07-07-2011 01:29 PM

منتدى شروق بالقضارف يهزم جهاز الأمن في غابة الفيل


جعفر خضر
[email protected]

رغم جو الترويع الذي بثه جهاز الأمن في بيئة الولاية
منتدى شروق ينجح في إقامة فعالية غابة الفيل


الخليل : مساحة غابات القضارف أقل من 4 ألف كيلومتر مقارنة ب 28 ألف في الثمانينات
75% من غابة الفيل غير موجودة
الزراعة الآلية هي سبب تدهور الغابات
الصدمة جاءت لأنّ الحكومة نفسها اعتدت على غابة الفيل
الخليل: الفقر في نهاية الأمر يُعبر عن نفسه بالعنف
إنشاء المطار في غابة الفيل لم تسبقه دراسة بيئية

نجح منتدى شروق في استئناف نشاطه السبت الماضي 2/7/2011 بدار القوى الوطنية بفعالية (تقليل الأثر البيئي السالب لإنشاء المطار في غابة الفيل) ، بعد أن غُلّقت في وجهه أبواب الدور إثر تدخلات جهاز الأمن المتتالية والتي كان آخرها اقتحام قوة من الأمن لمنتزه الشهيد الشهر الماضي وإيقاف فعالية (الثقافة في القضارف .. أين الخلل؟) . ورغم أن موضوع إزالة غابة الفيل قد أثار جدلا واسعا في الصحف وأدى لاستقالة المدير العام الاتحادي لوزارة الزراعة إلا أن الصمت المطبق كان السمة الملازمة للوضع في القضارف التي توجد غابة الفيل في حرمها ، ورغم أن إيقاف شروق قد استغرق وقتا طويلا وأن مطلع الشهر الماضي صادف اليوم العالمي للبيئة ، إلا أن منتدى شروق الذي عطلته السلطات الأمنية كان أول من وضع موضوع غابة الفيل على طاولة النقاش بولاية القضارف .
شدد الباشمهندس كمال حسن فاضل مدير إدارة البيئة بوزارة الزراعة على ضرورة عمل دراسة بيئية قبل إقامة المشروع ، وقال أن إدارة السد قد جاءت بقرار رئاسي لإنشاء المطار في غابة الفيل . كما أكّد الخبير البيئي الباشمهندس مصطفى السيد الخليل على ضرورة تقييم الأثر البييئي قبل قيام المشروع ، وأكّد الخليل في ذات الفعالية ـ التي أُقيمت السبت الماضي بدار القوى الوطنية بمدينة القضارف تحت عنوان (تقليل الأثر البيئي السالب لإنشاء المطار في غابة الفيل) ـ أكد أن المطار سيحتل كل الغابة وليس ال 500 فدان التي تُقال إذا وُضع في الاعتبار عمليتي الهبوط والإقلاع التي تحتاج إلى مساحة إضافية ، بالإضافة إلى تلوث البيئة الهوائية بسبب دخان الطائرات والتلوث الضوضائي الذي يسببه أزيز الطائرات . وقال الخليل أن الصدمة جاءت لأنّ الحكومة نفسها اعتدت على غابة الفيل ، وشدد على ضرورة وجود شعبة للتصدي والمناصرة في الجمعية السودانية لحماية البيئة للتعامل مع هكذا قضايا .
وقال أن المشكلة المحورية هي التدهور البيئي والذي تتمثل مؤشراته في إزالة الغطاء النباتي وتدهور خصوبة التربة وتدهور موارد المياه التي قلت وتلوثت ، وتدهور نظم الإنتاج فقد بدأ الرعاة في التخلي عن مهنتهم ومزاولة المهن الهامشية في المدن ، وشدد على أن التنوع الإحيائي في غابة الفيل ضعيف وهش .
وحذّر الخليل من أن الفقر في نهاية الأمر يُعبر عن نفسه بالعنف ، وقال أن الصراع متوقع ، وأكد وجود صراع الآن على الذهب ، ولم يستبعد حدوثه في هذه المنطقة مثلما يحدث في دارفور .
وقال الخليل في الثمانينات كانت مساحة القضارف 71 ألف كيلومتر مربع ومساحة الغابات 28 ألف كيلومتر مربع ، الآن الغابات أقل من 4 ألف كيلومتر مربع على حد قوله ، وأكد الخليل أن 50% من أشجار غابة الفيل أُزيلت تماما حتى التسعينات ، والآن 75% من غابة الفيل غير موجودة ، وعزا الخليل أسباب ، تدهور الغابات إلى الزراعة الآلية التي تحتل الآن نصف مساحة القضارف (8مليون فدان) ، وقال أن اللاجئين والنازحين تسببوا في زيادة التدهور البيئي وأن ولاية القضارف تستضيف قطيع من أريتريا ودول الجوار وذكّر بأن أثيوبيا تحتل مليون فدان من أرض الولاية .
واقترح الخليل عدد من المعالجات تمثلت في تأمين وتقنين حقوق صغار المنتجين وضرورة الوعي بمفهوم العدالة الاجتماعية ، وضرورة تمكين المجتمعات الريفية سياسيا ، وضرورة وضع خطة لتنمية الريف بتجميع القرى ، وتشجيع الاستثمار ، ورفع القدرات المؤسسية
وقال الباشمهندس كمال حسن فاضل أن خط المرعى ينبغي أن يكون من خط 14 ـ 45 من أب سعد شمالا ، وقال فاضل بسبب تدهور المرعى في البطانة صار الرعاة يمرون على غابة الفيل جيئة وذهابا مما أثر سلبا على الغابة . وعدد فاضل الأشجار التي توفرت في غابة الفيل : الصفاري ، الحسكنيت ، البتر ، الخنتوت ، الربعة ، الغباش ، أم جلاجل (تداوي لدغة العقرب) ، السحى ، الشرا (يسمن البهائم) ، الفخة ، التفة ، النال ، البوص ، العدار ، القو ، الخروع .
وفي المداخلات قال السكرتير الإعلامي لمنتدى شروق أنس عبد الله في الوقت الذي قلت فيه مساحات الأشجار بالولاية قلت المساحات المتاحة للكلام وشكر تحالف القوى الوطنية على استضافة المنتدى في داره ، وتساءل عضو اللجنة التنفيذية لمنتدى تنزيل شروق عبد الرحمن محمد علي عن الصمت المطبق الذي لف قضية إنشاء المطار في غابة الفيل بولاية القضارف رغم كثرة المنظمات البيئية بالولاية ، وقال عضو منتدى شروق عبد الله السجان كان من الأفضل تأهيل مطار العزازة لتأدية ذات الغرض بدلا من إزالة الغابة لإنشاء مطار .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1500

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




جعفر خضر
مساحة اعلانية
تقييم
1.13/10 (11 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة