المقالات
السياسة
سيفشل البشير عاجلا"....وسيسقط بكارثة
سيفشل البشير عاجلا"....وسيسقط بكارثة
09-24-2013 10:36 AM


ربما كوميديا سوداء ان يهدد البشير شعبه الصابر 24 عاما" بانهيار الدولة السودانية ان لم يطبق برنامجه لرفع الدعم وتبقى الاجابة بسخرية التساؤل الم تنهار الدولة بعد؟ اليست بموات منذ انفصال ثلث ارضها وربع سكانها تقريبا" ؟ اليست بموات والدول المجاورة تقتص من اراضيةه ماتقتص ولابواكى ولاسائل عن حدودها ولامدافع ولو بصرخة ناهيك عن اطلاق النار اوليس برعها الاخر دارفور وكردفان تمرد وحرب لم تضع اوزارها حركات وعصابات تقاتل بعضها واغلبها يقاتل الحكومة ؟اوليست الحكومة عاجزة عن بسط سلطانها ولاقرب حلفائها وحتى احيانا" لولاة ووزراء تعينهم ويتمردون على قراراتها ولاسائل لهم ولاعقاب فكم من المرات وعلى رؤوس الاشهاد يلغى الرئيس العوائد والضرائب على الطرقات مابين المدن ودون ارانيك حكومية فهل من مجيب فاى رئيس هذا واى نوع من الوعود يملكها وحتى المحليات تتجاهل توجيهاته.
ولنعد لامر رفع الدعم وهو ماسيفشله معركة واحدة بدارفور او النيل الازرق اوكردفان او جبال النوبة اوليس هذا بصحيح...فماذا سيكون رده حينها ومبرراته .....ايوجد ضامن بان هذا الدعم المرفوع وفوائضه لن تجنب لحساب البعض الخاص وقد تحولت ملكية مؤسسات الدولة مزارع خاصة يتصرفون فيها بلاضوابط ولارقابه تحت السماح بالتجنيب لتسير الاعمال دون حد اعلى او ادنى ودون محاذير ووسائل رسمية فاى دعم سيعطى فوائد بنظام تسيره الفوضى والتىظن سادته بانها فتح لهم من الله فتكن خلاقة ام استسلام لاقدار مرضيه برزق اليوم باليوم ومن تغدى وهم بعشاه فقد كفر
وعودة للتحدى وبالعربى البسيط قرارك فاشل ياريس واتحدى خلال شهر ان ينزل الدولار وكافة العملات او ان يصمد جنيهك امام الانهيار خلال ستة اشهر..فلاتحدثنا عن تنمية واحلام بعيده .....فالتحدى الاول ايقاف الانهيار اى امتلاك الفرامل ونعنى الادوات التى تمكنك من ذلك .........وللاسف فانت لاتملك الا العدم .
اما قرار سفرك للامم المتحده وتحديه بالنجاح بذلك ويبرز التساؤل وماذا ان سافرت فما الفوائد التى جنيتها لشعبك المسكين بسابقاتها غير مذيد من الضياع لزمن واموال كانت لو وجهت لافطار طلاب جوعى لكان افضل لك ولهم وياريت لو تقدر تسافر لمناطق ببلادك مازومة لتعمل على حلى مشاكها من ارض الواقع كالتنفيذين الناجحين وانت سجين نصف وطن والنصف الاخر تهاب من المرور باحد شوارعه نتاج فوضى زرعتها رؤوس مازلتم للاسف تظنون ان ماتحمله بداخلها عقول وليست اشياء اخرى
وربما راهن الكثيرون على ثوره شعبية سلمية وازمة رهانهم هى تاثيرات سنوات من الازل والقمع وللاسف تحت عناوين دينية مما اسس نوع من الاسترقاق النفسى وكسر الاراده ومن المعلوب فى عالم الاسترقاق ان كثرة الضرب والازلال تطور مبدا الطاعة والتصديق العمياء لدى المستعبد وقد تحول شعب باكمله او جله الى شعب من المسترقين اضف عليهم ابعاد فكريه سالبه تربويا من نشاءة اغلبية الشعب على فكر صوفى فتلبسته كل كوارثه من شخصيه قدرية لا ارادة لها بالواقع.
وفشل البشير الاكيد يكون عبر كارثة انسانية ودموية حصاد سياسته المازومة وضياع معانى الانتماء حتى لقواعده والمبادى لشعبه مما يجعل من هياكل حكمه ودولته فى حالة موات فعلى وقد تم ذلك من سنوات والكارثة ان ماسيدل على ذلك زحف الحركات المسلحة نحو الخرطوم وقد فشلت اولاها لاسباب خاصة بها وستنجع تاليتها للاسباب اعلاه بالاضافه الى ماصفنا به الشعب من لا ارادة وقد سكنه الحياد بعد ان وصل مرحلة الجمود والتبلد والامبالاة بافاعيل البشير وصحبه وافيونهم.

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2370

خدمات المحتوى


سهيل احمد سعد
سهيل احمد سعد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة