الأخبار
أخبار سياسية
سدّ اثيوبيا يربك مرسي
سدّ اثيوبيا يربك مرسي


06-03-2013 03:17 AM



الرئيس المصري يدعو لاجتماع وطني موسع للقوى والأحزاب السياسية لمناقشة تقرير عن سد تقيمه اديس ابابا على مجرى النيل.


مرسي محتار

القاهرة - دعا الرئيس المصري محمد مرسي الأحد سياسيين وقادة رأي للاجتماع الاثنين لمناقشة تقرير عن سد النهضة الذي تقيمه إثيوبيا على مجرى النيل قرب حدود السودان والذي يقول مصريون إنه سيعرض بلادهم لمجاعة مائية.

وقال بيان إن مرسي قرر "الدعوة لاجتماع وطني موسع للقوى والأحزاب السياسية وبعض الرموز الشعبية لإطلاعهم على نتائج التقرير وعرض رؤية مؤسسة الرئاسة في التعامل مع الموقف".

وصدر البيان عقب اجتماع لمرسي في القصر الرئاسي مع الوفد المصري الذي شارك في لجنة خبراء دوليين وضعت التقرير غير المعلن والذي سلمته اللجنة لحكومات مصر والسودان وإثيوبيا السبت.

وقال البيان إن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو ووزير الري والموارد المائية محمد بهاء الدين وعصام الحداد مستشار الرئيس للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي حضروا الاجتماع.

وأضاف "استعرض الوفد 'المصري' نتائج تقرير اللجنة الثلاثية والآثار المترتبة على بناء السد اقتصاديا واجتماعيا وتأثيرها على الموارد المائية وما يتعلق بأمان السد والمخاطر البيئية".

وقالت باكينام الشرقاوي مساعد رئيس الجمهورية للشؤون السياسية بصفحتها الرسمية على فيسبوك إن من بين المدعوين للاجتماع غدا سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين ويونس مخيون رئيس حزب النور السلفي والمعارض السياسي محمد البرادعي والمرشح الرئاسي السابق عمرو موسى وأيمن نور رئيس حزب غد الثورة.

وتضم قائمة المدعوين ايضا عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية وحمدين صباحي المرشح الرئاسي السابق والداعية الاسلامي حازم أبو اسماعيل والسيد البدوي رئيس حزب الوفد والداعية الاسلامي عمرو خالد وعبد الغفار شكر رئيس حزب التحالف الشعبي وعمرو حمزاوي استاذ العلوم السياسية ورئيس حزب مصر الحرية ومحمد ابو الغار رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بالاضافة الى ممثلي الازهر والكنيسة المصرية.

وتضم اللجنة التي وضعت التقرير خبراء من مصر والسودان وإثيوبيا بالإضافة إلى مستشارين دوليين.

وكانت اللجنة بدأت أعمالها قبل نحو عام وعقدت اجتماعاتها في الدول الثلاث وزارت موقع السد بحسب تقارير إخبارية.

وبدات اثيوبيا تحويل مياه النيل الازرق على طول 500 متر بهدف بناء سد كبير لتوليد الطاقة الكهربائية تحت اسم "النهضة الكبرى" وهو مشروع بقيمة 4.2 مليارات دولار، كما اعلن مسؤولون اثيوبيون.

واكدت وزارة الخارجية السودانية في بيان الاربعاء ان المشروع لا يضر السودان.

وتعتمد السودان ومصر الجافتان بشكل كبير على مياه النيل ولا سيما للزراعة وهما حساستين بشكل خاص حيال اي مشروع قد يغير مجرى النهر.

ويعيش أكثر من تسعين بالمئة من المصريين على ضفاف النهر في البلد الذي يوصف منذ القدم بأنه "هبة النيل".

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1945

التعليقات
#687065 [بربندي]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 11:41 PM
اتمنى من وزارة الخارجية تبقى على موقفها وما تتزحزح - المصريين ديل كلاب يستاهلوا يجوعوا ويعطشوا وما فيهم خير لينا البتة - اثيوبيا احسن لينا منهم علي الاقل ما احتلوا جزء من ارضنا ....


#686722 [hazim]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 02:58 PM
المعارضة المصرية ,الاعلام,و رجل الشارع اليوم لا حديث لهم سوى ما يسمونه تحدي اثيوبيا لمصر و الحكومة المصرية بالمضي قدما في تنفيذ سد الالفية,و يقولون ان هذا الامر لم تتجرأ على فعله في زمن مبارك!!! و يعزون ذلك لضعف حكومة الاخوان...النكتة السياسية هذه الايام هي:من اراد ان يأخذ دوش في مصر لا بد له من اذن مسبق من الحكومة الاثيوبية.هذا الضغط الذي تتعرض له الحكومة اخشى ان يجعلها تقوم بضربة عسكرية خاطفة لاثيوبيا لانقاذ ماء الوجه,بغض النظر عن تأثير السد على حصة مصر


#686477 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 11:04 AM
الله يسهل عليه والقشه ماتعترليهم


#686409 [سوداني والسلام]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 09:47 AM
واكدت وزارة الخارجية السودانية في بيان الاربعاء ان المشروع لا يضر السودان .

انشاء الله لكن انتو ما بجي من وراكم خير !



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة