المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
الحاج أحمد إبراهيم ... ضاع وخلاص .؟اا
الحاج أحمد إبراهيم ... ضاع وخلاص .؟اا
06-17-2011 09:11 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

الحاج أحمد إبراهيم ... (ضاع وخلاص .؟؟)

** قبل نصف عام، بدولة الكويت، في قضية ما، إشتبهت شرطة المباحث في مواطن ثم أوقفته وأخضعته إلى التحقيق..مات المواطن أثناء التحقيق الشرطي، وكشفت التقارير الطبية ثم التحريات بأن موته لم يكن طبيعيا، بل من وطأة التعذيب.. فجر اليوم التالي، ذهب وزير الداخلية إلى مجلس وزراء حكومته حاملا إستقالته، ووضعها أمام أعضاء المجلس وغادرهم ليخاطب وسائل الإعلام قائلا بالنص : لا أرضى ولا يشرفني أن أقود وزارة سلطة منسوبيها تقتل المواطنين..دولة الكويت التي شهدت وقائع هذا الحدث، من دول العالم الثالث التي بحاجة إلى إصلاحات سياسية، والإصلاح السياسي - حسب المنظور الإنساني المعاصر- هو الديمقراطية التي يجعل الشعب حاكما ومراقبا ومحاسبا..ومع ذلك، أي رغم أن النظام السياسي بالكويت لم يصل إلى محطة الإصلاح السياسي الشامل، إلا أن هناك ضمائر حاكمة تحاسب نفسها بنفسها حين تخطئ إحدى مؤسسات دولتهم، وتلك الإستقالة - التي إعترفت بالخطأ وأدانت المخطئ - محض نموذج..!!
** وهكذا يجب أن يكون الإحساس بالمسؤولية في العمل العام عميقا، بحيث الإعتراف بالخطأ ثم محاسبة النفس على هذا الخطأ يجب أن ينبعا من داخل أنفس المسؤولين أولا، ثم لاحقا من أجهزة الدولة الرقابية والمحاسبية التي تراقبهم وتحاسبهم .. ومن يكلف بتولي منصب عام، يجب أن يكون مشبعا - منذ طفولته وصباه - بالقيم والأخلاق التي ترغمه على مراقبة نشاطه ومحاسبته حين يخطئ، قبل أن تراقبه أو تحاسبه أية جهة أخرى، برلمانا كان أو صحافة..و..عفوا، فلنقرأ حكاية سودانية مؤلمة ثم نواصل.. أحمد إبراهيم بابكر - مواطن سوداني من قرية القمري ريفي الحوش بولاية الجزيرة - بعمر يناهز السبعين عاما، قصد الهيئة العامة للحج والعمرة ليؤدي شعيرة الحج في الموسم الفائت..دفع - لتلك الهيئة - كل الرسوم والجبايات، بما فيها تلك التي تدخل في خزينة الهيئة العامة وجيوب سادتها والأمراء مقابل الرعاية التي يجب أن يحظى بها الحاج إلى أن يعود..هكذا خرج عم أحمد من السودان بصحبة ما يسمونه بأمير الفوج، قاصدا بيت الله الحرام، ولم يعد حتى الآن..عاد كل الحجاج - إلا من قضى نحبه تحت سمع وبصر السلطات السعودية - إلا عم أحمد، لم يعد ولم تحسبه السلطات السعودية مع الذين قضوا نحبهم، رحمة عليهم جميعا.. وعاد أمير الفوج الذي شمله عم أحمد، وحين تسأله أفراد أسرته عن مصير والدهم، يرد عليهم الأمير : ( والله أنا ما عارف أقول ليكم شنو .. فقدناه)..هكذا مصيره منذ موسم الحج الفائت، علما بأن الهيئة العامة أعلنت - قبل أسابيع - بداية إجراءت حج هذا الموسم، أي عام كامل ولايزال مصير هذا المواطن مجهولا..!!
** والأدهى والأمر أن الجهة المناط بها مهام رعاية هذا المواطن حتى يعود، وكذلك مهام البحث عليه حتى تعلم أسرته مصيره، وهي الهيئة العامة للحج والعمرة، هي ذات الجهة التي منعت أسرة الحاج المفقود عن إثارة هذه القضية عبر وسائل الإعلام، وذلك بالوعود الكاذبة والمطمئنة التي من شاكلة ( نحن بنلقاه).. ثم الطامة الكبرى هي أن الهيئة العامة رفعت تقريرها الختامي عن الحج للبرلمان، وقدمته تقريرا خاليا من المفقودين، رغم علمها بأن الحاج أحمد مفقود منذ عودة آخر فوج وإلى يوم تقديمهم لتقريرهم الكاذب للبرلمان.. نعم ماحدث لهذا الحاج قضاء وقدر، ونسأل الله أن يعود إلى أهله سالما بحج مبرور وذنب مغفور، فالحديث ليس عن هذا القدر الرباني، ولكن عن قيمة الإنسان السوداني عند أجهزة الدولة الرسمية..والنهج الذي أدارت به وزارة الإرشاد وهيئتها قضية هذا المواطن، يؤكد بأن الإنسان في السودان بلا قيمة ..أضاعوه بإهمالهم، وتكتموا على ذلك، ثم ضللوا اسرته بوعود كاذبة حتى لا تبحث عن مصيره بواسطة وسائل الإعلام، هكذا نهج المسؤولين بوزارة الإرشاد والهيئة العامة للحج..لايهمهم أن يظل مصير هذا المواطن مجهولا مدى الحياة، بل مبلغ همهم هو أن يبدوا تقرير آدائهم نظيفا في أنظار وعقول الرأي العام ولو بالكذب والتزوير وإخفاء الحقائق..نهج لم يتق الله في هذا الإنسان، وذلك ليرضوا شهوة السلطة التي قتلت كل القيم والأخلاق في نفوسهم.. وعليه، فلندع ملفات الفساد المثارة حاليا، وهي ملفات تشبههم وإن لم يكونوا أطرافا في فسادها، لصاروا (غرباء في السلطة )..فلندع تلك، فقط مصير هذا المواطن يكفي بأن يذهب وزير وزارة الإرشاد ومدير الهيئة العامة وبطانتهما - قبل ضحى الغد - إلى الشارع..هذا لو كانت ضمائرهم - أو ضمائر سادة الأجهزة المناط بها رقابتهم ومحاسبتهم- يقظة.. ولأنها ليست كذلك، نترقب ترقية الأمير - الذي تسبب إهماله في ضياع هذا المواطن - إلي مدير أو وزير، ثم ترقية وزير الإرشاد ومدير الهيئة إلى مناصب عليا تمكنهم من إرتكاب المزيد من الأفعال والسياسات التي تحتقرأهل السودان وتنتهك كرامتهم وإنسانيتهم..!!
...............
نقلا عن السوداني

تعليقات 23 | إهداء 1 | زيارات 4886

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#163445 [منذر]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 04:19 PM
يا اخوانا الناس ديل باكل مال السحت ماتت قلوبهم ماسمعتو بقصة عبدا الرحمن سر الختم لمن كان في دريم لاند اتفاجا بان زوجته كانت متزوجه عرفي من مصري وذلك عن طريق الصدفة بان احد المهندسيين المدنيين المشرف علي المشروع كان مصري وعادي لا طلقه لا حاجه


#162587 [JALAL]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2011 10:26 AM
Always you are great, truly I feel happy once I read your editorial


#162345 [toto]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 07:16 PM
اخي الطاهر تجاوزات الحج والعمرة كثيرة الم تغيب ايضا الحاجة من بحري هذا العام ولو لا لطف الله لوجدت مصير حاج احمد رده الله نحن في العام 2003 تم تفويجنا للحج من غير امير حيث قبض اميرنا ماله من مطار الخرطوم واعتذر بانه عندو مناسبة في العيد ؟؟؟؟ والكثير والمثير اتسأل لماذا نحن من غير خلق الله جميعا نسافر ومعنا امراء ندفع لهم لخدمتنا فادا بنا نخدمهم وندفع لحجهم وحج اهاليهم .


#162313 [toto]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 06:10 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله ماذا ننتظر منهم انهم اشد قسوة من الحجارة قاتلهم الله


#162271 [mmm]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 04:31 PM
لا يوجد تشابه فى القضيتين... واحد اتعزب مع سبق الاصرار وواحد اتفقد فى الحج.... وربنا يجعل حجو مبرور ويرجعو لى اهلو سالم


#162257 [النغرابي]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 03:45 PM
كيف يستقيل مدير الهيئه وهو الذي إنتفخت أوداجه من أموال السحت أما الوزير أزهري التجاني والذي نهب أموال هذا الشعب بتأسيسه للجنه العليا لاستقبال رمضان السنه قبل الماضيه وإستخرج لها ميزانيه قدرها (سته ملايين دولار أمريكي) المليون يحك المليون اي ما يعادل 18 مليار جنيه سوداني . ولم يسأله أحد فيما صرفت هذه الاموال وأين ذهبت وللعلم كانت معه في هذه اللجنه بدريه سليمان مستشارة رئيس الجمهوريه وقتها . فهل تتوقع من مثل هؤلاء الإستقاله.


#162244 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 03:06 PM
الأستاذ الفاضل الطاهر ساتي ...حياك الله وانت العزيز ...لك نرفع قبعات التجلة والإحترام لشخصك السوداني الحر ولقلمك النزيه الذي لم يسقط مع الساقطين...
استاذي الفاضل الازمة لدينا اضحت ازمة ضمير واخلاق ...ازمة شفافية وصدق مع رب العالمين في المقام الاول ومع النفس ثانيا ومع المجتمع ثالثأ...استاذي ما يثير الحنق في النفوس ان هؤلاء بعد الذي يفعلونه تجدهم يتوضؤون وفي الصفوف الامامية


#162189 [نادر عوض مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 01:38 PM
رد الله عمنا أحمد إبراهيم بابكر سالما غانما لأهله .. يا طاهر إنت صحفي اليوم السبت 18 يونيو 2011 مانشيتات الصحف الصادرة في السودان تحمل العناوين التالية: مقتل العشرات في معارك بين القوات المسلحة وقوات مني أركو مناوي بشمال كردفان..مقتل العشرات من المسيرية في قصف للجيش الشعبي لمراحيل المسيرية.. معارك ضارية بين القوات المسلحة وقوات الجيش الشعبي في ضواحي مدينة كادقلي ( معسكر تافيري) تخلف العشرات من القتلي .. دي بس مقتطفات لأبرز العناوين ..الملاحظة أنو كل القتلي ديل سودانيين .. عمرك سمعت وزير الداخلية السوداني عمل مؤتمر صحفي ترحم فيه علي أرواح الضحايا وشرح ملابسات الحادث ,واعلن عن الجهات المسئولة ولا أعلن إن شاء الله عن لجنة تحقيق.. ياخ ديل ما عندهم أخلاق!!


#162135 [امين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 12:15 PM
اسأله جل في علاه ان يرد العم جاج احمد الى اهله سالما وغانما اللهم ان كان حيا يرزق فاجمعه باهله وان كان بجوارك فارحمة واسكنه مساكن الابرار ..
افشل واضعف وزير هو المدعو/ازهري التجاني اذ ان وزارته غائبة تماما عن الدور المناط بها .
اما هيئة الحج والعمرة فهي بيت الفساد والافساد وتتميز بأن جميع موظفيها من المقربين (للاسرة المالكة) والدليل الاحداث الاخيرة والمهاترات والتحديات بين مديرها السابق الذي تبجح دون حياء بأن تعيينه تم من قبل كبيرهم الذي علمهم السحر ,,,ووزيرها الفاشل والسبب معروف وهو رائحة الفساد التي ازكمت الانوف ..
واعتقد انه سيتم توظيف المدير المفصول في وظيفة اخرى ارفع درجة من هيئة الحج والعمرة .
في مواسم الخيرات يذهب المسلمون للحج والعمرة تطهيرا للانفس من درن الذنوب والمعاصي اما موظفو الهيئة فيشتد فسادهم في هذه المواسم والجميع يعمل بجد واجتهاد لتكبير الاكوام فاذهبوا اخوتي ان شئتم لمبناهم الانيق المقابل لكمبيوتر مان وانظروا الى شكل المبنى وكذلك لاشكال الموظفين فستجدون الاجابة دون عناء او كلل فهؤلاء القوم سيماهم في وجوههم من اثر الفساد والسرقة والشبع من مال السحت ...
في المدينة المنورة قبل سنين عديدة قابلنا مسئول الهيئة هنالك وهو شقيق قطبي المهدي واذكر ان قطبي المهدي كان معنا في ذات الاتوبيس العائد من المدينة الى جدة وقبل تحرك الاتوبيس قام مسئول الهيئة(شقيق قطبي) بتأميره علينا و الكلام بتاع الدجل المعروف للجميع وتقريبا كانت مع الامير(عروس جدييييدة) ان لمتخني الذاكرة .....
امراء الحج والعمرة هم امتداد وتقنين لفساد النظام وهم مثال حي للنفاق والكذب والانحطاط لعدم تحملهم مسئولية حجاج بيت الله منهم كبير السن ومنهم فاقد البصر او السمع قابلناهم في الحج والله لم نجد منهم سوى التعالي والتكبر علما بأن هذا العمل يدخل في اطار العمل الطوعي الشريف الذي سيجني ثماره في الآخرة دع عنك ثمار الدنيا لما فيه من جليل خدمة يقدمها لمن يكبره سنا اقل منه قوة لو اعتبرنا ان هنالك شباب قادرون على تحمل مشقة الحج فينبغي ان تكون العناية والاهتمام بهذا الحاج كبير السن الذي لا يرافقه احد وليست لديه قريب او بعيد في بلاد الحرمين ليساعده على اداء شعيرة الحج بصورة صحيحة دون ان يشق على نفسه ويفقدها ..
لا نقول الا حسبي الله ونعم الوكيل على من تولوا امور الخلق وضيعوها ..
اخوتي


#162111 [عبدالواحد المستغرب جدا!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 11:40 AM
فى إجابته على سؤال وجهه الدكتور/عمار على حسن الباحث فى الشئون الاسلامية للعلامة الاستاذ/جمال البنا وهو بالمناسبة أصغر إشقاء الشيخ حسن البنا الذى كان مؤسسا للاخوان المسلمين وأول مرشد لهم !! السؤال : هل توجد دولة فى العالم تطبق الشريعة الاسلامية ؟ فجاءة الاجابة وبسرعه من طرف العلامة جمال البنا (نعم ) ثم سئل عن تلك الدول التى تطبق الشريعة ؟ فكانت الاجابة (السويد والدنمارك) !! وأنا شخصيا لم أتفاجاء بمثل هذه الاجابة الصريحة والواضحة بل أضيف إليها ما شاهدته ولمسته عند زيارتى لبريطانيا ولن أطيل فى تعديد اوجه تطبيق العدل والعدالة وإحقاق الحق ويكفى فقط أن أشير الى (أن حقوق الحيوان مصانة بقوة القانون ) وكفى - وبالمناسبة ان كل هؤلاء الذين يدعون انهم إنما جاءوا لتطبيق عدالة السماء جميعهم زاروا تلك البلدان وربما أستقروا فيها لسنوات ويعرفون كل ما يدور فيها وكانوا مشمولين برعاية حكوماتها لهم وكانت تصرف لهم الاعانات من عائدات الخمور وملاهى القمار والضرائب الى كانت تحصل من بائعات الهوى !!التى كانت تدخل فى خزائنهم وكانت تعود على هؤلاء المسلمون فى شكل إعانات نقدية ورعاية صحية وإيجار مساكن -


#162106 [أبو علوة]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 11:33 AM
أخبار متفرقة :
1- تتم مفاوضات سرية بين حزب الله والحكومة الإسرائيلية لتبادل الأسرى ورفات الجنود بين الطرفين بعد حرب حزيران .
2- لا زالت المفاوضات جارية بين إسرائيل وحركة حماس من اجل الجندى الإسرائيلي المخطوف شاليط بينما تطالب حماس بإطلاق سراح ألاف الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية .
3- أعلنت الحكومة السودانية أن المرتزقة الذين يقاتلون مع القذافي من جماعة خليل .
4-أعلنت الإدارة الأمريكية الحرب العالمية الثالثة على الإرهاب ثأرا لمواطنيها المقتولين في برجي التجارة العالميين .
5- أرسلت الحكومة السعودية طائرة خاصة لنقل جثمان الدبلوماسى المقتول في تفجيرات إرهابية بباكستان .
6- تناقلت وكالات الأنباء عبر اليوتيوب صور جلد الفتاة السودانية للبسها الزي الفاضح حسب تبريرات الحكومة السودانية .
7 -الأمن اللبناني ينتهك حرمة عدد من السودانيين بالضرب والسب والحكومة السودانية تقول أن العلاقات السودانية علاقات أزلية لا يعكرها مثل هذه التصرفات الفردية .
نأسف بعدم المواصلة لأنقطاع التيار الكهربائي بمدينة الخرطوم


#162082 [ابو عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 10:55 AM
في حج هذا العام اختي وبنت عمي( اعمارهن فوق الستين ) ناموا على بلاط مطار جدة لمدة 48 ساعةبانتظار الدلوعة ( سودانير كما يسمونها السعوديون لانها توصل وقت عايزة وتسافر وقت ما عايزة ) وباقي نقلوهم لمدارس خارج جدة لايوائهم ، الظاهر انو كفار مكة كانوا بيحترموا الحجاج اكثر من هذه الهيئة، لانهم كانوا يوفروا للحجاج السكن والاكلوالشرب مجان وهذه الهيئة تعذب الحجاج بفلوسهم، وبعدين ايه حكاية الامراء دي ، يعني تعين امير عمره ما حج من قبل ولا حتى يعرف المناسك ، قاتلهم الله هؤلاء المجرمين .


#162071 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 10:30 AM
والله يا الطاهر ساتي ما عارف اقول الله يعينك في كشف المستور ....باختصار شديد ديل الشوهو صورة الاسلام...والمسلمين.....والمثل بتاع الكويت ده ما اظن يجي يوم والناس ديل يكون عندهم ضمير لدرجة دي...


#162018 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 09:08 AM
نعم استاذنا ساتى _ الانسان فى السودان لاقيمة له __ يتلاعب الكيزان بالمواطن السودانى __

ويمارسون معه أبشع أنواع التعامل __ وهو صامت __ خائف _ يرتجف __

هؤلاء المجرمون أخافوا الشعب وأسكتوه حتى حين يفقد رب الاسرة !!!! كيف تقبل أسرة هذا

الحاج الصمت وعدم الاعلان على الملاْ ليعلم كل الشعب بشاعة هؤلاء __

أين أبناء هذا الحاج __ كيف تسكتون عام كامل على أختفاء والدكم ؟؟؟__ مم تخافون ؟؟؟_

أستغرب أستعجب !!!!!!!!!!!!

ولاأريد وضع اللوم على الاسرة فقط __ فهذا الحاج أب لنا جميعا وبعد علمنا بماحدث لايوجد عذر

للسكوت بعد الآن __ يجب أن يكون الحاج أحمد شرارة لثورة شعبية تقف امام النظام الفاسد

ويجب استجواب الاطراف المسئولة عما حدث __

متى يصبح للانسان قيمة فى عهد المنافقين _ الذين يدعون حكمهم باسم الدين _ عليهم اللعنة _


#162016 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 09:07 AM
الاخ الطاهر

يا ريت ان نستطيع ان نختصر اجرام الانقاز فى موضوع حاج احمد

ثم ياخى برلمان شنو هو احنا انتخبنا هذا البرلمان

هل الشعب فى اى مؤسسه انتخب نقابته

ارى ان يفض البرلمان وافيد ان نعمل فى مكانه ديسكو

خاصة انه يقع على ضفاف النيل


#162003 [Romani]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 08:26 AM
لا والغريبة عندما طالبوا رئيس الهيئة بالتنحي رفض بحجة أن تعيينه كان من قبل الرئيس بالله شوووووووووووووووف!!! بذلك يكون حتي الرئيس هو مشارك في ضياع هذا المواطن الذي نسأل الله أن يرد غربته وأن يطمئن أهله .


#161947 [أبو علي أبو]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2011 12:25 AM
هذا هو حالنا يا أستاذ ! في الكويت عندما يموت مواطن أثناء التحقيق يجد وزير الداخلية نفسه مسئولا ولو بطريق غير مباشر فيقدم إستقالته .. هنا أبد المسئول برئ من كل ما يحدث في وزارته بل جاءوا بموضة جديدة ( هذا يسموه التولي يوم الزحف - إذا ما قدم استقالت ) كده ورينا من استقال لفضيحة أو خطأ ارتكب في دائرة مسئوليته من كبيرهم حتي صغيرهم ؟ من ؟ وآخر الموضات سوق المواسير الذي تبرع له الريس بكام مليار علشان يعوضوا أصحاب ( المصلحة حسب التيرم الجديد الذي استحدث ) أولا محمد أحمد يريد أن يعرف المخطئين الذين ارتكبوا الجرم وغشوا أهلهم ولا بد من معاقبتهم . ولماذا يدفع السيد الرئيس من جيبه أو من جيب الزاوية ( الدولة ) فداء لأولئك ؟؟ يا قوم ؟؟ كفاكم نوم !!! ولمحمد أحمد رب يحميه .. المنتقم الجبّار يمهل ولا يهمل .ز يمد لهم حتي إذا أخذهم لم يفلتهم .. توبوا وانيبوا قبل فوات الأوان .. ألا هل بلّغت ؟ اللهم فاشهد . ( فل سطب )


#161932 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2011 11:42 PM

يا طاااااهر

نعم دولة الكويت تصنف من دول العالم التالت..ولكن برلمانهم المنتخب من الشعب قام بإستدعاء رئيس الوزراء..(ليس وزيراً أو مديراً) رئيس الوزراء شخصياً لخرقه الدستور والتضييق على الحريات تحت مظلة الديمقراطية..هكذا نهج برلمانهم..

أما برلمان أحمد إبراهيم الطاهر .فقد عمل على تغطية خرق دستور البلاد ومساءلة الوزراء والولاة والدراء الفاسدين بنهج فقه ( السترة )

أما موضوع ضياع عمنا أحمد إبراهيم ...فنسأل الله أن يطمئن أهله سوي بظهوره مرةً أخرى...أو أن (يحتسبوه) شهيداً بمصطلح علماء حزب البشير الدجالين.


#161913 [malik al7zeen]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2011 10:44 PM
لا حول ولا قوه الا بي الله العلي العظيم ,,,,,,, اللهم انتقم منهم في الدنيا قبل الاخرة يا سميع يا مجيب ,,,,,, والله كل يوم الواحد قلبو يوجعو زياده .....


#161908 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2011 10:34 PM
الاستاذ الطاهر لك من الشكر الجزيل

كلها قضايا سواء كانت عن الفساد او غيره فهي نضالكم ونضال هذا الشعب من اجل كرامة وقيمة هذا الانسان الحر الابي السوداني .
مأساة هيئة الحج والعمرة هي احدى صور الالم الفاجع الذي يسود بلادنا في كل المرافق في دولة الرسالة الظالمة .
ازهري التجاني وامثاله لا يستقيلون من فقد نفس سودانية ابية ولا يعرفون لها اي قيمة ولا تحرك فيهم هذا الاحساس المرهف الذي تحدث نفسك وانفسنا به ، لانهم موتى لا تقشعر جلودهم ولا تلين قلوبهم لمثل هذه الماسي ....
ان الموت في بلادنا صار عندهم اسهل من رمشة العين ،،،، هو الرين الذي ران في قلوبهم فصارت كالحجارة بل اشد قسوة !!
كم مات منا بدارفور وكم وكم مات منا بالجنوب وكم وكم مات بالتعذيب وكم وكم وكم ؟؟؟

كم منهم اخي الطاهر حدثته نفسه الامارة بالاستقالة ؟ مجرد حديث نفس فقط ؟؟ بعد كل هذا الموت الجماعي والفردي ؟؟؟
والله انا لمحزونون ,,,, تنفطر قلوبنا وتجف حلوقنا غصة ومرارة والما ,,, ولا يزال في فمنا لسان رطب بذكر الله القادر على كل شيء مغير الحال من حال الي حال احسن ...

لك التحية ودعاء لله القدير ان يجمع اهله به ان كان حيا او يدخله جنة عرضها السموات والارض ان كان قد غادر هذه الفانية ...
الهم ياجبار ببركة يومك الطيب هذا انقذ اهل السودان من الطغاة الظالمين ... اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين .


#161898 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2011 10:08 PM
نسال الله ان يجمعه باهله سالما!!! يضيع مواطنا وليس شنطه!! ويستمر ويستمرا!! لابل يتقاتل هؤلاء القوم الذين يديرون الجج والعمره علي مناصبهم ومغانمهم!! نسوا الله واستخفوا بنا حتي في تقربنا لله ادخلوا وجوههم البائسة التي لاتستحي من الله ولامنا!! قاتلهم الله انا يوفكون!!


#161895 [محمد احمد فضل]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2011 09:56 PM
ذي ماقال شاعر الشعب ( حالتك تحزن تبكي الجبال ... ;(


#161891 [سوداني مخلص]
0.00/5 (0 صوت)

06-17-2011 09:44 PM
بسم الله ولااله الاالله محمد رسول الله
استاذنا واخانا الكبير يامن فيك اري سودانيون العهود السابقه سودانيو العزه والكرامه والشهامه والشجاعه يانقطة بيضاء في ظل السواد الذي عم كل شئ في ذلك الوطن الذي كان جميلا قبل ان يلوثوه ادعو الله ان يحميك من غيظ المتحكمين الذين لا ابالغ ان قلت والله اخاف عليك منهم عافاك الله وعافى يدك التي تكتب بالحق واعاد الحاج الى ذويه سالما معافى واصل وفقك الله


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
5.79/10 (44 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة