06-23-2011 05:00 PM

تراسيم

لمن يرفع الرئيس أصبعه!!

عبدالباقي الظافر
[email protected]

أمس الأول حلقت طائرة رئيس الجمهورية في أجواء حلايب المحتلة لأول مرة في تاريخ الإنقاذ.. ولكن رواية أخرى تقول إنّ المروحية الرئاسية اقتربت من المثلث السوداني دون أن تلج إليه.. ليست تلك المشكلة.. الرئيس يعدنا أنّ حدودنا ستصل البحر الأبيض المتوسط.. ونحن الآن لا نستطيع بسط سيادتنا على جزء عزيز من الوطن.. حلايب ظلت سودانية كاملة الدسم حتى منتصف التسعينيات.. عندما قرر الرئيس المصري حسني مبارك أن يعاقبنا بما فعل حُكّامنا.. فاقتطع جزءاً عزيزاً من المليون ميل.
المشكلة الأكبر أنّ الرئيس يوجّه مدفعيته الخطابية في الاتجاه الخطأ.. الرئيس من أقرب نقطة لحلايب المحتلة كان يرسل إشارة لأحداث العنف التي اجتاحت ولاية جنوب كردفان.. الرئيس قال نصا \"البيرفع اصبعوا بنقطعوا ليهو\".. في تصريحات أخرى قال الرئيس إن الحركة الشعبية لا تفهم إلا بعد أن يقع الفأس في الرأس.
ليس الرئيس وحده الذي يتحدث بلسان حاد في منطقة لا تحتمل الاستفزازات.. وزير الدفاع يصرّح في البرلمان أن القتال في جنوب كردفان سيستمر إلى حين دحر العدو.. رئيس القطاع السياسي بالحزب الحاكم يتذكّر أيام (الكاكي).. يصرح الفريق قطبي المهدي من غير اختصاص باستمرار القتال في جنوب كردفان إلى حين تسريح أو دمج جيش الحركة الشعبية من أبناء المنطقة.
بصراحة جداً الحكومة تسير في ذات مسار دارفور.. تصر على استخدام السيف في غير موضعه.. في دارفور خرج عدد محدود من المتمردين على الحكومة.. الفريق إبراهيم سليمان دعا الحكومة لصب الماء على نار الفتنة.. ولكن الذين يسعدون بصب الزيت على النار اعتبروا أنّ الأمر نزهة قصيرة في رمال دارفور.. النهاية كانت غير سعيدة تماماً.
الحرب في جنوب كردفان ستمنح البلاد نسخة مطورة من كارثة دارفور.. طبيعة الجبال الوعرة.. وفرة السلاح في أيدي مدربة.. الغبينة التي يتم تصديرها من الخرطوم كل صباح.. كل ذلك معطوفاً على التنافر القبلي بين مكونات الولاية بجانب المناخ العام العالمي الذي يركز بصره على حزام الثورات الشعبية.. الحقائق هذه تستدعي من ولاة أمورنا التعامل مع الأزمات بعقلانية.
الآن التصريحات النارية تزيد الأوضاع سوءا.. تجعل الصدور متوجسة.. كل حدث يتم تحميله أكثر مما يستحق.. حكومة النيل الأزرق تعاملت قبل أيام مع حدث تعلية خزان الروصيرص ببرود شديد.. استنكف ممثلها في الاحتفال من مجرد إلقاء كلمة في جلسة مراسمية.
كل المؤشرات تقول إن هنالك جنوباً جديداً يتم صناعته.. مركز قابض ينظر بتعال إلى أطراف مهمشة.. التاريخ يعيد نفسه.. من قبل نسبت مقولة إلى جنرال سوداني هدد فيها بحرق الجنوب بما فيه.. بعد نصف قرن كانت النتيجة أن هرب الجنوب بمن فيه.
مشكلة حكومتنا أنّها لا تتعظ من تجارب الآخرين.. وحتى عندما تشرع في بل الرأس تحسب أنّ الحلاق سيتجاوزها.
سيدي الرئيس استمع لمن يرفعون أصابعهم احتجاجاً وتجاوز أصحاب نظرية (كل شيء تمام سعادتك).

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3479

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#165954 [هاشم ابورنات]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2011 01:39 PM
عيدي امين كان يرفع اصبعه مهددا شعبه وفي زول هناك بيرفع اصبعوا وما عاوز الناس ترفع اصبعها... يا ربي وينو عيدي امين ... التاريخ فيه كل شئ يا ..ناس مع تحياتي
هاشم ابورنات


#165700 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 08:46 PM
عن اي حكومة تتحدث يا الظافر والله العظيم اصبحنا بعد كل خطاب للبشير ننزوي خجلا من جميع معارفنا من الاخوة العرب الذين يعيشون في السودان خجلا من الكلمات البذيئة والسباب والشتائم واسلوب الشوارع الذي يخاطبنا بها من يتولي امر المسلمين؟!!! العجيب أن بعض الشيوخ يقولوا ليك الخروج علي ولي امر المسلمين لا يجوز شرعا بكل امانة احترنا ؟ من يقنع السيد رئيس جمهورية السودان بضرورة استشارة أحد اختصاصي الامراض النفسية والعصبية ويا حبذا اذا اخذ معه الخال/ الطيب مصطفيى وبحمد الله فأن من أكبر انجازات الانقاذ ان تخصص النفسية اصبح سوقه رائجا هذه الايام كما ان الناس قد تغيرت نظرتهم فالمرض النفسي مثله مثل الملاريا والتايفوئيد وفقر الدم يمكن ان يتم الشفاء منه وما عاد السودانيين ينظرون الي المريض النفسي بأنه انسان فكت منو؟!!! يعني عادي زي الزبادي ما فيها اي حاجة ي سيادة رئيسنا المحترم/ عمر حسن احمد البشير فاذا تم شفاؤك فلا تنسانا من صالح الدعوات وان يجعل الله ذلك في ميزان حسناتنا والا فربما استطاع هذا الطبيب أن يقنعك بانك لا تصلح البتة لان تكون قائدا للامة السودانية وساعتها برضو حينوبنا جانب من الاجر لانني اكون قد ساهمت في تخليص الشعب السوداني الفضل من التهديد والرعب الذي يعيشه كلما اطلت عليهم وجزاك الله كل خير


#165674 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 08:07 PM
ولا حتي من تجاربها هي نفسها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#165660 [hamid abdeen]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 07:28 PM
انه التهور الذي افقدنا الجنوب كله وحرق دارفور بكل مافيها من تنوع وخيرات وهاهو يقضي على كردفان ، ياليت هذه المرجلة كانت لاسترداد الاراضي التي احتلتها مصر والاراضي التي احتلتها اثيوبيا والاراضي التي احتلتها تشاد.
ولكن
وضع الندى في موضع السيف بالعلا مضر
كوضع السيف في موضع الندى


عبدالباقي الظافر
عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
1.12/10 (20 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة