06-22-2011 01:50 PM

مفخرة علي كرتي

الصادق المهدي الشريف
elsadigee@yahoo.com

•حينما كتبتْ الصُحفُ منتقدة موقف الأستاذ على كرتي وزير الخارجية وموقف وزارته من التصريحات (غير المسؤولة) التي صرّحت بها حول دور حركة العدل والمساواة من أحداث ليبيا.
•في ذاك الحين لم يكن الحديث حول صدقية تلك التصريحات.. فالحديثُ كلهُ كان مُنصباً على الضرر الذي يمكن أن تُلحقه التصريحات بالسودانيين المقيمين في ليبيا.
•وقد حدث بعد ذلك ما خَشِيَّ منه الناس.. فقد أصبح الإنتماء للسودان في الجماهيرية الثائرة عنواناً للخيانة وجالباً للعقاب والضرب.. بل حتى القتل.
•فالثوّارُ المتابعون للقنوات الفضائية لم ينتظروا طويلاً حتى يتأكدوا من صحة ما نُسب لوزارة خارجية السودان.. فبدأوا بأقرب السودانيين إليهم.
•وقد تضررتْ أسرٌ سودانية هربت من جحيم الثار هناك.. واسر أخرى شَكَتْ حالها على شاشة قناة الجزيرة.. كيف أنّ الثوار يضربونهم وهم يهتفون (ياخونة.. يامرتزقة).
•ولكن حينما قدّم المجلس الوطني طلب إحاطة الي السيد وزير الخارجية حول تلك التصريحات.. لم ينفها الوزير أمام البرلمان.. ولم يعتذر عنها.. بل قال أنّها (مفخرة).
•و تحوَّل ردّ الوزير الى مكانٍ آخر.. وهو مدى صدق ما قالته وزارته.. فقال (إنّ الحكومة استوثقت من مصادر داخل الجماهيرية الليبية، وتأكدت من صحة مشاركة افراد من حركات دارفورية مسلحة في عمليات الاقتتال الدائر في ليبيا ، وتأكد لنا صحة ذلك بعد تحقيقات واسعة اُجريت بواسطة سودانيين داخل ليبيا وعبر سفارتنا في طرابلس وقنصليات بنغازي والكفرة).
•الوزير تحدَّث عن الطريقة التي جلب بها تلك المعلومات.. والمصادر التي باحتْ له بها.. بينما أشار الى المفخرة التي قام بها.. والتي أتوقع أنّه الآن في إنتظار أن يشكره عليها الشعب السوداني.
•إنّها المفاهيم الأيدلوجية الضيِّقة التي أقعدت هذا الوطن الجريح.. والفرد المؤدلج حينما يعتلي كرسي المسؤولية فإنّه يرد الجميل لهذا الشعب بكلِّ ما أوتي من قسوة.
•ذلك المفهوم الأيدلوجي الضيِّق هو الذي دافع به وزير الخارجية عمّا فعلته وزارته.. وهو بالتأكيد لا يرى في كلِّ السودانيين المقيمين في ليبيا إلا حركات دارفور المسلحة... رغم أنّ عددهم قد لا يزيد عن 10% من جملة السودانيين هناك.
•إنّ الأمانة التي يحملها كرتي تقتضي منه أن ينظر بنظارةٍ مختلفة عن النظارة الحزبية التي ظلّ يرتديها في مختلف المناصب التي تولاها.. منذ أن كان منسقاً عاماً للدفاع الشعبي.
•الفكرة الرشيدة تؤكد أنّ رئيس الجمهورية هو رئيس حزب المؤتمر الوطني.. ولكنه في ذات الوقت رئيس السودانيين الذي يرتادون المساجد.. وأولئك القابعون في السجون.. وهو رئيس الحمقى الذين يأخذون حقهم عنوة.. وأولئك الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس.
•وإن لم يكن كذلك.. فليبحث الآخرون عن وطنٍ آخر.
•وحتى لحظة كتابة هذا السطر ظللتُ أبحث عن المفخرة فيما فعله السيد كرتي.. فلم أجدها.
•ولكن لنسأل بعض العائدين من ليبيا.. الذين ضُربوا وسُرقتْ ممتلكاتهم.. فلرُبّما يعلمون أين المفخرة؟؟؟.

التيار

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1999

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#165819 [طلال]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2011 06:47 AM
للذين لا يعلمون لقد تم اغتصاب اكثر من 20 فتاة سودانيه بعد تلك التصريحات وهن الأن مع عائلاتهم في معسكرات تونس وقد تقدموا بشكاويهم للمنظمات وطالبوا بعدم ارجاعهم للوطن وتم تفتيش بيوت السودانين في بنغازي والمناطق الشرقيه وتم اقتياد الكثير منهم وهم الان في إعداد المفقودين لا يدري زويهم هل هم مسجونين ام قتلي لقد فتح الباب الاتهامات التي اوردتها خارجيتنا الفاضله لليبين الذين لديهم شهوه اتجاه اخواتنا هناك ان يفعلوا بهن ما يريدون وكذلك للذين لهم مشاكل تجاريه ايضا وتنافسيه ان يفعلوا ما يشاءوون ولا يعرف وزيرنا المجبل كم شخص عمل باخلاص لجمع اموال تم انكاره مجهوده لانه مرتزقه حسب افادتكم والليبين يقولون حكومتكم بتقول كدا وهي بتعرفكم يا مرتزقه ااي والله .............وللذين لا يعرفون ليبيا فانهم ينظرون لكل السودانين دون تمييز ....ما احب قولهو رفقا بالوطن والمواطن يا كرتي فالله سائلكم يوم البعث عن شيؤون من توليتم امرهم والي ذلك اليوم فنامل منكم ان تعودو لرشدكم وتبيضو صحائفكم السوده وربنا غفور رحيم ولكنه ايضا شديد العقاب


#165098 [دالدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 11:31 PM
يا أستاذنا الصادق الرجل مفخرة قبل أن يتم عاماً بوزارة الخارجية امتلك فندق قصر الصداقة ببحرى الولد كرتى يا أستاذ الصادق رجل ما(هين) بدليل يشمله (فقه السترة)


#165072 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 10:50 PM
المفحرة هي تجارتهم في الاسمنت وسيطرتهم علي اسواقه!! وقضائهم علي العنوسة بزواجهم الميمون مثني وثلاث ورباع!!المهم هو الانجاز حتي لو في الاسرة!1 اما المغتربين فلهم ديوان للجباية والرزايا!!


#165065 [ابوجنزير]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 10:39 PM
المــــفـــــخـــــــرة - الاذي الذي الحقة بكثير من الاسر السودانية في ليبيا وتسبب في موت كثير من الســــودانين وحتي اليوم السوداني يعتبر منبوذ في مناطق الثوار المحررة اوليســــت هذة مـــفـــخـــــرة ( الســــــؤال هل فكرة بـــيوت الاشباح من المـــفاخر ايضا وكذلـــك فكــرة اغتيال حسني مبارك في اديس اببا )


#164971 [أبو علي أبو]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 06:51 PM
أي نعم .. إستنكارنا واستهجاننا لذلك التصريح والذي أتبعه الرئيس في أنه أجمل السودانيين جميعا في ذلك الإتهام ! كيف يعرف الثائر الليبي أن هذا السوداني هو زول الغذافي أو زول خليل ؟ كلهم سودانيون ويتشابهن - نفس الملامح والشبه لا فرق كبير اللهم إلا إذا كنا نعمل بمثلث حمدي وأولاد البحر .. لقد قلب ذلك التصريح الحقيقة راسا علي عقب كما قلب فاء مفخرته إلي الواو الضكر ! لابد من أن نتأكد قبل أن نطلق التصريحات خاصة في مثل تلك المواضيع الخارجية .


#164911 [عبدالواحد المستغرب جدا!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 05:03 PM
قلنا ونعيد القول ما كان ينبغى على أهالى وأسر هؤلاء المواطنون الذين لحق بأبنائهم الاذى من جراء تصريحات وزير الخارجية الوقوف موقف المتفرج وكان ينبغى عليهم رد الاعتبار لهم والمطالبة بالقصاص من الذين تسببوا فى ايفاع الاذى بأبنائهم وأسرهم الذين تصادف وجودهم فى ليبيا وهذا حقهم الطبيعى وإذا لم يجدوا من ينصفهم داخل البلد وهذا أمر متوقع عليهم ان يلوزوا بالمنظمات التى صارت تنشط هذه الايام وآلت على نفسها الوقوف مع الضعفاء وليكن شعار الجميع (لايضيع حق ورائه مطالب ) بكسر الميم ،فلا بد لهم من إسماع صوتهم للعالم وهذا أضعف الايمان إذا لم يستطيعوا الاقتصاص من الذين حرضوا على قتل أبنأئهم وهذا الوزير ماكان سيكرر قوله هذا إلا لانه لم يجد من يردعه فى حينه والله غالب على امره -


#164843 [قرفان خالص]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 03:07 PM

المفخرة في انه بعد تصريحاته المدمرة والفتاكة تلك اهداءه سلطان ابني كوز فندق

قصر الصداقة نظير تفانيه واستماتته واخلاصه في الدفاع عن ولي نعمته المشير

الشرير المطارد والمطلوب للعدالة الدولية والسماوية من قبل ومن بعد..

أخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية
تقييم
2.85/10 (26 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة