ولو تغيرت..!!


05-27-2013 03:20 AM
شمائل النور


فيما يشبه التبشير،يتحدث الحكام هذه الأيام بتشكيل حكومي وشيك يحمل وجوها شابة،ويصورونه كالعادة باعتباره الحل الجذري لكل الأزمات التي يزيد تأزمها هذه "التشاكيل"،ويعتبرون أن التشكيل الجديد مفجر الرفاهية للشعب السوداني،وأن الوجوه الجديدة التي سوف تأتي سيكون في يدها خاتم سليمان وعصا موسى،وعادة ما يقرون بالأزمات قبيل التشكيل الوزاري كتبرير للتشكيل الجديد..التجارب السودانية مع أي تشكيل وزاري جديد في ظل نفس الحكومة جميعها سالبة،وآخرها الحكومة العريضة التي تحكم الآن أو قل تتنعم في كراسي الحكم،فبعد مشادات ومجاذبات مملة حول مشاركة الحزب الاتحادي الأصل في الحكومة العريضة،وبعد إصرار الاتحادي على عدم المشاركة في "جنازة بحر" كما قال أحد قياداته،خرجت الحكومة بمشاركة واسعة للاتحاديين،فلم يقدم هؤلاء الجدد جديدا يذكر،إن لم تكن هذه الحكومة العريضة زادت الطين بلة،حيث أنها خرجت مترهلة في وقت يتلوى فيه الاقتصاد وتتحدث الحكومة عن خطط لخفض الإنفاق..الآن يحدث الأمر مع حزب الأمة،وتمرير أسماء محددة مرشحة لحقائب وزارية،وحزب الأمة ينفي على لسان مريم الصادق،إلا أن مريم نفت عن نفسها فقط،ما جعل الباب مفتوحا على احتمالات أخرى.

درجت الحكومة قبل أي تشكيل وزاري تمارس لعبة مكشوفة،فهي تريد أن تجعل من التشكيل الوزاري طعم ويتصوره الناس على أساس أنه الحل المتكامل،فتمرر المعلومات لبعض الصحف ثم تنفي الأطراف المعنية من الأحزاب،ثم تسريب أسماء معينة قادمة في التشكيل الوزاري ثم نفيها..الحكومة تجتهد كثيراً في الترويج للتشكيل الوزاري باعتباره هدية لهذا الشعب،في حين أن الواقع،الشعب غير مستفيد أول من التشكيل الوزاري إن كان السابق أو المقبل إن لم يكن غير مستفيد أصلاً...لكن الحكومة تُصر وتُلح وتجتهد في الترويج لذلك، التشكيل الوزاري يُمثل كابوس لكل قيادات الحكومة،فكل يتشكك حول مصيره المجهول،وينتظر مكالمة من القصر إما البقاء في الكرسي أو البقاء في البيت..والمعيار مجهول،التشكيل الوزاري في واقع الأمر تنتظره قيادات المؤتمر الوطني أكثر مما ينتظره الشعب،لأن الشعب لم تكن مشكلته الوحيدة في يوم من الأيام في تغيير الوجوه الذي هو شعار الحكومة للتشكيل الوزاري..ولم تعد مجدية عمليات الإحلال والإبدال،ولم تجد التجربة الأخيرة المسماة حكومة عريضة..فلماذا نمارس تضييع الوقت وتكسيره والجميع يدرك أين الحل وأين الطريق،وإن صح ما ورد من أخبار حول مشاركة حزب الأمة وحده،فمعنى ذلك الرجوع لمربع البداية..المشكلة والمطلب الأول هو تغيير الفكرة لا تغيير الوجوه..فكيف يحدث تغيير للشعب عبر تشكيل جديد ووجوه جديدة إن كانت السياسة هي السياسة،والفكرة هي الفكرة،والعقيدة هي العقيدة،والمسلك هو ذات المسلك..لا أمل بالنسبة للشعب إلا بتعديل هذا المسار تعديلاً جذرياً يعيد صياغة سودان جديد يتراضى حوله كل السودانيين بعيدا عن الحزبية الضيقة والحسابات العمياء.

الجريدة
[email protected]



تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3057

التعليقات
#678650 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 06:04 PM
يا ناس الموضوع واضح فالحكومة تريد ان تضرب عصفورين بحجر واحد هذه المرة :
1-إلهاء الشعب المكلوم بحديث غير حديث إنكسار مليشياتها في كل الاتجاهات .
2-تحريك الدُمي التي تجمدت تحت المكيفات لتخرج الى الحر لاستجلاب ضحايا جدد فيما يعرف بالنفرة ويتم ذلك بهزهزت الكراسي من تحتهم والدليل سماع (( ضراتهم )) اعني صياحهم المتعالي في تنافس واضح لابراز الوجود.


#678630 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 05:48 PM
يحكى ان ملكا ظالما كان يأمر بسحب الكفن من الموتى قبل دفنه والاتيان به الى بيت المال .. مات هذا الملك وتم تولية ابنه مكانه .. استبشر الناس خيرا بان الاموات سيدفنون باكفانهم .. وظلم وولى .. ولكن كان ان امر الملك الجديد ان يتم سحب الكفن ثم يتم ضرب خازوق في الميت قبل دفنه .. وهكذا يتضح ان الملك الاب كان اكثر عدلا ..
الازمة يااستاذة ليست ازمة حكم فقط الازمة ازمة حكم شاملة ازمة مؤسساتازمة دستور ازمة مفاهيم من يجكم من من يخدم من من هو الصالح والطالح وماهي الحدود والمواقيت


#678573 [غبد الرحيم كامل]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 04:34 PM
و الله يا اخوانا كلام العقل ان هذه الحكومة جنازة بحر فخلوها تقع براها لان اى مشاركة من حزب سياسى تعنى اطالة معاناة الشعب السودانى و سيسجل التأريخ ذلك


#678425 [aboidris]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 01:45 PM
مشكله الحكومه تتلخص في ان رجال الدوله وعلي راسهم البشير كلهم اناس فوق القانون والدوله طبيعه الحكم فيها هو حكم عصابه ليس الا وليست دوله قانون ودستور ومؤسسات كل واحد في الحكومه له راي مخالف عن الاخر وكلهم معتبرين ان السودان كله ملكهم وحدهم وسماسره بيع البلاد يجبون العالم لبيع ما تبقي للبلاد من مصانع سكر الي المستشفيات بدون نظام بيع وخلاص والتمكين والاقصاء قصموا ظهر البلد اللي غائب فيها القانون والنظام-- وجهاز الامن اصبحت مهمته الاسياسيه حمايه الفساد والمفسدين من تشهير الصحف بالمصادره قبل التوزيع --- ولا ولن يمكن لاي من رجال الانقاذ ان يرضي بدوله القانون والمسسات والدستور لان هذا ما سوف يدينهم لما ارتكبوا من تمكين وبيع لمقدرات البلد وتفصيل عطاءت وغيرها من السلبيات التي مورست باسم فقه الستره والتمكين وعطيه الوالي وغيرها واصبح كل مستثمر في مجال هو علي راس الوزاره التي بها نشاط استسماره يعني حكومه تماسيح ومصالح شخصيه ولا يهمهم المواطن او الوطن المهم مصلحتهم وبس حتي لو كان من مصلحتهم بيع مدارس ومستشفيات الحكومه لا جل انتعاش اعمالهم الخاصه وضاعت القوات المسلحه وضاع كل من ينادي الي الاصلاح فهذه التماسيح صارت من الوزن الثقيل ولن تتنازل للوطن ومصلحته الا بقوه السلاح فقط قاتلهم الله


#678020 [mugahid mohamed mugahid]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 09:45 AM
أستاذة شمائل لك التحية و التقدير
أرجو أن أشاركك برأى فى موضوع التشاكيل الكثيرة و المستمرة دون جديد أو تحسن ملموس بأرض الواقع و ذلك لأن كل التشاكيل السابقة لم تأتى بجديد فقط يتم تحريك وزير له عشرون سنة هو وزير من وزارة الداخلية الى الدفاع ، و آخر له الفترة ذاتها فى قبيلة الوزراء من وزارة المالية الى الطاقة و هكذا .
و النظام المعمول بها فى التشاكيل أى وزارة تناسب بكرى ، أى وزارة تناسب عبدالرحيم ، أى وزارة تناسب أبو الجاز و المروض من الكفؤ الذى يستطيع أدارة وزارة الزراعة ، من يصلح لوزارة الصناعة و هكذا .
أختى الكريمة أذا التشكيل القادم مقصود بها مصلحة السودان يجب أن يشمل كل الموجودون عدا الرئيس أى ما يعتبروا قيادات الصف الأول آن الأوآن أن يترجلوا و يتم التشكيل كليآ من قيادات الصف الثانى لأن هذا جيلهم و من حقهم يحكموا أنفسهم . و الأ سيأخذون حقهم بأيديهم و هذا لا يعجب الكثيرون .
و لك التحية مجددآ أستاذة شمائل النور و أعانك الله .


#678002 [مظفر سيد احمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 09:35 AM
الاستاذة شمائل مع تقديرى وامتنانى لما خطه قلمك الا اننى اقوق ان مسالة التشكيل الوزارى دى لعبة قديمة واصبحت مابتجيب تمنا ، التشكيل الجديد يهم قادة هذا المؤتمر الوثنى الذين يسعون للسلطة والتسلط على حساب هذا الشعب المسكين اما نحن المغلوبين على امرنا فلن يهمنا من يستوزر ومن يذهب الى بيته نحن فقط فى انتظار جحافل الجبهة الثورية لتنظيف العاصمة من هذة الادران والقاذورات التى هدت حيلنا وتركتنا للفقر والتشريد ، يغيروا او لا يغيروا يعملوا تشكيل جديد ولا قديم هذا همهم هم وليس همنا


#677993 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 09:31 AM
وزراء من حزب الامة .. وزراء من الحزب الاتحادي .. و زراء من الشعبي .. وزراء من الوطني .. وزراء من الشيوعي.. وزراء من العسكر .. وزراء من الشرق .. وزراء من الغرب .. وزراء من تحت الأرض .. وزراء من الغابة .. وزراء من وراء الشمس ..الخ الكل مجرب و ما عنده طعم و لا رائحة غير التي تشتمها و انت مارا بقرب الوزارة من الفساد و المحاباة من الأهل و الجيران و الضيفان لا فائدة من زيادة العبء على المواطن و نفس الوجوه التي يرشحها الزعماء هي .. هي أهل الطاعة و القرب و الرضا .. الأولى لنا أن نتبنى نظام حكم و نظام معارضة فيه المواطنة هي الاهم و الأولى .. مواطنة حقيقية لا تقفل في وجهها الابواب و لها حق الدخول في كل المواقع لتقول للأعوج أعوج و للعديل عديل.. و ما نطلب من وزراء هم من النوع الذي يسمع للمواطن بإحساس أنه الخادم المطيع للمواطن ..نحن نريد وزراء راضعين لبن اماتهم و ما نسوا الغبش و التراب و الزرع و الضرع .. و شربوا من موية الجدول و الحفير و الرهد و الجمام ناسا فوق ضهورهم الكدوب و الطين ديل ناسنا ديل هم البعدلو الميل و يشدو الحيل ... و لا نريد وزراء من نوع الامراء و القساوسة و الكهنة و المترفعين و الجاهلين الذين يقولون العبارات الجوفاء المليئة ببقايا عبارات الفلسفة و الاكاديميات دون تطبيق يذكر.. هم الذين يحولون الوزارة بجيشها الجرار من الموظفين لعبيد في اقطاعياتهم و يبدأون بمكاتبهم من تجديد الديكورات و طاقم الموظفين و الموظفات لتحل محلهم بناتهم و نسائهم و أزواج بناتهم و تخصص لهم العربات و الرحلات الخارجية و البدلات و الفنادق ذات النجوم العدة و المأموريات و المهام الخارجية الى تشاد عن طريق دبي و الى الصين عن طريق لندن و جنيف .. و حقيقة يجب أن تكون المعايير لإختيارهم غير السائدة حاليا لأنهم في النهاية حالهم حال السابقون طالما لم تختلف المعايير و أسباب التوظيف.. و لا داعي لتكرار الفشل بوجوه جديدة !!


#677935 [كبروس]
5.00/5 (1 صوت)

05-27-2013 08:49 AM
و نعم الشمائل .. فانت كمن يحرث في البحر مع قوم ابتلانا بهم الله من فاقدي الحس الوطني وليس لهم الا المصالح الذاتية الضيقة و ليذهب البلدالي الجحيم .


#677858 [ali alfred]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 07:56 AM
ما أروعك ياشمائل وما أصدقك,كلعادة سيدتي تبدعين بكل كتاباتك,وخير الكلام ما قل ودل.


#677768 [هدهد]
4.00/5 (3 صوت)

05-27-2013 05:27 AM
هذه ليست مشكلة السودان تغيير حرامى بحرامى وسفاح بسفاح الشعب السودانى لا علاقة له بما يجرى هذا شأن كيزانى بحت هم يبحثون عن بصيص امل للمحافظة على عرشهم المتصدع والذى آل الى السقوط انهم يفكرون فى الحفاظ على اموالهم وممتلكاتهم فالسلطة هى التى تحرس لهم ثرواتهم وبزوالها سوف يفقدون كل هذه الثروات التى نمت من الحرام .


ردود على هدهد
United States [الضعيف] 05-27-2013 12:31 PM
شكرا لك هدهد.. فقد أتيت لسليمان عليه السلام بنبأ عظيم من قبل.. وهذا هو مربط الفرس.. بلا تغيير وزاري بلا قشاري بلا قرف..

عليك الله يا هدهد أمشي شوفلينا أقرب مزبلة بي وين عشان يتلمو فيها..


#677753 [Motaz]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2013 04:09 AM
تحية لك استاذة شمائل
الحكومة تعلم انها فشلت فشل مريع فى كافة مناحى مشروعها المزعوم ولكن هو حب السلطة والخوف من المستقبل لانهم يعرفون انهم عاثوا فسادا وفرقوا الجماعات هم اشبه بالموت لذا هم لايستطيعون ان يتخلو عن الحكم وخيار المواجهة المسلحة التى تقوده الجبهة الثورية هو فى الاساس خيار الحكومة المفضل لان المؤتمر الوطنى يعرف جيدا كيف يسوق للحرب ويكسب الشعب عبر استغلال بشع وسيئ للدين عبر مفهوم الجهاد، اليوم استمعت لغاذى العتبانى عبر النيل الازرق عندما سالة مقدم البرنامج عن مجموعة سائحون وماادراك ماسائحون فاجاب انه مع الاصلاح ولكن مازال فى اجهزة المؤتمر الوطنى .
التشكيل الوزارى الجديد اننى اختشى لحزب الامة جناح الصادق اذا صحت الاخبار بانضمامه هو اشبه بمسرحية سيئة الاخراج ، انا اجد نفسى مع الجبهة الثورية فى عملها النضالى لكننى اتحفظ على المواجهة المسلحة لاننى لا اشك لحظة ان كل اعضاء المؤتمر الوطنى لا يعباون بجموع الشعب سوف يرسلون طلاب الجامعات واساتذتهم والبسطاء من الناس عبر تسويق رخيص للدين والضحك عليهم .
الحل الوحيد هو العصيان المدنى والمسيرات السلمية حتى يسقط النظام وحينها الحساب ولد وفى الميادين العامة على كل الجرائم التى ارتكبت ولا زالت ترتكب.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة