المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
التوريث في الجمهورية الثانية !ا
التوريث في الجمهورية الثانية !ا
07-03-2011 12:27 PM

تراســـيم..

التوريث في الجمهورية الثانية !!

عبد الباقي الظافر

بعد أن أنجز الأستاذ علي عثمان اتفاق السلام الشامل بكل تفاصيله الشاقة زار الخرطوم.. خلع (شيخ علي) عمامته قبل أن يدخل على الرئيس البشير ليحمل البشارة.. كانت تلك اللقطة إشارة تحمل إيحاءات صوفية تعني لجم النفس في مواضع الغرور. اعتلى الرئيس البشير منبر مسجد النور.. تحدث المشير البشير بغضب عن الاتفاق الذي وقعه نائبه في الحزب ومساعده في الرئاسة.. لم يكتفِ الرئيس بانتقاد اتفاق أديس أببا الإطاري بل وجه الجيش السوداني بتجاوز روح الاتفاق وملاحقة زعيم التمرد الجديد عبدالعزيز الحلو الذي استعصم بأعالي جبال النوبة منذ أسابيع.. وضع الرئيس قاعدة عامة للتعامل مع حالة الخروج على الدولة \"لن نتعامل مع من خرج حاملاً السلاح وقتل المواطنين كمواطن عادي\". في الليلة التي سبقت غضب الرئيس.. كان المكتب القيادي للحزب الحاكم يناقش ذات الاتفاق الإطاري.. المكتب ترأسه الدكتور نافع الذي وقع الاتفاق نيابة عن الحزب والدولة.. ويبدو أن رئيس الاجتماع نال تقريعاً على رأسه على ما خطت يداه.. كل الأعضاء الموقرين كانوا يدركون أن الرئيس البشير غير راضٍ عن الاتفاق الذي وقع في أديس أببا. في أديس أببا ذاتها كان الرئيس البشير يوقع اتفاقاً أشد خطورة على الأمن القومي السوداني من اتفاق (نافع عقار) الإطاري.. الرئيس منح الأمم المتحدة إشارة مرور خضراء لتدخل أبيي.. بين غمضة عين وانتباهتها كانت القبعات الزرق تجد تأييداً بالإجماع داخل ردهات مجلس الأمن الدولي.. نحو أربعة آلاف ومئتين من القوات الإثيوبية ستحتل أبيي بموجب الفصل السابع.. وهذه أول مرة تتدخل الأمم المتحدة بموجب الفصل السابع في السودان.. الفصل السابع يشرح حالتنا في أبيي باعتبارها مهدداً للأمن والسلم الدوليين. صمتت كل المؤسسات بما فيها المكتب القيادي والبرلمان لأن الذي وقع الاتفاق كان هو رئيس الجمهورية.. لم يعتلِ ناصح أمين منبر مسجد النور ليسأل عن هذا التفريط الكبير في السيادة الوطنية.. لم يتصدّ قلم وطني بممارسة الاحتجاج الناعم.. صمت الجميع لأن المؤسسات في الحزب والدولة تعمل بالشعور المركزي.. تغضب لغضب الرئيس وتبين نواجذها حينما يسر القائد الأعلى. تمنينا دائماً ألا يكافأ رجل قتل الأبرياء.. أو تنظيم تجاوز الدستور.. ولكن الإنقاذ في مسيرتها الطويلة كانت تستخدم فقه الضرورة.. إنه الفقه الذي جعلها تخلع رئيساً انتخبه الشعب السوداني.. ثم تسالم الحركة الشعبية وتدفع الوحدة الوطنية ثمناً للسلام.. حين طرقت حركة العدل أبواب أمدرمان.. وحكم على بعض قادتها بالإعدام.. تنازلت حكومة الإنقاذ حتى عن الحق الخاص وأفرجت عن المحكومين بعد توقيع اتفاق إطاري في الدوحة.. إذن لماذا غابت هذه المعايير الجديدة في التعامل مع تلك الوقائع. الإجابة الرئيس البشير شرع في التخطيط لأمر خلافته في المستقبل.. الأستاذ علي عثمان بعد أن حمل كل سلبيات نيفاشا أصبح متفرجاً على الصراع.. الفريق صلاح قوش أخرج بالضربة القاضية من حلبة المنافسة.. الرجل الذي لم يستوعب حديث الرئيس عن مرشح شاب هو الدكتور نافع علي نافع.. نافع أكد في حوار صحفي أنه لن يقبل منصب الرئيس إلا إذا فرض عليه. إذا أفلح الرئيس في تقييد حركة مساعده القوي فسيصنع التوريث على طريقته الخاصة

التيار

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1961

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#171525 [الاعيسر]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 08:47 PM
شيخ على كتمان مالو الظاهر عليهو ساكتلو فوق راى وقوش الان بسرب فى المعلومات للصحافة ومجالس السفراء وبعض المحللين وزمرتة والان نافع الضار بقى فى وش مدفع الخال العنصرى اشارطك يابتاع الزبادى بالعدس سوف يحكمنا اثنان اسامة عبد اللة او قطبى المهدى لمدة ستة اشهر وبعدها سجن طرة السودانى بتملى كيزان واشباة رجال


#171505 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 07:27 PM
يابتاع العدس اختشو اختشو بالله السودان فيه صحافة رحم الله الصحافة السودانية حيث قبرت في ليلة 30 ينويو 1989 اقلام مرتزقة


#171370 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 02:34 PM
ود الظافر كيف حالك ؟؟؟


يا داب عرفت الانقاذ كيف بتتلاعب بقه الضرورة ؟؟؟

احسن خلك مع عدس صاحبك والي الجزيرة بشير طه ... وانسى علي عثمان عشان ما تلخبط الكيزان وتلقى نفسك لا طايل عدس بشير ولا مطبعة البشير ونسمع داير لامريكا تاني تطير !!!!!


#171333 [ابو عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 01:26 PM
المؤكد ان الويث القادم هو الواء عبدالله حسن البشير الشقيق الاصغر للبشير والمسالة واضحة جدا حيث ان المشير بدا يتخلص من كل الذين حوله ، وساحلق شنبي لو ماكان ده هو المخطط


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
6.06/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة