07-08-2011 11:10 PM

حالد حمدون مستشار حركة تحرير السودان قيادة الوحدة-فى حوار

إسراء عبد المنعم
[email protected]

مقابلة صحفية
مع الاستاذ خالد حمدون مستشار حركة تحرير السودان قيادة الوحدة
أجرت الحوار الأستاذة/ اسراء عبدالمنعم – بكمبالا.

س- استاذ خالد فى البداية اين انتم من كل مايجرى الان فى الدوحة ومارايكم فى الوثيقة التى اعتمدتها الوساطة القطرية

ج- الدوحة كنا فيها ثم غادرناها عندما رأينا أيادي الحكومة تتحكم في الوساطة وتحدد أطراف التفاوض وآلياتها .. أما الوثيقة التي قدمتها الوساطة ففيها الكثير من النواقص في الحقوق الأساسية التي ناضلنا من أجلها

س- وهل يمكن ان توقعوا اتفاق او تنضمو للدوحة خاصة بعد دعوة السيد ال محمود وزير الدولة بالخارجية القطرية لجميع الحركات بالانضمام للمفاوضات

ج- هذا خلل بائن في طريقة الوساطة في بسط آلية تمثيل الطرف الثوري، الوساطة تتبع نظام التوقيع المتجزئ الذي يتيح للحكومة أن تتلاعب بالحركات كيفما تشاء وتكون هي الحكم بينها عندما يأتون لتطبيق ما وقعوا عليه بينما الحكومة هي في حقيقة الأمر خصم لنا فلا يمكن أت تكون الخصم والحكم، لقد طالبنا الوساطة أن تلزم الحركات الراغبة في التوقيع أن تشكل لها آلية مشتركة لكي تمثلهم جميعاً عند التوقيع وعند التطبيق ، أما أن نوقع أو لا نوقع فهذا مربوط بمدي إستعداد الوساطة لإعادة النظر في الوثيقة المطروحة بحيث تشمل النقاط الأساسية التي سكتت عنها الوثيقة ، بالإضافة إلى شرط أن يكون التوقيع بقلم واحد عن كل الحركات وليس بأقلام متعددة حتى نتجب الإصطراع بين الحركات لاحقاً في مرحلة تطبيق الإتفاق إذا حدث أن تبنت الحركات إتفاقية بعينها. لكن وبما أنني لا أرى أن ذلك التوافق سوف يحدث فبالتالي لا أتوقع أن حركتنا سوف تلتحق بالموقعين على وثيقة الدوحة.

س- البعض يتحدث عن تفكك وتشظى حركة تحرير السودان قيادة الوحدة خاصة بعد انسلاخ القائد احمد كبر جبريل وعودة السيد عثمان البشرى للخرطوم

ج- ليس صحيحاً هذا الكلام ، ولدينا شهود . الرفاق في الميدان سواء كانوا في فصيل عبد الواحد أو مني مناوي أو حركة العدل والمساواة يمكن أن يشهدوا على ذلك ويغنونا عن الجدال، وشهادتعم خير من يرد على إدعاء البعض عن تفككنا بعد خروج الرفيقين العزيزين كبر والبشرى

س- اين يوجد رئيس الحركة الان السيد عبد اللة يحى وهل هناك امل فى الرجوع لحركة التحرير القديمة بقيادة عبد الواحد نور خاصةً بعد انضمام ابو القاسم امام وعودة السيد منى اركو المحتملة بعد تنسيقة مع عبد الواحد فى العاصمة الاوغندية كمبالا .

ج- الرئيس عبدالله يحيى موجود هذه الايام في كمبالا ويجري مشاورات مع الرفاق قيادات الفصائل الأخرى. أما سؤالك عن عودة الناس إلى حركة التحرير القديمة فلا أرى هذا السؤال واضحاً . ليست هناك حركة قديمة وجديدة ، فحركة التحرير تحولت إلى فصائل وكلها أصلها واحد ، وإذا كنت تقصد العودة إلى ألاصل أى التوحد في كيان واحد كما كان في الماضي ، فهذا هو أمل الجميع ، والعودة تكون في هذه الحالة عودة الفصائل وليست عودة أفراد ، وعندما تعود الفصائل وتتوحد ، لا يكون هناك أحد الفصائل هو الأصل والآخرون عائدون إليه ، بل الجميع سيعودون إلى بعضهم بعضاً، أى عودة الجميع إلى وضعهم القديم المتوحد دون تحديد مسبق لمن ستؤول القيادة حين العودة.

س- هل صحيح ان القائد ابو بكر كادو قائد عام جيش الحركة مازال معتقلاً فى احدى المعتقلات فى جوبا .

ج - لا هو حر طليق في جوبا .. لكنه الآن قد اصبح مشغولاً بموقع آخر من مواقع التهميش في االبلاد وقد يكون يرتب لأن ينخرط في ماعون آخر في ذلك الموقع حتى يستطيع أن يقدم لهم شيئاً ، وأقصد أهله وعشيرته في جبال النوبة الذين يتعرضون لمحن هذه الأيام.

س- ماهو موقفكم مما يجرى فى جبال النوبة وهل ستساندون عبد العزيز الحلو بعد ان اعلن تمردة على حكومة الولاية فى جنوب كردفان بدافع ان للمهمشين قضايا واحدة وان قائدكم العام للجيش ابوبكر كادو هو من ابناء جبال النوبة
ج- نحن والنوبة وكل المهمشين في السودان في خندق واحد

س- حدثنا عن حجم التواجد السياسى والعسكرى لكم فى جنوب السودان
ج- ليس لنا تواجد في جنوب السودان التي سوف تصبح دولة أخري في غضون ايام قليلة

س- وماهى طبيعة علاقتكم بحكومة جنوب السودان الان ومستقبل علاقتكم بها بعد ميلاد الدولة الجديدة

ج- علاقتنا بهم اليوم هي علاقة زمالة مواطنة ورفقة نضال ، أما بعد إعلان الدولة الجديدة سوف تصبح علاقة صداقة
س- ماهى التحديات التى تواجة حركتكم فى المستقبل القريب

ج- أكبر تحدي هو توحيد كافة فصائل حركة التحرير من جهة ، وتوحيد المقاومة المسلحة من جهة أخرى

س- حدثنا عن رؤيتكم للعمل المشترك والوحدة مع الحركات والفصائل الدارفورية الاخرى

ج- أعتقد قد أجبت على هذا السؤال في ثنايا الإجابات على الأسئلة السابقة، عموماً نحن في حركة تحرير السودان – الوحدة نرى أن العمل المشترك يمكن أن يتجسد في أن تتوحد كافة فصائل التحرير في كيان واحد تم تنسق مع حركة العدل والمساواة عبر آليات مشتركة ، وحتى هذه الأخيرة يمكن أن تفضي إلى وحدة كاملة فيما بعد، بحيث تصبح كل الحركات في الساحة عبارة عن حركة واحدة.

س- ختاماً ماذا تود ان تقول للشعب السودانى

ج- عليهم بالوقوف صفاً واحداً خلف مقاومتهم المسلحة ، وعليهم كذلك الإنخراط في الثورة الشعبية السلمية في المدن لكي يتناغم الطوفان المسلح مع هدير المظاهرات حتى نسقط هذا النظام

س- وماذا تريد ان تقول للنازحين فى المعسكرات والاجئين

ج- عليهم بالصبر .. فقد قدموا الكثير من التضحيات وتبقى القليل .

س- هل تود اضافة اى شىء آخر

ج- لابد لهذا الليل الطويل أن ينجلي .. . ويجب ألا يغتر الناس أو ينخدعوا بحديث المهرولين إلى التطبيع مع النظام عبر صفقات توظيف لا تغير من سلوك النظام شئياً ، ولا تضع اسساً جديدة في البلاد لطالما قاتلنا من أجلها. المهرولون يقولون أنهم يبحثون عن السلام بينما الثورة قامت من أجل الحقوق ، الثورة أطلقت النار من اجل الحقوق واليوم نرى بعض الناس يقولون إن الهدف هو تحقيق وقف إطلاق النار فكأنهم بذلك يسجلون إدانة ضد قيام ثورة مسلحة وبالتالي يجعلون كل هدفهم هو إيقافها وليس تحقيق الحقوق. على الثوار ومؤيديهم من شعوب الهامش الإنتباه لأمثال هؤلاء.

السيد خالد حمدون نشكر لك رحابة صدرك ونتمنى لكم التوفيق فى بناء الوطن السودان ولكم شكرى

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 953

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




إسراء عبد المنعم
مساحة اعلانية
تقييم
3.25/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة