في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الطيب مصطفى و تابعه إسحق: الشعب يريد ذهاب البشير
الطيب مصطفى و تابعه إسحق: الشعب يريد ذهاب البشير
07-08-2011 11:23 PM

الطيب مصطفى و تابعه إسحق: الشعب يريد ذهاب البشير

طلال دفع الله
tilalaziz@gmail.com

جوبا : صالح عمار:
<<اتفق رؤساء الايقاد علي تسمية الرئيس السوداني عمر البشير رئيسا لوفدهم المشارك في احتفالات استقلال جنوب السودان.>>
الطيب مصطفى :
امنعوا البشير من الذهاب إلى جوبا!!/ الطيب مصطفى
و الذي يختتم مقاله بهذا النداء المؤثر :
(سيدي الرئيس لمرة واحدة في حياتك اُجبُن وخَفْ ليس على حياتك وإنما على بلادك وأمِّك الحنون وأنت تعلم ما يحدث لها إن أصابك مكروه!! )
.................................................................................
أما أنت يا إسحق فقد جاء عنك (اسحق أحمد فضل الله : الشعب مطلوب منه أن يذهب إلى المطار ضد زيارة البشير للجنوب)

في برنامج ساحات الفداء كنت يا إسحق احمد فضل الله تحرض شباب شمال السودان على الذهاب للجهاد و نيل الشهادة !
نيل الشهادة .. نعم الشهادة.
الجهاد ضد مَن : ضد جنوب السودان !
ذاك كان أوان الحرب الأهلية الطاحنة ، حين كانت البلاد دار حرب ، و حين كانت الحرب نفسها في أوج سعيرها و إستعارها.
و كنت تستعين على ذلك ببليغ الكلام و شعر شعراء الإنقاذ و شاعراتها و مغنيها.
فما بالك اليوم يا إسحق تنكص عن دعواتك المخلصة للجهاد و نيل الشهادة ؟
بالأحرى ماالذي تبدَّل : شرف نيل الشهادة أم مَن المحرض على طلبها ؟
و ها أنت اليوم تحرض الشعب : (الشعب مطلوب منه أن يذهب إلى المطار ضد زيارة البشير للجنوب)
نعم ، تحرض الشعب.
ليقف ضد ماذا ؟! .. ضد ذهاب البشير إلى الجنوب .. و البلاد دار سلام ، أي ما عادت البلاد دار حرب ، ولا عاد الجنوب كالماضي جزءً من وطن .. إذ أنه عند زيارة البشير سيكون وطناً منفصلاً أو قل وطناً مستقلاً.
الجنوب ، يا إسحق ، سيكون دولةً منفصلة ، ففيمَ الخوف و علامَ ؟؟!! و هذا وذاك جهاد لمن آمن و عمر قلبه بالإيمان ؛ أن : لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا !!؟؟
ثم يا إسحق ما هذا الذي تقول في روايتك :
شاب .. هكذا مجرد شاب ، يلتقيك ، ليس مصادفةً .. بل كان بإنتظارك !!
و أين ؟؟!! : كشك جرايد !!
هذه الجرايد تصل لكل الصحفيين ، أو قل لكل دار صحيفة نسخةً إكرامية.
فلماذا تغبِّر قدميك سعياً بين الأكشاك طلباً للذي ستجده على مكتبك !!؟؟
شاب عاد من الجنوب !! .. شاب !! هكذا شاب و خلاص يا إسحق !!
شاب يريد أن يقول لك ما تعرف من معلومات إستخباراتية ؛ و أنت مَن أنت ؛ سناً و مهنةً و إرتباطاً !!
هيا فلنقل إن الطيب مصطفى قال الذي قال: (سيدي الرئيس لمرة واحدة في حياتك اُجبُن وخَفْ ليس على حياتك وإنما على بلادك وأمِّك الحنون وأنت تعلم ما يحدث لها إن أصابك مكروه!! )
بحكم عروة الدم و المحبة قال الخال الطيب مصطفى ما قال ، (فالجنا خال .. و الخال والد) فتغلب عنده نداء الدم الذي قد يُنسي الإنسان ـ بوسوسةٍ شيطانية ـ التوكل على الله كما أمرنا الله بذلك : و على الله فليتوكل المؤمنون.

علاوة على أنه ـ كما سمعنا ـ قد ذاق من هذه الكاس ، عند مقتل إبنه بالحرب الأهلية بجنوب السودان.
لهذا هو قد خبر الذي يكون بعد المكروه.
المكروه الذي أصاب أكباد مَن فقدوا آلاف الآلاف من الشباب في الحرب الأهلية . من الأمهات و الآباء و الأخوات و الأخوان و الأصدقاء و المعارف .. الزوجات الأرامل و الأبناء اليتامى.
الشباب الذي كنت تحرضه أنت و شاعراتك و شعراؤك و مغنوك لدخول أتون الحرب جهاداً و طلباً للشهادة إدبان الحرب الأهلية.
الحرب الأهلية التي وضعت أوزارها ـ في الجنوب على الأقل ـ و التي كان ثمنها ـ في محصلته الأخيرة ـ باهظاً على وطن بترتم عضواً خيِّراً و فاعلاً من أعضائه.. بعد أكثر من مائتي عام من سلامة و إكتمال جسد هذا الوطن.
فيا أيها المؤمنان ؛ هو و أنت :
البشير رئيس البلاد كما تريان . و قد ذهب للجنوب محارباً و مسالماً و مبشراً مستقطباً.
و نحن نرى أن يذهب.
فليذهب ، إذن ، البشير.
فالشعب يريده أن يذهب.
حتماً سيذهب. (جوبا : صالح عمار
اتفق رؤساء الايقاد علي تسمية الرئيس السوداني عمر البشير رئيسا لوفدهم المشارك في احتفالات استقلال جنوب السودان).
فتأكَّدا ـ خاله و أنت ـ أنه سيذهب.





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2578

خدمات المحتوى


التعليقات
#174891 [عمرالامين]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2011 09:01 AM
المثل بقول دمع الحن بقيف و دمع النفع سريف


#174784 [اب درداقة]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2011 01:08 AM
وما الغريب في ادعاء هذا (الدعي) ، قصة (الشاب) الشبح الذي التقى الولي المدعو (اسحق فضل الله ) دون سابق موعد جنب الكشك إياه ، اليس هذا الاسحق هو نفسه بتاع (ساحات الفناء) وبتاع قرود الالغام التي كانت تحارب مع الدبابين ؟؟؟؟

« الخوف » يجب ان يكون في (محلّو) ، الخوف يجب ان يكون من الشعب السوداني ، وليس من دولة جنوب السودان التي صنفوها بـ (العدوة) ، اسحق و (الخال الرئاسي) لابُد انهم لا يدركون حتى الآن من هو (العدو) الحقيقي لهم .


#174765 [alx]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 11:59 PM
بعد نفصال اللجنوب دخل الفرد السنوي من الناتج القومي وبحساب البترول فقط حسب تعداد السكان حوالي7000دولار .
و شعبالجنوب 89% رعاة لايعرفون الحياة المدنيه ولا يهمهم لو الدوله استوردت ام صدرت ولايفهمون مستطلحات مثل الركود الاقتصادي وغيره يشربون البانهم وياكلون ابقارهم ويشربون من نيلهم ويلبسون ماتجود به طبيعتهم المعطاءه ولاسيماءو انهم يورثون دوله جديدة لنج بدون مشاكل اوديون عدا المشاكل الداخليه المصدره من الشمال والتي بعد الانفصال سوف يحتوونها ببساطه لعدم وجود الممول .
اما الشمال بعد الانفصال سوف يتضاْل دخل الفرد السنوي حسب التعداد الي اقل من 500دولار و الشمال تمدن كثيرا وصارت كلمات مثل ارتفاع الدولار و زياده سعر القمح عالميا تثير رعب حتي راعي الضان في خلاء الشمال , فعقد اي مقارنه بين مايحصل في الشمال والجنوب يجب استصحاب هذه العوامل شعب الجنوب في هذه المرحله يكفيه القليل جدا ليكون راضيا تماما و الجنوبيون قنوعيين حتي في الشمال اكتفو دائمابالفتات و سكنو في الاكواخ فلا خوف عليهم في جنوبهم ,عكس ممن ذاقوا النعمه تعلموا الهلع و صارلايرضيهم القليل
سوف لن تكون هناك اي ازمه في الجنوب اكثر مما كان ,,,و اصلا لم يعرف الجنوب الاكتفاء .... وكيف اذا صار (القلم بيده)؟؟؟؟؟
مبررررررررررررررررررروك عليكم دولتكم في مصاف الدول الشريفة ;)


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة