كلنا شماسة..اا
06-26-2011 09:38 PM

كلنا شماسة!!!

عمر الفاروق عبد الله
[email protected]

أرتضينا أن نعيش علي هامش الهامش ونترك السودان لتلك العصبة لتمزق البلد شمالاً وجنوبا .. وحينما فصلت الكثيرين للصالح العام وجعلتهم يعيشون علي هامش الحياة وبعضهم يهجر وطنه بعد أن أغترب في وطنه أولاً قبل الهجرة الثانية فكنا شماسة!!.. في مقتبل حكمهم الشاذ قتلوا محدي وبطرس من أجل حفنة دولارات وعادوا وأكتنزوا الملايين من الدولارات وبحثوا لها عن الخزائن خارج الوطن عملاً بالمثل القائل : الدولار الرمادي ينفع في اليوم الأسود!! كنا علي الهامش وبعضنا يصدق إدعاءات النفاق عن الجهاد الذي فصل الجنوب و عن عزوفهم عن الدنيا والجاه وهي لله هي لله لا للسلطة التي تشبثوا بها نيف وعشرين عاماً وكونوا لها الكتائب الإستراتيجية للدفاع عنها وبأن الصلاة ستكون في بني غريظة أي من يتجاسر ويحاول أن ينتزعها منهم!! كنا شماسة وأحزابنا وشيوخهم الذين عفا عليهم الزمن يتسولون التفاوض الذي لا يؤدي إلا للمزيد من التفاوض في اللاشيء وقتلنا الشماسة قبل أن يقتلهم السلسيون كما يقولون حينما تركناهم يلتحفون الخيران ويتوسدون أكوام القمامة ويقتادون من فضلات الموائد!! قتلناهم حينما لم نوفر لهم المأكل والملبس والعمل!! والسؤال هل حكومتنا الفتية وفرت المأكل والمشرب والملبس لباقي طوائف الشعب من غير الشماسة وشغلتهم بالبحث عن لقمة العيش بأي ثمن.. وفرضت عليهم الجبايات من الكماليات حتي النفايات وجعلت التبول بالرسوم!!! حولت حكومة المشروع الحضاري العاصمة لقرية كبيرة وشوهت ملامحها حينما سمحت للمهاجرين من الشعوب الإفريقية بالإستيطان في السودان وبالذات في أمدرمان وتوعد كبير الحكومة السودانية أهلنا من الجنوب بالويل والثبور وبإن بعد التاسع من يوليو الشمالي شمالي والجنوبي ومن لا يملك أوراقاً ثبوتية وإقامة في الشمال فسيتم ترحيله كما يفعل أهل السعودية والإمارات عجبي .. هذه القرينة سمحت للكثير من هذه الطوائف بأن توسع رقعة العيش علي الهامش والعمل في الهامش فضاعت ملامح بما يسمي في الماضي بالعاصمة المثلثة ومد ناظريك لما يحيط بالعاصمة من أرياف وأطراف وأخطف الباص لمدني وتحسر علي الماضي اللي ولي وفات!! وأمشي الشمال وشوف شهداء السدود في كجبار والرد الرد السد السد!!! وأبيي وما أدراك ما أبيي وبدلاً أن يعيش غزالاً فوق القويز وكلام شعر منظوم لذيذ تم تشريد كل الغزلان في ج كردفان وتحول لذيذ الشعر لمرثية للوطن الذي كان واما دار الفور فحدث ولا حرج!! لست وحدكم أيها المشردين الذين تم إغتيالكم بليل فكلنا مشردون وكلنا شماسة

والله يجازي اللي كان السبب

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1312

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#167781 [mart]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2011 01:57 PM
هذا هو طبعكم اهل المركز!تقتلون الحسين وتتساءلون عن حكم قاتل البعوض!!!!!!!!!!
اخبرنا كم رثائية كهذي كتبت في الابادات الجماعية في الجنوب والجزيرة ابا ودارفور?


عمر الفاروق عبد الله
مساحة اعلانية
تقييم
6.87/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة