئات رازحة تحت وطأة الظلم والاستبداد.
إن الإنقاذ وغيرها من الحركات المتخلفة العجفاء، قذفت الرعب في كل قلب، والشقاء في كل منزل، وجعلت الوطن أتون مستعر لا ينطفئ لهيبة، ولا يخمد نحيبه، كما أنها بسطت طنافس الفساد، وأرائك الاقتناء الحرام لكل راغب من أشياعها، أسال الله عزّ وجلّ أن تدرك الإنقاذ نفحة من نفحاته القدسية، ويجنبنا شرار البرية، ويجدد ما رثّ من دعوتها، ويجمع ما شتّ من وحدتها، ويصلح ما فسد من أمتها، انه نعم المولى، ونعم النصير.
الاثنين 14/6/2011
ــــــــــــــ
الطيب عبد الرازق النقر عبد الكريم
ولاية النيل الأزرق-الدمازين
إجازة في الأدب والنقد، إجازة في الشريعة، ماجستير في التشريع الجنائي الإسلامي.







تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1466

خدمات المحتوى


التعليقات
#164700 [ جرنقو]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 11:41 AM
عليك الله المعمعة الفيها البلد دي كلها والبلاوي والموت والحاوي وطق الكراع والجدعوا دي كلها سببا منو دارفور نيفاشا كرفاشا ...جبال النوبة النيل الازرق ...والزيطة والزمبريطة دي مااااا سببا شاروخان ده ذاتو ما تكتبوا عنها...أرجو بشجاعة ايصال كلامي ده بعد المراجعة ...وشكراًُ


#161201 [Saleh]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2011 11:36 AM
ايها السيد النقر، ويا صاحب الاجازات الطويله..لا نراك غير شخص متملق يبحث عن موطئ قدم له اما بازاحة او وسط الرجرجه والدهماء من اصحاب وتابعي المؤتمر الوثني.


#160867 [حسان]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 09:12 PM
لم استطع فهم ما ترمي اليه حيث انك عمدت للحذلقة وتعقيد القول من قبيل \"وعن الخنا والشنار زجور\"، فاختلطت المسائل في ذهنك ولم تستطع التعبير ولم يخرج القاريء بشيء

ننصحك بمواصلة الاطلاع والقراءة والعمل بجد على توسييع الذهن حتى تستطيع التعبير بوضوح عن ما يجول في خاطرك بدلا عن التقعر الفارغ


#160734 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 03:44 PM
تمجيد الزعامات هو سبب تخلف السودان ،هم رجال يصيبون ويخطئون .الازهري اخطأ حين عطل التداول السلمي للسلطة بين مجلس السيادة الممثل لكل اقاليم السودان معتمدآ على اغلبية برلمانيه لا تعنى شيئآ حيث ان العقد الاجتماعى الذى توافق عليه ممثلو الشعب هو الحكم .الترابى اخطأ حين جعل الدين مطيه للوصول للحكم واخطأ مرة اخرى حين انقلب على الديمقراطيه وأتانا بالعسكر الصادق اخطأ حين اعتمد على زعامات غرب السودان دون العمل على تطوير المنطقه واخطأ حين تهاون فى الحكم وظن ان الديمقراطيه تعني ان يسمح بالتأمر -جاءته بارده - والقوي الحديثه اخطأت حين سمحت باختراق الدوله للنقابات منذ عهد نميري والى الان


#160715 [Ali Abdelgewwi]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 03:07 PM
انت يا النقر
بتتكلم عن ترابينا الواحد البنعرفوا دا، الذي ينكر القيامة و الحور العين و عصمة الانبياء و لا ترابي اخر؟ و الذي قوض سلطة شرعية منتخبة و احل نهب المال العام و شرد الاسر و ارسل السباب الي حرب جهادية و عندما أخرج من السلطة سماهم فطائس. يا اخوي كان قاصد الترابي نحن عارفينوا خلينا من كلامك. بعدين شنو الابتذال دا في كتابة تفاصيلك؟ انت شامي ريحة انه الترابي راجع للسلطة قلت احسن تحجز مقعد في وزارة و لا ايه؟ و االه انا لو في محل ناس أمن المؤتمر الوطني الا اجيبك و احقق معاك في الموضوع دا.
فوم بلا ترابي بلا عفن و انتهازية


#160563 [elwathig]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 11:50 AM
سقطت الإنقاذ لوم 30 يونيو عام الفشل وعام نكبة السوذان وعام السجن حبيساً
والسلام عليك ياأيها الأخ العزيز الطيب جداً النقر


#160332 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2011 07:08 AM
وانا من عندي اعطيك اجازة من التفكير!!!!!!!!


الطيب عبد الرازق النقر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة