9355 ؟اا
07-04-2011 11:21 AM

9355 ؟؟؟

كمال كرار

ليس لهذا الرقم علاقة بالناجحين في امتحان الشهادة الثانوية ، والعدد المتواضع منهم الذي سيدخل للجامعات المعتبرة ، بمن فيهم ناس القبول الخاص – أولاد الميسورين – الذين ستقفز بهم قروشهم فوق حواجز كليات الطب والهندسة بالإضافة ( للمميزين ) بمختلف مسمياتهم والذين تضاف لهم نسبة 12% لأسباب مختلفة .
كما أن الرقم الوارد في عنوان العمود ليس له أدني ( قرابة ) مع عدد العاطلين في بلادنا وهم أضعاف مضاعفة تجدهم ( بروزوا ) شهاداتهم الجامعية وعلقوها علي الحوائط ثم دقشوا الشارع سواقين رقشة وأمجاد أو طالعين نازلين سلالم التمويل ( الصغنجروتي ) .
ولا تظن يا عزيزي القارئ أن الرقم مقصود به ديون السودان بالملايين ، أو الفجوة المالية التي ( تساسق ) من أجلها الحكومة إلي الصين وبلاد في شوارعها ” كوانين ” فهذا الرقم بعيد كل البعد عن مبلغ أل 36 مليار دولار وهي ديون السودان التي راحت في خبر كان .
وهو بالطبع ليس تلفون النجدة أو الإسعاف أو طوارئ الكهرباء والمياه التي تأتيك بعد خراب مالطة . في التسعينات ضربت صديقتنا آمال لاستعلامات الهاتف في الثالثة صباحاً بهدف الوصول لتلفون البوليس للشكوى من حرامي كان يتجول في ( حوشهم ) ، فقال لها موظف الاستعلامات الظريف ” تلفون شنو وبوليس شنو كوركي وزغردي ونادي الجيران ” وهذا ما قد كان .
وللمعلومية فهذا الرقم لا يمثل طلاب الجامعات الجنوبية التي كانت بالشمال ، والتي صفيت ذات ليلة وجعلت أكثر من 20 ألف طالب في مهب الريح بسبب عدم قدرة الحكومة ذات ال 77 وزير وكذا مستشار علي اتخاذ قرار واحد لمصلحة الطلاب ، رغم أن المباني موجودة والأساتذة ( قاعدين ) .
وبالتأكيد فإن الرقم ليس هو عدد الجنوبيين الذين فصلهم المؤتمر الوطني من الخدمة مؤخراً ، ولا علاقة له بالمفصولين للصالح العام والذين فاقوا أل 500 ألف بخلاف العسكريين .
هذا الرقم العجيب يمثل عدد المتشردين في شوارع العاصمة بحسب تصريحات مدير شرطة الخرطوم ، وعندما تطرح منه أل 71 متشرداً وهم من تسمموا حتى الموت ، فإن عدد المتشردين بالخرطوم وحدها يبلغ 9284 بخلاف من ولدوا خلال الأسبوع الماضي .
هل كان يمكن تفادي المجزرة التي تمت بحقهم ؟ نعم لو أنفق ديوان الزكاة 1% من ماله عليهم ، أو 2% من المال الخبيث الذي يزعم آكلوه أنه قد انفق في أوجه البر .أو لو خصصت وزارة الرعاية الاجتماعية فقط 5% من موازنتها لهم ، ولو أعاد سارقو المال العام ( نص ) في المية مما نهبوه . ولكنهم سدنة ومفتاح بدون مكنة ، يا سوسنة كلك سنة يا شؤون اجتماعية يا دندنة .

الميدان

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1350

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#172670 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 09:25 PM
ikamal i lik read about any thing when you are writting simple a


#172017 [شمالي]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2011 07:36 PM
أنت رائع يا كمال كرار
أضحكتنا بالبكاء على وطننا


#171925 [gazal]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2011 02:58 PM
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية
تقييم
9.02/10 (23 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة