06-20-2011 01:52 PM

يامحمد عثمان الميرغني فقعتا مرارتنا ياأخ!!

بكري الصايغ
[email protected]

(1)-
***- قبل ايام قليلة مضت وتحديدآ في يوم الخميس 16 يونيو الحالي قمت بكتابة مقالة بثت من من موقع \"الراكوبة\" ،وجاءت المقالة تحت عنوان (20 يونيو 2005-2011 يوم باع محمد عثمان الميرغني \"التجمع\" وقبض الريـح). وكانت المقالة اصلآ بمناسبة مرور ستة اعوام علي توقيع \"اتفاقية القاهرة\" المهينة بين قيادة \"التجمع\" وحكومة الانقاذ. وقع عن الجانب الانقاذ علي عثمان محمد طه، ومن الطرف الأخر محمد عثمان الميرغني رئيس \"التجمع\" المعارض في ذلك الوقت. طلبت في مقالتي من محمد الميرغني ان يقول لنا ماهي نجازات \"التجمع\" خلال الفترة من عام 2005 وحتي اليوم?..وسالته ايضآ ان كان قد استشار القواعد الاخري التابعة لل\"تجمع\" وموجودة بدول اوروبا واميريكا قبل وان يتحاور مع عدوه اللدود الأنقاذ...طلبت منه ايضآ ان يوافينا برأيه بعد ان اعلن الناطق الرسمي لل\"تجمع\" بالقاهرة ان \"الحزب الحاكم\" لم ينفذ ايآمن نبودالاتفاقية واهملها اهمالآ تامآ،

(2)-
***- طلبت ايضآ من محمد عثمان الميرغني وان يتكرم ويجيب علي اسئلة محددة صغتها في مقالتي، طالبته صراحة وان يجيب علي الأسئلة الاتية:

1 - من اعطاك الأذن والتصديق ببيع \"التجمع\"?،
2- من اعطاك اصلآ الأذن للجلوس مع اعضاء حكومة النظام بالخرطوم وتناقشهم?،
3- هل قمت انت واعضاء سكرتاريتك باستشارة قواعد \"التجمع\" بالخارج?،
4- هل جرت اي اتصالات بينك والاخرين اعضاء \"التجمع\" بالخارج قبل جلوسك مع اعضاء وفد البشير?،
5- لماذا وافقت علي مشاركة رجال الأمن المصريين ومخابرات الدولة المصرية علي التدخل في شؤون \"التجمع\" وتفرض رأيها عليكم وتجبركم علي قبول التفاوض مع وفد الانقاذ?،
6- لماذا اذعنت بكل سهول لشروط وضغوطات المخابرات المصرية?،
7- لماذا رفضت اشراك اعضاء اخرين ينتمون لقواعد \"التجمع\" بالخارج وباوروبا واميريكا وانفردت انت وسكرتاريتك في القاهرة في مباحثات مع وفد الخرطوم?،
8- لماذا لم تتصل وقبل الاجتماع باعضاء وفد الخرطوم برؤساء قواعد \"التجمع\" بالخارج للاستشارة والمشاركة وتبادل الاراء والافكار?،
9- هل استشرت احدآ من رؤساء قواعد \"التجمع\" بالخارج قبل التوقيع علي \"اتفاقية الذل والمهانة\"?،
10- وهل صحيح ومايقال انك وقعت علي هذه الاتفاقية المعيبة بعد ان هددك \"الحزب الحاكم\" بانك ان لم تقم بالتوقيع علي الاتفاقية فستتم مصادرة كل املاكك العقارية والزراعية بالخرطوم وكسلا، وستمنع الحكومة دخولك نهائيآ للخرطوم، فقمت وحفاظآ علي املاكك (وكم جنينة ونخلة) بيع \"الجمل بما حمل\"?،

11- هل اطلعت ومعك اعضاء سكرتارتك علي بنود الاتفاقية بدقة قبل التوقيع عليها، وكيف وقعت عليها (وانت تعرف تمامآ وقتها) انه ومن المستحيل ان يقوم الطرف الثاني (الانقاذ) بتنفيذها?!!
12- ولماذا وطوال مدة ستة سنوات هي عمر الاتفاقية، ماسمعناك ولارايناك (ولامرة ولو عن طريق الخطأ) انك قد سألت عنها، وان كانت حكومة الخرطوم قد التزمت بتنفيذ بنودها?،
13- نعرف كلنا ان حكومة الخرطوم قد اهملت الاتفاقية اهمالآ تامآ وترفض تنفيذ اي بند من بنودها جملة وتفصيلا ، فلماذا اذآ سكت انت واعضاء سكرتاريتك علي هذا التجاهل المتعمد?،

14- لماذا يامحمد عثمان الميرغني قمت باهداء دار \"التجمع\" بالقاهرة لحزب البشير، والذي اصبح الأن دارآ لل\"مؤتمر الوطني\" بالقاهرة، ومنه يباشر اعضاءه نشاطاتهم الحزبية والاعلامية والدعاية لنظام الخرطوم....وناس \"التجمع\" في العراء?!!

15 - عرفنا امر الاتفاقية وانك مجبور للتوقيع بضغوطات مصرية وانقاذية، ولكن مادخل الاهداء في هذا الموضوع?...من اعطاك الحق في منح الدار للغرباء وتشريد اهل البيت وطبقت المثل الذي يقول ( جداد الخلاء طرد جداد البيت)?!!،

16- ونسألك ايضآ، لماذا انت ومنذ 20 عامآ رئيسآ علي التجمع، اين هي الانتخابات لتعيين رئيس جديد من الشباب?!!

(3)-
وانتظرت ان يتكرم السيد المسؤول الناطق الرسمي بالاجابة عن الأسئلة الملحة والعاجلة نيابة عن الميرغني (الذي تعود الا يجيب علي اي اسئلات وتوضيحات واستفسارات مقدمة له)، والتي هي اصلآ اسئلة تدور في اذهان الملايين من اهل بلدي الذين فوجئوا وصدموا بتصرف محمد عثمان الفردي وبدون استشارة من احدآ ويوقع اتفاقية الذل والمهانة برعاية المخابرات المصرية واللواء عمر اسماعيل رئيس جهاز المخابرات المصرية السابق الذي وقع ايضآ علي الاتفاقية...وصـدمت ايما صدمة بلامس عندما نشرت الصحف المحلية اخبارآ وصورآ بالالوان عن لقاء الرئيس عمر البشير بالميرغني ،وان الاجتماع قد تطرق لحال البلد واوضاع دارفور وابيـي!!

(4)-
وانتظرت ان يتكرم السيد المسؤول الناطق الرسمي بالاجابة عن الأسئلة الملحة والعاجلة نيابة عن الميرغني (الذي تعود الا يجيب علي اي اسئلات وتوضيحات واستفسارات مقدمة له)، والتي هي اصلآ اسئلة تدور في اذهان الملايين من اهل بلدي الذين فوجئوا وصدموا بتصرف محمد عثمان الفردي وبدون استشارة من احدآ ويوقع اتفاقية الذل والمهانة برعاية المخابرات المصرية واللواء عمر اسماعيل رئيس جهاز المخابرات المصرية السابق الذي وقع ايضآ علي الاتفاقية...وصـدمت ايما صدمة بلامس عندما نشرت الصحف المحلية اخبارآ وصورآ بالالوان عن لقاء الرئيس عمر البشير بالميرغني ،وان الاجتماع قد تطرق لحال البلد واوضاع دارفور وابيـي!!

***- ولادار بينهما اي حـديث اولاكلام عن الاتفاقية...ولاتطرقا لموضوع \"لماذا لم تلتزم الحكومة في الخرطوم بتنفيذ بنودها?\"!!

(5)-
اليوم الأثنين 20 يونيو 2011 تمر الذكري السادسة علي توقيع اتفاقية المهانة وخنوع \"التجمع\" للحزب الحاكم. تمر اليوم ايضآ ذكري مقولة الدكتور النافع التي قالها بعد توقيع الاتفاقية بالقاهرة ( فاوضنا التجمع ولم نشتـره)، وقامت جريدة \"الحياة\" التي تصدر في لندن بنشر مقولته الاستفزازية. وكنت اتوقع وفي يوم ذكري توقيعها وان يتكرم علينا محمد عثمان وان يدلي بتصريح واف كامل وبصراحة شديدة ان كان هناك فعلآ شيئ اسمه \"التجمع\" ام تم بيعه وصار جزءآ من املاك الحزب الحاكم...كنت اتمني ان اسمع بيانآ من اعضاء قيادة \" التجمع\" حول الاتفاقية المجمدة والمهملة ستة اعوام ولماذا...ولكن يبدو ان التوجيهات قد صدرت من \"الحزب الحاكم\" للميرغني وسكرتاية ان لايتكلموا عن شيئ ماعاد ملكهم...وان يلزموا الصمت والسكوت!!

(6)-
***- نشرت جريدة \"الصحافة\" السودانية بعددها الصادر صباح اليوم 20 يونيو 2011 خبرآ عن لقاء البشير بالميرغني وجاء تحت عنوان:(لقاء البشير والميرغني قضايا قومية أم اتفاقات لم يكشف عنها . وجاء في سياق الخبر (...لكن كلما اقتربت المسافات بين الحزب الحاكم وقطبي المعارضة السودانية، تكهن المراقبون بقرب اعلان المشاركة لكن سرعان ما تتراجع العلاقة مرة اخرى الى ما كانت عليه، امر يرده المراقبون الى حالة الوهن داخل احزاب المعارضة وعدم تحديدها لاهداف بعينها)!!

(7)-
يامحمد عثمان ياليتك ماجلست مع البشير الذي ماخرجت منه باي نتيجة كالعادة، ومانجحت في اقناعه (البشير) باحترام اتفاقيتك المهينة...واستغرب ايضآ ان يكون اجتماعك معه في نفس ايام ذكري توقيع اتفاقك مع حكومة الخرطوم...وكانك تقصد ان ترفع ضعطنا...وتفقع مرارتنا!! .





تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 2382

خدمات المحتوى


التعليقات
#164030 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 01:14 PM
مـــولانا ........ باع دنياه ودينه مايبيع التجمع


#164006 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 12:47 PM
***- اتقدم بخالص شكري وعظيم امتناني لكل الأخوة الكرام الذين شاركوا بمساهماتهم المقدرة، واقول للأخ الكريم \"عفارم عليكم\"...
اولآ:
****
انا لم اكتب الا عن مواقف محمد عثمان الميرغني السياسية،

ثانيآ
*******
الميرغني شخصية عامة قابلة للنقد طالما انه قد دخل دروب السياسة مثله ومثل السياسيين الاخرين ولايمكن ان نستثنيه من النقد والكلام حتي وان كان اصله ينتهي عند قبيلة \"قريش\"،

ثالثآ:
*******
كنت اتمني منك ان تشارك بتعليقك حول ماهو مطروح بالمقالة اعلاه، ولماذا تصرف للميرغني هذا التصرف الغبي وباع \"التجمع\" ونسي تهديده للبشير (سلم تسلم)?
...ولماذا يترفع هذا الميرغني عن اعضاء \"التجمع\" وهم بالملايين بالداخل والخارج ويرفض تقديم بيان او توضيح حول \"التجمع\" واين هو الان هذا \"التجمع\"?!!

رابعآ:
*******
شكرآ لك علي زيارتك الكريمة.


#163969 [عفاركم عليكم]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 11:57 AM
قبال كده يا ود الصائغ انا قلت ليك ... وتاني بقولها ليك شوف حاجة اكتب عنها غير السيد الميرغني - وعاش ابوهاشم عاش ابو هاشم وكفى


#163930 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 11:21 AM
عاش أبو هاشم ...
وكـــــــــــفـــــــــــــــــــــــــى


#163851 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 09:47 AM
عرفنا سيرة الميرغنى ود الانبياء .. اوصيكم ان لا تفكوا دربه دنيا واخره عله يقسم لكم من خزائنه المليئه فى الدنيا ويعطيكم صكوك لدخول الجنه .. عرفنا سيرة الحسيب ... عايزين نعرف سيرة الفلاتى حسن الترابى ونعلم ان قبيلة الفلاته لم يبعث فيها نبيا .. السؤال موجه للائمه المزورين فى هيئة علماء شنو كده ما عارف ..


#163672 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 11:18 PM
***- وصلتني مكالمة من أخ يقيم في جدة ويقول فيها:

***- ليت مولانا محمد عثمان الميرغني يترك السياسة ويتفرغ للدين، خصوصآ وان السياسة وعمل \"التجمع\" ونشاطاته بحزبه الهرم لم تجلب له الا الاوجاع والهموم والسخرية. ماله يتصرف كالصادق المهدي وحسن الترابي ويريد ان يكون مثلهما \"ابو الدين\" والسياسة معآ ?!!. لقد فشل الميرغني في كل شيئ يتعلق بالسياسة وبالشأن السوداني، ووجوده الدائم الطويل بالاسكندرية قلل من قيمته كثيرآ لانه اصبح غير ملم بادق خفايا واسرار مايدور بالداخل ولاياتي للسودان الا في الشديد القوي، وهو لم يدخل السودان منذ زمان طويل الا لكي يدفن شقيقه الراحل الذي توفي قبل ثلاثة سنوات علي مااظن في مصر، ولولا هذه الوفاة وصحبانه لجثمان اخيه الراحل للسودان لما دخل اصلآ البلد.

***- هناك مثل معروف يقول...( اعطي الخبز لخبازينو ولو ياكلو نصو)، فياليتك ياميرغني تتنحي عن السياسة وتعطيها لمن هم اجدر منك...حتي ولو اكل نصفها واعطانا النصف الأخر...ففي زمنك التعس ماوجدنا الا الذل والمهانة وقلة القيمة...وماشفنا منك سياسة ولادين !!!


#163661 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 10:54 PM
وصية الميرغنى الكبير لاولاده ان لايدخلو اياديهم فى اى حاجة حارة حتى لو كانت فتة نضال شنو ديل ناس مزارع وعقارات وايجارات


#163642 [kalid]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 10:01 PM
ياجماعة الخير
مولانا المرغني غيب تقولوا فيه الكلام دا
البشوفو هو انتو ما بتشوفوه الحكمة بالحوار ختوا نفسكم محله مش حصل كان زعيم للتجمع وين هسة الحركة الشغبية مش غدرت بالجميع واتنكرت من العهد والميساق
يا ناس افهموها الحركة ما تتزرع بخلافها مع الوطني جواها حقد لا يوصف وعنصرية بغيضة فوالله وانا بحلف انه واحد منهم سرب لو بدهم الجثث تملي شوارع الخرطوم صدقوها
مش لو النظام اتغير حتي عرمان لو بقي رئيس للشمال وهو يعلم زلك ما غير من اجندتهم من شي والايام بيننا سب وعارض بس اياك تخت يدك في يد ابليس


#163620 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 09:06 PM

الي الاخ العزيز [tataaaaa]...لك شكري علي قدومك الكريم ومشاركتك المقدرة.

(1)-
وصلتني مكالمة غاضبة من السعودية وفيها لعنات علي وعلي (اللي خلفوني) لانني تجاسرت وانتقدت محمد عثمان الميرغني، ويقول في مكالمته الغاضبة الحادة:

ياصايع، لو مابتعرف منو هو السيد الموقر محمد عثمان الميرغني وتاريخه اديك معلومة عنه عشان تعرف...وتبطل اساءات وكتابات سخيفة عنه، وهاك المعلومة دي ووردت عنه في الموسوعة الحرة (ويكيبيا):

***- السيد محمد عثمان الميرغني الشهير بالختم هو مؤسس الطريقه الختمية المنتشرة في مصر والسودان واريتريا واثيوبيا.

***- وينتمى إلى واحده من أعرق أسر الأشراف بمكة المكرمة وهي أسرة الميرغنى وهو ابن السيد محمد ابى بكر بن السيد عبد الله الملقب بالمحجوب بن السيد إبراهيم بن السيد حسن بن السيدمحمد امين بن السيد على بن السيد حسن بن السيد ميرخورد بن السيدحيدر بن السيد حسن بن السيد عبد الله بن السيد على بن السيد حسن بن السيد حيدر بن السيدميرخورد بن السيد حسن بن السيد أحمد بن السيد على بن السيدإبراهيم بن السيد يحي بن السيدحسن بن السيد ابى بكر بن السيدعلى بن السيد محمد بن السيد إسماعيل بن السيدميرخورد البخارى بن السيد عمر بن السيد على بن السيد عثمان بن الامام على التقى بن الامام الحسن الخالص بن الامام على الهادى بن الامام محمد الجواد بن الامام على الرضا بن الامام موسى الكاظم بن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام على زين العابدين بن الامام الحسين بن الامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه وكما أن الامام الحسين هو ابن السيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وبنت رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم.وهو نسب حققه الشيخ الجليل مرتضى الزبيدي واكده وراجعه الجبرتى وأورده في كتابه تاريخ الجبرتى الجزء الثاني.

***- ولد السيد الميرغني بالطائف ودفن في مكة المكرمة بالمعلا عاش حياه من المجاهدات في سبيل الدعوة الإسلامية طاف فيها أنحاء واسعه من الأرض واسلمت على يديه جموع كثيره.

***- وواصل ابنائه مسيرته من بعده ومن اشهرهم السيد محمد الحسن الميرغني والسيد محمد سر الختم الميرغني والسيد جعفر الصادق الميرغني والسيد عبد الله المحجوب الميرغني والسيدمحمد هاشم الميرغنى والسيد إبراهيم الميرغنى وأشهرهم على الإطلاق في العصر الحديث السيدعلي الميرغني.

***- بدات رحلة الختم الدعويه وانطلقت من مكة ومنها إلى مدينة تريم باليمن وسافر من هناك بحرا إلى بلاد الصومال ومنها إلى مصوع على البحر الاحمر وتوغل بعد ذلك في اراضى الحبشه ومنها إلى مكه.

***- وفى رحلته الأولى هذه دخل الإسلام على يده عشرات الالاف ومنها قبائل كامله دخلت الإسلام على يديه رحلته الثانيه بدات من صعيد مصر وكان برفقة شيخه واستاذه السيد الشريف أحمد بن أدريس الذي تركه بألزينيه وعبر بلاد النوبه والسكوت والمحس ومنها ألى كردفان وطاف خلالها حتى بلاد الفور والبرنو وتوجه بعد ذلك إلى سنار ومنها عن طريق الجزيره إلى شندى وعبر البطانه إلى إقليم التاكا ومنها دخل بلاد الحبشه وطاف بها.

***- ثم رجع إلى مكه تميز أسلوب السيد محمد عثمان الميرغنى الختم بالحركيه في مجال الدعوه إلى الله وذلك نتاج طبيعى لمدرسة السيد أحمد بن أدريس التي تمثل بدايه للنهضه الإسلامية المبكره في عهد الدوله العثمانيه وكان النهج قبل ذلك تواجد الشيخ اوالامام في مكانه وتوافد الناس عليه وحملهم للدعوه الإسلامية إلى مناطقهم وبلادهم القصيه وهو نهج امتد لقرون طويله وهذه الحركيه تتجلى في السيد الميرغنى كما تتجلى في التلميذ الثاني لابن ادريس وهو [السيد السنوسى]الذي توجه إلى شمال أفريقيا.

***- ولكن الفارق بين الاثنين في أن السيد الميرغنى توجه إلى بلاد وقبائل لم تعرف الإسلام من قبل وان عرفته فعن طريق التجار وحملات جلب الرقيق مما جعلها تكن خصومه شديده للإسلام وعلى سبيل المثال منطقة المرتفعات الاثيوبيه أو مايعرف باريتريا الآن ومناطق الجنوب النيل الازرق وجبال النوبه وهي مناطق تتميز بطبيعه قاسيه وتركيبه سكانيه قبليه صعبة المراس تمكن السيد الميرغنى وفى ظروف بالغة الخطوره وهو بعد لم يتجاوز الخامسه والعشرين تمكن من ابلاغ الدعوه وتوطيدها عن طريق أقامة المساجد والمعاهد الدينية مما خلق استمرارية تواصل بين هذه المناطق والعالم الإسلامي.


(2)-
***- واشكر صديقي البدوي علي هذه المعلومة القيمة، وسعدت بمعرفتها، وبالمقابل اود ان اعرفك بانني من سلالة الاله النوبي (مندوليس) رضي الله عنه وسلم...وهو (إله الخصوبة والشمس) عند النوبيين،...وايضآ الملك (بعانخي)... و(ترهاقا).

***- ومافيش حـد احسـن من حـد!!


(3)-
***- ونعود لموضوعنا الأصلي ...وبعيدآ عن الدين والتاريخ 4: هل سيقوم محمد عثمان الميرغني بتقديم بيان لاعضاء \"التجمع\" يوضح فيه اخر التطورات والمستجدات وحقيقة بيع \"التجمع\"?!!


ردود على بكري الصايغ
Russian Federation [وحدوي] 06-21-2011 01:09 AM
شكرا على المقالة استاذنا بكري -
وردك رائع - فقد اوضحت انك سودانى مية المية
من الجذور - منذ فجر التاريخ وتفتخر بذلك !
والغريب ان صاحب الرسالة التى وردت اليك
اذ يحاول الدفاع عن الشيخ محمد عثمان الميرغنى -
وقع فى اشكالية مثيرة حقا -- فهو يؤكد ان الرجل
اصوله اجنبية غير سودانية - وكأن ذلك مدعاة فخر -- ياللعجب !:D :D


#163592 [aboahmd]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 07:54 PM

صبحت واطاتكم اذا كنتم راجين من الميرغنى وامثاله الصادق--الترابى --نقد --ان ياتوا بما يفيد البلد هؤلاء مثل البشير رؤساء للاحزاب ليس فيها رأى للاخر وهؤلاء مجتمعون سبب بلاء البلاد والعباد


#163576 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 07:29 PM
( اي اسئلات - - ) وعامل فيها الصادق المهدي 15-16-17 ثم ثانيا التجمع دا ما مات وشبع موت وانت قايل نفسك منو تخاطب السيد المرغني يا محمد عثمان المرغني الاختشو ماتو - - - -


#163563 [Zingar]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 07:04 PM
قلنا قبل كده بلآوى السودان كلها جايه من هذا العنطج اللى إسمه الميرغنى...ده زى القلق لا بسوى ولا بيخلا من ال......


#163467 [tataaaaa]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 03:59 PM
مولانا مش فقع مرارتنا ياخ فقع معاها الاثني عشر والمعده والبلعوم


#163458 [tataaaaa]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 03:44 PM
مولانا مش فقع مرارتنا ياخ فقع معاها الاثني عشر والمعده والبلعوم


#163416 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 02:41 PM

***- وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم بالقاهرة يعلق فيها علي الموضوع فيقول:

(والله ياصايغ حيرتنا!، ياأخي انت بنفسك كتبت قبل كده وقلت ان \"التجمع\" قد مات يوم توقيع الاتفاقية يوم 20 يونيو 2005، وتغمده الله تعالي لرحمته، والاتفاقية هي الأصل شهادة وفاة \"التجمع\" بتوقيع علي عثمان عن الحكومة في الخرطوم والميرغني عن الراحل وعمر سليمان رئيس جهاز المخابرات السابق، وكتبت وقلت ان الميرغني وبعد وفاة المرحوم انشغل بموضوع حزبه الاتحادي وتنظيم اعماله ومحاولات رأب الصدع الذي اصاب حزبه بسبب ممارسات الميرغني الانفرادية..

***- انت ياصايغ كتبت الكلام ده اكتر من مرة وحسه جاي تذكرنا بتاريخ وشهادة الوفاة وعاوزنا نبكي معاك التجمع و\" قفا نبكي من ذكري حـبيب ومنزل\" والبكاء علي الاطلال، ورحت تطرح عدة اسئلات علي الميرغني بحكم انه \"قتل القتيل ومشي في جنازته\" وان يجاوب عنها..وانت تعرف حق المعرفة انها اسئلة لاتنفع ولاتفيد ولن تعيد للمرحوم حياته، وانها ايضآ اسئلة جاءت متاخرة ستة سنوات!!

***- معليش ياصايغ ان قلت لك انت \"شغال بالفارغة\"...زيك وزي الميرغني واعضاء سكرتاريته!!


#163395 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 02:10 PM
اتفاق القاهرة .... قصة حزينة.
*******************************
المصـدر:
جريدة \"الصحافة\" السودانية،
بتاريخ:
2008-03-18
تقرير:
مزدلفة محمد عثمان.
---------------------------------
*** - حينما صعد رئيس التجمع محمد عثمان الميرغني الي المنصة ظهيرة يوم غائظ في يونيو العام الماضي ليعلن ، امام آلاف الاعين التي تحدق فيه داخل القاعة والشاشات البلورية ، التوصل مع الحكومة الي اتفاق ينهي سنوات من القطيعة والاحتراب ، لم يستطع ان يبدأ حديثه قبل ان يطلب من الحاجب المصري كوب ماء بارد، ارتشف منه جرعات ، ثم القي كلمته ، ويومها علق احد الظرفاء بان الرجل استعان بالماء ليتمكن من الاعلان عن اتفاق غير «موجود» ، وربما استدعت قيادات التجمع الوطني المشاركة في المجلس الوطني من ذاكرتها ذات المشهد عندما لم يتطرق الرئيس عمر البشير لاتفاق القاهرة في خطابه الراتب امام فاتحة جلسات البرلمان مطلع هذا الشهر .

*** - وحين بدأ الاعضاء التداول حول خطاب الرئيس انهال اعضاء التجمع بالانتقاد علي ما اعتبروه تجاهلا للاتفاق اذ لم يذكره الرئيس اسوة بغيره من التفاهمات التي ابرمتها الحكومة في الجنوب ودارفور والشرق ، وسعي رئيس كتلة نواب المؤتمر الوطني غازي صلاح الدين الي تهدئة الخواطر بالقول ان الحكومة علي قناعة باهمية الاتفاق ، بينما قال رئيس البرلمان احمد ابراهيم الطاهر ،استنادا علي حديث غازي ان الاتفاقية سقطت « سهوا» من الخطاب الرئاسي ، واضاف بقوله « ربما كانت كذلك ان شاء الله »، وعبارة الطاهر الاخيرة كانت الوحيدة التي وجدت طريقها نصا الي اجندة قائد الجناح العسكري في التجمع عوض الباري السر الذي دونها بعناية وغادر الجلسة لا يلوي علي شئ .

*** - واذا تجاوزنا النوايا الحقيقية او المبيتة تجاهها في خطاب الرئيس ، فان واقع الافعال يؤكد ان الاتفاقية الموقعة في 18 يونيو 2005 م «منسية» ولا يكاد يري منها سوي عودة قيادات التجمع الي السودان وهو ما تم حتي قبل اكمال مراسم التوقيع ،مشاركة في اجهزة الدولة التشريعية والتنفيذية ومن ذات المفهوم ، لاتري الحكومة داعيا للجلوس في تفاصيل تنفيذ اتفاق مقضي امره من الناحيتين السياسية والعسكرية خاصة وان اكبر القوات التي كانت ناشطة بعد الحركة الشعبية في الشرق تتبع للحزب الاتحادي وقوامها 500 مسلح علقت عملها العسكري وعادت الي الداخل بموجب ملحق امني ضمن في اتفاق القاهرة، لكن افراد مليشيا « الفتح» يهيمون الان علي وجوههم بعد تلاشي بنود التنفيذ ، وباستثناء مبلغ مالي سلم لافراد القوات في كسلا ،وعفو رئاسي عن المليشيا سبق عملية العودة ، فان البند الاهم في الاتفاق كما يقول عوض الباري والذي يقتضي استيعاب العائدين في مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني لم ينفذ اصلا ، الامر الذى فجر حالة من السخط والغضب ، وسط افراد القوة ، بل ان بعضهم بات يفكر في الانضمام الي المؤتمر الوطني نكاية في التجمع وقياداته .

*** - ويري رئيس اللجنة السياسية للتجمع فاروق ابو عيسي ان الحكومة «المؤتمر الوطني » ، بلا مصلحة مباشرة في تنفيذ اتفاق يتحدث عن اعادة هيكلة اجهزة الدولة لتنعتق من هيمنة الحزب الواحد، وتتحول الي هياكل قومية، وتقاوم الحكومة علي اساس ذلك اساسيات الاتفاقية لانها تنهض علي تفكيك نظام الحزب الواحد لمصلحة نظام الوطن عبر تحول ديمقراطي يضع خارطة طريق تفصيلية لما اجملته اتفاقية نيفاشا ،ويقول في حديث لـ« الصحافة» امس الاول ان الحكومة امضت اتفاقها مع التجمع في القاهرة لتحقيق هدف استراتيجي هوالتخلص من اكبر كتلة معارضة ومؤثرة في الخارج ، و لذات السبب وافقت علي كثير من التنازلات الظاهرية ، لكنها ووفقا للواقع كما يقول ابو عيسي كانت تضمرعدم الالتزام بنصوصه ويشير الي ان ما ساعد الحكومة علي « دفن » الاتفاقية السكوت غير المبرر للدولة الراعية ،عن الاختلالات وعدم الالتزام الحكومي برغم المناشدات والمطالبات المتكررة من التجمع ، بدءا برئيسه ونهاية باصغر اعضائه ، ويكاد ابو عيسي يجزم بان الهدف الاساسي من الاتفاقية كان لتصفية المعارضة في الخارج بوصفها مصدر ازعاج مستمر ينبغي استقطابها داخليا لمنع تصاعد جديد في نشاطها بموجب التقلبات المحلية والاقليمية والدولية .

***- ويشير ابو عيسي الذي بات عضوا في البرلمان ضمن كتلة نواب التجمع العشرين الي ان الخيار الافضل امام الحكومة كان جر القيادات المعارضة الي الداخل لتتخلص منهم وتكسب اطرافا اخرين وتمارس علي البعض اغراءات ، ومضى الى القول انها نجحت في خطتها كما يقول لان مقاومة التجمع لهذا المخطط ضعيفة ومهتزة وغيرموحدة،فضلا عن ان المؤسسات الشعبية والاحزاب والصحف والنقابات والدوائر لم تنظر الي الاتفاقية في اطارها الصحيح او باعتبارها خطة عمل مترابطة ومتماسكة وشاملة لكل اوجه الحياة ، في وقت كان يمكن التعاطي معها باعتبارها ملكا للجميع و المدافعة عنها اذا تقاعس التجمع الذي قصر بدوره في تمليك الشعب حقيقة الاتفاقية .

*** - وعندما حاولنا استقصاء المؤتمرالوطني ممثلا في عبد الباسط سبدرات وزير ديوان الحكم الاتحادي وابرز مفاوضي الحكومة مع التجمع حين تم التوصل لاتفاق القاهرة، عن العثرات التي تواجه التنفيذ اظهر عدم رغبة واضحة في التحدث عن الاتفاق واحالنا الي كل من مصطفي عثمان اسماعيل ونافع علي نافع باعتبارهما المحركين للجان الناشطة في تنفيذ الاتفاق لكن اسماعيل موجود في بريطانيا منذ ايام بينما يتعذر الوصول او التحدث الي نافع .

*** - ويتفق كل من علي السيد وحاتم السر، ابرز قيادات التجمع والحزب الاتحادي علي ان الحكومة لن تنفذ اتفاقا يلغي خططها التي رمت الي تحويل مؤسسات المجتمع المدني الي كيانات حزبية ولن تغامر اصلا باحلال التحول الديمقراطي ويقول علي السيد ل« الصحافة » في مكتبه بالمجلس الوطني ، ان تفاهم القاهرة يعد من اسهل الاتفاقيات التي كان يمكن تنفيذها فهو لا يتحدث عن تقسيم سلطة ولا ثروة ، وقضيته الكلية هي التحول الديمقراطي ، فضلا عن ان الكارت العسكري في نصوصه كان قاصرا لان الكيان قرر وضع السلاح وتعليق العمل المسلح قبل التفاوض وبالتالي لم تر الحكومة في التجمع امرا مقلقا لكنها كانت تسعي الي اعادة رموزه للداخل و التخلص ممن يثيرون هواجسها في الخارج خاصة وان الصوت الاعلامي كان عاليا فاسكتته بتوقيع اتفاق .

*** - ويقول السيد، ان الحكومة تري في تعديل القوانين واقرار قومية الخدمة العسكرية والمدنية وردالمظالم ورفع الضرر، محاولة لمحاسبتها والمساس باساسياتها لذلك تسعي الي « قتل » الاتفاقية بمرور الوقت فنحن نتحدث عن قانون للخدمة المدنية ونفاجأ بأنهم سنوه دون ان نتفق عليه، وراهن علي ان ذات المصير ينتظر كل القوانين التي ستمرر في البرلمان بالاغلبية في حين كان يمكن ان تعديلها علي مستوي اللجان، واضاف السيد «القوانين تمس جذورهم وبالتالي كل ما يؤدي لمحاسبتهم وكشفهم يعتقدون فيه تسجيل لمواقف سياسية للتجمع واذا افلح في اصلاح قوانين القوات المسلحة وغيرها يكسب سياسيا ويحقق زخما سياسيا لذلك هم غير جادين في التنفيذ » .

*** - ويمضي السيد الي اعتبار دخول التجمع البرلمان كسبا سياسيا للحكومة وليس للتجمع الذي قلت اسهمه بسبب المشاركة بل تضرر منها وتوقع ان تماطل الحكومة الي اقصي حد ممكن في التنفيذ الي ان تموت القاهرة تلقائيا ، وفي الاثناء تجاز القوانين وفقا لما تبتغيه ولن يكون امام التجمع سوي البرلمان ليسمع صوته الخافت بسبب مقاعده العشرين وبالتالي لن ينجح في انجاز اي شئ.

*** - ويبدي علي السيد ثقته في ان الوطني نادم حد النخاع لمنحه التجمع عشرين مقعدا في الجهاز التشريعي ، ويضيف «هم فطنوا مؤخرا الي ان مجرد الجلوس معنا يعطي رصيدا اضافيا للتجمع، وانا متأكد انهم نادمون لانهم اجلسونا علي مقاعد البرلمان برغم اننا لم نكتمل كلنا ، لكنهم يرون فينا ضجة وخلق لرأي عام لا يحتملونه » ، ويعمد القيادي في التجمع الي ممارسة نقد ذاتي حين يعترف لاول مرة بان قرار المشاركة في السلطة التنفيذية لم يكن باجماع الفصائل ، ولذلك فالحكومة لا تشعر خاصة وان طاقم وزراء التجمع في الحكومة لا ينسق مع الكتلة البرلمانية ، ويردف « نكون متفقين علي السلطة التنفيذية ».

*** - اما حاتم السر المتحدث باسم التجمع ، فيري صعوبات بالغة تعترض تنفيذ الاتفاق من واقع ان الحكومة لا تملك ارادة حقيقية تجاه مايجردها من اي شئ، ويقول ل« الصحافة » من القاهرة ان الاتفاقية تتحدث عن اعادة مفصولين ابعدوا في الاصل بطريقة منظمة وبتأييد وترتيب كامل من الوطني ، وتتحدث عن قومية الاجهزة الامنية والنظام هو من حولها الي مؤسسات حزب واحد ، وبالتالي فلا مصلحة له في اعادة المبعدين لاجل التجمع ، ويضيف السر بان التجمع فقد كارت الضغط الاخطر والاقوي في اشارة الي العمل المسلح الي جانب افتقار الاتفاقية الي الضمانات الحقيقية .

*** - ولا يتردد حاتم في تشبيه اتفاقية القاهرة بحال «اليتيم» الذي فقد ابويه ، اما علي السيد فيراه من حيث العموميات والنتائج «اتفاقا محزنا »، لكنه يستدرك « كان لابد من من حسم وجودنا في الخارج»، ويكشف السيد عن ضغوط لم يخض في تفاصيلها ، لكنه قال انها ذاتية وخارجية اضطرت التجمع للتوقيع دون اي ضمانات . وفي المقابل لا يظهر فاروق ابوعيسي ندمه علي الاتفاق في حد ذاته بل يعلن شعوره بالفخر لانه اقر بعد تفاوض مضن انتزعت فيه حقوق الشعب كاملة ، ويقول« انا فخور بهذا العمل لانه برنامج وطني لتحقيق التحول الديمقراطي ولتفكيك النظام الشمولي واستبداله بنظام تعددي قائم علي سياسة حكم القانون ، ويستدرك ابوعيسي قائلا لكني « حزين » لان الاتفاقية لم تجد حظها الكافي من التنفيذ و ستبقي دائما خطة عمل دقيقة وناجحة لكل المناضلين وصولا الي ديمقراطية حقيقية .


بكري الصايغ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة