الأخبار
منوعات
افكار لحل ازمة المواصلات
افكار لحل ازمة المواصلات


05-26-2013 05:02 AM
حسن محمد زين
تقول الطرفة أن رئيس دولة عربية مجاورة اشتكى لرئيسنا من الاحوال الصعبة التى يمر بها بسبب المظاهرات والاحتجاجات الكثيرة لابناء شعبه ، يقول الراوى ان السيد الرئيس قد اشار على رئيس الدولة المجاورة ان يستعين بوالى ولاية الخرطوم ليعرف منه اسباب وأساليب الاستقرار الذى ينعم به السودان فما كان من جارنا الرئيس الا وان اتسل مسرعا بوالى الخرطوم وطرح عليه مشكلنه ومعاناته الكبيرة ولم يتردد والى الخرطوم فى الاشارة اليه فقط بتغيير مواقف المواصلات فى عاصمة بلاده وان هذا يكفى لان ينشغل الناس عن اى قضايا اخرى ولانعرف ما اذا كان جارنا الرئيس سعمل بتلك النصيحة ام لا.

ندرك تماما وعلى حد علمنا ان الاجراءات المشار اليها و والتى يقوم بها الولاة تهدف فى المقام الاول لتحقيق المصلحة العامة ونتمنى ان لاتكون فيها مصلحة خاصة وهناك شواهد تنموية كثيرة تؤكد ان ذلك المال يوجه للبنى التحتية بدليل النهضة الكبرى التى تشهدها بلادنا من طرق وكبارى وخدمات اخرى والتاريخ سيحكم قريبا عليهم والله لايضيع اجر من احسن عملا .

نعود لازمة تغيير المواقف ونقول ان الامر برمته لايخرج عن سوء الادارة والتخطيط وحتى الدراسة التى قيل انها اجريت بواسطة شركة مختصة شابها بعض النقصان ونشك فى انها اخذت معها كل الابعاد فلا يمكن لمخطط استراتيجى ان يغفل جانب من الجوانب المهمة فى المشروع الذى يتناوله بالبحث والدراسة ويخطط له بدقة فهل كان همه الاول هو التيسير على الناس ام اخلاء وسط الخرطوم وهل الحل يكمن فى تحويل المواقف ام معالجة مسالة تركز المؤسسات الخدمية الهامة فى رقعة محدودة وسط العاصمة وهل كان الاجدر بنا تحويل المواقف ام تحويل المؤسسات حتى نخفف من حدة الزحام؟ ان الاجابة على الاسئلة اعلاه تقدح فى اى مقولة تتحدث عن التخطيط الاستراتيجى وتؤكد اننا ربما (اتخمينا ) بالمكرونة الايطالية .

السيد والى ولاية الخرطوم نتقدم اليك بمقترح لحل ازمة المواصلات وتكدس المواقف من واقع التجربة والمعايشة فالازمة اساسها تكدس وسائل المواصلات فى المواقف الكبيرة وانتظار دورها ( لتشحن ) وهو دور يأتى بعد مدة زمنية ليست بالقصيرة (فمثلا خط الكدروا احيانا كثيرة تجد اكثر من خمسين حافلة فى الانتظار وهو عدد يسد الافاق ومثلها من حافلات المناطق القريبة والبعيدة) فاما ان يتم تحديد مدة زمنية لكل وسيلة تتحرك بعدها بما تيسر من الركاب واما ان تتحول المواقف الجديدة الى مواقف انتظار للحافلات ويكون من حق كل خط عدد محدد من الحافلات ما ان تتحرك ثلاثة منها حتى تعطى اشارة لمواقف انتظار الحافلات بان تحرك اربعة حافلات لخط الكدرو وسبعة لامدرمان وثلاثة لاركويت واثنين للعيلفون مثلا وبذلك نيسر على الناس ونخفف الازدحام فحولوا المواقف البعيدة لانتظار الحافلات واتركوا المواقف القديمة للتحرك السريع كما نرجو تقنين ( قش الشوارع ) ففيه تيسير كذلك ، ختاما ارجو الاحتفاظ بحق الملكية الفكرية وحافز العبقرية بتاريخ النشر هذا اذا لم يسطو علي افكارنا احد ويبيعها للولاية ولكن مايهمنا فى المقام الاول هو راحة الناس والاجر والثواب من الله والاهم ان تكون الفكرة عملية ومقبولة وما التوفيق الا من عند الله.

صحيفة الوطن






تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3546

التعليقات
#677484 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 04:50 PM
انا اقترح ان يعود الوضع كما كان حتي يفعل الله امرا كان مفعولا


ردود على كاكا
United States [tala] 05-27-2013 08:28 AM
والله كلام صاح أحسن المواصلات تعود الي الوضع السابق


#677460 [الفنجري]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 04:17 PM
الشوارع الجديده العملوها دي راس مالها (شكشاكه بس .. ما مطره ) والله تقوم التقول متشاكلا مع الواطه.. ... أسأل القعونجات ...


#677403 [بديوي]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 03:06 PM
ههههههههههههههههههها برافو عليك ! اكييد هذا جزء من الحلول الممكنة ولكن تاكد اذا قراءها الوالي سيقوم بتطبيقها على البصات فقط ولا تشمل اصحاب الحافلات الغلابة والادلة موجودة عندما تم طردهم من وسط العربي كان الغرض افساح المجال للبصات وليس عشان المواطن والان طردوا الحافلات من كركر عشان حافلاتهم الجديدة لكن بس اديها 3 شهور تلقاها وقفت بسبب الاسبير, الحل ياتي في اصلاح صيانة المركبات لان اصحابها قالوا الرووووووووووووووووووب


#677216 [ابو ايمن ودالضو]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 12:21 PM
حكومة اربعه وعشرين سنه شغاله طرق وكبارى ياجاهل ! الذكرتوا دا كلو فاتورته على حساب الشعب واتحداك لو دولة الوطنى دفعت ليها فاتورة كبرى واحد ! ولو ملقيت ليك اجابه اسال الصينيين لو بتعرف لغتهم؛ لانهم فى الحاجات دى ابقوا ليك بهائم؛ يعنى بهندى الخليج مافى معلوم.. وانت ليه مااشتغلت فى شرطة المرور اصلهم محتاجين واحد منظراتى زيك كدا وهلم جرا ....


#677084 [النوبى]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 10:38 AM
والى الخرطوم بيستعد لمواجهة القوة الثورية عنددخولها الخرطوم علشان كدة بيحاول تفريق وسط الخرطوم


#677020 [ابو شهاب]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 10:00 AM
لقد اصبح الشعب السودانى بكافه قطاعاته يعانى ازمه فى كل شىء وسبق ان الحكومه رفعت شعار مالايملك قوته لايملك قراره ولان الحكومه ( الحكام ) يملكون قوتهم دون عامه الشعب عليه هم الذين يقررون وحدهم والتحكم فى اتخاذ القرار

وبعد اتخاذ القرار وتنفيذه تزداد معاناه المواطن ويزيد الطين بله ولدى اقراح لحل ازمه المواصلات التى اصبح هاجسايقلق منام الكثيرين ولاينام المواطن وفى مخيلته المواصلات الى مقر عمله او الطالب الى مقرات الدراسه وحتى يزيل هل الكابوس اقترح الاتى

1/ الرجوع الى عهد الترام والغاء كافه سبل المواصلات العامله حاليا من حافلات وبصات حتى بصات الوالى التى ولدت فكره واصبحت حقيقه ولم تفى بالغرض ولم تحل ازمه

2/ اعاده مواقف المواصلات الى ماكانت عليه اولا تخليفا للاضرار التى لحقت بالمواطنيين

3/الزام الشركات والمؤسسات الحكومه بتوفير بصات للعاملين لديها وكذلك الزام المدارس الخاصه التى يفوق دخلها من مصاريف الدراسه مالم تستطيع وزاره الماليه توفير لتمويل مشاريع التنميه بتوفير بصات لنقل منسوبها من الطلبه من البيت الى المدرسه

4 / العمل على تغيير اوقات الدوام بالنسبه للعاملين فى الدوله الى مابعد العاشره صباحا حتى تتاح الفرصه للطلبه بالوصول الى مدارسهم

5/توزيع الطلبه على مدراس تقع حول مناطق سكنهم حتى لاتكون هنالك حوجه للطالب بالوقوف فى انتظار المواصلات

وياوالى الخرطوم اترك العيش لخبازه بدلا عن التخبط فى اتخاذ القرارات العشوائيه والرجوع فيها لعدم اثبات جدوتها


#676923 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 09:03 AM
عين العقل



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة