06-28-2011 01:10 PM

كنكوج الامام 2

شوقي بدري
[email protected]

في الحلقة الاولى تطرقنا لهجوم الامام على الحزب الجمهوري الاشتراكي ومن وقفوا خلفه. ووصفهم بصنائع الانجليز. وان الحزب قد خلقه الانجليز. وبما ان الصادق لا يكف عن الكلام فنرجو ان يستخدم حنجرته مرة اخرى ويرد على هذه الاسئلة. من من هؤلاء السادة هو عميل بريطانيا؟.محمد ابراهيم فرح, سرور رملي, يوسف العجب, احمد محمد ابوسن, محمد ناصر, محمد تمساح الكدرو, محمد طه سروج, محمود كرار, احمد يوسف علقم, ابراهيم الشريف يوسف الهندي, ورحمة الله محمود,بوث ديو, عثمان علي ادوارد ادوك استانسلاوس بياثاما, سعيد علي مطر, نواي محمد رحال , الامين علي عيسى, احمد الهاشمي دفع الله, الحاج محمد عبدالله , منعم منصور, ابراهيم موسى مادبو, ابراهيم ضو البيت, سرسيو ايرو, محمد حلمي ابوسن. هؤلاء اول من اجتمع لمناقشة الجمهورية و الاستقلال. ومعهم مئات المثقفين و المتعلمي و المفكرين..مكي عباس, زين العابدين صالح, مالك ابراهيم مالك, محمد الخير بدوي مالك, الدرديري نقد و آخرون.

حتى جناقير الانقاذ امثال امين حسن عمر يقولون ان عندما واجهوا الحقيقة بأن ما سموه انجازات نيفاشا هو ما دعا له ابراهيم بدري قبل ستين سنة. واسس اول تنظيم سياسي اجتماعي في الجنوب عندما كان مفتشا...اسمه رفاهية الجنوب. اشترك معه فيه من الشمال الاستاذ محمد خير البدوي..الا ان جناقير الانقاذ يقولون ان ابراهيم بدري قد قام بهذا إرضاءا للإنجليز. وكل ما قم به اهل الانقاذ هو ارضاء لإبليس..

يتردد كثيرا , ان مؤسسي الحزب الجمهوري الاشتراكي كانوا يطلبون من الانجليز ان يواصلوا حكم السودان حتى يحموهم من الانصار. لقد وقف مادبو امام الظلم في المهدية ودفع حياته ثمنا لهذا كما وقف الشيخ صالح زعيم الكبابيش ضد ظلم المهدية ودفع حياته وحياة اهله ومشى فرسان الكبابيش الى الاعدام بثبات.

ومات ابوسن في سجن الساير وهم احفاد ابو علي ود التويم الذي يضرب به المثل ويقولون قايل نفسك ابو علي. ولم يقبل الشكرية بالظلم بالرغم من ان بعض آل ابوسن كان اول من ايد المهدي. يا الصادق لا تحرفوا التاريخ.

نسمع كثيرا ان الصادق عفيف اليد و اللسان. هذا الذي اوردته عن هؤلاء الرجال المذكورين اعلاه لا يمكن ان يصنف تحت عفة اللسان. ولقد قال ابن عمك مبارك انك قد قبضت من الانقاذ. وانت وصفت ابن عمك واتباعه بآكلي الفطيسة. وانا اظن انكم الاثنين قد صدقتم , فاولاد المهدي لا يكذبون!!!.

في الديمقراطية الاخيرة مورس الفساد في حكومتك. ولقد قالت لك السيدة حسب سيدا عبدالكريم بدري امام مجموعة كبيرة من البشر في منزل العميد يوسف بدري وفي حضوره (يا سيد الصادق يا تكون عارف ود اعمك مبارك بياكل و دي مصيبة , يا تكون ما عارف و دي مصيبة اكبر.)

من الذي صنعه الانجليز؟. فلنقرأ ما كتبتم انتم وكما اورد حسن احمد ابراهيم في تقديمه لمذكرات الامام عبدالرحمن المهدي.

ان الحكومة البريطانية كانت تحاصر السيد عبدالرحمن المهدي.و لذا اسكنوه في منزل في السردارية في امدرمان , حتى يكون تحت مراقبة سلاطين باشا وونجت باشا. واتهم السيد عبدالرحمن بأنه يجمع الحشود في الجزيرة ابا ويحرض ضد الحكومة . وانه خلف الاحداث العدائية ضد بريطانيا في نيجيريا سنة 1923 وكانت الحكومة البريطانية تعادي السيد عبدالرحمن. وفي سنة 1924 تولى جيفري آرثر منصب الحاكم العام وتولى ويلس المخابرات وبعد تمحيص توصل ويلس و آرثر الى ان السيد عبد الرحمن رجل معتدل. ونصح بتبني سياسة واقعية متسعة الافق حيال المهدية, خلافا لنظرة مستشاريه التي اتسمت بالشدة والعناد. الذي لم يخليا من السذاجة وقصر النظر.

قدم الرجلان خدمة جليلة للسيد عبدالرحمن في احلك اوقاته., فبينما وفر له ويلس الحماية من الاتهام, منحه آرثر درجة فارس في الامبراطورية. واهم من ذلك كله زاره آرثر في منزله في الجزيرة ابا في 14 فبراير 1926

كان هذا بعد ادانة السيد عبدالرحمن والسيد علي الميرغني والهندي و 32 من اعيان السودان لحوادث 24 . وفي سنة 1919 في حفل تنصيب الملك البريطاني قدم السيد عبدالرحمن سيف والده. وقال له الملك (اني اقبل هذا السيف واعترف بالولاء الصادق الذي حملك لتقديم الهدية. واني كدليل لولائك تجاهي استلمه و ارده اليك ولورثتك. لتقبضوا عليه بالانابة عني في الدفاع عن عرشي وامبراطوريتي. وكدليل على قبولي لخضوعك المخلص لي وخضوع اتباعك).

وكان السيد عبدالرحمن قبلها قد ادان ثورة علي المهدي وانتفاضات كثيرة ضد الحكومة الانجليزية.

وسمح الانجليز للسيد عبدالرحمن بأن يستغل موارد الجزيرة ابا واعطوه عقدا . لكي يقطع غابات الجزيرة ابا ويصنع منها فلنكات للسكة حديد. وتدفق اهل الغرب. و كانوا يقولون من يقطع متر خشب له متر في الجنة.

وعندما بدأ الانجليز في تسجيل المساكن في كل السودان قال اهل الجزيرة ابا . ان تسجيل اي بيت بإسم مالكه في الجزيرة ابا يعني دخول جهنم. والرجل الوحيد اذي سجل منزله بالغلط هو ديلي. وهو صائد سمك مسكنه على الخور. وكان نائما عندما طرق بابه الموظفون وسالوه ده بيتك , فأجاب بنعم فسجلوا البيت بإسمه. ويعرف الخور الى الآن بخور ديلي.

في وثائق المخابرات الاسرائيلية والتي نشرت اخيرا, هنالك نجد في

Middle eastern studies, volume 28, No 2, April 1992, the sudan and israiel an episode in bilateral relation, Gabriel R. Warburg

يمكن ان الخص الآتي

السيد عبد الرحمن والصديق المهدي ومستر بول اشر مسؤول العلاقات العامة لحزب الامة في لندن.

اسرائيل حاولت في مارس 1954 ان تهز المقاطعة العربية . وكأن السودان هو الحلقة الضعيفة في السلسلة والتي يمكن كسرها بطريقة سهلة نسبيا.

السيد مردخاي غازيت السكرتير الاول في السفارة الاسرائيلية اتصل بالسيد وليام موريس في القسم الافريقي لوزارة الخارجية البريطانية. تجارة السودان مع اسرائيل كانت في طريق واحد . فإسرائيل كانت تشتري من السودان وكان اغلبها مواشي. منعت مصر الطائرات ان تهبط في السودان وفرضت مصر المقاطعة العربية على السودان. وكان هنالك قصة الباخرة الايطالية التي احتجزها المصريون لأنه محملة ببذرة القطن السوداني في طريقها الى اسرائيل.

في 1949 كانت مشتريات اسرائيل من السودان 540 الف جنيه استرليني و في سنة 1950 كانت 726 الف. اسنة 1951 كانت 697 الف, 1952 343 الف, 1953 كانت 8 الف فقط.

ارجو ملاحظة ان ميزانية حكومة السودان في الاربعينات كانت ستة مليون جنيه. واسرائيل كانت تشتري من السودان ما يعادل مليار اليوم.



الحليف الاكبر لحزب الامة كان بريطانيا. لانها رفضت انضمام السودان لمصر. الامة اعترضت لأن صلاح سالم دفع رشاوي ضخمة لفوز الاتحادي.

في شهر يونيو 1954 رئيس حزب الامة حضر الى لندن بصحبة محمد احمد عمر رئيس تحرير جريدة النيل (صحيفة حزب الامة). وفي يوم 9 يونيو قابلوا سلوين لويد وزير خارجية بريطانيا. ووافق لويد على تسليم مبكر للحكومة المنتخبة ورفض تقديم اي دعم مالي لحزب الامة. لأن هذا الدعم المالي قد يسبب خرابا عظيما للإستقلال . والى الحكومة البريطانية اذا خرج الى العلن. والحكومة البريطانية ليس عندها امكانية دعم سري كما يحدث في مصر.. وذكر لهم لويد انه حسب تقاريرهم فإن المتعلمين والختمية مع الاستقلال. الا انهم يخافون من المهدية الجديدة.

تم اجتماع نظمه اشر مع اثنين من الدبلوماسيين الاسرائيليين. وقام وفد حزب الامة بإخبار السيد مورس بموضوع المقابلة القادمة. كما بلغوه لاحقا بما حدث في الاجتماع..

ماذا كان يريد حزب الامة من اسرائيل؟..حزب الامة كان يبحث بطريقة يائسة عن حليف. وبالنسبة لهم كانت اسرائيل هي الحل لأن لها نفوذ في لندن وعند الامريكان. وقال حزب الامة انهم يمثلون الاغلبية في السودان. ولكن الرشاوي و ال10 مليون جنيه التي صرفتها مصر ادت للهزيمة.

حزب الامة يعتبر اسرائيل هي حليفا لأن مصر هي عدوهم المشترك. واذا قامت اسرائيل بتغيير الراي العالمي في امريكا ولندن والغرب واقنعتهم بأن السودان يجب ان يستقل. فسيقوم حزب الامة بالإعلان على العالم ان وجود اسرائيل في الشرق الاوسط هو عامل ايجابي.

كما اكد السيد الصديق المهدي للدبلوماسيين الاسرائيليين ان الجالية اليهودية الموجودة في السودان تناصر حزب الامة.

وبعد هذا الاجتماع كان هناك اجتماع لمحمد احمد عمر لوحده مع الاسرائيليين.

هذا الكلام وكثير ....كثير نعرفه. موجود و موثق . وانا شخصيا اوافق على اتصال حزب الامة بالاسرائيليين و لا الوم السيد الصديق. لأن كل العرب كانوا على اتصال بإسرائيل. لقد اشار هيكللهذا في كتابه المفاوضات السرية بين العرب و اسرائيل.

وان اسرائيل لا تمثل خطورة على السودان. ولكن مصر, كانت لها ولا زال وسيكون لها اطماع في السودان. و لكن بالنسبة لي مصالح السودان في المكان الاول. ومصر لن تقدم مصالح السودان على مصالحها.و مصر و اسرائيل الآن في وئام.

ومن المحن السودانية ان نميري ومايو مارسوا الاستعمار الاختياري وسلموارقابهم والبلد للمصريين. وصارت المقررات المدرسية تطبع في مصر على نفقة السودان وترسل بالطائرات..هذا هو الهوان بنفسه...

ولقد قال السيد علي للإنجليز. كما اورد السكرتير الاداري لحكومة السودان السير جيمس روبرتسون في الخامس من مايو 1945 الى مستر ميل . وكما ذكر الاستاذ بشير محمد سعيد في كتابه خبايا و اسرار (اجريت محادثات طويلة مع السيد علي قبل عشرة ايام. ورد علي بصراحة, انه ما دامت تداعب السيد عبدالرحمن المهدي طموحات ملكية فإنه ,( السيد علي الميرغني) يؤيد اي يحزب يعاديه. وهو يفضل ان يصبح هيلا سلاسي ملكا على السودان بدلا من السيد عبدالرحمن. وقال انه يمقت المصريين. وليس هنالك سوداني واحد يريدهم. ولكن التركية السابقة رغم سوءها كانت احسن من المهدية. وهو لا يريد قيام مهدية اخرى.

و الكل عرف ان السيد عبدالرحمن قد قدم شهادة مرضية في سنة 1955 الى السيد علي كتبها الدكتور السويسري دوشزوان . والشهادة قام بترجمتها الدكتور الختمي امين السيد و الوزير والشهادة تقول ان امام السيد عبدالرحمن فترة قصيرة ليعيش. وهذا يعني انه لن يصير ملكا على السودان. فنفض السيد علي يده من الازهري. الا ان الازهري سبقهم واعلن الاستقلال.

والاستقلال السوداني لم يأت به اي انسان وليس هنالك بطولات او معارك مع طواحين الهواء. استقلال المستعمرات حدد عالميا في مؤتمرات كثيرة احدها مؤتمر ياطا على البحر الاسود الذي ضم تشرتشل , استالين والرئيس الامريكي روزفيلت.
وفي الاربعينات كان الانجليز يقولون للسودانيين بصريح العبارة في فترة 10 الى 15 سنة ستجلسون على هذه الكراسي. ليس هنالك بطولات وكلام فارغ. كل الهيلمانة كانت من يجلس على الكرسي. ومتى. كل الامر كان تراكم كمي ادى الى تغيير كيفي. وما سبب الاستعمار , قضى على الاستعمار كتطور طبيعي.

يا الصادق الكلام ده ممكن نقطعو هني ود رحط. وتاني ما تورد معلومات خاطئة عن الناس. وقد يظن البعض ان هذا الكلام يصب في مصلحة الانقاذ. و الانقاذ حمى و ستزول. ولكن الطائفية عبارة سرطان دم.

و الحمدلله لقد ظهر وسط الشباب السوداني ابطال. وعندما نشاهد شباب قرفنا نحس بضآلتنا وعجزنا. والفارسة التي كانت تتحدث في سوق بحري لن يخرج من رحمها الا فرسانا. وديل تاني ما في طائفية ممكن تلعب عليهم وتسوقهم كالبهائم.

كالعادة سيكون الحديث عن شخص شوقي بدري والشولة والنقطة. من يريد ان يناقش فليناقش هذ الحقائق. هل اي حقيقة هنا ليست في مكانها؟. فلنترك النحو و الاعدال والابدال والجزم والنصب. ولهذه الاسباب نسير الى الوراء ..لأننا لا نريد ان نعرف من التاريخ الا ما يناسبنا..

اذا كان هنالك من يريد ان يتصل بالبرفسور الاسرائيلي غابريال واربورغ, بالرغم من انه فوق الثمانين من عمره فهو لا يزال يتمتع بذاكرة. ويتحدث الالمانية والعربية والانجليزية والعبرية و الايدش. تلفون 0097248372371

فاكس في المكتب 0097248386552 , وهو في حيفا.

التحية...

شوقي ..

تعليقات 12 | إهداء 2 | زيارات 3115

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#169358 [ابو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2011 08:12 PM
يا بدري من خلال كلامك الواحد يحس أنك تكتم حق على المهدية وآل المهدي ولولا المهدية لم يكن سودان فهي أول من وحد السودان بحدوده الحالية قبل الانفصال ويكفي أن كل الحكومات التي خلت من آل المهدي باعت السودان بدءا من عبود فقد باع حلفا والنميري باع الفلاشا ودمر السودان بالنفايات الذرية أما الانقاذ فحدث ولا حرج كلهم حرامية واولاد ارمة


#169023 [ساره بله كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2011 10:47 AM
ليس لنا جميعا ادنى شك بما قدمته المهديه من دور عظيم في تاريخ السودان وكذلك اسرة الشيخ بابكر بدري التي يكفي بانها تعاملت بينها وبين جميع اخوانها في ربوع البلاد بروح غاية في الرقي و التواضع وهذا الشيء لم يصدر من بقية اهلنا بشمال البلاد.............سير ايها الرائع في توثيق التاريخ فما كتبت الا حقائق يستحي الاخرون من ذكرها سير ونحن نقرأ لك كل حرف يكتبه قلمك الصادق الذي لم و لن يركع قط لمخلوق


#168764 [زول سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 09:06 PM
كنكوج يا الفرعونى ولكل الاخوة المعلقين معناها قف او انتظر بلغة الدينكا


#168695 [hamid abdeen]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 06:52 PM
اولا ياشوقي بدري لايختلف اثنان ان المهدي هو من وحد السودان كدولة وحافظ من بعده الانصار وابناء المهدي على هذه الدولة ، والانصار هم من رووا هذه الارض بدمائهم الطاهرة وقاتلوا الاتراك والانجليز في وقت كان في الاخرين يرشدون القوات الغازية ويدلونهم على الطريق وتمت مكافاتهم على ذلك وانت تعرف ذلك جيدا.
والصادق المهدي وعائلته لا يختلف اثنان على نزاهتهما وعفة لسانهما ولكن الحقد والحسد يعمي البصائر ويوقر الاذان.
الصادق المهدي لم يستلم راتبا طيلة رئاسته للوزراء
اما علاقة حزب الامة باسرائيل وعلاقة السيد عبدالرحمن فاعلم ان الدنيا كلها تهرول نحو اسرائيل وامريكا وانت واحدهم
فاذا كان الخلاف بينك وبين الصادق المهدي خلافا شخصيا يجب ان تكون شجاعا وتقول ذلك وماقاله الاخ ابراهيم في التعليق السابق هو عين الحقيقة
انتم تظنون انكم اصحاب المجد ولكن معروف ان الاماجد هم من يعفون لسانهم ويدهم
المهدية هي من وحدت السودان وشارك فيها كل الانصار من مختلف اتجاهات السودان


#168654 [ansari zaman]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 05:35 PM
Mr. Badry please continue to expose this Sadiq to show the ignorant the bitter truth about whom they are blindly following, a liar and a grandson of a liar that is it simply


#168631 [جذور المشكلة]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 04:26 PM


1- يا شوقي بدري ، الطائفيّة ليست عيباً ، إنّما هي قيم ومثل وأعراف وخصوصيّات وأبعاد أخلاقيّة سماويّة ، وإدارة مجّانيّة ، لشيون الناس الإجتماعيّة ، ينبغي إحترامها وتوظيفها في ما ينفع الناس ، لأنّ إبادتها مكلّفة وجريمة إنسانيّة لا تُغتفر ، ولا تبرّر الوصول إلى السلطة والخلود فيها من أجل الإصلاح ، مهما كان ذلك الإصلاح ؟؟؟

2- الحزب الجمهوري والرجال الذين ذكرتهم لم يرفدوا الحزب بأيّة أبعاد أخلاقيّة ، بالرغم من أنّهم أصحاب أخلاق ودين وقيم ومثل وعلم وخبرات مختلفة ؟؟؟

3- ولذلك فكّر المهندس المفكّر المتديّن الصوفي ، الأستاذ محمود محمّد طه رحمه الله وتولّى أمره ، في تكوين طائفة الإخوان الجمهوريّين الدينيّة الصوفيّة ، لكيما ترفد الحزب الجمهوري بالأبعاد الأخلاقيّة ، وقد وجدت قبولاً كبيراً من شباب وأساتذة الجامعات ، وكان ذلك خصماً على تمدّد طائفة الإخوان المسلمين ، ولذلك أعدمه علماء الإخوان المسلمين ، عندما كان الترابي مسشاراً قانونيّاً لجعفر نميري الناصري ؟؟؟

4- كان مقر تلك الطائفة ، هو بيت قد إستأجره الأستاذ محمود ، في مدينة الثورة المهديّة ، الحارة الأولى ، بجوار مسجد الختميّة ، وبجوار مسجد أنصار السنّة المحمّديّة ..... وكنت أسكن في المزل المجاور له الحيطة بالحيطة ..... ونحن أنصار تحترم الأستاذ ويحترمنا ... ونحترم أم الفقرة المشلّخة وتحترمنا ؟؟؟

5- كلّ يوم خميس يأتي الجمهوريّون إلى هذا المنزل ويعتبرونه زاوية الطائفة الدينيّة الجمهوريّة ، فيصلّون المغرب في جماعة ... ثمّ يمارسون طقوسهم الدينيّة ؟؟؟

6- القبليّة المشائخيّة ، والسلاطينيّة ، والقساوسيّة أيضاً ليست عيباً ، إنّما هي أبعاد أقلاقيّة وأعراف وقيم ومثل سودانيّة ، وفق ذلك ، هي إدارات أهليّة مجّانيّة ؟؟؟

7- البديل لهذه الإدارات في عهد مايو الشيوعيّة بقيادة نميري الناصري ، كانت هي أقاليم السودان المعروفة في عهد مايو ، وهي إدارة بالغة التكاليف ؟؟؟

8- أمّا البديل في عهد الإنقاذ الحضاريّة ، فهو أكثر من ست وعشرين حكومة ، لكلّ حكومة سلطاتها التشريعيّة والتنفيذيّة والقاضائيّة والجبائيّة ؟؟؟ ايّهما أفضل : أن يفلح المزارع الأرض ، وينتج إنتاجاً حقيقيّاً ، ثمّ يتبرّع لطائفته الدينيّة بالتمر لإستقبال ضيفها في زاويتها التي تمارس فيها طقوسها ، أم أن تفرض الإنقاذ ضريبة دخل على كلّ نخلة ، إسمها ضريبة العود ، تؤخذ من المزارع ، برغم أنفه ، وتصرف كمرتّبات مبدلات وإمنيازات لقيادات المؤتمر الوطني ، الذين يحكمون السودان من خلال ست وعشرين حكومة ، علماً بأنّ هذه القيادات لا تريد أن تحسّن أوضاعها المعيشيّة من خلال إنتماءها للحزب فحسب ، كما قال الفيلسوف الدكتور نافع وأيّده الفيلسوف الدكتور غندور والمحامي الجسور الشيخ علي عثمان وبقيّة فلاسفة التمكين ، إنّما يرغب الكادر الإخواني في إمتلاك الأبراج التجاريّة والمزارع والمصابع وغيرها ، وهذه آبار عميقة ونتنة ، لا قِبَل للمواطن بدفنها عبر الجبايات والغرامات ورسوم الدراسة بالمدارس والجامعات ، ورسوم العلاج بالمستشفيات ؟؟؟

9- التركيّة السابقة كانت جبائيّة ، وكان الأفارقة يبيعون أبناءهم عبرالسلاطين إلى تجّار الرقيق ....... الجزيرة الوثائقيّة قد وثّقت لذلك عبر لقاءات مع المسنّين الأفارقة ؟؟؟

10- الإمام محمّد أحمد المهدي حرّم وجرّم تجارة الرقيق , وقام بإعتقال ونفي تجّار الرقيق ...... فأصبحوا أعداءً للمهديّة .... وقد أورثوا هذا الحقد لإبنائهم ؟؟؟

11- الجبايات في المهديّة كانت لا تتجاوز ربع العشر ( يعني واحد على أربعين ) في المال البالغ عليه الحول ؟؟؟ أمّا في الحكومات الآيديولوجيّة كالإنقاذ مثلاً ، فضريبة العتب وحدها عبارة عن إيجار شهر للمنزل الذي يسكن فيه المواطن ، يعني الجبائيّون المؤدلجون يموّلون تطبيق آيديولوجيّتهم ، بإفترض أنّ مستأجراً قد سكن بيتك مقابل إيجار سنوي خيالي أو مُتخيّل ، فيقدّرون قيمة الإيجار السنوي كما يحلو لهم ، وعليك أن تدفع لهم مرتّب شهر من ذلك الإيجار السنوي المُتخيّل ، كضريبة عتب لمنزلك الذي لم يستأجره منك أحد في الواقع ....... يعني ضريبة العتب وحدها عبارة عن واحد على إثني عشر ، وليست واحد على أربعين ، وهو ربع العشر ؟؟؟

12 - كان إقتصاد الدولة المهديّة قويّاً ، وكانت العملة في المهديّة من الذهب الخالص ، ، بالرغم من أنّ السودان لم يكن به نفط أو قطن ، وليست ورقاً تطبعه حكومات مثل مايو والإنقاذ المؤدلجتين ، بدون تغطية ؟؟؟

13- أرجو منك ومن أمثالك أن تحترموا السودان وتأريخه والأمّة التي خلت .... وأن تحترموا عقول السودانيّين الموجودين ، وأن تناقشوا مشاكل السودان الحقيقيّة ، وأن تسهموا في تذليلها ؟؟؟



#168618 [وحدوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 03:54 PM
صراحة حتي إحنا مدعين المعرفة هذه المعلومات فاجأتني تماماً ولست في موضع تشكيك ولكن مهما تكن قيمتها فهي تصب في مصلحة الديمقراطية والعلمانية وتأكيد احترامنا للدين الحنيف وإحترامه وذلك بابعاده عن السياسة وانني كشباب اليوم نفضل العلم علي القيود شيخي وشيخك ..... بالله كده إخص أل المهدي المزعلني مانعين ومحرمين التمباك !!!


#168574 [عادل عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 02:43 PM
عندما يكتب شوقى بدرى في السياسة فتأكدوا أنه ليس صادقا أبدا، وإنما تحركه غبينه بايته ومتعفنه.

رغم أن لا علاقة لى بالصادق ولا حزب الأمة ولا الأنصار ولكنى مقتنع تماما بأن شوقى بدرى عندما يكتب عن هؤلاء فإن عقده الحزب الجمهورى الإشتراكي تلازمه كظله.

تمر السنوات وينسى الناس الحزب الجمهورى الإشتراكى وظروف تأسيسه أما شوقى بدرى لا، فعلى الجميع أن يدفعوا ثمن خطيئة الحزب الجمهورى الإشتراكي وبالذات حزب الأمة الذى يظن شوقى بأنه من المفروض أن يكون أول المدافعين عن الحزب وعن والده إبراهيم بدرى.

شوقى بدرى صاحب ثارات جمة، ولكن أغلبها ضد حزب الأمة لأن زعماء القبائل الذين غرر بهم السكرتير الإداري المؤسسس الحقيقى للحزب الجمهورى الإشتراكي من الذين جمعهم تحت لواء هذا الحزب بحكم السلطة ولكن هؤلاء الزعماء الوطنيين عندما بان الملعوب نفض أغلبهم أياديهم من الحزب السبه وأنضموا لحزب الأمة وبقية الأحزاب وهذه غبينة أخرى.

يدرى شوقى بأن تهمة العمالة التى لاحقت حزب والده فهى كذلك لاحقت حزب الأمة تلفيقا وكذبا وشوقى أعلم الناس بذلك ولكنه يكابر ويزايد ويفش غبينته.

قد تكون نية إبراهيم بدى سليمة وكذلك رفاقه أمثال محمد خير البدوى الذي (يفوق شوقى بدرى عداءا لحزب الأمة)، شخصيا لدى قناعة بأن إبراهيم بدرى كان شخصا وطنيا ومحترما، ولكنه كان قليل خبرة، فإن مجرد الموافقة على مخططات السكرتير الإداري لحكومة السودان ضد الحركة الإستقلالية كانت خطأ إستراتيجيا (هل يتحمل حزب الأمة خطأ العداء له) هل يريد شوقى من حزب الأمة ان يترك قضاياه الكبيرة ليدافع عن والده وحزبه الذى عادى حزب الأمة تابعا للمستعمر الإنجليزي.

حزب الأمة لم يخطأ و كذلك االصحافة المصرية التى تتهم كذلك بأنها من روجت تهمة ضد الحزب بل أن الخطأ كان مبدئيا يتحمله المرحوم إبراهيم بدرى ورفاقه.

نسى الناس الحزب الجمهورى الإشتراكى وهذه طبيعة الدنيا فقد مرت السنون ولكن شوقى بدرى لا زال يلوك فجيعة أكثر من ستين عاما، يزيد ويكرر ويعيد فهو لازال عند نقطة الصفر ولم يتحرك قيد أنملة، تمر الأحداث وتتغير الأحوال وهو مكانك سر لا جديد.

شوقى حالته يرثى لها فكل من يقرأ من يكتبه فى السياسية سيبحث عن الدوافع والتوقيت فلن يجد إلا تلك السبة القديمة، أتمنى أن يعيد شوقى النظر فيما يكتب ويتبصر فالتاريخ لا يرحم، أنا لا أصدق أبدا ما يكبته شوقى في السياسة أو عن حزب الأمة لأنى مقتنع تماما بأن شوقى يحمل ثقلا يأبى أن يزيله عن كاهله ولا اصدق أنه يعادى الطائفية أو غيرها من الترهات وإنما دوافعه شخصية فقط.

لا أتوقع أن يرد أحد من حزب الأمة على شوقى بدرى، وذلك لأن شوقى بدرى ليس مبدئيا في كل ما يكتب فهو يتدخل فقط عندما يرى بأن كتاب حزب الأمة قد بينوا باطلا أو أبطلوا خبثا، فهنا يتربص شوقى بدرى ويعيد كل قديمه من أمثال (تتذكر يا لصادق).

الغريبة أن رأى الشخصى الحسن في إبراهيم بدرى ورفاقه قد كونته من حوار مطول أثناء المعتقل مع أحد قادة حزب الأمة والذى أدهشنى وهو يدفع تهمة العمالة عن مؤسسى الحزب الجمهورى الإشتراكي ويرمى اللوم على السكرتير الإدارى الذى يرى بأنه قد غرر بهم، ولكنهم قوم يسعون للحق والصدق لا مكان فى قلوبهم لا ضغائن وهذا مالن يفهمه شوقى أبدا فهو يرغب في أن يسئ ليسعد بعض من (يتامى السياسية السودانية).

عندما يكتب شوقى والحقيقة دافعه سأحتفى به ولكنى مقتنع بأنه لا يستطيع فهو دائما إما محرش أو إضينه أو مغبون وقد أثبت شوقى كل هذه النواقص من خلال ما يكتب ولا نحتاج لسردها وتفصيلها.


#168571 [ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 02:36 PM

نوع ناس شوقى بدرى ديل ..أولاد الأسر المشهورة ديل بيفتكروا انو الصادق المهدى أخذ منهم المجد كلو وما خلى ليهم حاجة ...ياسيدى المهدى عندو مليون حفيد ليه الناس تركتهم كلهم ومشت لى الصادق ؟....لأنو الصادق راجل مستنير وبخاطب الناس بى أدب وبى لغة زمانهم الموجودين فيهو... ثم أى مؤتمر اسلامى تتحدث؟ ما الناس فى العالم الاسلامى كلو عارفين انو المهدى تحدث بلغة زمانو الكان عايش فيهو ...لغة المتصوفة الانت شايل طارك صباح ومسا تسبح بى حمدهم ....وكدى ورينى ياتو اسلاميين بتقصد ؟ ناس الاردن والمغرب أولاد الخواجيات القالوا هم أشراف وبسموا ملوكهم الأخواتهم متجدعات فى الشواطى الاوربية بأمراء المؤمنين ولا المصريين الوراهم المهدى النجوم نص النهار ؟ ولاناس السعودية ولاناس ولاية الفقيه المهديهم مختفى ديلك(أخير نحن بتاعنا ظهر)...ياخوى أمشى أكتب عن الهادى الضلالى ..وودنفاش وحى فنقر والعباسية .السيد عبدالرحمن حتى لو دفعوا ليهو الانجليز بى سببو ... انو دايرين اتقوا شرو ....بابكر بدرى دة دعموهو لى شنو؟ وأدوهو الأراضى دونا عن الأسرى بتاعين المهدية التانين ناس عثمان دقنة ومحمود ودأحمد....يابا أنا لاحزب أمة ولا أنصارى ....لكن الثورة المهدية وحزب الأمة ديل صناعة سودانية نختلف حولهم فى الفكرة والطرح ولكن لايجب أن نشكك فى اخلاص رجالهم الذين دافعوا عن عزة وكرامة البلد بالد والنار....


#168568 [الفرعوني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 02:32 PM
دخل كنكوج 2 قبل واحد 1
العجله دي الطيرتنا من الطب
ذي ما قلت حلقوم حنجرة كنكوج الصادق ده ما بيقيف هو الجاب لحذب الامه الفقر

الانسان ينظر للافق المخرج شنو من الانقاذ تعين شمين تلقى الختمية وتعاين شمالي تلقى الصادق مازال في نظرياته
الشيوعي مازال متحجر بالرقم من ان الاصل والتوابع تغيير وغيرت من مبادئها واولوياتها مازالوا يقولون الحياة ماده ولازم تسكر عشان تكون شيوعي قاطع مع ان في كتار شيوعين افاضل .
اما آن الاون للحذب الشيوعي الذي يميل الغالبيه الغالبية العظمي من المتعلمين ان يغير في شكله وشعارته ومبادئه واسمه ليكون مقري للجميع وقائد لهم يعني بالعربي الفصيح الدين يكون ما عندهم مشكله معاه وغيره . .



#168560 [الفرعوني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 02:21 PM
الاستاذ شوقي بدري
الحقيقة مرة الحقيقة مرة الحقيقة مرة
اذا كانت العلاقه حقيقه ما عارف ناس حذب الامه ديل خايفين من شنوا
ما كل الاحذاب لديها علاقات مرحليه مخريه مع اعداء الدين أو الوطن كلهم كلهم
عليهم ان يكونوا اليوم وطنيين كل شأة معلقه من عرقوبها

العلاقه مع اسرائيل افضل بمليون مرة من فساد مبارك الفاضل ابان حقبة الديمقراطيه
كاركاتير كان ايام وزارة مبارك الفاضل شخص يمشي بجوار الوزارة ويكتم نفسه من شده رائحه العفانه (الفساد).

ما عارف كنكوجاتك بتاعت روماني دي معناها شنوا
لكن واصل سكب المعلومات حتى يميز الخطا من الصواب


#168530 [Romani]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 01:40 PM
تحياتي لك أستاذي شوقي
واصل كنكوجاتك هذه فنحن متابعين


ردود على Romani
Sudan [TARIG ALI] 06-29-2011 01:01 PM
والله شوقى بدرى من طريقه كتابتو دى هو انسان صادق و نحن بنميز و بعدين هو قال كلام بالدليل و مع ذلك بعض المعلقين قصدوا شخصوا والله ياشوقى بالاضافه لى انك مورخ و صادق بقيت بتتوقع صاح لانك اتوقعت انهم يخبطوا فيك و يخلوا الموضوع


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية
تقييم
3.25/10 (4 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة